أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:14 pm



والسؤال الآن هل العقيدة فعلا مهمة إلى هذا الحد ؟؟؟؟


نعم ...
لنعلم أخواتي إننا أمة عقيدة متى ما تمسكت بعقيدتها خافها أعداؤها، متى ما تمسكت بها ثبتت عند الشدائد والمحن.
فإننا أمة عقيدة يهابها الكفر وأهله وأعوانه مهما كان عندهم من عتاد وعدة،

إننا أمة تحتاج
إلى الرجوع إلى الكتاب والسنة و التمسك بهما و البحث عنها أكثر من بحثنا
عن الطعام والشراب والهواء، إن لم نرجع بصدق لله؛ فإن الفتن كعقد قُطع
سِلكه فتتابع ، فتن بعضها يحدو بعضاً، ومحمد صلى الله عليه وسلم تركنا على
المحجة البيضاء، ولما أحدقت بنا الفتن تخبطنا يمنة ويسرة ونسينا قول
المصطفى
صلى الله عليه و سلم :


{تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي }
أعطى
الله لنا هذا النور ، من استضاء به في الظلمات كان مهدياً منصوراً، وكثير
منا تنكره ونسيه وتعلق بغيره فهو في الظلمات ليس بخارج منها.


إنه لا نجاة لنا من عذاب الله ولا فلاح لنا ولا سعادة في الدارين إلا بالتمسك بالوحيين كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .


بعقيدتنا نرتبط برب يقول للشيء: كن فيكون . كم هم الذين صاحوا بأعلى صوتهم، وقالوا: لا مخرج لنا مما نحن فيه إلا بعودة صادقة إلى الله ؟!
كم هم الذين نادوا بالتناصح والقضاء على المنكرات التي قلما نتجه إلى جهة إلا ونجد فيها منكراً فظيعاً ؟!

بعقيدتنا ننطلق للدفاع عن راية التوحيد حتى لا يعبد في الأرض سوى الله، وما ذلك على الله بعزيز

بعقيدتنا نقول: لسنا بحاجة إلى قوة عسكرية فقط، بل حاجتنا والله إلى القوة المعنوية أعظم وأشد، ألا وهي قوة التوكل على الله،و قوة الصدق مع الله ،و قوة العقيدة الراسخة في قلوبنا و التي إن وجدت ينصرنا رب السماوات والأرض. بعقيدتنا لا نتعلق نحن المسلمون بوعود فلان وفلان، ولكن نتعلق بمن يقول:


{ إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ } غافر:51





قد جاء دورك الآن
هيا يا أختاه
إعملي بما علِمتي وإبدئي خطوات عملية في طلب العلم الشرعيإشتركي في معهد للعلوم الشرعية ،إشتركي في مقرأة

داومي على قراءة القرآن و تعلمي تفسيره ،

هيا أختاه ...
قومي وتحركي وعلمي العالم كله حقيقة التوحيد


هيا أختاه....
إسقي الدنيا كلها كأس الفطرة لتحيا بعد موت ولتروى بعد ظمأ

هيا أختاه....
علمي أطفالك من صغرهم حب الله و دينه ؛ إغرسي فيهم معنى العقيدة الصحيحة




[center]فقد آن الآوان لتفيء البشرية كلها وتعرف من هو ربها
آن الآوان لنعود إلى شرع الله وشرع رسول الله صلى الله عليه وسلم




[center]
[/center]




[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:16 pm


الصلاة
كيف تصلي المرأة صلاة صحيحة...
وماهي الأخطاء التي ربما نقع فيها أثناء صلاتنا...
وماحكم صلاة الجماعة للمرأة؟؟
بالإضافة إلى أحكام كثيرة تخص الصلاة.

هذا ما نعرف عليه في


المرأة والصلاة










الحمد
الله المستحق لجميل الشكر الحمد لله وما أعظمه من إله تفرد بالعظمة
والوحدانية ونزل على عباده نفحات ربانية وأنزل عليهم القرآن محكم التنزيل
والبيان ليكون منهاج حياتهم وطريقهم لمعرفتهم بربهم ثم شرفهم بأشرف صلة
وفرض عليهم عبادة لتكون بينه وبينهم هي الصلة إنها عماد الدين وأول ماعنه
ستحاسبين والعبادة التي لم ينزل بها الوحي للارض بل عرج بالحبيب للسماء
وفرضت علينا فما أشرفه من مكان وماأكرمه من نبي وما أروعها من عبادة تذهب
الهموم والغموم وعنها قال النبي جعلت قرة عيني في الصلاة وقال أرحنا بها
يابلال


والآن السؤال
هل هي قرة عينك كما هي قرة عين نبيك؟؟؟
هل إذا تكالبت عليك الهموم إليها تفزعين؟؟
وهي الصلة التي بهاتحيين؟؟؟؟
والخلوة التي إليها تشتاقين؟؟؟
والحضن الذي إليه تحنين؟؟؟

وإن كانت هي قرة عينك ومستراحك ولما كانت هي أول ماعنه ستحاسبين فإن صلحت صلح سائر عملك وإن فسدت فسد سائر عملك
فتعالي معي أخيتي
لا
أقول بعينك بل بقلبك أعيريني قلبك لنجول حول هذا الموضوع وتمثلي أخيتي
نبيك لنخلص بعد هذه الجوله لهديه صلى الله عليه وسلم فهو القائل بأبي وأمي
وروحي صلوا كما رأيتموني أصلي

فهيا أخيتي


نتعرف كيف كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلى



ولكن أولا قبل أن نتكلم عن صلاة المرأة سوف نعطى نبزة صغيرة عن طهارة المرأة والتى هى أساس الصلاة والتى لا تصح الصلاة بدونها
أن بعض النساء لا يؤدين
الصلاة التي طهرن في وقتها بل يبدأن بالصلاة القادمة: قال الشيخ ابن عثيمين
رحمه الله: ( أما إذا طهرت وكان باقيا من الوقت مقدار ركعة فأكثر فإنها
تصلي ذلك الوقت الذي طهرت فيه، لقوله : { من أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر} [رواه البخاري ومسلم]

- قد يأتي الحيض للمرأة بعد
دخول وقت الصلاة بمدة، فإذا طهرت لم تقض تلك الصلاة التي وجبت عليها قبل
العادة: قال الشيخ ابن عثيمين: ( إذا حدث الحيض بعد دخول وقت الصلاة كأن
حاضت بعد الزوال بنصف ساعة مثلا، فإنها بعد أن تتطهر من الحيض تقضي هذه
الصلاة التي دخل وقتها وهي طاهرة؟ لقوله تعإلى: إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً [النساء:103] ).

- ما يفعله كثير من النسوة
من تأخير الغسل من الجماع أومن الحيض إذا طهرت بالليل حتى تطلع الشمس ثم
تغتسل فتقضي: وهذا حرام بالإجماع. والواجب عليها أن تبادر بالغسل وتصلي قبل
طلوع الشمس إذ أن الصلاة لا يجوز إخراجها عن وقتها عمدا بالإجماع... وإذا
علم الزوج وسكت عن إنكاره فهو شريكها في الاثم إن كانت عالمة بالتحريم، وإن
كانت جاهلة فعليه إثم جهلها وإثم معصيتها.

- وضوء بعض النساء وعلى
أظفارهن ما يسمى بالمناكير: ولا شك أن هذا الطلاء يمنع وصول الماء منعا
باتا إلى المحل مما يؤدي إلى بطلان الوضوء، ولهذا يجب إزالته قبل مباشرة
الوضوء.

- امتناع بعض النساء من
الصلاة والصيام مدة أربعين يوما بعد النفاس حتى ولو طهرت قبل هذه المدة:
وهذا فهم خاطئ، والصواب أنه لا حرج عليها أن تصوم أو تصلي أو تعتمر أو
يطؤها زوجها إذا طهرت قبل ذلك.







1-
ليس بين صلاة الرجل وصلاة المراة فرق: وما ذكر بعض الفقهاء من الفرق ليس
عليه دليل والحديث عام صلو كما رايتموني اصلي فالسنه ان تصلي كما يصلي
الرجال في الركوع والسجود والجهر بالقراءة

2- اذا صلت المرأة قد يري شئ من عورتها كالساق والقدم والرأس او بعضه لم يصح صلاتها (الشيخ ابن باز)
3- المراة كلها عورة في الصلاة الا وجهها وكفيها لكن اذا كان لديها اجنبي فانها تسترهما (اللجنة الدائمة)
س1
-هل تجهر المراة بالصلاة :الجهر بالقراة يستحب للمراة ان تجهر في قراءة
الصلاة سواء كانت فريضه او نافلة مما يجهر بها كقيام الليل ما لم يسمعها
رجل اجنبي يحشي ان يفتتن بصوتها او يترتب علي ذلك تشويش علي غيرها

0 اما في صلاة النهار :فانها تسر بالقراءة لان صلاة النهار سرية وانما تجهر فيها بقدر ما تسمع نفسها فقط (الشيخ ابن فوزان)
0يحرم علي المراة لبس ما اشتمل علي تصاوير او صلبان من اللباس والصلاة فيه صحيحه مع اثم
0عطست وهي في الصلاة :تحمد الله سرا بينها وبين نفسها ولا ترفع صوتها بالحمد (الشيخ ابن فوزان)
0 الاشارة في الصلاة لا تبطل بها الصلاة مثاله سالك سائل وانت في الصلاة واشرت براسك بما يدل علي الموافقة فلاباس
به سواء بالراس او باليد (الشيخ ابن باز)
0 كثرة الحركه في الصلاة : اذا اعتقد المصلي بان عبثه كثير وقد توالي فعليه ان يعيد الصلاة ان كانت فريضه وعليه التوبه
0صلاة
المراة امام المراة او الصورة :يجب علي المراة ان تبتعد عن كل ما يشغلها
عن صلاتها ويشوش عليهافلا ينبغي لها ان تصلي في مكان فيه صور معلقة
0 وضع المرفقين علي الارض اثناء السجود :السنه ان يرفع مرفقيه سواء كانت الصلاة فرضا او نفلا ويعتمدعلي كفيه في السجود

(الشيخ ابن باز)





يلاحظ على كثير من المصلين غير ذلك فمن الأخطاء الشائعة في الصلاة :
1- عدم الإهتمام بتكبيرة الإحرام
وخاصة إذا حضر والإمام راكع فبعض المصلين قد لا يكبر همه أن يلحق الإمام
ولكن إذا لم يكبر وهو قائماً لم تصح صلاته لأنه ترك ركن من أركانها .

2- قول آمين في الصلوات الجهرية قبل أو مع الإمام والواجب ألا يسبق الإمام.
3- السجود على الإعضاء السبعة وهذا ما يغفل عنه الكثير من المصلين فتجده ساجداً وهورافع أصابع قدميه
فلا يكون بذلك قد سجد على الأعضاء السبعة وهي ركن من أركان الصلاة
.والأعضاء السبعة هي : الجبهة والأنف واليدان والركبتنان وأصابع القدمين .

4- الحركة الكثيرة أثناء الصلاة .
5- عدم الخشوع في الصلاة والإنشغال في هموم الحياة .









صلاة الجماعة لا تجب على المرأة ، وصلاتها في بيتها منفردة أفضل من صلاتها جماعة في المسجد .
روى
أبو داود (567) عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمْ
الْمَسَاجِدَ ، وَبُيُوتُهُنَّ خَيْرٌ لَهُنَّ ) وصححه الألباني في "إرواء
الغليل" (515) .

قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :
" لا
يجب على النساء أداء أي صلاة من الفرائض الخمس في جماعة ، وصلاتهن في
بيوتهن خير لهن من صلاتهن في المساجد ، سواء كانت فريضة أم نافلة ، لكنها
لو أرادت الصلاة في المسجد لا تمنع من ذلك على أن تتأدب بآداب الإسلام ، في
خروجها وفي صلاتها ؛ بأن تخرج متسترة غير متطيبة وتصلي خلف الرجال " انتهى
من "فتاوى اللجنة الدائمة" (8/213).

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله :
" وأما النساء فصلاتهن في بيوتهن خير لهن سواء كن فرادى أو جماعات " انتهى .
"مجموع فتاوى ابن باز" (12/ 78)
وإذا أقيمت صلاة الجماعة في البيت فالأفضل للمرأة أن تصلي معهم ولا تصلي منفردة ، سواء كانت الجماعة نساءً أو رجالاً من محارمها .
روى
ابن أبي شيبة في "المصنف" (4989) عَنْ أُمِّ الْحَسَنِ : أَنَّهَا رَأَتْ
أُمَّ سَلَمَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم تَؤُمُّ النِّسَاءَ ،
تَقُومُ مَعَهُنَّ فِي صَفِّهِنَّ ، وصححه الألباني في "تمام المنة"
(ص154) .

وروى
البيهقي (5138) : أن عائشة رضي الله عنها أمت نسوة في المكتوبة ، فأمتهن
بينهن وسطا وصححه النووي في "الخلاصة" كما في "نصب الراية" للزيلعي (2/39) .

قال علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :
" وإن صلين جماعة في البيت فهو أفضل ، وتكون إمامتهن في وسطهن في الصف الأول ، ويؤمهنّ أقرؤهن ، وأعلمهن بأحكام الدين
" انتهى من "فتاوى اللجنة الدائمة" (8/213) .


وأما
كون المرأة تجد الخشوع أكثر في الصلاة منفردة ، فالأفضل أنها إذا أقيمت
جماعة في البيت أن تصلي معهم ، حتى تنال فضل ثواب الجماعة – وهو فضل عظيم –
وحتى لا يكون تركها الصلاة مع هذه الجماعة سبباً لإساءة الظن بها ،
ككراهتها للإمام أو الجماعة .

ويخشى أن يكون شعورها بالخشوع أكثر في صلاتها منفردة مجرد وهم ، يريد الشيطان بذلك أن يمنعها من هذا فضل صلاة الجماعة .
فالمطلوب منها : أن تصلي مع جماعة البيت ، وتجتهد في الخشوع في الصلاة .





أولاً :
صلاة
المرأة في بيتها ولو منفردة أفضل وأعظم أجراً من صلاتها في المسجد ولو
جماعة ، دلت على ذلك الأحاديث الكثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم .

جاء في " الموسوعة الفقهية " (8/231):
"اتفق
الفقهاء على أن صلاة الرجل في المسجد جماعة أفضل من صلاته منفرداً في
البيت ، لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : ( صلاة الجماعة أفضل من صلاة أحدكم وحده بخمس وعشرين درجة ) وفي
رواية : ( بسبع وعشرين درجة ) - متفق عليه -.

أما
في حق النساء فإن صلاتهن في البيت أفضل ؛ لحديث أم سلمة مرفوعاً : ( خير
مساجد النساء قعر بيوتهن ) - رواه أحمد في " المسند " (6/297) وحسنه محققو
المسند " انتهى .

[center][size=21]أما
فضل صلاة الجماعة في المسجد فهذا خاص بالرجال ، لأنهم هم المأمورون
بالخروج إليها، إلا صلاة العيد ، فتضاعف للنساء أيضاً ، لأنهن مأمورات
بالخروج إليها ، ولهذا قال ابن دقيق العيد رحمة الله :

"فحيث
يندب للمرأة الخروج إلى المسجد ينبغي أن تتساوى مع الرجل ، لأن وصف
الرجولية بالنسبة إلى ثواب الأعمال غير معتبر شرعاً" انتهى .

"إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام" (1/193) .
وقال الحافظ ابن رجب رحمه الله :
"وفي
حديث أبي هريرة رضي الله عنه الذي خرجه البخاري : ( صلاة الرجل في الجماعة
تضعف ) وهو يدل على أن صلاة المرأة لا تضعف فِي الجماعة ؛ فإن صلاتها فِي
بيتها خير لها وأفضل" انتهى .

" فتح الباري " (4/34) .
ونحوه
ما قاله الحافظ ابن حجر في شرح حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم
لا ظل إلا ظله ، ومنهم : (رجل معلق قلبه في المساجد) ، فذهب الحافظ إلى أن
هذا خاص بالرجل ، لأن صلاة المرأة في بيتها أفضل من المسجد .

" فتح الباري " (2/147) .
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
"
التضعيف الحاصل في صلاة الجماعة يختص بالرجال ؛ لأنهم هم المدعوون إليها
على سبيل الوجوب , ولهذا كان لفظ الحديث : ( صلاة الرجل في جماعة تضعف على
صلاته في بيته وفي سوقه ، خمساً وعشرين ضعفاً ) .

وعلى
هذا ؛ فإن المرأة لا تنال هذا الأجر , بل إن العلماء اختلفوا في مشروعية
صلاة الجماعة للنساء منفرادت عن الرجال في المصليات التي في البيوت , أو
التي في المدارس ، فمنهم من قال : إنه تسن لهن الجماعة . ومنهم من قال :
إنه تباح لهن الجماعة . ومنهم من قال : إنه تكره لهن الجماعة "





الواجب
على المرأة الحرّة المكلفة ستر جميع بدنها في الصلاة ما عدا الوجه و
الكفين لأنها عورة كلها ، فإن صلت و قد بدا شيء من عورتها كالساق والقدم
والرأس أو بعضه لم تصح صلاتها لقول النبي صلى الله عليه و سلم : " لا يقبل
الله صلاة حائض إلا بخمار " رواه أحمد وأهل السنن إلا النسائي بإسناد صحيح .

و
لما روى أبو داود عن أم سلمة عن النبي صلى الله عليه و سلم أنها سألت النبي
عن المرأة تصلي في درع و خمار بغير إزار فقال : " المرأة عورة "

وأما
الوجه فالسنّة كشفه في الصلاة ، إذا لم يكن هناك أجانب ، أما القدمان
فالواجب سترهما عند جمهور أهل العلم ، وبعض أهل العلم يسامح في كشف القدمين
، ولكن الجمهور يرون المنع ، وأن الواجب سترهما ولهذا روى أبو داود عن أم
سلمة - رضي الله عنها - أنها سئلت عن المرأة تصلي في خمار وقميص ، قالت "
لا بأس إذا كان الدرع يغطي قدميها " فستر القدمين أولى وأحوط بكل حال ، أما
الكفان فأمرهما أوسع إن كشفتهما فلا بأس ، وإن سترتهما فلا بأس ، وبعض أهل
العلم يرى أن سترهما أولى.
الإسلام سؤال وجواب

فتاوى المرأة المسلمة للشيخ ابن باز ص 57



حال
المرأة في الصلاة ولو مع زوجها يختلف عن حالها في غير الصلاة ، فإن ستر
العورة شرط من شروط صحة الصلاة ، سواء للرجل أو المرأة ، ولا تصح صلاتها
بدون ذلك ، فقد صح من حديث عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه
وسلم أنه قال : ( لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار ) رواه أبو داود
(الصلاة/546) وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود ( 596 )
والمعنى : أي لا تصح صلاة المرأة البالغة ، إذ الأصل في نفي القبول نفي الصحة .

قال
شيخ الإسلام : والمرأة لو صلّت وحدها كانت مأمورة بالاختمار ، .. وحينئذ
فقد يستر المصلي في الصلاة ما يجوز إبداؤه في غير الصلاة . أهـ انظر مجموع
الفتاوى ج/22 ص/109

وعلى
هذا فإنه يجب على المرأة ستر بدنها في الصلاة إلا الوجه والكفان ، يراجع
جواب سؤال رقم (1046) في عورة المرأة التي يجب سترها في الصلاة .



يجوز للرجل أن يؤُمَّ زوجته في الصلاة ، وتصفَُّّ المرأة خلف الرجل ، إذ لا يجوز لها أن تصُفَّ معه .
ومما
يدل على ذلك ما جاء عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ : ( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى بِهِ وَبِأُمِّهِ أَوْ خَالَتِهِ
قَالَ فَأَقَامَنِي عَنْ يَمِينِهِ وَأَقَامَ الْمَرْأَةَ خَلْفَنَا )
رواه مسلم ( المساجد ومواضع الصلاة/1056 )

قال الكاساني : إذا كان مع الإمام امرأة أقامها خلفه .
وقال
ابن رشد الحفيد : ولا خلاف في أن المرأة الواحدة تصلي خلف الإمام وأنها
إذا كانت مع الرجل صلى الرجل إلى جانب الإمام والمرأة خلفه .




لا
يشترط للمرأة التي تصلي خلف الإمام أن تراه أو ترى بعض المأمومين ولكن
يشترط أن تكون الصفوف متصلة وأن يكون مصلى النساء داخل حدود المسجد وأن يصل
إليها صوت الإمام لتتمكّن من متابعته ، وإن عجزت المرأة عن متابعة الإمام
لسبب من الأسباب تصلي منفردة أو تصلي مع النساء جماعة أخرى إذا تعذر سماع
صوت الإمام أو لم يمكنهن متابعته ، وإذا دخلت المرأة المسجد وسمعت تكبير
الإمام فلا تكبر معه حتى تعلم هل هو في سجود أو ركوع أو غير ذلك والمخرج من
هذا - إذا لم تكن ترى الإمام أو من يقتدي به من المأمومين - أن تنتظر حتى
يقول الإمام سمع الله لمن حمده ثم تصلي معه قال ابن عبد البر في الكافي :
وكل من رأى إمامه أو سمعه وعرف خفضه ورفعه وكان خلفه جاز أن يأتم به ، وهو
قول المالكية ( الكافي 1/ 212 ) وقال ابن قدامة : إن كان بين الإمام
والمأموم حائل يمنع رؤية الإمام أو من وراءه ففيه روايتان عن أحمد أحدهما :
لا يصح الإئتمام به .. والثانية : يصح لأنه يمكنه الاقتداء بالإمام من غير
مشاهدة كالأعمى . واشترط لصحة الإتمام أن يسمع صوت الإمام ( المغني 2/208 )
.

والخلاصة
أنك إذا كنت داخل المسجد وتسمعين صوت الإمام وتعلمين في أي وضع هو فاقتدي
به وإلا صلّي وحدك أو مع جماعة من النساء بعد انتهاء الإمام من الصلاة .

وأما حكم صلاتك فقد سألنا فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين فأجاب بأنه من الأحوط لها إعادة الصلاة .



يجب
على المسلمة أن تغطي جميع بدنها في الصلاة سوى وجهها لأنها كلها عورة في
الصلاة ، ففي الحديث : " لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار " . ويجب أن
يكون الساتر سابغا يغطي جميع البدن واسعا لا يبين الحجم ، ويكفي أن يكون
الثوب واحدا يغطي سائر البدن .

[/center]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:17 pm


الشيخ عبد الكريم الخضير .
ويحسن
التنبيه هنا إلى أنه ليس لصلاة المرأة لباس معيّن يسمى لباس الصلاة بحيث
لا يصح لها أن تصلي في غيره كما يظنه كثير من النساء في بعض المجتمعات ،
وإنما الحكم معلق بالستر فمتى حصل الستر صحت الصلاة .




يسن للمصلي أن يرفع يديه في أربعة مواضع في الصلاة :
مع تكبيرة الإحرام وعند الركوع وعند الرفع من الركوع وإذا قام من التشهد الأول.
فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن
النبي صلى الله علية وسلم أنه كان : إذا دخل في الصلاة ، كبر ورفع يديه ،
وإذا ركع رفع يديه ، وإذا قال : سمع الله لمن حمده رفع يديه ، وإذا قام من
الركعتين رفع يديه . رواه البخاري 2/222 وأبو داود1/197 .

ومعنى قوله { إذا قام من الركعتين رفع يديه } : أي إذا قام من التشهد الأول
ورفع اليدين يكون حذو المنكبين أو الأذنين





( الركعة الأولى )و هي أن تستقبل القبلة ببدنك بدون انحراف ولا التفات ثم تنوي الصلاة آلتي تريد أن تصليها بقلبك بدون نطق بالنية ثم
تستفتح الصلاة بالتكبير رافعا يديك إلى حدو منكبيك أو حيال الآذنين قائلا ( الله اكبر ) وتسمى هذه "تكبيرة الإحرام " مع النظر محل السجود و مع وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى على الصدر


ثم قراءة دعاء الاستفتاح التالي :
"اللهم
باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من
الخطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من الخطاياي بالماء
والثلج والبرد"

أو" سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا اله غيرك ".
وأفضل أن نعمل بهذا تارة و بهذا تارة لنعمل بسنه في جميع وجوهها


قراءة سورة الفاتحة
وهي :تستعيذ : أعود بالله من الشيطان الرجيم

ثم تقرأ الفاتحة في كل ركعة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب ) صحيح البخاري
بِسْمِ
اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ{1} الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{2}
الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ{3} مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ{4} إِيَّاكَ نَعْبُدُ
وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ{5} اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ{6} صِرَاطَ
الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ
الضَّالِّينَ{7}
ثم تقول آمين يعني اللهم استجيب .

بعد قراءة سورة الفاتحة تقرأ ماتيسرلك من القرآن الكريم



,ثم تقول ( الله أكبر ) مع رفع اليدان ثم تركع واضعا يديك على ركبتك وأصابعك منفرجة مع استواء الظهر والنظر إلى تلقاء وجهك

وتقول : "سبحان ربي العظيم "( ثلاث مرات ) سبحنك اللهم وبحمدك اللهم اغفر لي
ثم تقول حين الرفع " سمع الله لمن حمده "
وعند الاعتدال تماما ترفع اليدان ثم تقول " ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مبارك فيه"
وأما في صلاة الجماعة : إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده
فقول: ربنا ولك الحمد لأن المأموم لا يقول سمع الله لمن حمده
حدثنا
علي بن خشرم أخبرني عيسى عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال كان رسول
الله -صلى الله عليه وسلم- يعلمنا يقول لا تبادروا الإمام إذا كبر الإمام
فكبروا وإذا ركع فاركعوا وإذا قال غير المغضوب عليهم ولا الضالين فقولو
آمين وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد ولا تبادروا
الإمام الركوع والسجود

ثم
حين نزول للسجود تقول " الله أكبر "مع وضع الركبتان قبل اليدين حتى يصبح
سجودنا على سبعة أعضاء و هم اليدان والركبتان و أطراف القدمين والجبهة
والأنف


ثم تقول " سبحان ربي الأعلى " ثلاث مرات ) ثم تقول سبحنك اللهم ربنا وبحمدك اللهم أغفرلي
أو اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وأخره وعلانيته وسره.
(اعمل بي هذا تارة و بأخر تارة) و أيضا أقرب ما يكون العبد من ربه و هو ساجد فأكثروا دعاء فيه


ثم ترفع الرأس قائلا ( الله أكبر ) ثم تجلس على القدم اليسرى مع نصب القدم اليمنى إذا أمكن

وتقول" اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدني، وعافني، وارزقني."
وإن شئت قل: " رب اغفر لي، رب اغفر لي ".
وتسجد للمرة ثانية قائلا : " الله أكبر " وتقول في سجود : سبحان ربي الأعلى " ( ثلاث مرات )
ثم سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم أغفرلي.
هنا ترفع رأسك وحين الرفع تقول " الله أكبر " وهنا أتممت الركعة الأولى .
الركعة الثانية
عند الوقوف تقرأ سورة الفاتحة ثم ماتيسرلك من القرآن الكريم ثم الركوع والسجود مثل ما حدث في الركعة الأولى تماما
بعد
الرفع من السجدة الثانية تجلس وتقراء التشهد الأول.. ان كانت الصلاه
رباعية او ثلاثية مع ملاحظة -تحريك الإصبع والنظر إليه وتقبض أصابع كفك
اليمنى كلها. وتضع إبهامك على إصبعك الوسطى كما في الصوره:




التشهد الأول مع صلاة على النبي
-التحيات
لله والصلوات و الطيبات , السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ,
السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين , أشهد أن لا اله الا الله واشهد ان
محمدا عبده ورسوله.

اللهم
صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل إبراهيم انك حميد
مجيد وبارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ,
انك حميد مجيد

و صلاه التي فيها ركعتين مثل الصبح تقرأ التشهد أخير متبوع بدعاء كما سيأتي و أما الرواتب يكفي
التشهد الأول مع صلاة على النبي
و ان كانت الصلاة الثلاثية كمغرب و رباعية كالضهر و عصر و العشاء فأنك تقرأ التشهد الأول مع صلاة على النبي
ثم تنهض معتمدا على ركبتيك إن أمكن ثم ترفع يديك وتكبر و تقرأ الفاتحة فقطفيما تبقى من الركعات و من بعد تقرأ
التشهد الأخير متبوع بدعاء.
و أما تشهد الأخير من أفضل ان يكون متبوع بدعاء قبل السلام و يكون كتالي مع الأفترش إن أمكن كما في الصور
أما دعاء قبل السلام يكون كتالي
اللهم
إني أعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن شر
فتنة المسيح الدجال اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا
أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني انك أنت الغفور الرحيم

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏إذا تشهد أحدكم فليستعذ بالله من أربع يقول"‏:‏
اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر فتنة المسيح الدجال‏‏(‏‏‏رواه مسلم‏)
وعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ علمني دعاء أدعو به في صلاتي، قال‏:‏ ‏"‏قل‏:‏
اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك،


وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم‏"‏ ((متفق عليه‏‏))





التسليم
كان صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه : ( السلام عليكم ورحمة الله ) [ حتى يرى بياض خده الأيمن ]
وعن يساره ( السلام عليكم ورحمة الله ) [حتى يرى بياض خده الأيسر](مسلم بنحوه وأبو داود والنسائي والترمذي وصححه )
وكان أحيانا يزيد في التسليمة : ( وبركاته ) . ( أبو داود وابن خزيمة بسند صحيح )



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:18 pm




قال صلى الله عليه وسلم [ صلوا كما رأيتموني أصلي ] البخاري وعليه فإن هذا الحديث حديث مطلق للرجال والنساء على حد سواء ..

وسنقدم هنا للأخت المسلمة شيئا من بعض الأخطاء التي تقع فيها النساء ..

1- (ترك السترة في الصلاة ) وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ((إذا صلى أحدكم فليصلي إلى سترة )) رواه مسلم
والسترة هي شيء ما يبعد عن موضع السجود بمقدار شبرين مثل الكرسي أو الحائط
أو غيره وأيضا بمقدار شبرين إلى الأعلى .. وحكم السترة واجب على المنفرد
وأما المأموم فسترته بسترة الإمام

2-
تقوم بعض النساء بضم جسمها أثناء السجود خشية كشف شيء من العورة وهذا خطأ
فيجب على المرأة أن تسجد كما سجد النبي صلى الله عليه وسلم


3- تلتهي النساء اليوم بتنظيف البيت والطبخ وغيره من الأعمال المنزلية حتى تؤخر الصلاة عن وقتها وهذا لا يجوز
{ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً }النساء103

4 - ترك التورك في الركعة الأخيرة من الصلاة الرباعية والثلاثية (( الرباعية : الظهر العصر العشاء )( الثلاثية : المغرب )
ومعنى التورك : هو ادخال القدم اليسرى تحت القدم اليمنى في الركعة الأخيرة من الفرض .. أما في صلاة النافلة فلم يرد ذلك

5 -
تخطئ النساء كثيرا اليوم تحديدا في وقت الحيض فمثلا : أذن المغرب ودخل وقت
الصلاة فتأتي مثلا الحيضة للمرأة بعد دخول الوقت حيث كانت طاهرة ، ولم
تصلي بعد فتجدها بعد انتهاء مدة الحيض لا تقضي صلاة المغرب وهذا خطأ قبيح
يجب عليها قضاء صلاة المغرب لأنها كانت طاهرة عند دخول وقت الصلاة
.



وهنا بعض الصوتيات والمرئيات لبعض العلماء

الصلاة الصلاة للشيخ عائض القرني


مشاهدة المادة

عنوان النشيد : وذكــر ((((((((قيام الليل))))))


مشاهدة المادة

عنوان الدرس : كيف تصلي لـفضيلة الشيخ : محمد حسين يعقوب


مشاهدة المادة

عنوان الدرس : لماذا لا تصلي ( دروس من المساجد ) لـفضيلة الشيخ : محمد حسين يعقوب

مشاهدة المادة



فى أمان الله


عدل سابقا من قبل راجيه عفو الله في الجمعة يوليو 27, 2012 4:56 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:19 pm

الزكاة


يقول الله تبارك وتعالى
{خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا }الذاريات56
ترى ما معنى الزكاة؟ وما الحكمة منها؟؟
وما هي أنواع الزكاة التي تجب على المرأة؟؟

وعلى من تجب الزكاة؟
وما أخطائنا في الزكاة؟

هذا ما نتعرف عليه في






الحمد لله الذى دبر شئون خلقه و أرشدهم إلى ما فيه خير و السعاده
و أشهد أن لا إله إلا الله الكريم الرحيم بعباده ، و أشهد أن محمداً رسول الله
صلى الله عليه و سلم الداعى إلى الفضيلة و الناهى عن الرذيلة ، اللهم صلِِ
و سلم عليه و على آله و صحبه و سلم تسليماً كثيراً

أما بعد



أختى المسلمة الطاهرة

الزكاة أمرنا الله سبحانة و تعالى بها و جعلها فريضة على كل مسلم و مسلمة
قادر على ادائها ، فالزكاة فرض من الفروض التى لا يصح أسلامنا إلا بعد
ادائها و خاصة إذا كنا قادرين عليها .
الزكاة
هى الركن الثالث من أركان الإسلام وقد قرنها الله عز وجل مع الصلاة في
كتابه الكريم حتى إنها تصل إلى ثمان وعشرين موضعاً،و هذا كله لبيان
أهميتها.
قال الله تعالى : وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ [البقرة:43]
وقال تعالى: فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ [التوبة:11]
وقال سبحانه وتعالى: وَمَا أُمِرُوا إِلَّا
لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا
الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ
[البينة:5]



أما الاحاديث النبوية التى تحث على الزكاة فهى أيضاً واضحة و تحث على أهمية الزكاة كاركن من أركان الاسلام .
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
{بُني الإسلام على خمس:شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة،وصوم رمضان ،وحج البيت}
]متفق عليه].

وقال أبو بكر رضي الله عنه:
{ والله لأقاتلن من فرّق بين الصلاة والزكاة، فإن للزكاة حق المال
..}


[رواه البخاري].
محاضرة
لفضيلة الشيخ محمد حسان

الزكاة


عدل سابقا من قبل راجيه عفو الله في الجمعة يوليو 27, 2012 4:54 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:20 pm


نعم أختاه فالزكاة من أهم أركان الاسلام
التى بها يكون التطهير
للأموال و النفوس



فتعالى أختى الكريمة نتعرف على تعريف الزكاة
من خلال اللغة و الاصطلاح الشرعى

تعريفها لُغةً
فقالوا: إنها في اللغة: النماء, والتطهير, والزيادة فيقال: زكَّى فلانا إذا طَهَّره, وزكيتُ الثوب إذا طَهَّرْتَه، ومنه قوله تعالى:{خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا
} تزكيهم: تطهرهم ؛ فدل على أن الصدقة تُسَمَّى تزكية.. هذا أصلهاو سُمِّي
هذا المال الْمُخرَج زكاة, وسمي الْمُخرج منه مزكى, لأنه ينمي المال ولأنه
يطهره,ولذلك من حديث ( ما نقص صدقه من مال
) فالصدقة تزيد بالمال الْمُخرج منه, وتطهره وتنميه. من أي شيء ، من
المكاسب الرديئة أو التى بها اى شبهه، فهذه الزكاة تطهره من ذلك الكسب
المشتبه، حتى يكون كله نظيفا, ثم هي أيضا تُنَمِّيه وتَزِيده.



تعريفها شرعا:

بأنها حق معلوم, في مال معلوم, لطائفة معلومة؛ حق يعني: جزء معلوم- كربع العشر مثلا, أو نصف العشر -في المعشرات..أو العشر.. ومثل ما يُخرج من بهيمة الأنعام، حق معلوم مقدر شرعا،في مال مخصوص، يعني في أموال وهي التي تبلغ الأنصبة والتي تعد للنماء ونحوه،إلى طائفة معلومة وهم أهل الزكاة يصرف لهم.



فالزكاة أختاه من تعريفها تدل على قيمتها
فالزكاة بالنسبة للمسلم و المسلمة
هى المطهرة و النماء لما عندكِ
من مال او ذهب و فضة
ولهذا كانت للزكاة حكمه
لا تغفلى عنها أختاه



الحكمة من الزكاة

-إتمام
إسلام العبد وإكماله ؛ لأنها أحد أركان الإسلام ،فإذا قام به الإنسان تم
إسلامه و كمل فكل مسلم و مسلمة يسعون دائماً لأكمال دينهم .


-أنها
تزكي و تطهر أخلاق المزكي ، فتنتشله من زمرة البخلاء ، وتدخله في زمرة
الكرماء ؛ وايضاً تطهر الاموال من المكاسب الرديئة التى بها شبهه .



-أنها تشرح الصدر ، فالإنسان إذا بذل الشيء ، ولاسيما المال ، يجد فى نفسه فرحاً و انشراحاً شرط يكون العطاء نابع من نفس طيبة راضية.


-أنها
تجعل المجتمع الإسلامي كأنه أسرة واحدة ، فيعطف فيه القادر على العاجز
والغني على المعسر ، فيصبح الإنسان يشعر بأن له إخواناً يجب عليه أن يحسن
إليهم كما أحسن الله إليه .



-أنها
تزكي المال ، يعني تنمي المال حساً ومعنى ، فإذا تصدق الإنسان من ماله فإن
ذلك يقيه الآفات ، وربما يفتح الله له زيادة رزق بسبب هذه الصدقة ،ولهذا
جاء في الحديث : ( ما نقصت صدقة من مال ) رواه مسلم


-أنها سبب لنزول الخيرات ، وفي الحديث : ( ما منع قوم زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ) صححه الألباني في "صحيح الجامع" (5204) .





فاعتبرى أختاه و لا تنسى زكاتكِ
فالزكاة كما رأينا لها الكثير من الحكم ومن أهمها
أختاه رضا الله عنكِ فكيف يرضى عنكِ الله
و أنتِ تضيعين الزكاة
كيف يرضى عنكِ الله
و أنت تنسين حقوق الله عليكِ
فى أتباع أوامره

فهيا أختاه نرى ما علينا من زكاة
و نخرجها بما يرضى الله عنّا
فهلمّى لنتعلم
أهم الاشياء عن الزكاة
الا و هو نصاب الزكاة

والنصاب هو مقدار معين من المال محدد شرعا لا تجب الزكاة في أقل منه وتختلف قيمة النصاب حسب نوع المال .
وقد حدد النبى صلى الله عليه وسلم النصاب بعشرين مثقالا من الذهب وهي تساوى (85) جراما من الذهب الخالص – وحدد نصاب الفضة بمائتى درهم وهى تساوى ( 595) جراما من الفضة الخالصة وقيمة الزكاة فيها 2.5% من قيمتها الخالصة حسب سعر الذهب والفضة يوم وجوب الزكاة .

ونصاب
العملات الورقية هو ما يكافئ (85) جراما من الذهب الخالص ويتغير بتغير
قيمة العملة ، ومتى امتلك الشخص النصاب زيادة على حاجاته وحاجات أسرته
الأساسية لمدة سنة قمرية وجب عليه إخراج الزكاة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:22 pm

عرفتى الان أختى فما هو نصاب الزكاة
هى الان.... الان
لا تتأخرى أحسبى ما عندكِ من أشياء يجب ان تزكى عليها
مــــال
ذهـــــب
أو اى شئ اخر أسرعى أختاه
و أحسبى و راجعى ما عندك
هل بلغ النصاب؟؟؟
فإذا بلغ و حال عليه الحول
حـــالاً
أخرجى زكاتكِ



عرفنا النصاب أختاه
وتعلمنا اهم شروطه جيداً
والان
تعالى لنتعرف على
ما هى أهم الاموال التى تجب عليها الزكاة ؟؟؟

فرض الإسلام الزكاة فى الذهب والفضة ويقاس عليهما العملات المختلفة وكذلك عروض التجارة والزروع والثمار والأنغام والركاز والمعادن .
و أهم أنواع الزكاة التى تخص المرأة
و تتغافل عنها هى
زكاة الحلى من الذهب والفضة
الحُلى المصنعة من غير الذهب والفضة لا زكاة فيها ، أما
حُلى المرأة المعدة للاستعمال الشخصي لا زكاة فيها إذا لم تزد عن القدر
المعتاد للبس المرأة ، أما ما زاد عن القدر المعتاد لبسه فيجب تزكيته لأنه
صار فيه معنى الاكتناز والادخار
، وتجب الزكاة فى الحلى مهما بلغت إذا اشترتها المرأة بنية الادخار أو الاستثمار ،
وتحسب
زكاة حلى الذهب والفضة حسب وزن الذهب والفضة الخالصين ولا اعتبار بالقيمة
ولا زيادتها بسبب الصياغة والصناعة ولا بقيمة الأحجار الكريمة والقطع
المضافة من غير لذهب والفضة .

أختاه هل أخرجتى مقتنياتك الذهبية
أم ليس بعد؟؟؟
أسرعى و أخرجيهم و زنيهم و أحسبى قيمتهم
و ادى زكاتكِ
فاحذرى اختاه غضب الله

ولا تنسى أختى الطيبة الصائمة
زكاة فطرك ولا تتغافلى عن تأديتها
عسى الله ان يزكى بها نفسك فى الدنيا
و يرفع بها قدرك و درجاتك فى الآخرة

زكاة الفطر
واجبة على كل مسلم
سواء كان ذكر او أنثى ، عبداً أو حراً ، صغيراً أو كبيراً ، فلا تنسى ان
تؤدى زكاة فطرك فهى تطهر المرأة الصائمة الطيبة فى شهر الصيام مما قد يكون
علق بها من آثار اللغو و الرفث كما انها تغنى الفقراء عن السؤال يوم العيد.







تعالى الان أختى الكريمة بعد ان حسبتى قيمة
ما عليكِ من زكاة أعرفِ على من تخرجِ الزكاة

من كتاب الله عز و جل

مصارف الزكاة ثمانية أصناف محصورة فى قوله تعالى :
{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء
وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ
وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ
فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ
}التوبة60

هذا بيان لأصناف الزكاة الثمانية المذكورة فى الآية الكريمة :

الفقراء والمساكين

وهم المحتاجون الذين لا يجدون كفايتهم . والمساكين قسم
خاص من الفقراء وهم الذين يتعففون عن السؤال ولا يفطن لهم الناس ، ويعطى
الفقراء والمساكين من الزكاة ما يسد حاجتهم ويخرجهم من الحاجة الى الكفاية .
العاملون على الزكاة
وهم الذين يتولون العمل على جمع الزكاة ولو كانوا من
الأغنياء ويدخل فيهم الجباة والحفظة لها والرعاة للأنعام منها والكتبة
لديوانها .
المؤلفة قلوبهم
وهم الذين يراد تأليف قلوبهم وجمعها على الإسلام أو
تثبيتها عليه ، لضعف إٍسلامهم ، أو كف شرهم عن المسلمين أو جلب نفعهم فى
الدفاع عنهم .
وفى الرقاب
ويشمل المكاتبين والأرقاء فيعان المكاتبون بمال الصدقة لفك رقابهم من الرق ويشترى به العبيد ويعتقون .
الغارمون
وهم الذين تحملوا الديون وتعذر عليهم أداؤها فيأخذون من الزكاة ما يفى بديونهم .
وفى سبيل الله
المراد المجاهدون فى سبيل الله فيعطون من الزكاة سواء
كانوا أغنياء أم فقراء "وفى سبيل الله " هو مصرف عام يشتمل على كل ما من
شأنه إعلاء كلمة الله، ويدخل فيها إعداد الدعاة وبناء المدارس والمساجد فى
غير بلاد المسلمين والنفقة على المدارس الشرعية وغير ذلك .
وابن السبيل
وهو المسافر المنقطع عن بلده فيعطى من الزكاة ما يستعين به على تحقيق مقصده نظرا لفقره العارض .



عرفتي الان أختى المباركة من هم أهل الزكاة
لا تترددى و أبحثى عنهم
أبحثى عن من بيدهم الخير الكثير لكِ
الا و هو دعائهم لكِ فى الدنيا
و الفوز برضا الله و الجنة فى الآخرة


علمتى أختاه كل شئ عن الزكاة
عرفتى النصاب الخاص بالزكاة
عرفتى ما هو المال الذى يجب عليه الزكاة
عرفتى من هم أهل الزكاة
و الان
لتحذرى من غضب الله
أعرفى حكم من ترك الزكاة

لا
يحل للمسلم أو المسلمة أن يتهاون في أمر الزكاة، أو يتكاسل في أدائها إلى
أهلها، لما في ذلك من الوعيد الشديد في كتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى
الله عليه وعلى آله وسلم، ففي كتاب الله تعالى فقد قال الله سبحانه: {وَلاَ
يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَآ ءَاتَـٰهُمُ اللَّهُ مِن
فَضْلِهِ هُوَ خَيْراً لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا
بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَـٰمَةِ وَللَّهِ مِيرَاثُ السَّمَـٰوَٰتِ
وَالأَْرْضِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِي
رٌ} ]سورة آل عمران: الآية 180].
وقال تعالى: {وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ
وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ
بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * يَوْمَ يُحْمَىٰ عَلَيْهَا فِى نَارِ جَهَنَّمَ
فَتُكْوَىٰ بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَـٰذَا مَا
كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ
} ]سورة التوبة: الآية 34].
وأما السنة فقد قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: "من
آتاه الله مالاً فلم يؤد زكاته مثّل له شجاعاً أقرع ـ وهو الحية الخالي
رأسها من الشعر لكثرة سمها ـ له زبيبتان يطوقه يوم القيامة يأخذ بلهزمتيه ـ
يعني شدقيه ـ يقول: أنا مالك، أنا كنزك
". رواه البخاري
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "ما من صاحب ذهب
ولا فضة لا يؤدي منها حقها إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار،
فأحمي عليها في نار جهنم، فيكوى بها جنبه، وجبينه، وظهره، كلما بردت أعيدت
في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يقضى بين العباد
".
رواه مسلم.


نعم أختى
الكريمة هذا هو وعيد الله لمن يترك تأدية الزكاة فانتبهى سنقف بين يدى
الله في يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
فاحرصِ على حصر أموالكِ التي تجب فيها الزكاة، وأدى زكاتها إلى مستحقها
طيبة نفسكِ بها، منشرحاً بها صدركِ، تحتسبِ أجرها على الله، وتتمنى بها رضا
الله، قال الله تعالى
: {وَمَآ ءاتَيْتُمْ مِّن زَكَوٰةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ} ]سورة الروم: الآية39].
وقال تعالى: {وَمَآ أَنفَقْتُمْ مِّن شَىْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} ]سورة سبأ: الآية 39].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:24 pm

رحماك يا الله
سلمكِ الله أختاه من غضب الله و سخطه
فأجتنبى أختاه غضب الله و سخطه
و أدى زكاتكِ لتنعمى بحياتكِ
و تفوزى بأخراكِ

[size=25]و يبقى الان فتاوى تخص المرأة فى تأدية الزكاة
نعم أختاه كل شئ يخص الزكاة تجديه فى
هذا الملف

كل الفتاوى عن زكاة المرأة المسلمة


[/size]رسالة لكِ أنتِ أختاه
فسمعيها بقلبكِ لا بأذنكِ
فنحن جميعنا نسأل من الله النجاه

أختاه .....أختاه
لا تنسى الزكـــــــاة

بها تطهرى مالــــك
و بها ترضى الآلــــه


أختـاه أديـها لا تـترددى
فمن منا يضمن الخلد فى الحياة


زكّى عن الحُلى و الذهــب
و لا تكونى ممن يكنـزون اياه

أختاه .....أختاه
لا تنسى الزكـــــاة


أختاه زكّى بحـب و بطيب نفس
و أعلمـى انها للفقراء مواسـاه


زكاة أعرفِ حكمها وفضلها
فمن لا يرجو رضـــا الله


فازكاتكِ فى الدنيـا نمـاء
و فى الآخرة من النار نجاه

أختاه ..... يا أختاه
رجاءاً لا تنسى الزكـــــــاة





ختاماً أختى الطيبة الكريمة
الله .....الله
فى تأدية زكاتكِ
فتنجى فى اخرتكِ و تسعدى بحياتكِ

بعد ما عرفتيه عن فضل الزكاة و حكمها و ما فيها من تطهير للمال و النفس
و عرفتى ما فيها من تسليم لأوامر الله سبحانة و تعالى ، بالله أختاه لا
تتأخرى عن تأدية زكاتكِ فقد أكرمنا الله بالكثير من النعم من أهمها المال
فيجب علينا ان نشكر الله على هذة النعمة و نسأله فيها البركة و التطهير من
خلال هذة الزكاة التى بها يكون التزكية و الشكر على نعم الله علينا .



محاضرة
الشيخ مسعد أنور

فضل الزكاة و حكمها


عدل سابقا من قبل راجيه عفو الله في الجمعة يوليو 27, 2012 4:52 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:25 pm



الصيام
نتعرف على معنى الصيام...
وما هي أحكامه

وكيف ممكن أن يبطل صيامنا ونحن لا ندري.
هذا نتعرف عليه من خلال

السلام عليكم
الحمد لله وكفى وصلاة وسلاما على عباده الذين اصطفى ..

ثم أما بعد ..
فهذه رسالة من القلب معطرة برحيق الحب في الله لكل من أكرمها ربنا بنعمة الاسلام ووفقها إلى الصيام محبة لربها ورغبة لدخول الجنان ..
أهديكِ هذه الرسالة والله أسأل أن تنفعكِ وتعينكِ على طاعة ربك ..
محتوى الرسالة
روحانيات صائمة / صائمة متفقهة / الصائمة ومواسم الخير






الخاطرة الأولى : فضل الصيام


فرضية صيام شهر رمضان المبارك
يقول تعالى:
((يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم..الآية)) (البقرة:183).
فأخبر أن الصيام عبادة قديمة كتبت على الأمم قبلنا، و في ذلك بيان أنه شرع قديم. و قد ذكر أن موسى عليه السلام لما واعده ربه بلقائه، صام ثلاثين يوماً، ثم زاده الله عشراً
في قوله تعالى: (و واعدنا موسى ثلاثين ليلة و أتممناها بعشر)
(الأعراف:142).
و كذلك فإن لأهل الكتاب صياماً، و لكنهم يزيدون فيه و ينقصون.

الصيام .. مدرسة التربية المباركة
لا شك أن الله تعالى حكيم في أمره و في تشريعه، فما شرع الصوم و غيره من العبادات إلا لحكم عظيمة تعجز العقول عن إدراكها.
فالصوم
فيه تأديب للنفوس و حرمان لها عن تلبية شهواتها. و لهذا فإن الصائم ينفطم و
يترك الطعام و الشراب و شهوة النكاح طوال النهار، مدة قد تصل إلى خمس عشرة
ساعة أو أكثر أو أقل.

و
لا شك أنه في هذه الحالة غالباً ما يحسّ بفقد هذه الشهوات، و قد يتألم، و
لكن لما كان تألمه عبادة لله و طاعة فإنه يهون على النفوس الطيبة، و يكون
سهلاً على النفوس التقية النقية، ذلك أنه جوع و ظمأ في مرضاة الله، جوع
سببه الامتثال لأمر الله تعالى.


[size=21] الصيام وباب الريان


ولما كان الصيام يحتاج الصبر والمراقبة لله كان له أجرا عظيما ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(إن في الجنة باباً يقال له الريان، يدخل منه الصائمون )
فأين المشمرون للجنان !!
للصائم فرحتان
قال صلى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: « وللصائم فرحتان، فرحةٌ حين يفطر وفرحةٌ حين يلقى ربه، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك » [رواه البخاري ومسلم].

الصيام يشفع لصاحبه
فقد روى الإمام أحمد عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « الصيام
والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أيْ ربّ منعته الطعام
والشَّهوات بالنَّهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني
فيه، قال: فيُشَفَّعان
» .

هذه قبسات وماهي إلا نقطة من بحر لفضل الصيام ..
وأما صوم رمضان له أجر عظيم ولرمضان نفحات إيمانية عجيبة سنذكرها فيما بعد إن شاء الله


الخاطرة الثانية : الصيام الصحيح



قال النبى صلى الله عليه وآله وسلم ‏:‏‏"‏من لم يدع قول الزور والعمل به، فليس لله حاجة فى أن يدع طعامه وشرابه"البخاري
وللأسف هذا حال كثير من الناس يصومون صوم الأبدان وقد تناسوا صوم الجوارح والقلوب ,, فلاتكوني أخيتي كهؤلاء , وتعالي معي لنرى كيف ربى الصيام تلك الصائمة !!


الصائمة والرياء


تجد الصائمة بعدما ذاقت حلاوة الصيام تحدث نفسها ما أروع الصيام وأحلى معانيه ، تتجلى فيه عبادة من أعظم عبادات القلب ، ألا وهي إخلاص العمل لله سبحانه وتعالى . ( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ) البينة 5 .الصيام خصه الله تعالى لنفسه ( الصوم لي وأنا أجزي به ) إذ
هو عبادة لا يطلع على حقيقتها وصحتها إلا الله سبحانه وتعالى . من ذا الذي
يطلع على الصائم إذا خلا بنفسه أأكمل صومه أم لا إلا الله عز وجل .
فكان بيدي أن آكل أو أشرب ولا أحد يراني فتكتسب المراقبة والإخلاص لله بأداء هذه العبادة

من
هُنا تأتي أهمية الصوم ومعناه الكبير ! إذ كُل عبادةٍ سواه قد يدخلها
الرياء حتى الصلاة خير الأعمال قد يدخلها الرياء الإخلاص مطلب ملح ، وعمل
قلبي واجب ، لا منزلة لأعمال العبد بدونه ، كيف لا ؛ ومدار قبول الأعمال
وردها عليه ، بالإخلاص والمتابعة تقبل الأعمال ، وبضده يحبط العمل.


الصائمة وآفات اللسان
وكانت الاخت قبل الصيام لها لسان وبعد الصيام تبدل اللسان من حال إلى حال فهذا هو الأثرالبيِّن لهذه الفريضة المباركة في ترويض الألسنة الجامحة وتقويمها وتطهيرها من مقبوح القول ومنكور الحديث
فقد قال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم: "من لم يدع قول الزوروالعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه" رواه البخاري والترمذي وأبو داودوابن ماجه وأحمد

فوعت الأخت وأدركت ومانطق السان بعدها إلا بما يرضي الرحمن ورفعت شعارها لا للغيبة و البهتان لا للكذب والسباب وإطلاق اللسان
فآفاتُ اللسان وأوضارُه هي من أعظم ما يُخشى ضررُه وتُحذر عاقبته؛ وحسبكم في بيان ذلك قولُ رسول الله لمعاذ بن جبل رضي الله عنه حين سأله متعجِّباً: وإنَّا لمؤاخذون بما نتكلم به؟! فقال : ((ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكبُّ الناسَ في النار على وجوههم ـ أو قال: على مناخرهم ـ إلا حصائدُ ألسنتهم)) أخرجه أحمد في مسنده وأبو داود والترمذي في سننهمابإسناد حسن

الصائمة والغضب
وهنا نأتي على الآفة الخطيرة فكلنا بعدما غضب وثار ندم على ما قال فقد تغافلنا عن وصية المصطفى لاتغضب فقد جاء التوجيهُ النبوي الكريم بالتحذير من ذلك بقوله صلوات الله وسلامه عليه: الصيام جنة، فإذا كان يوم صيام أحدكم فلا يرفث ولا يسخب، فإن سابَّه أحدٌ أوقاتله فليقل: إني صائم إني صائم
لذا فالصائمة حالها ليس كأي حال فقد تحلت التحمل والصبر فتراه تعودت حتى
في أصعب الأوقات تضبط الأعصاب وتتأني وتتروى وتكظم الغيظ فيكون لها سجية





الصائمة وإطلاق البصر
فطنت الصائمة إلى أن لكل جارحة صيام وصيام العين غضُّها عن الحرام، وإغماضها عن الفحشاء، وإغلاقها عنالمناهي.

فتمثلت قول الله تعالى قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوامِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ» (النور: 30 ـ 31).
فالعين منفذٌ
للقلب، وبابٌ للرّوح.

صحّ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنّ علياً سأله عن النظر، فقال: «غُضَّ بصرَك».
لمّا أطلق العابثون أبصارَهم، وطفحوا بأعينهم وقعوا في براثن المعصية، وفي أحابيلالفاحشة. ومِن الناس مَن يصوم بطنُه عن الشراب والطعام، وترتع عينه في الحرام. فهذاالصائم ما عرف حقيقة الصيام
وهنا أبت الصائمة أن تفقد الأجر والكرامة بنظرة لاتجر إلا حسرة وندامة


الصائمة وإضاعة الوقت
ومع
الصيام استيقظت الصائمة إلى حقيقة كانت عنها خفية وهي أنها تنتظر من الفجر
إلى الغروب لتفطر وعددت الساعات فوجدتها طوال بعدما أفرغتها من الملهيات
وكل أمر ليس ذي بال وقالت
آه كيف أشكو قصر اليوم وها أنا أراه طويلا الآن فأيقنت وقررت أنه لا بركة بوقتها إلا بشغله بصالح الأعمال وتنظيمه لتنال الفوائد العظام

فقد قال الخليفة الصالح عمر بن عبد العزيز :إن الليل والنهار يعملان فيك فاعمل فيهما 0
وقال الحسن البصري : يا
ابن آدم ,إنما أنت أيام فإذا ذهب يوم ذهب بعضك . وقال أيضاً أدركت أقواماً
كانوا علي أوقاتهم أشد منكم حرصاً علي دراهمكم ودنانيركم


الصائمة والهجر والخصام
تعبت
الصائمة وحرمت من الشهوات الحلال تقربا للخالق المتعال ولكن تذكرت أنها
على خلاف مع تلك الأخت وهذه الجارة جارتها يتقابلان فلا يلقيان السلام
وأرجف قلبها هذا الحديث
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "تعرض الأعمال في كل اثنين وخميس فيغفر اللهعز وجل في ذلك اليوم لكل امرئ لا يشرك بالله شيئاً إلا امرأً كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول : اتركوا أو أركوا هذين حتى يصطلحا" رواه مسلم

وقالت هل أضيع كل هذا الأجر بسسب خلاف على أمور دنيوية زائلة ؟؟؟؟
وعرضت على قلبها هذه الآية وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم
فقررت
نبذ الخلافات وبدأت بإصلاح العلاقات وألقت السلام وقدمت بوادر الود
والوئام وساد حياتها الهدوء وانشراح الصدر بعدما نقته من كل ضغينة وحقد


الصائمة والغناء والتلفاز
جال
بخاطر الصائمة أيام مضت وسنوات انقضت كانت تظن كما يظن البعض أن الصيام من
الفجر إلى المغرب وبعد الإفطار يبدأ كل أسير فالخروج من القيود والأغلال
فيفتح التلفاز وترتفع أصوات الغناء والشعار
ضيعوا
الأعمال والأعمار في لهو ومزمار شيطان ماكان إلا تدبيرا من أصحاب النفوس
الدنية الذين خططوا ببرامج ومسلسلات ومسابقات يشغلون بها الصوام والقوام
ويضيعون عليهم ما كان من أجر وفضائل أعمال

فأقسمت
الصائمة ألا تنجس قلبا قد طهر بالقرآن والصيام بهذه المسلسلات والأفلام
وهل بعدما طهر السان بذكر الشيطان يتلطخ ثانية بمزمار الشيطان


الصائمة والتبذير
أفطرت
الصائمة على لقيمات وأحست براحة ونشاط للعبادات وتذكرت ماكان منها من
إفراط في المباحات من مشروبات ومأكولات فهي كلما وقع أمامها مااشتهت أكلت
حتى وإن لم يكن بها جوع
وقد قيل من الإسراف أن تأكل كل ما اشتهيت

وصارت تكتفي بوجبتى السحور والإفطار ولا تشعر بأي نقصان وتوفرت معها الأموال فتصدقت بها لمن لايطمعون إلا كل ثلاث ليال


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: •*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•    الجمعة يوليو 27, 2012 4:28 pm


[size=25]الحج
رحلة تهفوا إليها القلوب
تكابد الصعاب من أجل زيارة بيت الله الحرام
ولكي تكون حجتك أو عمرتك صحيحة علينا أن نتعلم كيف حج رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو القائل

((يا أيها الناس خذوا عني مناسككم)) صحيح الجامع
هذا ما نتعرف عليه في


يا من استجابت لأمر خالقها
وجهزت نفسها لحج بيته هذا العام
أهدي لكِـ كلماتي متمنيه لكِـ التوفيق والقبول
والعودة من حجكِ كما ولدتكِ أُمك




فهنيئاً لكِـ يا من أختاركِ الله لزيارة بيته
وهنيئا لكِـ التوفيق لطاعته ولحج بيته
هنيئا لكِـ أن هداكِـ واختاركِـ لهذا الجهاد العظيم
هنيئا لكِـ ان فتح لكِـ بابا من الطاعة غفلت عنه الكثيرات
فارفعي أخيتي يديكِـ واسجدي لله شكراً
بأنه اصطفاكِـ على كثير من عباده المؤمنين

واستشعري أنكِـ ذاهبة لأطهر مكان على وجه الأرض
بيت الله الحرام










فهنيئاً لكِـ هذا الشرف أخيتي



أختي المسلمة
إليكِـ بعض النصائح والأحكام الخاصة بالحج
والتي نسأل الله أن تعينك على جعل حجكِـ متقبلا مبروراً


والحج المبرور كما قال النبي صلى الله عليه وسلم


1- الإخلاص لله شرط في صحة وقبول أي عبادة ومنها الحج، فأخلصي لله تعالى في حجك، وإياك والرياء فإنه يحبط العمل ويوجب العقوبة .
2- متابعة السنة ووقوع العمل وفق هدي النبي صلى الله عليه وسلم شرط ثان في صحة وقبول العمل؟
لقوله-صلى الله عليه وسلم :
"من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد" رواه مسلم .
3- أحذري أخيتي آفات اللسان والإنشغال بغير ذكر الله
4- لا يجوز للمرأة أن تسافر للحج أو لغيره بدون محرم؛
لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
"لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم " متفق عليه،.
فإذا توفر للمرأة المحرم مع الزاد والراحلة وأمن الطريق،
وجب عليها الحج وإلا لم يجب


5- للمرأة أن تحرم فيما شاءت من الثياب من أسود وأخضر أو غيرهما،
مع الحذر مما فيه تبرج أو شهرة كالثياب الضيقة والشفافة والقصيرة والمشقوقة، وكذلك يجب على المرأة الحذر مما فيه تشبه بالرجال،
أو مما هو من ألبسة الكفار.
6- يحرم على المحرمة بعد عقد نية الإحرام التطيب بجميع أنواع الطيب،
لا في البدن ولا في الثياب، ويحرم عليها قصد شم الطيب واستعمال الأدهان! المطيبة أو الصابون المطيب.
7- يحرم على المحرمة إزالة الشعر من الرأس وجميع البدن بأي وسيلة وكذلك تقليم الأظافر.
8- يحرم على المحرمة لبس البرقع والنقاب أو ما خيط على قدر الوجه،
ولبس القفازين وهما ما خيط على قدر الكفين؟
لقول النبي-صلى الله عليه وسلم :
"لا تنتقب المرأة ولا تلبس القفازين " رواه البخا ري.

9- المحرمة لا تكشف وجهها ولا يديها أمام الرجال الأجانب،
متعللة بأن النقاب والقفازين من محظورات الإحرام، لأنها يمكن أن تستر وجهها وكفيها بأي شيء كالثوب والخمار ونحوهما،
فقد قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:
"كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات، فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها،
فإذا جاوزونا كشفناه ". رواه أبو داود،.
10- بعض النساء إذا أحرمن يضعن على رءوسهن ما يشبه العمائم أو الرافعات حتى لا يلامس الوجه شيء من الخمار أو الجلباب،وهذا تكلف لا داعي له؟ لأنه لا حرص في أن يمس الغطاء وجه المحرمة.
11- يجوز
للمحرمة أن تلبس القميص والسراويل والجوارب للقدمين، وأساور الذهب
والخواتم والساعة ونحوها، ولكن يتعين عليها ستر زينتها عن الرجال من غير
المحارم في الحج وفي غير الحج.

12- بعض
النساء إذا مرت بالميقات تريد الحج أو العمرة وأصابها الحيض، قد لا تحرم
ظنا منها أن الإحرام تشترط له الطهارة من الحيض، فتتجاوز الميقات بدون
إحرام، وهذا خطأ واضح، لأن الحيض لا يمنع الإحرام،
فالحائض تحرم وتفعل ما يفعله الحاج غير أنها لا تطوف بالبيت، فتؤخره إلى أن تطهر، وإن أخرت الإحرام وجاوزت الميقات بدونه، فإنها إن رجعت إلى الميقات وأحرمت منه فلا شيء عليها،وإن أحرمت من غير الميقات فعليها دم لترك الواجب عليها.
13- للمرأة أن تشترط عند الإحرام إذا خافت من عدم إكمال نسكها فتقول: "إن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني "،
فلو حدث لها ما يمنعها من إتمام الحج أحلت ولا شيء عليها .

وإليكـِ أختي المسلمة أعمال الحج


أولا :-إذا كان يوم التروية، وهو اليوم الثامن من ذي الحجة، اغتسلي وأحرمي ولبي قائلة: لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك،
إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك.
ثانياً: اخرجي إلى منى، وصلي بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر مع قصر الصلاة الرباعية ركعتين بدون جمع.
ثالثاً:- إذا طلعت شمس يوم التاسع سيري إلى عرفة،
وصلي بها الظهر والعصر جمعا وقصرا في وقت الظهر،
وامكثي في عرفة داعية ذاكرة مبتهلة تائبة إلى غروب الشمس.


رابعاً :- إذا غربت الشمس اليوم التاسع سيري من عرفة إلى مزدلفة ،
وصلي بها المغرب والعشاء جمعا وقصرا ، وامكثي بها إلى صلاة الفجر، واجتهدي بعد الفجر في الذكر والدعاء والمناجاة حتى يسفر جدا.
خامساً :- انطلقي من مزدلفة إلى منى قبل شروق شمس يوم العيد،

أختي الحاجة
فإذا وصلت إلى منى فافعلي ما يلي:
أ‌- أرمي جمرة العقبة بسبع حصيات.
ب‌- اذبحي الهدي بعد ارتفاع الشمس.
ج‌- قصري من كل أطراف شعرك قدر أنملة.
د‌-
انزلي إلى مكة، وطوفي طواف الإفاضة، واسعي بين الصفا والمروة سعي الحج إذا
كنت متمتعة، أو لم تسعي مع طواف القدوم إذا كنت مفردة أو قارنة.

سادساً: ارمي الجمرات في اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر بعد الزوال إذا أردت التأخر، أو الحادي عشر والثاني عشر إذا أردت التعجل،
مع المبيت بمنى ليلتين أو ثلاث .
سابعاًَ: إذا أردت الرجوع إلى بلدك فطوفي للوداع،
وبهذا تنتهي أعمال الحج.


14- المرأة
لا تجهر بالتلبية، بل تسر بها فتسمع نفسها ومن بجوارها من النساء، ولا
تسمع الرجال الأجانب حذرا من الفتنة ولفت الأنظار إليها.

15- وقت التلبية يبدأ من بعد الإحرام ويستمر الى رمى جمرة العقبة يوم النحر.
16- إذا حاضت المرأة بعد الطواف وقبل السعي،فإنها تكمل بقية المناسك فتسعى ولو كان عليها الحيض؛ لأن السعي لا يشترط له الطهارة.
17- يجوز للمرأة استعمال حبوب منع الحيض لتتمكن من أداء نسكها بشرط عدم حدوث ضرر عليها .
18- احذري مزاحمة الرجال في جميع مناسك الحج،وبخاصة في الطواف عند الحجر الأسود والركن اليماني،وكذلك
في السعي وعند رمي الجمرات، وتخيري الأوقات التي يخف فيها الزحام، فقد
كانت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تطوف في ناحية منفردة عن الرجال،
وكانت لا تستلم الحجر أو الركن إن كان ثمة زحام

19- ليس على المرأة رمل في الطواف ولا ركض في السعي: والرمل هو إسراع الخطا في الأشواط الثلاثة الأولى من الطواف، والركض يكون بين العلمين الأخضرين في جميع أشواط السعي، وهما سنة للرجال.
20- احذري هذا الكتاب : وهو كتاب صغير يحوي بعض الأدعية المبتدعة، وفيه دعاء مخصوص لكل شوط من أشواط الطواف أو السعي،وليس في ذلك دليل من كتاب أو سنة،فالدعاء مشروع في حال الطواف والسعي بما شاء الإنسان من خيري الدنيا والآخرة، وإن كان دعاء مأثورا عن النبي صلى الله علي كان أولى.
21- للمرأة: الحائض أن تقرأ كتب الأدعية والأذكار الشرعية، ولو كان بها آيات من القرآن، ويجوز لها أيضا أن تقرأ القرآن دون أن تمس المصحف.
22-احذري كشف شيء من بدنك: وبخاصة في الأماكن التي يمكن أن يراك فيها الرجال، كأماكن الوضوء العامة.
23- يجوز للنساء الدفع من مزدلفة قبل الفجر:فقد رخص النبي صلى الله عليه وسلم لبعض النساء ولا سيما الضعيفات بالانصراف من مزدلفة بعد مغيب القمر في آخر الليل، وذلك
حتى يرمين جمرة العقبة قبل الزحام، ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها
أن سودة رضي الله عنها استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم ليلة جمع- أي
مزدلفة- أن تدفع قبل حطمة الناس،

وكانت امرأة ثبطة- أي ثقيلة- فأذن لها، وأرسل أم سلمة كذلك،
فرمت الجمرة قبل الفجر ثم مضت وأفاضت ( رواه أبو داود) .
24- يجوز تأخير الرمي: إذا رأى ولي المرأة أن الزحام قد اشتد حول جمرة العقبة، وأن في ذلك خطرا على من معه من النساء،فيجوز تأخير رميهن الجمرة حتى يخف الزحام أو يزول، ولا شيء عليهن في ذلك. وكذلك الحال عند الرمي في أيام التشريق الثلاثة، يمكن أن يؤخرن رمي الجمرات إلى ما بعد العصر،وهو وقت يخف فيه الزحام جدا كما هو مشاهد ومعلوم.

25- احذري احذري : لا يجوز للمرأة أن تمكن زوجها من جماعها أو مباشرتها طالما أنها لم تتحلل التحلل الكامل،
ويحصل هذا التحلل بثلاثة أمور:
الأول: رمي جمرة العقبة بسبع حصيات.
الثاني: "التقصير من جميع الشعر قدر أنملة، وهي ما يقدر ب (2 سنتيمتر) وليس على النساء حلق.
الثالث: طواف الحج (طواف الإفاضة).
*
فإذا فعلت المرأة هذه الثلاثة مجتمعة جاز لها كل شيء حرم عليها بالإحرام
حتى الجماع، وإذا فعلت اثنين منها جازلها كل شيء إلا الجماع.

26- لا
يجوز للمرأة أن تبدي شعرها للرجال الأجانب وهي تقصر من أطرافه، كما تفعل
كثير من النساء عند المسعى ؛ لأن الشعر عورة لا يجوز كشفه أمام أحد من ا
لأجانب.

27- احذري النوم أمام الرجال: وهذا ما نشاهده من كثير من النساء اللاتي يحججن مع أهاليهن دون مخيم أو أي شيء يسترهن عن أعين الرجال، فينمن في الطرقات وعلى الأرصفة وتحت الجسور العلوية وفي مسجد الخيف مختلطين مع الرجال،أو قريبا من الرجال، وهذا من أعظم المنكرات التي يجب منعها والقضاء عليها.
28- ليس على الحائض والنفساء طواف وداع،وهذا من تخفيف الشرع وتيسيره على النساء،فللمرأة الحائض أن تعود مع أهلها وإن لم تطف طواف الوداع .

أختي المسلمة
هذه بعض النقاط المهمة التي تبين الأختلاف بين الرجل والمرأة في الحج:


1) الحج فريضة كتبها الله تعالى على المستطيع من الرجال والنساء،
قال الله تعالى:
(ولِلهِ على الناسِ حجُّ البيتِ من استطاعَ إليه سبيلًا ومن كفَر فإنَّ اللهَ غنيٌّ عنِ العالمين) (آل عمران: 97 ).
إلا أن
الاستطاعة بالنسبة للمرأة تزيد اشتراطَ مَحرَم معها يَصحَبها في سفرها،
ويقوم مقام المَحرَم النسوةُ الثقات، فالمرأة الحاجة تَصحَب زوجَها أو
أباها أو أخاها أو ابنَها أو عمَّها أو خالَها، فإذا لم يوجد هؤلاء وتوافر
مجموعة من النساء الصالحات العفيفات فإنهنَّ يَقُمنَ مقام المَحرَم.

(2) عند الإحرام بالحج من الميقات فإن الرجل يَلبَس ثوبَين أبيَضَين نظيفَين، إزارًا ورداءً، ويتجرد عن المَخيط.
أما المرأة فإحرامها في وجهها وكفَّيها فقط، وتَلبَس المرأة ملابسها المحتشمة.


فقد قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:


"كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات، فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها،

فإذا جاوزونا كشفناه ". رواه أبو داود،.








وعلى الجميع أن يتذكر قول الله تعالى:
(الحجُّ أشهرٌ معلوماتٌ فمن فرَض فيهنَّ الحجَّ فلا رَفَثَ ولا فسوقَ ولا جدالَ في الحجِّ) (البقرة: 197 ).
(3) عند الطواف حول الكعبة فإن الرجل يُسرع المَشيَ، وعند السعي بين الصفا والمروة فإنه يسرع بين العلَمَين الأخضَرَين.
أما المرأة فتمشي أثناء الطواف والسعي المشية المعتدلة العادية.
قال
ابن المنذر: أجمع أهل العلم على أنه لا رَمَل على النساء حول البيت ولا بين
الصفا والمروة وليس عليهن اضطباع. وذلك لأن الأصل فيهما إظهار الجَلَد ولا
يُقصد ذلك في حق النساء، ولأن النساء يُقصد فيهن الستر وفي الرَّمَل
والاضطباع تعرُّض للكشف. انتهى.


(4) عند
التحلل من الإحرام فإن الرجل مخيَّر بين الحلق والتقصير، والحلق أفضل
لقوله صلى الله عليه وسلم: "اللهم اغفر للمُحلِّقِين" قالوا: يا رسول الله،
وللمُقصِّرِين. قال: "اللهم اغفر للمُحلِّقِين" قالوا: يا رسول الله،
وللمُقصِّرِين. قال: "اللهم اغفر للمُحلِّقِين"
قالوا: يا رسول الله، وللمُقصِّرِين. قال: "وللمُقصِّرِين ".



أما المرأة فإنها تقصِّر شعرها فقط ولا يجوز لها حلق شعرهافتقصر من رأسها قدر أُنملة ، والأُنملة رأس الأصبع من المفصل الأعلى.
عن علي رضي الله عنه قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تحلق المرأة رأسها. رواه الترمذي.
(5) وإذا
أصاب المرأةَ الدورةُ الشهرية فإنها تُرجِئ الطوافَ والسعيَ حتى تَطهُرَ؛
لأن الطواف كالصلاة يُشترط له الطهارة، والسعيُ لابد أن يقع عقب طواف ، أما
الوقوف بعرفة يوم التاسع من ذي الحجة فلا يُشترط فيه الطهارة فيَصحُّ
للمرأة أن تقف بعرفة حائضًا ونُفَسَاءَ. انتهى كلام الدكتور المسير

المحرر:
إضافة لما ذكره الدكتور المسير : فإنه يسن للمرأة أن تلبي بعد الإحرام ،
لكن بقدر ما تُسمع نفسها فقط بخلاف الرجل الذي يرفع صوته، وأجمع العلماء
على أن السنة أن لا ترفع المرأة صوتها في التلبية ، وإنما عليها أن تُسمع
نفسها وإنما يكره لها رفع الصوت مخافة الفتنة بها.

كما
أن المرأة إذا حاضت بعد طواف الإفاضة، فإنها تسافر متى أرادت ويسقط عنها
طواف الوداع عن ابن عباس: (أُمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت طوافاً إلا
أنه خُفِّف عن المرأة الحائض) متفق عليه.


أختي المسلمة ما هو دورك في الحج


دور المــرأة الدعوي في الحــج

لاشك
أن الدعوة إلى الله أصبحت واجبة وجوباً عينياً على الرجل والمرأة ، خصوصاً
في هذا الزمن الذي كثر فيه الشر والخبث ، وقل فيه العلم وقل فيه الدعاة ،
وتخلى أهل العلم –إلا من رحم ربي-عن واجبهم ، وكثر الناس وتشعبوا في الأرض .



ومن وجه آخر : فإن للدعوة فضائل عديدة وآثار حميدة لا تخفى على أدنى الناس عناية بعلوم الكتاب والسنة ، ومنها :
- الحسنات .
- محو السيئات .
- رفع الدرجات .
- انشراح الصدر .
- راحة البال .
- محبة الله .
- القبول في الأرض .
- البركة في الوقت والعمر .
- صلاح الأهل والأولاد .

أثر وثمار الدعوة النسائية
الدعوة في وسط النساء ناجحة وبكل المقاييس لعدة اعتبارات :
- القبول .
- العاطفة والتأثر السريع .
- التفاعل والحماس للفكرة .
- قلة مؤثرات الفساد بالنسبة للرجل .
- الفراغ النسبي الذي يجعل للدعوة مجالاً للمزاحمة في نفس المرأة .
- لصلاح المرأة أثر كبير على صلاح الرجل ، أباً وزوجاً وابناً .
- لصلاح المرأة أثر كبير على صلاح المرأة ، أماً وأختاً وابنةً وقريبة وصديقة وسائر النساء بصفة عامة .

والأن أختي الحاجة ما هو دورك في الحج :
1- الحرص على فقه الحج من خلال الكتاب والسنة .
2-
الحرص على توعية أخواتك من الحاجات على مسائل الحج من خلال نقل فتاوى
العلماء لهم وتوزيع الكتب والأشرطة المهمة , والمدارسة معهن في بعض الأحكام
في الحج .

3- الإكثار من أعمال البر والطاعات خصوصاً ما يتعدى نفعه للآخرين مثل :
إفشاء السلام وإطعام الطعام ونشر العلم والوعظ والتذكير والنصح والإرشاد بالمال .
4- الحرص على أبواب العبادات والتعاون مع أخواتك الحاجات في ذلك
مثــل :
-إقامة الصلوات في أوقاتها جماعة لما في ذلك من الأثر.
-قيام الليل ففيه تعاون وتواصي ومجاهدة في العبادة .
-مدارسة القرآن وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار .
-التقليل من الكلام بلا فائدة والاشتغال بذكر الله كثيراً .
5- ترك
الجدال في مسائل الحج ومن باب أولى ترك الجدال في مسائل الدنيا والقضايا
الشخصية , فكم قست بهذا الجدال قلوب وضاعت أوقات وفاتت طاعات وسبب مشاحنات
وقطيعات , قال عز وجل - :

﴿ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ﴾ (البقرة:197).

6- اجعلي
أختي الحاجة من أهدافك في الحج التأثير على بعض الأخوات ودعوتهن إلى الله
من خلال القدوة والسلوك الحسن فإن حسن الخلق، وطيب الكلام، وإطعام الطعام
والتعاون على البر والتقوى من أفضل القربات إلى الله في مثل هذه الأوقات
الفاضلة ولها تأثير دعوي قوي

عن جابر عن النبي قال:
((الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة قالوا: وما بر الحج يا رسول الله؟ قال: إطعام الطعام وإفشاء السلام)) حسنه الألباني في صحيح الجامع رقم 3765..
7- أختي الحاجة : احذري وحذري من منكرات النساء في الحج مثل :
التبرج
و الاختلاط , والتبذير بالمال والغيبة والنميمة والقيل والقال والسخرية
والإزدراء من أخواتك الحاجات من جميع الجنسيات فما جمعك بهن في هذا المكان
إلا من تركتي المال والأهل والولد من أجله سبحانه وتعالى ..

وغير ذلك من المنكرات التي لا يتسع المقام لذكرها .
8- اتخذي
لك صحبة صالحة وتعاون ّعلى إقامة الحلقات القرآنية التي يكون فيها تصحيح
التلاوة لكثير من الحاجات وأهتمي كثيراً بسورة الفاتحة لأني وجدت مع الأسف
الكثير من الحاجات لا تتقنها بل يوجد لديهن أخطاء تخل بالمعنى والله
المستعان , وكذلك اهتمي بحلقات الذكر , والمناصحة بين الحاجات .

9- أختي
الحاجة خذي معك مجموعة من المطويات العلمية والدعوية , باللغة العربية
واللغات الأخرى لتوزعيها على من تلقين من الحاجات , وفي هذا أثر كبير على
المدعوات وهي لا تكلفك مادياً ولا تثقل في الحمل .


عجبنى الموضوع فنقلته لكم
جزى الله كاتبه وناقله وقارئه خير الجزاء
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
•*¨`*:•. سلسلة:: يا أمــــة الله كونى عـــــــابدة لله •:*¨`*:•
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: علوم الديــن :: العقيدة والتوحيد-
انتقل الى: