أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا بعــــــــــــــــــد رمضــــــــــــان !؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام بسمة

¤° Admin °¤
avatar

عدد المساهمات : 179



مُساهمةموضوع: ماذا بعــــــــــــــــــد رمضــــــــــــان !؟    الأحد سبتمبر 09, 2012 4:24 pm

ماذا بعــــــــــــــــــد رمضــــــــــــان !؟

























وكأني بك قد تاقت نفسك لتعرف سبيل النجاة في كيفية المداومة على العمل الصالح ؟ فأقول لك بلسان المشفق الناصح الأمين .
لابد أولا : من العزيمة الصادقة على لزوم العمل والمداومة عليه أيا كانت
الظروف والأحوال وهذا يتطلب منك ترك العجز والكسل ولذا كان نبينا صلى الله
عليه وسلم يتعوذ بالله من العجز والكسل لعظيم الضرر المترتب عليهما فاستعن
بالله تعالى ولا تعجز .

ثانيا : القصد القصد في الأعمال ، ولا تحمل نفسك مالا تطيق ولذا يقول النبي
صلى الله عليه وسلم : "خذوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى
تملوا" رواه البخاري ومسلم .
ولتعلم يا أخي أن البركة في المداومة، فمن حافظ على قراءة جزء من القران كل
يوم ختمه في شهر ، ومن صام ثلاثة أيام في كل شهر فكأنه صام الدهر كله ،
ومن حافظ على ثنتي عشرة ركعة في كل يوم وليلة بنى الله له بيتا في الجنة. .
وهكذا بقية الأعمال .

ثالثا : عليك أن تتذكر أنه لا يحسن بمن داوم على عمل صالح أن يتركه . . فعن
عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: "يا عبد الله لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل " رواه
البخاري ومسلم .

رابعا : استحضر يا رعاك الله ما كان عليه أسلافنا الأوائل : فهذا حبيبك
محمد صلى الله عليه وسلم تخبرنا أم المؤمنين عائشة- رضي الله عنها -أنه كان
إذا نام من الليل أو مرض صلى في النهار اثنتي عشرة ركعة . رواه مسلم ،
وترك صلى الله عليه وسلم اعتكاف ذات مرة فقضاه صلى الله عليه وسلم في شوال ،
وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم لبلال عند صلاة الفجر : " يا بلال حدثني بأرجى عمل عملته في
الإسلام فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة" قال : (ما عملت عملا أرجى
عندي أني لم أتطهر طهورا في ساعة من ليل ولا نهار إلا صليت بذلك الطهور ما
كتب لي أن أصلي )

وأعجب من ذلك ما فعله علي بن أبي طالب -رضي الله عنه - بوصية رسول الله صلى
الله عليه وسلم له حينما دخل عليه ذات يوم فوجده نائم مع فاطمة ، يقول علي
: "فوضع رجله بيني وبين فاطمة-رضي الله عنها - فعلمنا ما نقول إذا أخذنا
مضاجعنا ، فقال : "يا فاطمة إذا كنتما بمنزلتكما فسبحا الله ثلاثا وثلاثين ،
واحمدا ثلاثا وثلاثين ، وكبرا أربعا وثلاثين " قال علي : والله ما تركتها
بعد! ! ، فقال له رجل : كان في نفسه عليه شيء ، ولا ليلة صفين ؟ قال علي :
ولا ليلة صفين " أخرجه الحاكم وصححه
.
إنك إذا تصورت مثل هذا الخبر فإنه سيتمالكك العجب من الحرص على المداومة
على العمل حتى في حال القتال وتطاير الرؤوس ، وذاهب المهج، وسفك الدماء . .
كل ذلك لا ينسيه عن وصية نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وأن يقول ما أمر أن
يقوله عند النوم . . إن معرفة مثل هذه الأخبار تدفعك إلى المداومة على
العمل الصالح ومحاولة الاقتداء بنهج السلف الصالح والسير على منوالهم

منقووول ـ تقبل الله منا ومنكم اجمعـــــــــــــــين


اللهم صلى وسلم وبارك على نينا محمد وعلى الة وصحبة وسلم 
تسليما كثيرا عدد ما احاط بة علمك وخط بة قلمك واحصاة كتابك

(اذكروا الله)

(لاالة الا الله)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا بعــــــــــــــــــد رمضــــــــــــان !؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: قافلة الداعيات-
انتقل الى: