أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلسلة أسماء سور القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: سلسلة أسماء سور القرآن   الثلاثاء يونيو 28, 2011 11:45 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

ســــــــــــور القرآن :

السورة قطعة من القرآن معينة بمبدأ ونهاية لا يتغيران، مسماة باسم مخصوص، تشتمل على ثلاث آيات فأكثر في غرض تام ترتكز عليه معاني آيات تلك السورة، ناشئ عن أسباب النزول، أو عن مقتضيات ما تشتمل عليه من المعاني المتناسبة.


وعددها 114 هي كالتالي


1. سورة الفاتحة

2. سورة البقرة

3. سورة آل عمران

4. سورة النساء

5. سورة المائدة

6. سورة الأنعام

7. سورة الأعراف

8. سورة الأنفال

9. سورة التوبة

10. سورة يونس

11. سورة هود

12. سورة يوسف

13. سورة الرعد

14. سورة إبراهيم

15. سورة الحجر

16. سورة النحل

17. سورة الإسراء

18. سورة الكهف

19. سورة مريم

20. سورة طه

21. سورة الأنبياء

22. سورة الحج

23. سورة المؤمنون

24. سورة النور

25. سورة الفرقان

26. سورة الشعراء

27. سورة النمل

28. سورة القصص

29. سورة العنكبوت

30. سورة الروم

31. سورة لقمان

32. سورة السجدة

33. سورة الأحزاب

34. سورة سبأ

35. سورة فاطر

36. سورة يس

37. سورة الصافات

38. سورة ص

39. سورة الزمر

40. سورة غافر

41. سورة فصلت

42. سورة الشورى

43. سورة الزخرف

44. سورة الدخان

45. سورة الجاثية

46. سورة الأحقاف

47. سورة محمد

48. سورة الفتح

49. سورة الحجرات

50. سورة ق

51. سورة الذاريات

52. سورة الطور

53. سورة النجم

54. سورة القمر

55. سورة الرحمن

56. سورة الواقعة

57. سورة الحديد

58. سورة المجادلة

59. سورة الحشر

60. سورة الممتحنة

61. سورة الصف

62. سورة الجمعة

63. سورة المنافقون

64. سورة التغابن

65. سورة الطلاق

66. سورة التحريم

67. سورة الملك

68. سورة القلم

69. سورة الحاقة

70. سورة المعارج

71. سورة نوح

72. سورة الجن

73. سورة المزمل

74. سورة المدثر

75. سورة القيامة

76. سورة الإنسان

77. سورة المرسلات

78. سورة النبأ

79. سورة النازعات

80. سورة عبس

81. سورة التكوير

82. سورة الإنفطار

83. سورة المطففين

84. سورة الإنشقاق

85. سورة البروج

86. سورة الطارق

87. سورة الأعلى

88. سورة الغاشية

89. سورة الفجر

90. سورة البلد

91. سورة الشمس

92. سورة الليل

93. سورة الضحى

94. سورة الشرح

95. سورة التين

96. سورة العلق

97. سورة القدر

98. سورة البينة

99. سورة الزلزلة

100. سورة العاديات

101. سورة القارعة

102. سورة التكاثر

103. سورة العصر

104. سورة الهمزة

105. سورة الفيل

106. سورة قريش

107. سورة الماعون

108. سورة الكوثر

109. سورة الكافرون

110. سورة النصر

111. سورة المسد

112. سورة الإخلاص

113. سورة الفلق

114. سورة الناس
.


عدل سابقا من قبل راجيه عفو الله في الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:07 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات : 4153



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:30 pm


[size=29]43
سورة الزخرف


1- ســــــــــــــورة الزخرف
سميت في المصاحف العتيقة والحديثة (سورة الزخرف) وكذلك وجدتها في جوء عتيق
من مصحف كوفي الخط مما كتب في أواخر القرن الخامس، وبذلك ترجم لها الترمذي
في كتاب التفسير من جامعة، وسميت كذلك في كتب التفسير.

2- ســـــــورة حم الزخرف
وسماها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه (سورة حم الزخرف) وإضافة كلمة حم
إلى الزخرف على نحو ما بيناه في تسمية سورة (حم المؤمن) روى الطبرسي عن
الباقر أنه سماها كذلك.

وجه التسمية
ووجه التسمية أن كلمة (وزخرفا) وقعت فيها ولم تقع في غيرها من سور القرآن فعرفوها بهذه الكلمة.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات : 4153



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:35 pm



[size=29]44
سورة الدخان


1- ســــــــــــــورة حم الدخان
سميت هذه السورة (حم الدخان)
الأدلة على التسمية
روى الترمذي بسندين ضعيفين يعضد بعضهما بعضا: عن أبي هريرة عن النبي صلى
الله عليه وسلم " من قرأ حم الدخان في ليلة أو في ليلة الجمعة" الحديث.
واللفظان بمنزلة اسم واحد لأن كلمة (حم) غير خاصة بهذه السورة فلا تعد علما
لها، ولذلك لم يعدها صاحب الإتقان في عداد السور ذوات أكثر من اسم.

2- ســـــــورة الدخان
وسميت في المصاحف وفي كتب السنة (سورة الدخان) .
وجه التسمية
ووجه تسميتها بالدخان وقوع لفظ الدخان فيها المراد به آية من آيات الله أيد
الله بها رسوله صلى الله عليه وسلم فلذلك سميت به اهتماما بشأنه،
وإن كان لفظ (الدخان) بمعنى آخر قد وقع في سورة (حم تنزيل) في قوله (ثم
استوى إلى السماء وهي دخان) وهي نزلت قبل هذه السورة على المعروف من ترتيب
تنزيل سور القرآن عن رواية جابر بن زيد التي اعتمدها الجعبري وصاحب الإتقان
على أن وجه التسمية لا يوجبها.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات : 4153



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:36 pm



[size=29]45
ســــــــــــــورة الجاثية


1- ســــــــــــــورة الجاثية
سميت هذه السورة في كثير من المصاحف العتيقة بتونس وكتب التفسير وفي صحيح البخاري (سورة الجاثية) معرفا باللام.

2- ســـــــورة حم الجاثية
وتسمى (حم الجاثية)
وجه التسمية (1) (2)
لوقوع لفظ (جاثية) فيها ولم يقع في موضع آخر من القرآن،
واقتران لفظ (الجاثية) بلام التعريف في اسم السورة مع أن اللفظ المذكور
فيها خلي عن لام التعريف لقصد تحسين الإضافة، والتقدير: سورة هذه الكلمة،
أي السورة التي تذكر فيها هذه الكلمة، وليس لهذا التعريف فائدة غير هذه.
وذلك تسمية حم غافر، وحم الزخرف.

3- ســــــــــــــورة شـــريعة
وتسمى (سورة شريعة)
وجه التسمية
لوقوع لفظ (شريعة) فيها ولم يقع في موضع آخر من القرآن.

4- ســــــــــــــورة الدهـــر
وتسمى (سورة الدهر)
وجه التسمية
لوقوع (وما يهلكنا إلا الدهر) فيها ولم يقع لفظ الدهر في ذوات حم الأخر.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات : 4153



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:36 pm


[size=29]46
ســــــــــــــورة الأحقاف


ســــــــــــــورة الأحقاف
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة (سورة الأحقاف) في جميع المصاحف وكتب السنة،
ووردت تسميتها بهذا الاسم في كلام عبد الله بن عباس.
روى أحمد بن حنبل بسند جيد عن ابن عباس قال " أقرأني رسول الله سورة من آل
حم وهي الأحقاف ، وكانت السورة إذا كانت أكثر من ثلاثين آية سميت ثلاثين ".

وكذلك وردت تسميتها في كلام عبد الله بن مسعود
أخرج الحاكم بسند صححه عن ابن مسعود قال: " أقرأني رسول الله سورة الأحقاف الحديث ".
وحديث ابن عباس السابق يقتضي أنها تسمى ثلاثين إلا أن ذلك لا يختص بها قلا يعد من أسمائها.
ولم يذكرها في الإتقان في عداد السور ذات أكثر من اسم.
سميت هذه السورة في كثير من المصاحف العتيقة بتونس وكتب التفسير وفي صحيح البخاري (سورة الجاثية) معرفا باللام.
وجه التسمية (1) (2)
ووجه تسميتها (الأحقاف) ورود لفظ الأحقاف فيها ولم يرد في غيرها من سور القرآن.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات : 4153



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:37 pm


[size=29]47
ســــــــــــــورة محمد


1- ســــــــــــــورة محمد
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة في كتب السنة سورة محمد .
وكذلك ترجمت في صحيح البخاري من رواية أبي ذر عن البخاري،
وكذلك في التفاسير

2- ســـــــورة القتال
قالوا: وتسمى سورة القتال .

3- ســــــــــــــورة الذين كفروا
ووقع في أكثر روايات صحيح البخاري سورة الذين كفروا .

وجه التسمية (1) (2)
والأشهر الأول، ووجهه أنها ذكر فيها اسم النبي صلى الله عليه وسلم في الآية
الثانية منها فعرفت به قبل سورة آل عمران التي فيها (وما محمد إلا رسول).
وأما تسميتها سورة القتال فلأنها ذكرت فيها مشروعية القتال، ولأنها ذكر
فيها لفظه في قوله تعالى (وذكر فيها القتال)، مع ما سيأتي أن قوله تعالى
(ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة) إلى قوله (وذكر فيها القتال)أن المعني
بها هذه السورة فتكون تسميتها سورة القتال تسمية قرآنية.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات : 4153



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:38 pm



[size=29]48
ســــــــــــــورة الفتح


ســــــــــــــورة الفتح
الأدلة على التسمية
سورة ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا) سميت في كلام الصحابة ( سورة الفتح ).
ووقع في صحيح البخاري عن عبد الله بن مغفل بغين معجمة مفتوحة وفاء مشددة
مفتوحة قال: " قرأ النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة (. سورة الفتح)
فرجع فيها ".
وفيها حديث سهل بن حنيف " لقد رأيتنا يوم الحديبية ولو ترى قتالا لقاتلنا -
ثم حكى مقاله عمر إلى أن قال - فنزلت سورة الفتح " ولا يعرف لها اسم آخر .

وجه التسمية
ووجه التسمية أنها تضمنت حكاية فتح متجه الله للنبي صلى الله عليه وسلم كما سيأتي.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات : 4153



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:39 pm


[size=29]49
ســــــــــــــورة الحجرات


الأدلة على التسمية
سميت في جميع المصاحف وكتب السنة والتفسير سورة الحجرات وليس لها اسم غيره،
وجه التسمية
ووجه تسميتها أنها ذكر فيها لفظ الحجرات .
ونزلت في قصة نداء بني تميم رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء حجراته، فعرفت بهذه الإضافة.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:39 pm


[size=29]50
ســــــــــــــورة ق

1- ســــــــــــــورة ق
الأدلة على التسمية
سميت في عصر الصحابة (سورة ق) ينطق بحروف: قاف، بقاف، وألف، وفاء .
فقد روى مسلم عن قطبة بن مالك " أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في صلاة الصبح سورة (ق والقرآن المجيد) .
وربما قال: (ق) ويعني في الركعة الأولى .
وروى مسلم عن أم هشام بنت حارثة بن النعمان " ما أخذت (ق والقرآن المجيد)
إلا عن لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها كل يوم على المنبر إذ خطب
الناس " .
وروى مسلم عن جابر بن سمرة " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الفجر ب(قاف والقرآن المجيد) ،
هكذا رسم قاف ثلاث أحرف،
وقوله (في الفجر) يعني به صلاة الصبح لأنها التي يصليها في المسجد في الجماعة فأما نافلة الفجر فكان يصليها في بيته.
وفي الموطأ ومسلم " أن عمر بن الخطاب سأل أبا واقد الليثي: ما كان يقرأ به
رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأضحى والفطر? فقال: كان يقرأ فيهما
ب(قاف) هكذا رسم قاف ثلاثة أحرف مثل ما رسم حديث جابر بن سمرة و(القرآن
المجيد) و(اقتربت الساعة وانشق القمر) ".
وجه التسمية
وهي من السور التي سميت بأسماء الحروف الواقعة في ابتدائها مثل طه وص. و ق.
ويس لانفراد كل سورة منها بعدد الحروف الواقعة في أوائلها بحيث إذا دعيت
بها لا تلتبس بسورة أخرى.
2- ســـــــورة الباسقات
وفي الإتقان أنها تسمى سورة (الباسقات) . هكذا بلام التعريف، ولم يعزه
لقائل والوجه أن تكون تسميتها هذه على اعتبار وصف لموصوف محذوف، أي سورة
النخل الباسقات إشارة إلى قوله (النخل باسقات لها طلع نضيد).
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:39 pm


[size=29]51
ســــــــــــــورة الذاريات


ســــــــــــــورة والذاريات
تسمى هذه السورة (والذاريات) بإثبات الواو
وجه التسمية
تسمية لها بحكاية الكلمتين الواقعتين في أولها.
الأدلة على التسمية
وبهذا عنونها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه وابن عطية في تفسيره والكواشي في تلخيص التفسير والقرطبي.

ســــــــــــــورة الذاريات
وتسمى أيضا (سورة الذاريات) بدون الواو اقتصارا على الكلمة التي لم تقع في غيرها من سور القرآن.
الأدلة على التسمية
وكذلك عنونها الترمذي في جامعه وجمهور المفسرين.
وكذلك هي في المصاحف التي وقفنا عليها من مشرقية ومغربية قديمة.
وجه التسمية
ووجه التسمية أن هذه الكلمة لم تقع بهذه الصيغة في غيرها من سور القرآن.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:40 pm


[size=29]52
ســــــــــــــورة الطور


ســــــــــــــورة الطور
سميت هذه السورة عند السلف (سورة الطور) دون واو قبل الطور.
الأدلة على التسمية
ففي جامع الطواف من الموطإ حديث مالك عن أم سلمة قالت" فطفت ورسول الله إلى
جنب البيت يقرأ ب(والطور وكتاب مسطور) "، أي يقرأ بسورة الطور ولم ترد
يقرأ بالآية لأن الآية فيها (والطور) بالواو وهي لم تذكر الواو.
وفي باب القراءة في المغرب من الموطإ حديث مالك عن جبير بن مطعم " سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ بالطور في المغرب ".
وفي تفسير سورة الطور من صحيح البخاري عن جبير بن مطعم قال " سمعت النبي
يقرأ في المغرب بالطور فلما بلغ هذه الآية (أم خلقوا من غير شيء أم هم
الخالقون أم خلقوا السماوات والأرض بل لا يوقنون أم عندهم خزائن ربك أم هم
المسيطرون) كاد قلبي أن يطير " .
وكان جبير بن مطعم مشركا قدم على النبي صلى الله عليه وسلم في فداء أسرى بدر وأسلم يومئذ.
وكذلك وقعت تسميتها في ترجمتها من جامع الترمذي وفي المصاحف التي رأيناها، وكثير من التفاسير.
وهذا على التسمية بالإضافة،
وجه التسمية
ي سورة ذكر الطور كما يقال: سورة البقرة، وسورة الهدهد، وسورة المؤمنين.

ســــــــــــــورة والطور
الأدلة على التسمية
وفي ترجمة هذه السورة من تفسير صحيح البخاري (سورة والطور) بالواو على
حكاية اللفظ الواقع في أولها كما يقال (سورة قل هو الله أحد) .
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:40 pm


[size=29]53
ســــــــــــــورة النجم


ســــــــــــــورة النجم
الأدلة على التسمية
سميت (سورة النجم) بغير واو في عهد أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم،
ففي الصحيح عن ابن مسعود " أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ سورة النجم
فسجد بها فما بقي أحد من القوم إلا سجد فأخذ رجل كفا من حصباء أو تراب
فرفعه إلى وجهه . وقال: يكفني هذا. قال عبد الله: فلقد رأيته بعد قتل
كافرا. وهذا الرجل أمية بن خلف ".
وعن ابن عباس " أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد بالنجم وسجد معه المسلمون والمشركون ".
وجه التسمية
فهذه تسمية لأنها ذكر فيها النجم.

ســــــــــــــورة والنجم
وسموها (سورة والنجم) بواو بحكاية لفظ القرآن الواقع في أوله
الأدلة على التسمية
وكذلك ترجمها البخاري في التفسير والترمذي في جامعه.
ووقعت في المصاحف بالوجه
وجه التسمية
وهو من تسمية السورة بلفظ وقع في أولها وهو لفظ (النجم) أو حكاية لفظ (والنجم) .

ســـــــورة والنجم إذا هوى
الأدلة على التسمية
وسموها (والنجم إذا هوى) كما في حديث زيد بن ثابت في الصحيحين " أن النبي
صلى الله عليه وسلم قرأ: (والنجم إذا هوى) فلم يسجد ، أي في زمن آخر غير
الوقت الذي ذكره ابن مسعود وابن عباس.
وهذا كله اسم واحد متوسع فيه فلا تعد هذه السورة بين السور ذوات أكثر من اسم.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:41 pm


[size=29]54
ســــــــــــــورة القمر


1- ســــــــــــــورة اقتربت الساعة
الأدلة على التسمية
اسمها بين السلف ( سورة اقتربت الساعة) .
ففي حديث أبي واقد الليثي " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ (
بقاف) و(اقتربت الساعة) في الفطر والأضحى، وبهذا الاسم عنون لها البخاري في
كتاب التفسير.
2- ســــــــــــــورة القمر
وتسمى ( سورة القمر) وبذلك ترجمها الترمذي.
3- ســــــــــــــورة اقتربت
وتسمى ( سورة اقتربت) حكاية لأول كلمة فيها.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:42 pm


[size=29]55
ســــــــــــــورة الرحمن


1- ســــــــــــــورة الرحمن
الأدلة على التسمية
وردت تسميتها بسورة الرحمن بأحاديث منها :
ما رواه الترمذي عن جابر بن عبد الله قال " خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه فقرأ سورة الرحمن" الحديث.
وفي تفسير القرطبي أن قيس بن عاصم المنقري قال للنبي صلى الله عليه وسلم "
اتل علي ما أنزل عليك، فقرأ عليه سورة الرحمن، فقال: أعدها، فأعادها ثلاثا،
فقال: إن له لحلاوة .." الخ.
وكذلك سميت في كتب السنة وفي المصاحف.
وجه التسمية
ووجه تسميه هذه السورة بسورة الرحمن أنها ابتدئت باسمه تعالى (الرحمن).
وقد قيل: إن سبب نزولها قول المشركين المحكي في قوله تعالى (وإذا قيل لهم
أسجدوا للرحمن وقالوا وما الرحمن) في سورة الفرقان، فتكون تسميتها باعتبار
إضافة ( سورة)إلى ( الرحمن) على معنى إثبات وصف الرحمن.
2- ســــــــــــــورة عروس القران
الأدلة على التسمية
وذكر في الإتقان: أنها تسمى عروس القرآن لما رواه البيهقي في شعب الإيمان
عن علي " أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لكل شيء عروس وعروس القرآن
سورة الرحمن ".
وهذا لا يعدوا أن يكون ثناء على هذه السورة وليس هو من التسمية في شيء كما روي أن سورة البقرة فسطاط القرآن.
[/size]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:42 pm


[size=29]56
ســــــــــــــورة الواقعة


ســــــــــــــورة الواقعة
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة الواقعة بتسمية النبي صلى الله عليه وسلم.
روى الترمذي عن ابن عباس قال: قال أبو بكر " يا رسول الله قد شبت، قال:
شيبتني هود، والواقعة، والمرسلات، وعم يتساءلون، وإذا الشمس كورت " وقال
الترمذي حديث حسن غريب.
وروى ابن وهب والبيهقي عن عبد الله بن مسعود بسند ضعيف أنه سمع رسول الله
يقول " من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقدا أبدا " ،
وكذلك سميت في عصر الصحابة.
روى أحمد عن جابر بن سمرة قال: " كان رسول الله يقرأ في الفجر الواقعة ونحوها من السور ".
وهكذا سميت في المصاحب وكتب السنة فلا يعرف لها اسم غير هذا.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:43 pm


[size=29]57
ســــــــــــــورة الحديد


ســــــــــــــورة الحديد
الأدلة على التسمية
هذه السورة تسمى في عهد الصحابة (سورة الحديد)،
فقد وقع في حديث إسلام عمر بن الخطاب عند الطبراني والبزاز " أن عمر دخل
على أخته قبل أن يسلم فإذا صحيفة فيها أول سورة الحديد فقرأه حتى بلغ
(آمنوا بالله ورسوله وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه) فأسلم،
وكذلك سميت في المصاحف وفي كتب السنة،
وجه التسمية
لوقوع لفظ (الحديد)فيها في قوله تعالى (وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد).

ولكن هذه الكلمة قد وردت في سورة الكهف في قوله (آتوني زبر الحديد) ؟


وهذا اللفظ وإن ذكر في سورة الكهف في قوله تعالى (آتوني زبر الحديد) وهي
سابقة في النزول على سورة الحديد على المختار، فلم تسم به لأنها سميت باسم
الكهف للاعتناء بقصة أهل الكهف، ولأن الحديد الذي ذكر هنا مراد به حديد
السلاح من سيوف ودروع وخوذ، تنويها به إذا هو أثر من آثار حكمة الله في خلق
مادته وإلهام الناس صنعه لتحصل به منافع لتأييد الدين ودفاع المعتدين كما
قال تعالى (فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب).

[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:43 pm


[size=29] أسماء سور
الجزء الثامن والعشرين


58
ســــــــــــــورة المجادلة


1- ســــــــــــــورة المجادلة
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة في كتب التفسير وفي المصاحف وكتب السنة (سورة المجادلة) بكسر الدال أو بفتحه كما سيأتي.
وجه التسمية
ووجه تسميتها ( سورة المجادلة) لأنها افتتحت بقضية مجادلة امرأة أوس بن الصامت لدى النبي صلى الله عليه وسلم في
شأن مظاهرة زوجها.
ماوجه تسمية السورة المجادِلة ( بكسر الدال ) أو المجادَلة ( بفتح الدال ) ؟

ولم يذكر المفسرون ولا شاركوا كتب السنة ضبطه بكسر الدال أو فتحها.
1- كسر الدال : وذكر الخفاجي في حاشية البيضاوي عن الكشف أن كسر الدال هو
المعروف ولم أدر ما أراد الخفاجي بالكشف الذي عزا إليه هذا ، فكشف
القزويني على الكشاف لا يوجد فيه ذلك، ولا في تفسير المسمى الكشف والبيان
للثعلبي. فلعل لخفاجي رأى ذلك في الكشف الذي ينقل عنه الطيبي في مواضع
تقريرات لكلام الكشاف وهو غير معروف في عداد شروح الكشاف،
وكسر الدال أظهر لأن السورة افتتحت بذكر التي تجادل في زوجها فحقيقة أن
تضاف إلى صاحبة الجدال، وهي التي ذكرها الله بقوله ( التي تجادلك في
زوجها). ورأيت في نسخة من حاشية محمد الهمذاني على الكشاف المسماة توضيح
المشكلات، بخط مؤلفها جعل علامة كسرة تحت دال المجادلة.
2- فتح الدال : وأما فتح الدال فهو مصدر مأخوذ من فعل ( تجادلك) كما عبر عنها بالتحاور في قوله تعالى ( والله يسمع تحاوركما).
2- ســــــــــــــورة قد سمع
وتسمى ( سورة قد سمع) وهذا الاسم مشتهر في الكتاتيب في تونس،
3- ســــــــــــــورة الظهار
وسميت في مصحف أبي بن كعب ( سورة الظهار).


59
ســــــــــــــورة الحشر


1- ســــــــــــــورة الحشر
اشتهرت تسمية هذه السورة ( سورة الحشر) .
الأدلة على التسمية
وبهذا الاسم دعاها النبي صلى الله عليه وسلم.
روي الترمذي عن معقل بن يسار قال رسول الله تفالله عليه وسلم " من قال حين يصبح ثلاث مراد أعوذ بالله السميع العليم
من الشيطان الرجيم وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر " الحديث، أي الآيات
التي أولها (هو الله لا أله إلا هو عالم الغيب والشهادة) إلى آخر السورة.
وجه التسمية
فأما وجه تسميتها (الحشر) فلوقوع لفظ (الحشر) فيها.
ولكونها ذكر فيها حشر بني النضير من ديارهم أي من قريتهم المسماة الزهرة قريبا من المدينة. فخرجوا إلى بلاد الشام إلى
أريحا وأذرعات ، وبعض بيوتهم خرجوا إلى خيبر، وبعض بيوتهم خرجوا إلى الحيرة.
2- ســــــــــــــورة بني النضير
الأدلة على التسمية
وفي صحيح البخاري عن سعيد بن جبير قال: " قلت لأن عباس سورة الحشر قال (قل
بني النضير) "، أي سورة بني النضير فابن جبير سماها باسمها المشهور. وأبن
عباس يسميها سورة بني النضير. ولعله لم يبلغه تسمية النبي صلى الله عليه
وسلم إياها (سورة الحشر) لأن ظاهر كلامه أنه يرى تسميتها (سورة بني
النضير) لقوله لابن جبير (قل بني النضير ).
وتأول أبن حجر كلام أبن عباس على أنه كره تسميتها ب(الحشر) لئلا يظن أن المراد بالحشر يوم القيامة. وهذا تأويل بعيد.
وأحسن من هذا أن أبن عباس أراد أن لها اسمين، وأن الأمر في قوله: قل، للتخيير.
وجه التسمية
وأما وجه تسميتها سورة بني النضير فلأن قصة بني النضير ذكرت فيها.


60
ســــــــــــــورة الممتحنة


1- ســــــــــــــورة الممتحنة
الأدلة على التسمية
عرفت هذه السورة في كتب التفسير وكتب السنة وفي المصاحف ب(سورة الممتحنة) .
قال القرطبي: والمشهور على الألسنة النطق في كلمة (الممتحنة) بكسر الحاء وهو الذي جزم به السهيلي.
وجه التسمية
ووجه التسمية أنها جاءت فيها آية امتحان إيمان النساء اللاتي يأتين من مكة مهاجرات إلى المدينة وهي آية (يأيها الذين
آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهن) إلى قوله (بعصم الكوافر) .
فوصف الناس تلك الآية بالممتحنة لأنها شرعت الامتحان. وأضيفت السورة إلى تلك الآية.
س : مالفرق بين قولنا سورة الممتحِنة ( بكسر الحاء ) وسورة الممتحَنة ( بفتح الحاء ) ؟

الممتحِنة ( بكسر الحاء ) : قال السهيلي " أسند الامتحان إلى السورة مجازا كما قيل لسورة براءة الفاضحة. يعني أن ذلك
الوصف مجاز عقلي ".
الممتحَنة ( بفتح الحاء ) : وروي بفتح الحاء على اسم المفعول قال ابن حجر: وهو المشهور أي المرأة الممتحنة على أن
التعريف تعريف العهد والمعهود ، أول امرأة امتحنت في إيمانها، وهي أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط امرأة عبد الرحمان بن
عوف. كما سميت سورة قد سمع الله (سورة المجادلة) بكسر الدال. ولك أن تجعل التعريف تعريف الجنس، أي النساء الممتحنة.

2- ســــــــــــــورة الامتحان

3- ســــــــــــــورة المودة

قال في الإتقان: وتسمى (سورة الامتحان) ، (وسورة المودة) ، وعزا ذلك إلى كتاب جمال القراء لعلي السخاوي ولم يذكر
سنده.


61
ســــــــــــــورة الصف


1- ســــــــــــــورة الصف
الأدلة على التسمية
اشتهرت هذه السورة باسم (سورة الصف)
وكذلك سميت في عصر الصحابة.
روى ابن أبي حاتم سنده إلى عبد الله بن سلام أن ناسا قالوا: " لو أرسلنا
إلى رسول الله نسأله عن أحب الأعمال إلى أن قال فدعا رسول الله صلى الله
عليه وسلم أولئك النفر حتى جمعهم ونزلت فيهم ( سورة سبح لله الصف) "
الحديث، رواه ابن كثير،
وبذلك عنونت في صحيح البخاري وفي جامع الترمذي،
وكذلك كتب اسمها في المصاحف وفي كتب التفسير.
وجه التسمية
ووجه التسمية وقوع لفظ ( صفا) فيها وهو صف القتال، فالتعريف باللام تعريف العهد.
2- ســــــــــــــورة الحواريين
وذكر السيوطي في الإتقان: أنها تسمى ( سورة الحواريين) ولم يسنده.
وجه التسمية
فتسميتها ( سورة الحواريين) لذكر الحواريين فيها. ولعلها أول سورة نزلت ذكر فيها لفظ الحواريين.
هل صح تسميتها بسورة عيسى ؟

وقال الآلوسي تسمى ( سورة عيسى) ولم أقف على نسبته لقائل. وأصله للطبرسي
فلعله أخذ من حديث رواه في فضلها عن أبي بن كعب بلفظ ( سورة عيسى) وهو حديث
موسوم بأنه موضوع. والطبرسي يكثر من تخريج الأحاديث الموضوعة.
وإذا ثبت تسميتها ( سورة عيسى) فلما فيها من ذكر ( عيسى) مرتين.


62
ســــــــــــــورة الجمعة


ســــــــــــــورة الجمعة
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة عند الصحابة وفي كتب السنة والتفاسير ( سورة الجمعة) ولا يعرف لها اسم غير ذلك.
وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة قال: " كنا جلوسا عند النبي فأنزلت عليه سورة الجمعة " الحديث.
وجه التسمية
ووجه تسميتها وقوه لفظ (الجمعة) فيها وهو اسم لليوم السابع من أيام الأسبوع في الإسلام.
وقال ثعلب: إن قريشا كانت تجتمع فيه عند قصي بدار الندوة. ولا يقتضي في ذلك أنهم سموا ذلك اليوم الجمعة.
ولم أر في كلام العرب قبل الإسلام ما يثبت أن اسم الجمعة أطلقوه على هذا اليوم.
س : هل المراد بسورة الجمعة صلاة الجمعة أم يوم الجمعة ؟
وقد أطلق اسم (الجمعة) على الصلاة المشروعة فيه على حذف المضاف لكثرة الاستعمال.
وفي حديث ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل "،
ووقع في كلام عائشة " كان الناس ينتابون الجمعة من منازلهم والعوالي .. " الخ.
وفي كلام أنس " كنا نقيل بعد الجمعة "،
ومن كلام ابن عمر " كان رسول الله لا يصلي بعد الجمعة حتى ينصرف "، أي من المسجد.
ومن كلام سهل بن سعد " ما كنا نقيل ولا نتغدى إلا بعد الجمعة ".
فيحتمل أن يكون لفظ الجمعة الذي في اسم هذه السورة معنيا به صلاة الجمعة لأن في هذه السورة أحكاما لصلاة الجمعة.
ويحتمل أن يراد به يوم الجمعة لوقوع لفظ يوم الجمعة في السورة في آية صلاة الجمعة.


63
ســــــــــــــورة المنافقون


ســــــــــــــورة المنافقون
سميت هذه السورة في كتب السنة وكتب التفسير (سورة المنافقين) اعتبارا بذكر أحوالهم وصفاتهم فيها.
الأدلة على التسمية
ووقع هذا الاسم في حديث زيد بن أرقم عند الترمذي قوله " فلما أصبحنا قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة المنافقين"
وروى الطبراني في الأوسط عن أبي هريرة قال: " كان رسول الله صلى الله عليه
وسلم يقرأ في صلاة الجمعة بسورة الجمعة فيحرض بها المؤمنين، وفي الثانية
بسورة المنافقين فيقرع بها المنافقين ".
وكذلك ثبت الاسم في كثير من المصاحف المغربية والمشرقية.
وجه التسمية
ووقع في صحيح البخاري وبعض كتب التفسير تسميتها ( سورة المنافقون)على حكاية اللفظ الواقع في أولها


64
ســــــــــــــورة التغابن


ســــــــــــــورة التغابن
سميت هذه السورة ( سورة التغابن) ولا تعرف بغير هذا الاسم
الأدلة على التسمية
لم ترد تسميتها بذلك في خبر مأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سوى ما ذكره ابن عطية عن الثعلبي عن ابن عمر من
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما من مولود إلا وفي تشابيك مكتوب خمس آيات فاتحة سورة التغابن ".
والظاهر أن منتهى هذه الآيات قوله تعالى ( والله عليم بذات الصدور) فتأمله. ورواه القرطبي عن ابن عمر ولم ينسبه إلى
التعليق فلعله أخذه من تفسير ابن عطية.
وجه التسمية
ووجه التسمية وقوع لفظ ( التغابن) فيها ولم يقع في غيرها من القرآن.


65
ســــــــــــــورة الطلاق


1- ســــــــــــــورة الطلاق
الأدلة على التسمية
سورة ( يا أيها النبي إذا طلقتم النساء) الخ شاعت تسميتها في المصاحف وفي
كتب التفسير وكتب السنة: سورة الطلاق ، ولم ترد تسميتها بهذا في حديث عن
رسول الله صلى الله عليه وسلم موسوم بالقبول.
2- ســــــــــــــورة النساء القصرى
الأدلة على التسمية
وذكر في الإتقان أن عبد الله بن مسعود سماها سورة النساء القصرى أخذا مما
أخرجه البخاري وغيره عن مالك بن عامر قال: " كنا عند عبد الله بن مسعود
فذكر عنده أن الحامل المتوفى عنها تعتد أقصى الأجلين أي أجل وضع الحمل إن
كان أكثر من أربعة أشهر وعشر، وأجل الأربعة الأشهر وعشر فقال: أتجعلون
عليها التغليظ ولا تجعلون عليها الرخصة لنزلت سورة النساء القصرى بعد
الطولى ( وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن) " اه.
س : هل وصف السورة بالقصرى صفة نقص ؟
وفي
الاتقان عن الداودي : إنكار أن تدعى هذه السورة بالقصرى للتنزه عن وصف
القرآن بصفة نقص ورده ابن حجر بأن القصر أمر نسبي أي ليس مشعرا بنقص على
الإطلاق.
وابن مسعود وصفها بالقصرى احترازا عن السورة المشهورة باسم سورة النساء التي هي السورة الرابعة في المصحف التي
أولها ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة) .
وأما قوله الطولى فهو صفة لموصوف محذوف أي بعد السورة الطولى يعني سورة البقرة لأنها أطول سور القرآن ويتعين أن
ذلك مراده لأن سورة البقرة هي التي ذكرت فيها عدة المتوفى عنها. وقد يتوهم
أن سورة البقرة تسمى سورة النساء الطولى من مقابلتها بسورة النساء القصرى
في كلام ابن مسعود. وليس كذلك كما تقدم في سورة النساء.


66
ســــــــــــــورة التحريم


1- ســــــــــــــورة التحريم
الأدلة على التسمية
سورة ( يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك) الخ سميت ( سورة التحريم) في كتب السنة وكتب التفسير.
2- ســــــــــــــورة اللم تحرم
ووقع في رواية أبي ذر الهروي لصحيح البخاري تسميتها باسم ( سورة اللم تحرم) بتشديد اللام، وفي الإتقان وتسمى ( سورة
اللم تحرم) ، وفي تفسير الكواشي أي بهمزة وصل وتشديد اللام مكسورة وبفتح
الميم وضم التاء محققه وتشديد الراء مكسورة بعدها ميم على حكاية جملة ( لم
تحرم) وجعلها بمنزلة الاسم وإدخال لام تعريف العهد على ذلك اللفظ وإدغام
اللامين.
سورة النبي
وتسمى ( سورة النبي) صلى الله عليه وسلم
سورة النساء
وقال الآلوسي: إن ابن الزبير سماها ( سورة النساء). قلت ولم أقف عليه ولم يذكر صاحب الإتقان هذين في أسمائها.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:45 pm



[size=29] أسماء سور
الجزء التاسع والعشرين


67
ســــــــــــــورة الملك


1- ســــــــــــــورة تبارك الذي بيده الملك
الأدلة على التسمية
سماها النبي صلى الله عليه وسلم (سورة تبارك الذي بيده الملك)
في حديث رواه الترمذي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم " أن سورة
من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفرت له وهي (سورة تبارك الذي بيده
الملك) " قال الترمذي هذا حديث حسن.
وجه التسمية
فهذا تسمية للسورة بأول جملة وقعت فيها فتكون تسمية بجملة كما سمي ثابت بن
جابر تأبط شرا. ولفظ سورة مضاف إلى تلك الجملة المحكية.

2- ســــــــــــــورة تبارك الملك
الأدلة على التسمية
وسميت أيضا (تبارك الملك)بمجموع الكلمتين في عهد النبي صلى الله عليه وسلم
وبسمع منه فيما رواه الترمذي عن ابن عباس " أن رجلا من أصحاب النبي صلى
الله عليه وسلم قال له ضربت خبائي على قبر وأنا لا أحسب أنه قبر فإذا فيه
إنسان أي دفين فيه يقرأ سورة (تبارك الملك) حتى ختمها فقال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: ( هي المانعة هي المنجية تنجيه من عذاب القبر )" حديث حسن
غريب يكون اسم السورة مجموع هذين اللفظين على طريقة عد الكلمات في اللفظ
دون إضافة إحداهما إلى الأخرى مثل تسمية لام ألف . ونظيره أسماء السور
بالأحرف المقطعة التي في أولها على بعض الأقوال في المراد منها وعليه فيحكى
لفظ (تبارك) بصيغة الماضي ويحكى لفظ (الملك) مرفوعا كما هو في الآية،
فيكون لفظ سورة مضافا من إضافة المسمى إلى الاسم. لأن المقصود تعريف
السورة بهاتين الكلمتين على حكاية اللفظين الواقعين في أولها مع اختصار ما
بين الكلمتين وذلك قصدا للفرق بينهما وبين تبارك الفرقان . ولذلك يجب أن
يكون لفظ (تبارك) في هذا المركب مفتوح الآخر. ولفظ (الملك) مضموم الكاف.
وكذلك وقع ضبطه في نسخة جامع الترمذي وكلتاهما حركة حكاية.

3- ســــــــــــــورة الملك
الأدلة على التسمية
والشائع في كتب السنة وكتب التفسير وفي أكثر المصاحف تسمية هذه السورة سورة الملك
وكذلك ترجمها الترمذي: باب ما جاء في فضل سورة الملك.
وكذلك عنونها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه.

4- ســــــــــــــورة المانعة
الأدلة على التسمية
وأخرج الطبراني عن ابن مسعود قال " كنا نسميها على عهد رسول الله المانعة "
، أي أخذا من وصف النبي صلى الله عليه وسلم إياها بأنها المانعة المنجية
كما في حديث الترمذي المذكور آنفا وليس بالصريح في التسمية.

5- ســــــــــــــورة المنجية
الأدلة على التسمية
وفي الإتقان عن تاريخ ابن عساكر من حديث أنس " أن رسول الله صلى الله عليه
وسلم سماها المنجية "ولعل ذلك من وصفه إياها بالمنجية في حديث الترمذي
وليس أيضا بالصريح في أنه اسم.

6- ســــــــــــــورة الواقية
وفي الإتقان عن كتاب جمال القراء تسمى أيضا الواقية ،

7- ســــــــــــــورة المناعة
وتسمى المناعة بصيغة المبالغة.

8- ســــــــــــــورة المجادلة
وجه التسمية
وذكر الفخر: "أن ابن عباس كان يسميها المجادلة لأنها تجادل عن قارئها عند سؤال الملكين " ولم أره لغير الفخر.

فهذه ثمانية أسماء سميت بها هذه السورة.


68
ســــــــــــــورة القلم


1- ســــــــــــــورة ن~ والقلم
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة في معظم التفاسير وفي صحيح البخاري ( سورة ن~ والقلم)
وجه التسمية
سميت على حكاية اللفظين الواقعين في أولها، أي سورة هذا اللفظ.

2- ســــــــــــــورة ن~
الأدلة على التسمية
وترجمها الترمذي في جامعه وبعض المفسرين سورة ( ن~)
وجه التسمية
سميت بالاقتصار على الحرف المفرد الذي افتتحت به مثل ما سميت سورة ( ص~) وسورة ( ق~).

3- ســــــــــــــورة القلم
وفي بعض المصاحف سميت ( سورة القلم) وكذلك رأيت تسميتها في مصحف مخطوط بالخط الكوفي في القرن الخامس.


69
ســــــــــــــورة الحاقة


1- ســــــــــــــورة الحاقة
الأدلة على التسمية
سميت (سورة الحاقة) في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.
وروى أحمد بن حنبل " أن عمر ابن الخطاب قال خرجت يوما بمكة أتعرض لرسول
الله قبل أن أسلم، فوجدته قد سبقني إلى المسجد الحرام فوقفت خلفه فاستفتح
سورة الحاقة فجعلت أعجب من تأليف القرآن فقلت: هذا والله شاعر، أي قلت في
خاطري ، فقرأ (وما هو بقل شاعر قليل ما تؤمنون) قلت: كاهن، فقرأ (ولا بقول
كاهن قليل ما تذكرون تنزيل من رب العالمين) إلى آخر السورة، فوقع الإسلام
في قلبي كل موقع " وباسم (الحاقة) عنونت في المصاحف وكتب السنة وكتب
التفسير.
وجه التسمية
ووجه تسميتها (سورة الحاقة) وقوع هذه الكلمة في أولها ولم تقع في غيرها من سور القرآن.

2- ســــــــــــــورة السلسلة
وجه التسمية
وقال الفيروز أبادي في بصائر ذوي التمييز: إنها تسمى أيضا سورة السلسلة لقوله
(ثم في سلسلة)

3- ســــــــــــــورة الواعية
وسماها الجعبري في منظومته في ترتيب نزول السور(الواعية)
وجه التسمية
ولعله أخذه من وقوع قوله (وتعيها أذن واعية) ولم أر سلفا في هذه التسمية.


70
ســــــــــــــورة المعارج


1- ســــــــــــــورة سأل سائل
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة في كتب السنة وفي صحيح البخاري وجامع الترمذي، وفي تفسير الطبري وان عطية وابن كثير (سورة سأل سائل).
وكذلك رأيتها في بعض المصاحف المخطوطة بالخط الكوفي بالقيروان في القرن الخامس.

2- ســــــــــــــورة المعارج
وسميت في معظم المصاحف المشرقية والمغربية وفي معظم التفاسير (سورة المعارج).

3- ســــــــــــــورة الواقع
وذكر في الإتقان أنها تسمى (سورة الواقع).
وجه التسمية
وهذه الأسماء الثلاثة مقتبسة من كلمات وقعت في أولها،
وأخصها بها جملة ( سال سائل) لأنها لم يرد مثلها في غيرها من سور القرآن إلا أنها غلب عليها اسم ( سورة المعارج) لأنه أخف.


71
ســــــــــــــورة نوح


1- ســــــــــــــورة نوح
بهذا الاسم سميت هذه السورة في المصاحف وكتب التفسير،

2- ســــــــــــــورة إنا أرسلنا نوحا
الأدلة على التسمية
وترجمها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه بترجمة (سورة إنا أرسلنا نوحا).
ولعل ذلك كان الشائع في كلام السلف ولم يترجم لها الترمذي في جامعه.


72
ســــــــــــــورة الجن


1- ســــــــــــــورة الجن
الأدلة على التسمية
سميت في كتب التفسير وفي المصاحف التي رأيناها ومنها لكوفي المكتوب
بالقيروان في القرن الخامس (سورة الجن). وكذلك ترجمها الترمذي في كتاب
التفسير من جامعه،

2- ســــــــــــــورة قل أوحي ألي
الأدلة على التسمية
وترجمها البخاري في كتاب التفسير (سورة قل أوحي ألي).

3- ســــــــــــــورة قل أوحي
واشتهر على ألسنة المكتبين والمتعلمين في الكتاتيب القرآنية باسم (قل أوحي).
ولم يذكرها في الإتقان في عداد السور التي لها أكثر من اسم
وجه التسمية
ووجه التسميتين ظاهر.


73
ســــــــــــــورة المزمل


ليس لهذه السورة إلا أسم (سورة المزمل)
وجه التسمية
عرفت بالإضافة لهذا اللفظ الواقع في أولها، فيجوز أن يراد حكاية اللفظ،
ويجوز أن يراد به النبي صلى الله عليه وسلم موصوفا بالحال الذي نودي به في
قوله تعالى (يا أيها المزمل).


74
ســــــــــــــورة المدثر


ســــــــــــــورة المدثر
الأدلة على التسمية

تسمى في كتب التفسير (سورة المدثر)
وكذلك سميت في المصاحف التي رأيناها ومنها كتب في القيروان في القرن الخامس.
وجه التسمية
وأريد بالمدثر النبي صلى الله عليه وسلم موصوفا بالحالة التي ندي بها، كما سميت بعض السور بأسماء الأنبياء الذين ذكروا فيها.
وأما تسمية باللفظ الذي وقع فيها، ونظيره ما تقدم في تسمية (سورة المزمل) ،
ومثله ما تقدم في سورة المجادلة من احتمال فتح الدال أو كسرها.


75
ســــــــــــــورة القيامة


1- ســــــــــــــورة القيامة

الأدلة على التسمية

عنونت هذه السورة في المصاحف وكتب التفسير وكتب السنة ب(سورة القيامة)
وجه التسمية
لوقوع القسم بيوم القيامة في أولها ولم يقسم به فيما نزل قبلها من السور.

2- ســــــــــــــورة لا أقسم
وقال الآلوسي: يقال لها (سورة لا أقسم)،
ولم يذكرها صاحب الإتقان في عداد السور ذات أكثر من اسم.


76
ســــــــــــــورة الإنسان


1- ســــــــــــــورة هل أتى على الإنسان
الأدلة على التسمية
سميت في زمن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم (سورة هل أتى على الإنسان).
روى البخاري في باب القراءة في الفجر من صحيحه عن أبي هريرة قال: " كان
النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الفجر ب(ألم السجدة) و(هل أتى على
الإنسان) ".

2- ســــــــــــــورة الإنسان
واقتصر صاحب الإتقان على تسمية هذه السورة (سورة الإنسان) عند ذكر السور
المكية والمدنية، ولم يذكرها في عداد السور التي لها أكثر من اسم.

3- ســــــــــــــورة الدهر
وتسمى (سورة الدهر) في كثير من المصاحف.

4- ســــــــــــــورة الأمشاج
وقال الخفاجي تسمى (سورة الأمشاج)،
وجه التسمية
لوقوع لفظ الأمشاج فيها ولم يقع في غيرها من القرآن.

5- ســــــــــــــورة الأبرار
وذكر الطبرسي : أنها تسمى(سورة الأبرار)،
وجه التسمية
لأن فيها ذكر نعيم الأبرار وذكرهم بهذا اللفظ ولم أره لتغييره.
فهذه خمسة أسماء لهذه السورة.


77
ســــــــــــــورة المرسلات


1- ســــــــــــــورة والمرسلات عرفا
الأدلة على التسمية
لم ترد لها تسمية صريحة عن النبي صلىالله عليه وسلم بأن يضاف لفظ سورة إلى جملتها الأولى.
وسميت في عهد الصحابة سورة (والمرسلات عرفا)
ففي حديث عبد الله بن مسعود في الصحيحين " بينما نحن مع رسول الله صلى الله
عليه وسلم في غار بمنى إذ نزلت عليه سورة (والمرسلات عرفا) فإنه ليتلوها
وإني لأتلقاها من فيه وإن فاه لرطب بها إذ خرجت علينا حية " الحديث.
وفي الصحيح عن ابن عباس قال" قرأت سورة (والمرسلات عرفا) فسمعتني أم الفضل
امرأة العباس فبكت وقالت: بني أذكرتني بقرائتك هذه السورة أنها لآخر ما
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ بها في صلاة المغرب " .

2- ســــــــــــــورة المرسلات
الأدلة على التسمية
وسميت (سورة المرسلات)، روى أبو داود عن ابن مسعود " كان النبي صلى الله
عليه وسلم يقرأ النظائر السورتين في ركعة الرحمن والنجم في ركعة، واقتربت
والحاقة في ركعة " ثم قال " وعم يتساءلون والمرسلات في ركعة " فجعل هذه
الألفاظ بدلا من قوله السورتين وسماها المرسلات لأن الواو التي في كلامه
واو العطف مثل أخواتها في كلامه.
واشتهرت في المصاحف باسم (المرسلات) وكذلك في التفاسير وفي صحيح البخاري.
وفي الإتقان عن كتاب ابن الضريس عن ابن عباس في عد السور التي نزلت بمكة
فذكرها باسم ( المرسلات). وفيه عن دلائل النبوة للبيهقي عن عكرمة والحسن في
عد السور التي نزلت بمكة فذكرها باسم ( المرسلات).

3- ســــــــــــــورة العرف
وذكر الخفاجي وسعد الله الشهير بسعدي في حاشيتيهما على البيضاوي أنها تسمى ( سورة العرف) ولم يسنداه،
ولم يذكرها صاحب الإتقان في عداد السور ذات أكثر من اسم.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:47 pm

[size=25]
قبل أن أنهي هذه السلسلة
أحب أن أبين نبذة بسيطة
عن التفسير الذي نقلت منه هذه السلسلة
وعن صاحب هذا التفسير


الطاهر بن عاشور
من هو؟

ولد محمد الطاهر بن محمد بن محمد الطاهر بن عاشور، الشهير بالطاهر بن
عاشور، بتونس في (1296هـ = 1879م) في أسرة علمية عريقة تمتد أصولها إلى
بلاد الأندلس. وقد استقرت هذه الأسرة في تونس بعد حملات التنصير ومحاكم
التفتيش التي تعرض لها مسلمو الأندلس.
حفظ الطاهر القرآن الكريم، وتعلم اللغة الفرنسية، والتحق بجامع الزيتونة
سنة (1310هـ = 1892م) وهو في الـ14 من عمره، فدرس علوم الزيتونة ونبغ فيها،
وأظهر همة عالية في التحصيل، وساعده على ذلك ذكاؤه النادر والبيئة العلمية
الدينية التي نشأ فيها، وشيوخه المميزين في الزيتونة .


صورة الطاهر بن عاشور

محنة التجنيس..
لم يكن الطاهر بن عاشور بعيدا عن سهام الاستعمار والحاقدين عليه والمخالفين
لمنهجه الإصلاحي، فتعرض الشيخ لمحنة قاسية استمرت 3 عقود عرفت بمحنة
التجنيس، وملخصها أن الاستعمار الفرنسي أصدر قانونا في (شوال 1328 هـ =
1910م) عرف بقانون التجنيس، يتيح لمن يرغب من التونسيين التجنس بالجنسية
الفرنسية؛ فتصدى الوطنيون التونسيون لهذا القانون ومنعوا المتجنسين من
الدفن في المقابر الإسلامية؛ مما أربك الفرنسيين فلجأت السلطات الفرنسية
إلى الحيلة لاستصدار فتوى تضمن للمتجنسين التوبة من خلال صيغة سؤال عامة لا
تتعلق بالحالة التونسية توجه إلى المجلس الشرعي.
وكان الطاهر يتولى في ذلك الوقت سنة (1352 هـ = 1933م) رئاسة المجلس الشرعي
لعلماء المالكية فأفتى المجلس صراحة بأنه يتعين على المتجنس عند حضوره لدى
القاضي أن ينطق بالشهادتين ويتخلى في نفس الوقت عن جنسيته التي اعتنقها،
لكن الاستعمار حجب هذه الفتوى، وبدأت حملة لتلويث سمعة هذا العالم الجليل،
وتكررت هذه الحملة الآثمة عدة مرات على الشيخ، وهو صابر محتسب.

صدق الله وكذب بورقيبة..
ومن المواقف المشهورة للطاهر بن عاشور رفضه القاطع استصدار فتوى تبيح الفطر
في رمضان، وكان ذلك عام (1381 هـ = 1961م) عندما دعا "الحبيبُ بورقيبة"
الرئيسُ التونسي السابق العمالَ إلى الفطر في رمضان بدعوى زيادة الإنتاج،
وطلب من الشيخ أن يفتي في الإذاعة بما يوافق هذا، لكن الشيخ صرح في الإذاعة
بما يريده الله تعالى، بعد أن قرأ آية الصيام، وقال بعدها : "صدق الله
وكذب بورقيبة"، فخمد هذا التطاول المقيت وهذه الدعوة الباطلة.

وفاة....
وقد توفي الطاهر بن عاشور في (13 رجب 1393 هـ = 12 أغسطس 1973م) بعد حياة
حافلة بالعلم والإصلاح والتجديد على مستوى تونس والعالم الإسلامي.


محمد الطاهر بن عاشور بين طلابه

تفسير التحرير والتنوير
للطاهر بن عاشور.
.


التحرير والتنوير..
يعد الطاهر بن عاشور من كبار مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث، ولقد
احتوى تفسيره "التحرير والتنوير" على خلاصة آرائه الاجتهادية والتجديدية؛
إذ استمر في هذا التفسير ما يقرب من 50 عاما، وأشار في بدايته إلى أن منهجه
هو أن يقف موقف الحكم بين طوائف المفسرين، تارة لها وأخرى عليها؛
"فالاقتصار على الحديث المعاد في التفسير هو تعطيل لفيض القرآن الكريم الذي
ما له من نفاد"، ووصف تفسيره بأنه "احتوى أحسن ما في التفاسير، وأن فيه
أحسن مما في التفاسير".
وتفسير التحرير والتنوير في حقيقته تفسير بلاغي، اهتم فيه بدقائق البلاغة
في كل آية من آياته، وأورد فيه بعض الحقائق العلمية ولكن باعتدال ودون توسع
أو إغراق في تفريعاتها ومسائلها.


غلاف كتاب التحرير والتنوير لابن عاشور

ثناء الشيخ مساعد الطيار على التفسير .
.


قال الشيخ مساعد الطيارعن كتاب التحرير والتنوير

( الشيخ مساعد الطيار: من طلاب الشيخ بن عثيمين البارزين المعاصرين )

قال عنه " هذا تفسير ومهم ومميزاته :
1- الحرص على بيان المفردات من حيث اللغة
2- ومع ذلك يعني بالتركيب العربي للآيات التي قلما اعتنى به المفسرين مثل تفسيره لآية ( فأمه هاوية )
3- اعتنى بالجانب البلاغي اعتناء كبير وقد يذكر قول من سبقه في هذا أو يتركه وكأنه يشير لطالب العلم الرجوع لكتبهم
4- حل المشكلات : اعتنى رحمه الله بذكر المشكلات التي قد تمر في ذهن القارئ
في التفسير حتى أنك تتعجب فلا تجد مشكلة تخطر على بالك فلا تجده إلا إنه
حلها أو أشار لها إشارة
وقد عد الشيخ هذا التفسير من ضمن التفاسير التي ينبغي أن تكون متوفرة لطالب العلم الذي يريد أن يفسر كتاب الله "

منهج الطاهر ابن عاشور في تفسيره
( من مقدمة تفسيره ).
.


" أما بعد فقد كان أكبر أمنيتي منذ أمد بعيد، تفسير الكتاب المجيد، الجامع
لمصالح الدنيا والدين، وموثق شديد العرى من الحق المتين، والحاوي لكليات
العلوم ومعاقد استنباطها، والآخذ قوس البلاغة من محل نياطها، طمعا في بيان
نكت من العلم وكليات من التشريع، وتفاصيل من مكارم الأخلاق، كان يلوح
أنموذج من جميعها في خلال تدبره، أو مطالعة كلام مفسره،
ولكني كنت على كلفي بذلك أتجهم التقحم على هذا المجال، وأحجم عن الزج بسية
قوسي في هذا النضال. اتقاء ما عسى أن يعرض له المرء نفسه من متاعب تنوء
بالقوة، أو فلتات سهام الفهم وإن بلغ ساعد الذهن كمال الفتوة. فبقيت أسوف
النفس مرة ومرة أسومها زجرا، فإن رأيت منها تصميما أحلتها على فرصة أخرى،
وأنا آمل أن يمنح من التيسير، ما يشجع على قصد هذا الغرض العسير. وفيما أنا
بين إقدام وإحجام، أتخيل هذا الحقل مرة القتاد وأخرى الثمام. إذا أنا
بأملي قد خيل إلي أنه تباعد أو انقضى، إذ قدر أن تسند إلي خطة القضا. فبقيت
متلهفا ولات حين مناص، وأضمرت تحقيق هاته الأمنية متى أجمل الله الخلاص،
وكنت أحادث بذلك الأصحاب والإخوان، وأضرب المثل بأبى الوليد ابن رشد في
كتاب البيان، ولم أزل كلما مضت مدة يزداد التمني وأرجو إنجازه،
إلى أن أوشك أن تمضي عليه مدة الحيازة، فإذا الله قد من بالنقلة إلى خطة
الفتيا. وأصبحت الهمة مصروفة إلى ما تنصرف إليه الهمم العليا، فتحول إلى
الرجاء ذلك الياس، وطمعت أن أكون ممن أوتي الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها
الناس. هنالك عقدت العزم على تحقيق ما كنت أضمرته، واستعنت بالله تعالى
واستخرته? وعلمت أن ما يهول من توقع كلل أو غلط، لا ينبغي أن يحول بيني
وبين نسج هذا النمط، إذا بذلت الوسع من الاجتهاد، وتوخيت طرق الصواب
والسداد.
أقدمت على هذا المهم إقدام الشجاع، على وادي السباع؛ متوسطا في معترك أنظار
الناظرين، وزائر بين ضباح الزائرين، فجعلت حقا علي أن أبدي في تفسير
القرآن نكتا لم أر من سبقني إليها، وأن أقف موقف الحكم بين طوائف المفسرين
تارة لها وآونة عليها، فإن الاقتصار على الحديث المعاد، تعطيل لفيض القرآن
الذي ما له من نفاد.
ولقد رأيت الناس حول كلام الأقدمين أحد رجلين: رجل معتكف فيما شاده
الأقدمون، وآخر آخذ بمعوله في هدم ما مضت عليه القرون، وفي كلتا الحالتين
ضر كثير، وهنالك حالة أخرى ينجبر بها الجناح الكسير، وهي أن نعمد إلى ما
أشاده الأقدمون فنهذبه ونزيده، وحاشا أن ننقضه أو نبيده، عالما بأن غمض
فضلهم كفران للنعمة، وجحد مزايا سلفها ليس من حميد خصال الأمة، فالحمد لله
الذي صدق الأمل، ويسر إلى هذا الخير ودل
والتفاسير وإن كانت كثيرة فإنك لا تجد الكثير منها إلا عالة على كلام سابق
بحيث لاحظ لمؤلفه إلا الجمع على تفاوت بين اختصار وتطويل. وإن أهم التفاسير
،... الخ
ثم قال " وقد ميزت ما يفتح الله لي من فهم في معاني كتابه وما أجلبه من
المسائل العلمية، مما لا يذكره المفسرون، وإنما حسبي في ذلك عدم عثوري علبه
فيما بين يدي من التفاسير في تلك الآية خاصة، ولست أدعي انفرادي به في نفس
الأمر، فكم من كلام تنشئه تجدك قد سبقك إليه متكلم، وكم من فهم تستظهره
وقد تقدمك إليه متفهم، وقديما قيل: هل غادر الشعراء من متردم
إن معاني القرآن ومقاصده ذات أفانين كثيرة بعيدة المدى مترامية الأطراف
موزعة على آياته فالأحكام مبينة في آيات الأحكام، والآداب في آياتها،
والقصص في مواقعها، وربما اشتملت الآية الواحدة على فنين من ذلك أو أكثر.
وقد نحا كثير من المفسرين بعض تلك الأفنان، ولكن فنا من فنون القرآن لا
تخلو عن دقائقه ونكته آية من آيات القرآن، وهو فن دقائق البلاغة هو الذي لم
يخصه أحد من المفسرين بكتاب كما خصوا الأفانين الأخرى، من أجل ذلك التزمت
أن لا أغفل التنبيه على ما يلوح لي من هذا الفن العظيم في آية من آي القرآن
كلما ألهمته بحسب مبلغ الفهم وطاقة التدبر.
وقد اهتممت في تفسيري هذا ببيان وجوه الإعجاز ونكت البلاغة العربية وأساليب
الاستعمال، واهتممت أيضا ببيان تناسب اتصال الآي بعضها ببعض، وهو منزع
جليل قد عني به فخر الدين الرازي، وألف فيه برهان الدين البقاعي كتابه
المسمى نظم الدرر في تناسب الآي والسور إلا أنهما لم يأتيا في كثير من
الآي بما فيه مقنع، فلم تزل أنظار المتأملين لفصل القول تتطلع، أما البحث
عن تناسب مواقع السور بعضها إثر بعض، فلا أراه حقا على المفسر.
ولم أغادر سورة إلا بينت ما أحيط به من أغراضها لئلا يكون الناظر في تفسير
القرآن مقصورا على بيان مفرداته ومعاني جمله كأنها فقر متفرقة تصرفه عن
روعة انسجامه وتحجب عنه روائع جماله.
واهتممت بتبيين معاني المفردات في اللغة العربية بضبط وتحقيق مما خلت عن
ضبط كثير منه قواميس اللغة. وعسى أن يجد فيه المطالع تحقيق مراده، ويتناول
منه فوائد ونكتا على قدر استعداده، فإني بذلت الجهد في الكشف عن نكت من
معاني القرآن وإعجازه خلت عنها التفاسير، ومن أساليب الاستعمال الفصيح ما
تصبو إليه همم النحارير، بحيث ساوى هذا التفسير على اختصاره مطولات
القماطير، ففيه أحسن ما في التفاسير، وفيه أحسن مما في التفاسير.
وسميته
" تحرير المعنى السديد،
وتنوير العقل الجديد،
من تفسير الكتاب المجيد " .

واختصرت هذا الاسم باسم التحرير والتنوير من التفسير

وأما منهجه في أسماء السور فيقول رحمه الله.

" وأما أسماء السور فقد جعلت لها من عهد نزول الوحي، والمقصود من تسميتها
تيسير المراجعة والمذاكرة، وقد دل حديث ابن عباس الذي ذكر آنفا أن النبي
صلى الله عليه وسلم كان يقول " إذا نزلت الآية ضعوها في السورة التي يذكر
فيها كذا "،
فسورة البقرة مثلا كانت بالسورة التي تذكر فيها البقرة.
وفائدة التسمية أن تكون بما يميز السورة عن غيرها.
وأصل أسماء السور
أن تكون بالوصف كقولهم السورة التي يذكر فيها كذا، ثم شاع فحذفوا الموصول
وعوضوا عنه الإضافة فقالوا سورة ذكر البقرة مثلا، ثم حذفوا المضاف وأقاموا
المضاف إليه مقامه فقالوا سورة البقرة.
أو أنهم لم يقدروا مضافا- وأضافوا السورة لما يذكر فيها لأدنى ملابسة. وقد
ثبت في صحيح البخاري قول عائشة رضي الله عنها لما نزلت الآيات من آخر
البقرة الحديث وفيه عن ابن مسعود قال " قرأ رسول الله النجم ". وعن ابن
عباس " أن رسول الله سجد بالنجم".
وما روى من حديث عن أنس مرفوعا " لا تقولوا سورة البقرة ولا سورة آل عمران
ولا سورة النساء وكذلك القرآن كله ولكن قولوا السورة التي يذكر فيها آل
عمران وكذا القرآن كله " فقال أحمد بن حنبل هو حديث منكر، وذكره ابن
الجوزي في الموضوعات، ولكن ابن حجر أثبت صحته، ويذكر عن ابن عمر أنه كان
يقول مثل ذلك ولا يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ذكره البيهقي في شعب
الإيمان، وكان الحجاج بن يوسف يمنع من يقول سورة كذا ويقول قل السورة التي
يذكر فيها كذا، والذين صححوا حديث أنس تأولوه وتأولوا قول ابن عمر بأن ذلك
كان في مكة حين كان المسلمون إذ قالوا: سورة الفيل وسورة العنكبوت مثلا
هزأ بهم المشركون، وقد روى أن هذا سبب نزول قوله تعالى (إنا كفيناك
المستهزئين) فلما هاجر المسلمون إلى المدينة زال سبب النهي فنسخ، وقد علم
الناس كلهم معنى التسمية. ولم يشتهر هذا المنع ولهذا ترجم البخاري في كتاب
فضائل القرآن بقوله : باب من لم ير بأسا أن يقول سورة البقرة وسورة كذا
وسورة كذا وأخرج فيه أحاديث تدل على أنهم قالوا سورة البقرة، سورة الفتح،
سورة النساء، سورة الفرقان، سورة براءة، وبعضها من لفظ النبي صلى الله عليه
وسلم، وعليه فللقائل أن يقول سورة البقرة أو التي يذكر فيها البقرة، وأن
يقول سورة والنجم وسورة النجم، وقرأت النجم وقرأت والنجم، كما جاءت هذه
الإطلاقات في حديث السجود في سورة النجم عن ابن عباس.
والظاهر أن الصحابة سموا بما حفظوه عن النبي صلى الله عليه وسلم أو أخذوا
لها أشهر الأسماء التي كان الناس يعرفونها بها ولو كانت التسمية غير
مأثورة، فقد سمى ابن مسعود القنوت سورة الخلع والخنع كما مر، فتعين أن تكون
التسمية من وضعه، وقد اشتهرت تسمية بعض السور في زمن النبي صلى الله عليه
وسلم وسمعها وأقرها وذلك يكفي في تصحيح التسمية.
واعلم أن أسماء السور إما أن تكون
1. بأوصافها مثل الفاتحة وسورة الحمد،
2. وإما أن تكون بالإضافة لشيء اختصت بذكره نحو سورة لقمان وسورة يوسف وسورة البقرة،
3. وإما بالإضافة لما كان ذكره فيها أوفى نحو سورة هود وسورة إبراهيم،
4. وإما بالإضافة لكلمات تقع في السورة نحو سورة براءة ، وسورة حم عسق،
وسورة حم السجدة كما سماها بعض السلف، وسورة فاطر. وقد سموا مجموع السور
المفتتحة بكلمة حم آل حم
5. وربما سموا السورتين بوصف واحد فقد سموا سورة الكافرون وسورة الإخلاص المقشقشتين.
واعلم أن الصحابة لم يثبتوا في المصحف أسماء السور بل اكتفوا بإثبات
البسملة في مبدأ كل سورة علامة على الفصل بين السورتين، وإنما فعلوا ذلك
كراهة أن يكتبوا في أثناء القرآن ما ليس بآية قرآنية، فاختاروا البسملة
لأنها مناسبة للافتتاح مع كونها آية من القرآن وفي الإتقان أن سورة البينة
سميت في مصحف أبى سورة أهل الكتاب، وهذا يؤذن بأنه كان يسمى السور في
مصحفه. وكتبت أسماء السور في المصاحف باطراد في عصر التابعين ولم ينكر
عليهم. قال المازري في شرح البرهان عن القاضي أبي بكر الباقلاني: إن أسماء
السور لما كتبت المصاحف كتبت بخط آخر لتتميز عن القرآن، وإن البسملة كانت
مكتوبة في أوائل السور بخط لا يتميز عن الخط الذي كتب به القرآن ..

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:48 pm


[size=29] أسماء سور
الجزء الثلاثون


78
ســــــــــــــورة النبأ


1- ســــــــــــــورة النبأ
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة في أكثر المصاحف وكتب التفسير وكتب السنة ( سورة النبإ)
وجه التسمية
لوقوع كلمة ( النبأ) في أولها.
2- ســــــــــــــورة عم يتساءلون
الأدلة على التسمية
وسميت في بعض المصاحف وفي صحيح البخاري وفي تفسير ابن عطية والكشاف ( سورة عم يتساءلون).
3- ســــــــــــــورة عم
وفي تفسير القرطبي سماها ( سورة عم)، أي بدون زيادة ( يتساءلون)
وجه التسمية
تسمية لها بأول جملة فيها.
4- ســــــــــــــورة التساؤل
وتسمى ( سورة التساؤل)
وجه التسمية
لوقوع ( يتساءلون) في أولها.
5- ســــــــــــــورة المعصرات
وتسمى ( سورة المعصرات)
وجه التسمية
لقوله تعالى فيها ( وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا).
فهذه خمسة أسماء.
واقتصر الإتقان على أربعة أسماء: عم، والنبأ، والتساؤل، والمعصرات.


79
ســــــــــــــورة النازعات


1- ســــــــــــــورة النازعات
الأدلة على التسمية
سميت في المصاحف وأكثر التفاسير ( سورة النازعات) بإضافة سورة إلى النازعات بدون واو،
وجه التسمية
جعل لفظ ( النازعات)علما عليها لأنه لم يذكر في غيرها.
2- ســــــــــــــورة والنازعات
وجه التسمية
وعنونت في كتاب التفسير من صحيح البخاري في كثير من كتب المفسرين بسورة ( والنازعات) بإثبات الواو على حكاية أول ألفاظها.
3- ســــــــــــــورة الساهرة
وقال سعد الله الشهير بسعدي والخفاجي: إنها تسمى ( سورة الساهرة)
وجه التسمية
لوقوع لفظ ( الساهرة) في أثنائها ولم يقع في غيرها من السور.
4- ســــــــــــــورة الطامة
وقالا: تسمى سورة الطامة
وجه التسمية
أي لوقوع لفظ الطامة فيها ولم يقع في غيرها
ولم يذكرها في الإتقان في عداد السور التي لها أكثر من اسم.
5- ســــــــــــــورة فالمدبرات
ورأيت في مصحف مكتوب بخط تونسي عنون اسمها ( سورة فالمدبرات) وهو غريب،
وجه التسمية
لوقوع لفظ المدبرات فيها ولم يقع في غيرها.


80
ســــــــــــــورة عبس


1- ســــــــــــــورة عبس
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة في المصاحف وكتب التفسير وكتب السنة (سورة عبس).
2- ســــــــــــــورة ابن أم مكتوم
وفي أحكام ابن العربي عنونها سورة ابن أم مكتوم . ولم أر هذا لغيره.
3- ســــــــــــــورة الصاخة
وقال الخفاجي: تسمى سورة الصاخة .
4- ســــــــــــــورة السفرة
وقال العيني في شرح صحيح البخاري تسمى سورة السفرة ،
5- ســــــــــــــورة الأعمى
وتسمى سورة الأعمى ،
وجه التسمية 2 – 3 – 4 - 5
وكل ذلك تسمية بألفاظ وقعت فيها لم تقع في غيرها من السور أو بصاحب القصة التي كانت سبب نزولها.
ولم يذكرها صاحب الإتقان في السور التي لها أكثر من اسم وهو عبس.


81
ســــــــــــــورة التكوير


1- ســــــــــــــورة إذا الشمس كورت
الأدلة على التسمية
لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سماها تسمية صريحة. وفي حديث
الترمذي عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من سره أن
ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ إذا الشمس كورت، وإذا السماء
انفطرت، وإذا السماء انشقت ". وليس هذا صريحا في التسمية لأن صفة يوم
القيامة في جميع هذه السورة بل هو في الآيات الأول منها، فتعين أن المعنى:
فليقرأ هذه الآيات،
وعنونت في صحيح البخاري وفي جامع الترمذي ( سورة إذا الشمس كورت)، وكذلك عنونها الطبري.
2- ســــــــــــــورة التكوير
وأكثر التفاسير يسمونها ( سورة التكوير) وكذلك تسميتها في المصاحف وهو اختصار لمدلول ( كورت).
3- ســــــــــــــورة كورت
وتسمى ( سورة كورت)
وجه التسمية
تسمية بحكاية لفظ وقع فيها. ولم يعدها في الإتقان مع السور التي لها أكثر من اسم.


82
ســــــــــــــورة الانفطار


1- ســــــــــــــورة الانفطار
الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة ( سورة الانفطار) في المصاحف ومعظم التفاسير.
2- ســــــــــــــورة إذا السماء انفطرت
الأدلة على التسمية
وفي حديث رواه الترمذي عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "
من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ إذا الشمس كورت، وإذا
السماء انفطرت، وإذا السماء انشقت". قال الترمذي: حديث حسن غريب. وقد عرفت
ما فيه من الاحتمال في أول سورة التكوير.
وسميت في بعض التفاسير ( سورة إذا السماء انفطرت)
وبهذا الاسم عنونها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه.
ولم يعدها صاحب الإتقان مع السور ذات أكثر من اسم وهو الانفطار .
وجه التسمية
ووجه التسمية وقوع جملة ( إذا السماء انفطرت) في أولها فعرفت بها.
3- ســــــــــــــورة انفطرت
وسميت في قليل من التفاسير ( سورة انفطرت)،
4- ســــــــــــــورة المنفطرة
وقيل تسمى ( سورة المنفطرة) أي السماء المنفطرة.
[/size]

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:49 pm


[size=29] أسماء سور
الجزء الثلاثون




83
ســــــــــــــورة المطففين


1- ســــــــــــــورة ويل للمطففين

الأدلة على التسمية
سميت هذه السورة في كتب السنة وفي بعض التفاسير ( سورة ويل للمطففين)،
وكذلك ترجمها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه،
والترمذي في جامعه.
2- ســــــــــــــورة المطففين
وسميت في كثير من كتب التفسير والمصاحف ( سورة المطففين) اختصارا.
ولم يذكرها في الإتقان في عداد السور ذوات أكثر من اسم وسماها ( سورة المطففين) وفيه نظر.


84
ســــــــــــــورة الانشقاق


1- ســــــــــــــورة إذا السماء انشقت
الأدلة على التسمية
سميت في زمن الصحابة ( سورة إذا السماء انشقت). ففي الموطأ عن أبي سلمة "
أن أبا هريرة قرأ بهم إذا السماء انشقت فسجد فيها فلما انصرف أخبرهم أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم سجد فيها" . فضمير ( فيها) عائد إلى ( إذا
السماء انشقت) بتأويل السورة،
وبذلك عنونها البخاري والترمذي وكذلك سماها في الإتقان.
2- ســــــــــــــورة الانشقاق
الأدلة على التسمية
سماها المفسرون وكتاب المصاحف ( سورة الانشقاق)
وجه التسمية
باعتبار المعنى كما سميت السورة السابقة ( سورة التطفيف) و ( سورة انشقت) اختصارا.
3- ســــــــــــــورة كدح
الأدلة على التسمية
وذكرها الجعبري في نظمه في تعداد المكي والمدني بلفظ ( كدح) فيحتمل أنه عنى أنه اسم للسورة ولم أقف على ذلك لغيره.
ولم يذكرها في الإتقان مع السور ذوات الأكثر من اسم.


85
ســــــــــــــورة البروج


1- ســــــــــــــورة السماء ذات البروج
الأدلة على التسمية
روى أحمد عن أبي هريرة " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العشاء الآخرة بالسماء ذات البروج".
وهذا ظاهر في أنها تسمى ( سورة السماء ذات البروج) لأنه لم يحك لفظ القرآن، إذ لم يذكر الواو.
وأخرج أحمد أيضا عن أبي هريرة " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر أن يقرأ في العشاء بالسماوات" ،
أي السماء ذات البروج والسماء والطارق فجمعهما جمع سماء وهذا يدل على أن
اسم السورتين: سورة السماء ذات البروج، سورة السماء والطارق.
2- ســــــــــــــورة البروج
الأدلة على التسمية
وسميت في المصاحف وكتب السنة وكتب التفسير ( سورة البروج).


86
ســــــــــــــورة الطارق


1- ســــــــــــــورة السماء والطارق
الأدلة على التسمية
روى أحمد بن حنبل عن أبي هريرة " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العشاء الآخرة بالسماء ذات البروج والطارق " اه.
فسماها أبو هريرة: السماء والطارق لأن الأظهر أن الواو من قوله والسماء
والطارق واو العطف، ولذلك لم يذكر لفظ الآية الأولى منها بل أخذ لها اسما
من لفظ الآية كما قال في ( السماء ذات البروج).
2- ســــــــــــــورة الطارق
الأدلة على التسمية
وسميت في كتب التفسير وكتب السنة وفي المصاحف ( سورة الطارق)
وجه التسمية
لوقوع هذا اللفظ في أولها.
3- ســــــــــــــورة والسماء والطارق
وفي تفسير الطبري وأحكام ابن العربي ترجمت ( والسماء والطارق).


87
ســــــــــــــورة الأعلى


1- ســــــــــــــورة سبح اسم ربك الأعلى
الأدلة على التسمية
هذه السورة وردت تسميتها في السنة سورة ( سبح اسم ربك الأعلى)
ففي الصحيحين عن جابر بن عبد الله قال " قام معاذ فصلى العشاء الآخرة فطول
فشكاه بعض من صلى خلفه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي: ( أفتان
أنت يا معاذ أين كنت عن سبح اسم ربك الأعلى والضحى ) " اه.
وفي صحيح البخاري عن البراء بن عازب قال: " ما جاء رسول الله صلى الله عليه
وسلم المدينة حتى قرأت سبح اسم ربك الأعلى في سور مثلها ".
وروى الترمذي عن النعمان بن بشير " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان
يقرأ في العيد ويوم الجمعة سبح اسم ربك الأعلى وهل أتاك حديث الغاشية".
2- ســــــــــــــورة سبح
وسمتها عائشة ( سبح).
روى أبو داود والترمذي عنها " كان النبي يقرأ في الوتر في الركعة الأولى سبح " الحديث.
فهذا ظاهر في أنها أرادت التسمية لأنها لم تأتي بالجملة القرآنية كاملة،
وكذلك سماها البيضاوي وابن كثير.
وجه التسمية
لأنها اختصت بالافتتاح بكلمة ( سبح) بصيغة الأمر.
3- ســــــــــــــورة الأعلى
الأدلة على التسمية
وسماها أكثر المفسرين وكتاب المصاحف ( سورة الأعلى)
وجه التسمية
لوقوع صفة الأعلى فيها دون غيرها.


88
ســــــــــــــورة الغاشية


1- ســــــــــــــورة الغاشية
الأدلة على التسمية
سميت في المصاحف والتفاسير ( سورة الغاشية).
وكذلك عنونها الترمذي في كتاب التفسير من جامعه،
وجه التسمية
لوقوع لفظ ( الغاشية) في أولها.
2- ســــــــــــــورة هل أتاك حديث الغاشية
الأدلة على التسمية
وثبت في السنة تسميتها ( هل أتاك حديث الغاشية)،
ففي الموطأ " أن الضحاك بن قيس سأل النعمان بن بشير بم كان رسول الله يقرأ في الجمعة مع سورة الجمعة؟ قال: هل أتاك حديث الغاشية ".
وهذا ظاهر في التسمية لأن السائل سأل عما يقرأ مع سورة الجمعة فالمسؤول عنه السورة الثانية،
وبذلك عنونها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه.
3- ســــــــــــــورة هل أتاك
وربما سميت ( سورة هل أتاك) بدون كلمة ( حديث الغاشية). وبذلك عنونها ابن عطية في تفسيره وهو اختصار.


89
ســــــــــــــورة الفجر


ســــــــــــــورة الفجر
الأدلة على التسمية
لم يختلف في تسمية هذه السورة ( سورة الفجر) بدون الواو في المصاحف والتفاسير وكتب السنة.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:51 pm

[size=9]
[size=29]أسْمَاءُ سُوَرِ الْجُزْءِ الثّلاثِين
[size=12](جزء عمّ)



90
سُورَةُ الْبَلَد


" سورة لا أقسم "
سميت هذه السورة في ترجمتها عن صحيح البخاري ( سورة لا أقسم ).

" سورة البلد "
وسميت في المصاحف وكتب التفسير ( سورة البلد ).
وهو إما على حكاية اللفظ الواقع في أولها لإرادة البلد المعروف وهو مكة.




91
سُورَةُ الشّمْس


" سورة الشمس "
سميت هذه السورة في المصاحف وفي معظم كتب التفسير ( سورة الشمس ) بدون واو
وكذلك عنونها الترمذي في جامعه بدون واو في نسخ صحيحة من جامع الترمذي ومن
عارضة الأحوذي لابن العربي.

" سورة والشمس وضحاها "
وعنونها البخاري سورة ( والشمس وضحاها ) بحكاية لفظ الآية،
وكذلك سميت في بعض التفاسير .
وهو أولى أسمائها لئلا تلتبس على القارئ بسورة (إذا الشمس كورت) المسماة " سورة التكوير".

ولم يذكرها في الإتقان مع السور التي لها أكثر من اسم.




92
سُورَةُ اللّيْل


" سورة الليل "
سميت هذه السورة في معظم المصاحف وبعض كتب التفسير ( سورة الليل ) بدون واو،

" سورة والليل "
وسميت في معظم كتب التفسير ( سورة والليل ) بإثبات الواو.

" سورة والليل إذا يغشى "
وعنونها البخاري والترمذي ( سورة والليل إذا يغشى ).




93
سُورَةُ الضّحَى


" سورة الضحى "
سميت هذه السورة في أكثر المصاحف وفي كثير من كتب التفسير وفي جامع الترمذي ( سورة الضحى ) بدون الواو.

" سورة والضحى "
وسميت في كثير من التفاسير وفي صحيح البخاري ( سورة والضحى ) بإثبات الواو.

ولم يبلغنا عن الصحابة خبر صحيح في تسميتها.




94
سُورَةُ الانشِرَاح


" سورة ألم نشرح "
سميت في معظم التفاسير وفي صحيح البخاري وجامع الترمذي ( سورة ألم نشرح )،

" سورة الشرح "
وسميت في بعض التفاسير ( سورة الشرح ) ومثله في بعض المصاحف المشرقية تسمية
بمصدر الفعل الواقع فيها من قوله تعالى ( ألم نشرح لك صدرك ).

" سورة الانشراح "
وفي بعض التفاسير تسميتها ( سورة الانشراح ).


[/size]



95
سُورَةُ التّين



" سورة والتين "
سميت في معظم كتب التفسير ومعظم المصاحف ( سورة والتين ) بإثبات الواو تسمية بأول كلمة فيها.

" سورة التين "
وسماها بعض المفسرين ( سورة التين ) بدون الواو لأن فيها لفظ ( التين ) كما
قالوا ( سورة البقرة ). وبذلك عنونها الترمذي وبعض المصاحف.




96
سُورَةُ الْعَلَق


" سورة اقرأ باسم ربك "
اشتهرت تسمية هذه السورة في عهد الصحابة والتابعين باسم ( سورة اقرأ باسم
ربك ) ، فأخبرت عن السورة ب ( اقرأ باسم ربك ). وروي ذلك عن أبي سلمة بن
عبد الرحمن وأبي رجاء العطاردي ومجاهد والزهري ، وبذلك عنونها الترمذي.

" سورة العلق "
وسميت في المصاحف ومعظم التفاسير ( سورة العلق ) ن لوقوع لفظ ( العلق ) في أوائلها ، وكذلك سميت في بعض كتب التفسير.

" سورة اقرأ باسم ربك الذي خلق "
وعنونها البخاري ( اقرأ باسم ربك الذي خلق ).

" سورة اقرأ "
وتسمى ( سورة اقرأ )،

" سورة اقرأ والعلق "
وسماها الكواشي في التخليص ( سورة اقرأ والعلق ).

" سورة القلم "
وعنونها ابن عطية وأبو بكر بن العربي ( سورة القلم ) وهذا اسم سميت به (
سورة ن~ والقلم ) ولكن الذين جعلوا اسم هذه السورة ( سورة القلم ) يسمون
الأخرى ( سورة ن~ ).

ولم يذكرها في الإتقان في عداد السور ذات أكثر من اسم.




97
سُورَةُ الْقَدر


" سورة القدر "
سميت هذه السورة في المصاحف التفسير وكتب السنة ( سورة القدر ).

" سورة ليلة القدر "
وسماها ابن عطية في تفسيره وأبو بكر الجصاص في أحكام القرآن ( سورة ليلة القدر ).





98
سُورَةُ الْبَيّنَة


" سورة لم يكن الذين كفروا "
وردت تسمية هذه السورة في كلام النبي صلى الله عليه وسلم ( لم يكن الذين
كفروا ). روى البخاري ومسلم عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال لأبي بن كعب " إن الله أمرني أن أقرأ عليك ( لم يكن الذين كفروا ) ،
قال: وسماني لك ؟ قال: نعم. فبكى " ، فقوله: أن أقرأ عليك ( لم يكن الذين
كفروا ) واضح أنه أراد السورة كلها فسماها بأول جملة فيها،

" سورة لم يكن "
وسميت هذه السورة في معظم كتب التفسير وكتب السنة سورة ( لم يكن ) ،
بالاقتصار على أول كلمة منها، وهذا الاسم هو المشهور في تونس بين أبناء
الكتاتيب.

" سورة القيمة "
وسميت في أكثر المصاحف ( سورة القيمة )،
وكذلك في بعض التفاسير.

" سورة البينة "
وسميت في بعض المصاحف ( سورة البينة ).

" سورة أهل الكتاب "
وذكر في الإتقان أنها سميت في مصحف أبي ( سورة أهل الكتاب )،
أي لقوله تعالى ( لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب )،

" سورة البرية "
وسميت سورة ( البرية ).

" سورة الانفكاك "
وسميت ( سورة الانفكاك ).

فهذه ستة أسماء.




99.
سُورَةُ الزّلْزَلَة


" سورة إذا زلزلت "
سميت هذه السورة في كلام الصحابة سورة ( إذا زلزلت ) .
روى الواحدي في أسباب النزول عن عبد الله بن عمرو : " نزلت ( إذا زلزلت ) وأبو بكر قاعد فبكى " الحديث.
وفي حديث أنس بن مالك مرفوعا عند الترمذي : ( إذا زلزلت ) تعدل نصف القرآن،
وكذلك عنونها البخاري والترمذي.

" سورة الزلزال "
وسميت في كثير من المصاحف ومن كتب التفسير ( سورة الزلزال ).

" سورة زلزلت "
وسميت في مصحف بخط كوفي قديم من مصاحف القيروان ( زلزلت ).
وكذلك سماها في الإتقان في السور المختلف في مكان نزولها.
وكذلك تسميتها في تفسير ابن عطية،

" سورة الزلزلة "
تسميتها ( سورة الزلزلة ) تسمية بالمعنى لا بحكاية بعض كلماتها

ولم يعدها في الإتقان في عداد السور ذوات أكثر من أسم ، فكأنه لم ير هذه
ألقابا لها بل جعلها حكاية بعض ألفاظها ، ولكن تسميتها سورة الزلزلة تسمية
بالمعنى لا بحكاية بعض كلماتها.




100.
سُورَةُ الْعَادِيَات


" سورة العاديات "
سميت في المصاحف القيروانية العتيقة والتونسية والمشرقية ( سورة العاديات ) بدون واو،
وكذلك في بعض التفاسير فهي تسمية لما ذكر فيها دون حكاية لفظه.

" سورة والعاديات "
وسميت في بعض كتب التفسير ( سورة والعاديات ) بإثبات الواو.




101.
سورة القارعة


" سورة القارعة "
اتفقت المصاحف وكتب التفسير وكتب السنة على تسمية هذه السورة ( سورة القارعة ) ، ولم يرو شيء في تسميتها من كلام الصحابة والتابعين.




102.
سُورَةُ التّكَاثُر


" سورة المقبرة "
قال الآلوسي أخرج ابن أبي حاتم عن سعيد بن أبي هلال: كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمونها ( المقبرة ) اه.

" سورة التكاثر "
وسميت في معظم المصاحف ومعظم التفاسير ( سورة التكاثر )،
وكذلك عنونها الترمذي في جامعه .
وهي كذلك معنونة في بعض المصاحف العتيقة بالقيروان.

" سورة ألهاكم "
وسميت في بعض المصاحف ( سورة ألهاكم )،
وكذلك ترجمها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه.




103.
سُورَةُ الْعَصْر


" سورة العصر "
ذكر ابن كثير أن الطبراني روى بسنده إلى عبيد الله بن عبد الله بن الحصين
الأنصاري من التابعين أنه قال: كان الرجلان من أصحاب رسول الله إذا
التقيا لم يفترقا إلا على أن يقرأ أحدهما على الآخر( سورة العصر) إلى آخرها
ثم يسلم أحدهما على الآخر ،
وكذلك تسميتها في مصاحف كثيرة .
وفي معظم كتب التفسير.
وكذلك هي في مصحف عتيق بالخط الكوفي من المصاحف القيروانية في القرن الخامس.

" سورة والعصر "
وسميت في بعض كتب التفسير وفي صحيح البخاري ( سورة والعصر ) بإثبات الواو ، على حكاية أول كلمة فيها ، أي سورة هذه الكلمة.




104.
سُورَةُ الْهُمَزَة


" سورة الهمزة "
سميت هذه السورة في المصاحف ومعظم التفاسير ( سورة الهمزة ) بلام التعريف.

" سورة ويل لكل همزة "
وعنونها في صحيح البخاري وبعض التفاسير ( سورة ويل لكل همزة ).

" سورة الحطمة "
وذكر الفيروز آبادي في بصائر ذوي التمييز أنها تسمى ( سورة الحطمة ) ، لوقوع هذه الكلمة فيها.
[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة أسماء سور القرآن   الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:54 pm

[size=21]
[size=29] آخِرُ أسْمَاءِ سُوَرِ الْجُزْءِ الثّلاثِين
[size=12](جزء عمّ)

[/size]


105.
سُورَةُ الْفِيل


" سورة ألم تر "
وردت تسميتها في كلام بعض السلف سورة ( ألم تر ).
روى القرطبي في تفسير ( سورة قريش ) عن عمرو بن ميمون قال: صليت المغرب خلف
عمر ابن الخطاب فقرأ في الركعة الثانية ( ألم تر ) و ( لإيلاف قريش ).
وكذلك عنونها البخاري.
[/size]
[/size]

[size=9]

[size=25]" سورة الفيل "
وسميت في جميع المصاحف وكتب التفسير ( سورة الفيل ).





106.
سُورَةُ قُرَيْش



" سورة لإيلاف قريش "
سميت هذه السورة في عهد السلف ( سورة لإيلاف قريش ) ،
قال عمرو بن ميمون الأودي صلى عمر بن الخطاب المغرب فقرأ في الركعة
الثانية ( ألم تر كيف ) و ( لإيلاف قريش ) ، وهذا ظاهر في إرادة التسمية.

" سورة قريش "
وسميت في المصاحف وكتب التفسير ( سورة قريش ) لوقوع اسم قريش فيها ولم يقع في غيرها، وبذلك عنونها البخاري في صحيحه.

ولم يعدها في الإتقان في السور التي لها أكثر من اسم.



107.
سُورَةُ الْمَاعُون


" سورة الماعون "
سميت هذه السورة في كثير من المصاحف وكتب التفسير ( سورة الماعون ) ، لورود لفظ الماعون فيها دون غيرها.

" سورة أرأيت "
وسميت في بعض التفاسير ( سورة أرأيت )،
وكذلك في مصحف من مصاحف القيروان في القرن الخامس،
وكذلك عنونها في صحيح البخاري.

" سورة أرأيت الذي "
وعنونها ابن عطية ب ( سورة أرأيت الذي ).

" سورة الماعون والدين وأرأيت "
وقال الكواشي في التلخيص ( سورة الماعون والدين وأرأيت )،

" سورة الدين "
وفي الإتقان: وتسمى ( سورة الدين ) .

" سورة التكذيب "
وفي حاشيتي الخفاجي وسعدي تسمى ( سورة التكذيب ) .

" سورة اليتيم "
وقال البقاعي في نظم الدرر تسمى ( سورة اليتيم ).

وهذه ستة أسماء.




108.
سُورَةُ الْكَوْثَر


" سورة الكوثر "
سميت هذه السورة في جميع المصاحف التي رأيناها في جميع التفاسير أيضا ( سورة الكوثر )،
وكذلك عنونها الترمذي في كتاب التفسير من جامعه.

" سورة إنا أعطيناك الكوثر "
وعنونها البخاري في صحيحه سورة ( إنا أعطيناك الكوثر ).

" سورة النحر "
ونقل سعد الله الشهير بسعدي في حاشيته على تفسير البيضاوي عن البقاعي أنها تسمى ( سورة النحر).

ولم يعدها في الإتقان مع السور التي ليس لها أكثر من اسم.




109.
سُورَةُ الْكَافِرُون


" سورة الكافرون "
عنونت هذه السورة في المصاحف التي بأيدينا قديمها وحديثها وفي معظم
التفاسير ( سورة الكافرون ) ، بإضافة ( سورة ) إلى ( الكافرون ) وثبوت "واو
الرفع" في ( الكافرون ) ؛على حكاية لفظ القرآن الواقع في أولها.

" سورة الكافرين "
ووقع في الكشاف وتفسير ابن عطية وحرز الأماني ( سورة الكافرون ) "بياء
الخفض" في لفظ ( الكافرين ) بإضافة ( سورة ) إليه ؛ أن المراد سورة ذكر
الكافرين، أو نداء الكافرين،

" سورة قل يا أيها الكافرون "
وعنونها البخاري في كتاب التفسير من صحيحه سورة ( قل يا أيها الكافرون ).

" المشقشقتين ، المقشقشتين "
قال في الكشاف والإتقان: " وتسمى هي وسورة قل هو الله أحد ب ( المشققشتين )
، لأنهما تشقشقان من الشرك : أي تبرئان منه يقال: قشقش، إذ أزال المرض " .
وقد ذكر في سورة براءة أن سورة براءة تسمى المقشقشة لأنها تقشقش، أي تبرئ
من النفاق فيكون هذا مشتركا بين السور الثلاث فيحتاج إلى التمييز.

" سورة الإخلاص "
وتسمى أيضا ( سورة الإخلاص ) فيكون هذان الاسمان مشتركين بينها وبين سورة قل هو الله أحد .

" سورة العبادة "
وقال سعد الله المعروف بسعدي عن جمال القراء أنها تسمى ( سورة العبادة ).

" سورة الدين "
وفي بصائر ذوي التمييز للفيروز آبادي تسمى ( سورة الدين ).





110.
سُورَةُ النّصْر


" سورة إذا جاء نصر الله والفتح "
سميت هذه السورة في كلام السلف ( سورة إذا جاء نصر الله والفتح ).
روى البخاري إن عائشة قالت: " لما نزلت (سورة إذا جاء نصر الله والفتح) الحديث ".

" سورة النصر "
وسميت في المصاحف وفي معظم التفاسير ( سورة النصر ) ، لذكر نصر الله فيها ، فسميت بالنصر المعهود عهدا ذكريا.

" سورة الفتح "
وهي معنونة في جامع الترمذي ( سورة الفتح ) ، لوقوع هذا اللفظ فيها ،
فيكون هذا الاسم مشتركا بينها وبين ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا ).

" سورة التوديع "
وعن ابن مسعود : أنها تسمى (سورة التوديع) ،
في الإتقان : " لما فيها من الإيماء إلى وداعه صلى الله عليه وسلم " اه.
يعني من الإشارة إلى اقتراب لحاقه بالرفيق الأعلى كما ورد عن عائشة رضي الله عنها .




111.
سُورَةُ الْمَسَد


" سورة تبت "
سميت هذه السورة في أكثر المصاحف ( سورة تبت ) .
وكذلك عنونها الترمذي في جامعه .
وفي أكثر كتب التفسير،
تسمية لها بأول كلمة فيها.

" سورة المسد "
وسميت في بعض المصاحف وفي بعض التفاسير ( سورة المسد ).

واقتصر في الإتقان على هذين.

" سورة أبي لهب "
وسماها جمع من المفسرين ( سورة أبي لهب ) .
على تقدير: سورة ذكر أبي لهب.

" سورة اللهب "
وعنونها أبو حيان في تفسيره ( سورة اللهب ) ولم أره لغيره.

" سورة ما كان من أبي لهب "
وعنونها ابن العربي في أحكام القرآن ( سورة ما كان من أبي لهب ).
وهو عنوان وليس باسم.





112.
سُورَةُ الإِخْلاص


" سورة قل هو الله أحد "
المشهور في تسميتها في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وفيما جرى من لفظه
وفي أكثر ما روي عن الصحابة تسميتها ( سورة قل هو الله أحد ) ، روى الترمذي
عن أبي هريرة، وروى أحمد عن أبي مسعود الأنصاري وعن أم كلثوم بنت عقبة أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن ) ،
وهو ظاهر في أن أراد تسميتها بتلك الجملة لأجل تأنيث الضمير من قوله
"تعدل" ، فإنه على تأويلها بمعنى السورة ، وقد روي عن جمع من الصحابة ما
فيه تسميتها بذلك، فذلك هو الاسم الوارد في السنة.

" سورة الله الواحد الصمد
ويؤخذ من حديث البخاري عن إبراهيم عن أبي سعيد الخدري ما يدل على أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الله الواحد الصمد ثلث القرآن ) ، فذكر
ألفاظا تخالف ما تقرأ به ، ومحمله على إرادة التسمية. وذكر القرطبي أن رجلا
لم يسمه قرأ كذلك والناس يستمعون وادعى أن ما قرأ به هو الصواب وقد ذمه
القرطبي وسبه.

" سورة الإخلاص "
وسميت في أكثر المصاحف وفي معظم التفاسير وفي جامع الترمذي ( سورة الإخلاص
) ، واشتهر هذا الاسم لاختصاره وجمعه معاني هذه السورة ، لأن فيها تعليم
الناس إخلاص العبادة لله تعالى، أي سلامة الاعتقاد من الإشراك بالله غيره
في الإلهية.

" سورة التوحيد "
وسميت في بعض المصاحف التونسية ( سورة التوحيد ).
لأنها تشتمل على إثبات أنه تعالى واحد.

" سورة الأساس "
وفي الإتقان أنها تسمى ( سورة الأساس )،
لاشتمالها على توحيد الله وهو أساس الإسلام.

" سورة قل هو الله أحد "
وفي الكشاف روي عن أبي وأنس عن النبي صلى الله عليه وسلم : " إست السماوات
السبع والأرضون السبع على ( قل هو الله أحد ) ". يعني ما خلقت إلا لتكون
دلائل على توحيد الله ومعرفة صفاته.

" المقشقشتين، "
وذكر في الكشاف: أنها وسورة الكافرون تسميان ( المقشقشتين ).
أي المبرئتين من الشرك ومن النفاق.

" سورة الصمد "
وسماها البقاعي في نظم الدرر ( سورة الصمد )،
وهو من الأسماء التي جمعها الفخر.

" التفريد ، والتجريد ، والتوحيد ، والإخلاص ، والنجاة ، والولاية ، والنسبة ، والمعرفة ، والجمال ، والمقشقشة ، والمعوذة ، والصمد ، والأساس ، والمانعة ، والمحضر ، والمنفرة ، والبراءة ، والمذكرة ، والنور ، والأمان ، وقل هو الله أحد ، والشافية "
عقد الفخر في التفسير الكبير فصلا لأسماء هذه السورة
فذكر لها عشرين اسما بإضافة عنوان سورة إلى كل اسم منها ولم يذكر أسانيدها
فعليك بتتبعها على تفاوت فيها وهي
: (( "التفريد" ، "والتجريد" لأنه لم يذكر فيها سوى صفاته السلبية التي هي صفات الجلال ، و"التوحيد" كذلك ، و"الإخلاص" لما ذكرناه آنفا ، و"النجاة" لأنها تنجي من الكفر في الدنيا ومن النار في الآخرة ، و"الولاية" لأن من عرف الله بوحدانيته فهو من أوليائه المؤمنين الذين لا يتولون غير الله ، و"النسبة" لما روي أنها ( نزلت لما قال المشركون: أنسب لنا ربك ) ، و"المعرفة" لأنها أحاطت بالصفات التي لا تتم معرفة الله إلا بمعرفتها ، و"الجمال"
لأنها جمعت أصول صفات الله وهي أجمل الصفات وأكملها، ولما روي أن النبي
صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله جميل يحب الجمال ) فسألوه عن ذلك فقال: (
أحد صمد لم يلد ولم يولد ) ، و"المقشقشة" يقال: قشقش الدواء الجرب إذا أبرأه لأنها تقشقش من الشرك، وقد تقدم آنفا أنه اسم لسورة الكافرون أيضا، و"المعوذة" لقول النبي صلى الله عليه وسلم لعثمان بن مضعون وهو مريض فعوذه بها وبالسورتين اللتين بعدها وقال له: (تعوذ بها) . و"الصمد" لأن هذا اللفظ خص بها ، و"الأساس" لأنها أساس العقيدة الأسلامية ، و"المانعة" لما روي: أنها تمنع عذاب القبر ولفحات النار ، و"المحضر" لأن الملائكة تحضر لاستماعها إذا قرئت . و"المنفرة" لأن الشيطان ينفر عند قراءتها ، و"البراءة" لأنها تبرئ من الشرك ، و"المذكرة" لأنها تذكر خالص التوحيد الذي هو مودع في الفطرة، و"النور" لما روي: (أن نور القرآن قل هو الله أحد) ، و"الأمان" لأن من اعتقد ما فيها أمن من العذاب ))اه .
وبضميمة اسمها المشهور "قل هو الله أحد" تبلغ أسماؤها اثنين وعشرين،
وقال الفيروز آبادي في بصائر التمييز أنها تسمى "الشافية" فتبلغ واحدا وعشرين اسما.




113.
سُورَةُ الْفَلَق


" سورة قل أعوذ برب الفلق "
سمى النبي صلى الله عليه وسلم هذه السورة ( قل أعوذ برب الفلق ).
روى النسائي عن عقبة بن عامر قال: اتبعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو
راكب فوضعت يدي على قدمه فقلت: أقرئني يا رسول الله سورة هود وسورة يوسف،
فقال: " لن تقرأ شيئا أبلغ عند الله من (قل أعوذ برب الفلق) و (قل أعوذ برب
الناس) "، وهذا ظاهر في أنه أراد سورة ( قل أعوذ برب الفلق ) لأنه كان
جوابا على قول عقبة : أقرأني سورة هود الخ ، ولأنه عطف على قوله ( قل أعوذ
برب الفلق ) قوله ( قل أعوذ برب الناس ) ولم يتم سورة ( قل أعوذ برب الفلق )
، وعنونها البخاري في صحيحه ( سورة قل أعوذ برب الفلق ) بإضافة سورة إلى
أول جملة منها.

" المعوذتين "
وجاء في بعض كلام الصحابة تسميتها مع سورة الناس ( المعوذتين ).
روى أبو داود والترمذي وأحمد عن عقبة بن عامر قال أمرني رسول الله صلى
الله عليه وسلم أن أقرأ ب "المعوذات" بكسر الواو المشددة وبصيغة الجمع
بتأويل الآيات المعوذات، أي آيات السورتين وفي رواية ب "المعوذتين" في دبر
كل صلاة . ولم يذكر أحد من المفسرين أن الواحدة منهما تسمى المعوذة
بالإفراد، وقد سماها ابن عطية سورة "المعوذة الأولى "، فإضافة سورة إلى
"المعوذة" من إضافة المسمى إلى الاسم، ووصف السورة بذلك مجاز يجعلها كالذي
يدل الخائف على المكان الذي يعصمه من مخيفه أو كالذي يدخله المعاذ.

" سورة الفلق "
وسميت في أكثر المصاحف ومعظم كتب التفسير ( سورة الفلق ).

" المشقشقتين ، المقشقشتين "
وفي الإتقان: أنها وسورة الناس تسميان ( المشقشقتين ) بتقديم
الشينين على القافين ، من قولهم خطيب مشقشق اه. أي مسترسل القول تشبيها له
بالفحل الكريم من الإبل يهدر بشقشقة وهي كاللحم يبرز من فيه إذا غضب ولم
أحقق وجه وصف المعوذتين بذلك. وفي تفسير القرطبي والكشاف أنها وسورة الناس
تسميان ( المقشقشتين ) بتقديم القافين على الشينين ، زاد القرطبي: أي تبرئان من النفاق، وكذلك قال الطيبي ، فيكون اسم المقشقشة مشتركا بين أربع سور هذه، وسورة الناس، وسورة براءة، وسورة الكافرون.




114.
سُورَةُ النّاس



" سورة قل أعوذ برب الناس "
تقدم عند تفسير أول سورة الفلق أن النبي صلى الله عليه وسلم سمى سورة الناس
( قل أعوذ برب الناس ) ، وعنونها البخاري في صحيحه ( سورة قل أعوذ برب
الناس ).

" المعوذتين "
وتقدم في سورة الفلق أنها وسورة الناس تسميان ( المعوذتين ) ،
وعنونهما الترمذي ( المعوذتين ) .

" سورة المعوذة الثانية "
وعنونها ابن عطية في المحرر الوجيز ( سورة المعوذة الثانية ) بإضافة ( سورة ) إلى ( المعوذة ) من إضافة الموصوف إلى الصفة.

" المشقشقتين ، المقشقشتين "
وتقدم في سورة الفلق أنها وسورة الناس تسميان ( المشقشقتين ) بتقديم الشين على القافين ، وتقدم أيضا أن الزمخشري والقرطبي ذكرا أنهما تسميان ( المقشقشتين ) بتقديم القافين على الشينين،

" سورة الناس "
وفي مصاحفنا القديمة والحديثة المغربية والمشرقية تسمية هذه السورة ( سورة الناس ) ، وكذلك أكثر كتب التفسير.


جزى الله كاتبه وناقله وقارئه خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة أسماء سور القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: منتدى القرآن الكريم :: فى رحاب القران-
انتقل الى: