أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ♥..‹‹ داعية ›› راحِلة عن المنتدى ~..♥

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الوادى

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 628



مُساهمةموضوع: ♥..‹‹ داعية ›› راحِلة عن المنتدى ~..♥   الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:37 am

‹‹ داعـية ›› راحِلـة عن المُنْتَـدَى ~


****************

"مُسْلِمَة " عُضوةٌ بالمُنْتَدَى ، تَعَرَّفت على " داعِـيَة " عًضوةٌ أُخرى بنفس المُنْتَدَى .. قَوِيَت بينهما الصِّلَة ، وزادت بينهما المَحَبَّة ، فأصبحتا " أُخْتَيْن في اللهِ " ، فَرْحتهُما واحِدة ، وهُمومُهُما مُشتركَة ، لَمْ تَرَ واحدةٌ منهما الأخرى ، لكنَّ أمَلَهُما أن يجمعهما اللهُ تعالى في الجَنَّة ..

ذات يومٍ ، دخلت

مُسلمة للمُنتدى كعادتها .. أَحَسَّت بأنَّها تفتقدُ أُختًا غاليةً على قلبها ، لم تَعُد تَرى مُشاركاتِها ، ولم تَعُد تشعر بوجودها ،،، إنَّها داعـية.. ذهبت مُسْرِعَةً وفتحت مَلفَّها الشخصىّ ، فوجدت آخرَ مُشاركةٍ لها كانت مُنذ " شهرٍ " مضى ، فتعجَّبَت لذلك ، ثم قالت : لَعَلَّها مَشغولة ، أو حَدَث عُطْلٌ بحاسوبها منعها مِن الدخول للمُنتدى ..... نَسِيَت الأمر .. ومَرَّت الأيام .. ثُمَّ دخلت مُسلمةمَرَّةً أخرى للمُنتدى على أمل أن تَجِدَ أُختَها في الله " داعـية " وتطمئن عليها . ذهبت لمَلَفِّها الشخصىّ فوجدتها غائبةً مُنذ شهرين .. انتابها شعورٌ بالقلق ، خاصَّةً أنَّ داعـيةلم تُخبرها بسبب غيابها ، ولم تتواصل معها مُنذُ فترةٍ طويلة .. بعثت إليها برسالةٍ على بريدها ، وحاوَلَت التواصُلَ معها ، حتى يَسَّرَ اللهُ تواجُدَهما على الشبكةِ في وقتٍ واحد ،، فـدار بينهما هـذا الحِـوار :

مُسلمة: السَّلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه .



داعـية: وعليكم السَّلامُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه .



مُسلمة: كيف حالك حبيبتي ؟ لقد شعرتُ بالقلق لغيابك ، طمئنيني عليكِ .



داعـية : أنا بخيرٍ ، والحمدُ لله ، لا تقلقي ، وجزاكِ اللهُ خيرًا على شعورك الطَّيِّب وعلى سؤالك .



مُسلمة:افتقدتُكِ الأيامَ الماضية ، ولاحظتُ ضَعفَ حَماسِك ، وقِلَّةَ نشاطِك ، وكثرةَ غِيابِك ، ولم أعتَد مِنكِ ذلك ، فماذا حَدَث ؟



داعـية: حَدَثَ أَنِّي خرجتُ مِن المُنتدى بغير ما دخلت .



مُسلمة: كيف ؟



داعـية: دخلتُ راغبةً في الخير وإليه داعية ، وخرجتُ مُحْبَطَةً باكية .



مُسلمة : ماذا ؟



داعـية: هذا ما حَدَث .



مُسلمة: هل وجدتِ إساءةً مِن أحد ؟



داعـية: لا .



مُسلمة: هل مُنِعْتِ مِن دخول المُنتدَى ؟



داعـية: لا .



مُسلمة : هل تَمَّ إيقافُ عُضويتِك ؟



داعـية : لا .



مُسلمة: إذًا ، ما سببُ هذا الكلام ؟



داعـية: أختي ، تعلمين مَدَى حُبِّي لك ، وقُوَّةَ العلاقةِ التي تربطُنا ، لذا سأُخبرُكِ بما يدورُ في نفسي ، وسأُحَدِّثُكِ بكُلِّ صراحة .



مُسلمة: تَفَضَّلي داعية .



داعـية : عندما دخلتُ للمُنتدى لم يكن لي غَرَضٌ إلا ‹‹ الدعـوة إلى الله تعالى ›› في جَوٍّ نسائىٍّ آمِن ، بكُلِّ ما أستطيع مِن كلماتٍ أكتُبُها ، أو نصيحةٍ أُقَدِّمُها ، أو موعظةٍ أنقلها ،،، لَكِنِّي بعد فترةٍ يسيرةٍ شعرتُ أنِّي أخطأتُ في العُنوان ، ودخلتُ مكانًا غيرَ مُناسبٍ لي ، وأَحْسَسْتُ وكأنَّ كُلّ شئٍ في المُنتدى يطردني ، وكأنَّ العُضوات يَقُلن لي : لقد سَئِمْنَاكِ ، ولم نَعُد نرغب في بقائك ، فارحلي عَنَّا .. فتركتُ المُنتدَى على مَضَض ، وبقيتُ أيَّامًا حائرة ، وقد أظلمَت الدُّنيا في عَيْنَىَّ ، وخشيتُ على نفسي النّكُوص ، فبحثتُ عن البديل ، إلى أنْ وجدتُ مُنتدىً آخر ، وعلى الرغم مِن قِلِّة عدد عُضواته مُقارَنةً بهذا المُنتدى ، إلَّا أَنِّي وجدتُ فيه ما لم أجده في غيره .



مُسلمة: لا يمنع وجودُكِ في المُنتدى مِن انضمامِك لمُنتدياتٍ أخرى .. لكنْ ، قد تكونُ أحاسيسُكِ هذه مُجَرَّدَ أوهامٍ أو وَساوِس ، لأننا كثيرًا ما نُفَسِّر تصرفاتِ الآخرين أو كلامَهم حَسْبَ أهواءنا ، وحَسْبَمَا نرى نحنُ ، لا كما يقصدون هم .



داعـية: لا يا أختي ، فالتفرقةُ في المُنتدى واضحة ، ألا تُلاحِظين أنَّ التعامُلَ بين المُشرفاتِ والعُضواتِ لا تعامُل أخوات ، وإنَّما تعامُل رؤساء مع مرؤسين ، وحُكَّام مع مَحكومين ..؟



مُسلمة: هذا غريب ، أنا لم أشعر بشئٍ مِمَّا تقولين .



داعـية: نعم ، المُشرفةُ هُنا تنظرُ للإشراف وكأنَّهُ مَنصب تشريفىّ ، وتشعر كأنَّها أصبحت حاكمةً لهم ، وكأنَّ العُضوات أصبحن رعايا لها ، تتحكَّم في مواضيعهنَّ كيفما تشاء : بالنقل - بالحذف - بالإغلاق ، دون مُراعاةٍ لمشاعِر أحد ، أكثر ما يُمكن أن تقوله : ( أعتذِر...) ، وبماذا يُفيدُ الاعتذار وقد حَطَّمَت داعيةً راغبةً في الخير .



مُسلمة: لقد أذهلني كلامُك ..! هل هذه نظرتُكِ للمُشرفة ؟! اعـذريني أختي ، إنَّها نظرةٌ خاطئة مائة بالمائة .. أمَّا عن كَوْنِها أصبحَت حاكِمةً وملكت مَنصبًا ، فهذا غيرُ صحيح ، لأنَّ الإشرافَ تكليفٌ وليس تشريفًا ، والمُشرفةُ تتحمَّلُ مَسئوليةً كبيرةً ستُحاسَبُ عليها أمامَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ .. أتظنين أنَّ بينها وبينكِ عداوةً كى تنقلَ موضوعَكِ أو تحذفَهُ أو تُغلِقَه ؟! لا يا أختي ، هى لا تعرفك ، وكُلُّ ما بينها وبينكِ ‹‹ موضـوع ›› ، لكنْ للمُنتدى ضوابط ، ولكُلِّ قسمٍ ضوابطُه ، والمُشرفةُ تُحاوِلُ قَدْرَ الإمكان الالتزامَ بهذه الضوابط وتطبيقَها في قِسمها ، بل إنَّها تُطبقها على نفسها أولاً قبل أن تُطبقها على العُضوات .



داعـية: لَكِنِّي أُلاحِظُ - كما أخبرتُكِ - تفرِقَةً واضحةً بالمُنتدى ، فالإداريةُ أو المُشرفة إذا نقلت موضوعًا فلا مُشكلة ، وإذا كان موضوعُها مُكررًا فلا يُنقَل لقِسم المُكرر ، وإذا كانت فِكرةُ موضوعها مُكررة فتُعرَضُ وكأنَّها فِكرةً مُتميِّزةً لم يسبقها إليها أحد ، أمَّا باقي العُضوات فلا يُعامَلْنَ هذه المُعامَلَة ، وقد رأيتُ ذلك بنفسي ، والأمثلةُ كثيرةٌ لا داعي لذِكرها .



مُسلمة: يبدو أنَّكِ تَتَتَبَّعينَ الأخطاء .



داعـية: لا ، بل هى أشياء عابرة تَمُرُّ بي أثناء قراءتي للمواضيع .



مُسلمة : أكملي وأخرجي ما في نفسك .



داعـية: أُلاحِظُ أيضًا أنَّ المُشرفات لا يقرأن إلا للمُشرفات وبعض العُضوات البارزات . فأجدُ موضوعًا لإحدى المُشرفات قد حَوَى عددًا كبيرًا مِن الردود ، وأكثرها مِن المُشرفات مَثيلاتِهِنّ ، على الرغم مِن وجود مواضيع أكثر تَمَيُّزًا وأهميةً منها لبعض العُضوات ولا يقترب منها أحد .. وكَمْ مِن موضوعٍ كتبتُهُ ولم أجد عليه إلَّا ردًا واحدًا أو اثنين على الأكثر ، ولا أجدُ ردَّاً لمُشرفةٍ واحدة في أىٍّ مِن مواضيعي إلَّا مُشرفة القِسم أحيانًا ، فبعضُ الأقسام لا أجدُ بها رَدَّاً مِن مُشرفاته ، في حين أجدُ ردودهُنَّ على غيري .



مُسلمة: المُشرفةُ يكونُ عليها ضغطٌ كبير ، ويكونُ أمامها مواضيعُ كثيرة بحاجةٍ للمُراجعة ، فقد لا تلتفت لموضوعك ، أو قد تَمُرُّ به فتراه موضوعًا جيدًا ، ولضيق وقتها لا تَرُد عليه ، وقد تُرَكِّز أحيانًا على المواضيع التي تحوي أخطاءً فتُنَبِّهُ عليها . فلا يعني عدمُ رَدِّها على موضوعك أنَّها قد أهملته أو أنَّها لم تقرأه .. أمَّا عن كَوْن المُشرفات لا يقرأن إلَّا للمُشرفات ولا يتواجدن إلَّا في مواضيعهن ، فأنا أتَّفِقُ معكِ في ذلك . حتى العُضوات أيضًا يقرأن للمُشرفات أكثر مِن قراءتهن للعُضوات مَثيلاتِهِنّ ، ولَعَلَّ مواضيعَهُنَّ أكثر جَذبًا مِن غيرها في عناوينها أو مُحتواها .



داعـية: أُلاحِظُ - أيضًا - أنَّ المُشرفات يرفعن مواضيعَهُنَّ القديمةَ لتُقرأ ، أمَّا مواضيعُ العُضوات فيتم غلقُها حتى ولو لم تُقرأ .. أيضًا قد تقومُ المُشرفة بوضع موضوعٍ سبق وأن وضعته بالقِسم فيكونُ مُكررًا ولا يُنْقَل لقِسم المُكرر .. أمَّا عن التَّمَيُّز ، فأرى مواضيع تستحق التَّمَيُّز أو حتى وِسامَ شُكرٍ أو عددًا مِن النجوم ولا تحصل على شئٍ مِن ذلك ، في حين أرى مواضيع أُخرى ليست بنفس المُستوى وتحصل على التَّمَيُّز .



مُسلمة: أرى أنَّكِ تحامَلْتِ كثيرًا على المُشرفات ، وكأنَّ بينكِ وبينهن عَداوة .



داعـية: لا يا أختي ، بارك اللهُ فيكِ . فالمُشرفات أخواتٌ لي في الله ، وأُحبُّهن كما أحبكِ تمامًا ، لَكِنِّي أُخبركِ بسبب رغبتي في الرحيل عن المُنتدى . أنا أشعرُ أنَّ كُلَّ أُختٍ في المُنتدى تعملُ بمُفردها ، لا مَحَبَّة ، لا تعاون ، لا تبادُل للمعرفة والخِبرة ، لا شئ .. لقد رأيتُ في المُنتدى الآخر الذي التحقتُ به أشياء كثيرة افتقدتُها هنا .. وجدتُ الحُبَّ والتعاون . الكٌلُّ كأنهن يدٌ واحدة . هناك لا فرق بين إداريةٍ ومُشرفةٍ وعُضوة . إذا كتبتُ موضوعًا وجدتُ الكُلَّ يقرؤه ، ورأيتُ تفاعُلَ الجميع ، بعكس ما يحدث هُنا .



مُسلمة: كُلُّ هذا موجودٌ في مُنتدانا ، لكنْ لَعَلَّكِ لم تُلاحظين شيئًا منه ، أو لَعَلَّ دخولك كان مُتَقَطِّعًا فلم تتعرفي على العُضوات أكثر .



داعـية: لا ، هناك إذا غِبتُ عن المُنتدى رأيتُ مَن تسألُ عَنِّي ، أمَّا هُنا فلا أحد يشعر بي ، وجودي كغيابي ، لا أحد هُنا يُحبني أو يشعر بأهميتي أو يتمني وجودي ، لذا فقد قَرَّرتُ الرَّحيلَ عن المُنتـدى .



مُسلمة: إذًا ، دعيكِ مِن كُلِّ هذا ، ولنتحدَّث بجِديةٍ أكثر ، بعيدًا عن المشاعر الهائجة ، والأحاسيس المُبالَغ فيها ... لقد قُلتِ في بدايةِ كلامِك أنَّ سببَ دخولك للمُنتدى هو ‹‹ الدعـوة إلى الله تعالى ›› .



داعـية: نعم .



مُسلمة: إذًا ، فلا ترحلي عن المُنتدى ، واستمرِّي في دعوتك .. إذا دخلتِ للمُنتدى فركِّزي على أمرٍ واحد ، وهو ‹‹ الدعـوة ›› ؛ بالكلمةِ الطيبة ، والنصيحةِ النافعة ، والموضوعِ المُفيد ، والرَّدِ المُثري ،، أبعِدي أهواءَكِ ، وأحسني الظَّنَ بأخواتك .. فقط ، احتسبي الأجرَ عند اللهِ جَلَّ وعَلا ، وتذكَّري دائمًا فضلَ الدعوةِ إلى الله ،، ألا يكفيكِ قولُ رَبِّكِ سبحانه : ((وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّني مِنَ الْمُسْلِمِينَ )) فصلت/33 ، وقولُ رسولكِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : (( لأن يهدىَ اللهُ بك رجلاً واحدًا خيرٌ لكَ مِن حُمر النَّعم ))رواه البخارىُّ ..؟!!



داعـية: كلامٌ طيِّب ، لكنْ .......



مُسلمة : ماذا ؟



داعـية: إنْ لم تُقرَأ مواضيعي ، فما الفائدةُ مِن وجودي ؟



مُسلمة: لا تُفَكِّري بهذه الطريقة . إذا قُمتِ بواجِبِك وأدَّيتِ ما عليكِ ، فلا تنتظري النتيجة ، ولا تنتظري شُكرًا مِن أحد ، يكفيكِ الأجرُ مِن اللهِ عَزَّ وجَلَّ .. ومع ذلك أقولُ لكِ : المُنتدى ليس لِعُضواته فقط ، بل هناك الكثيرُ مِمَّن يدخلُ للمُنتدى مِن غير عُضواته ، فموضوعُكِ إنْ لم تقرأه الأخوات هُنا ، فقد يقرؤه غيرُهُنَّ مِن الزُّوَّار ، بل قد ينقلونه لمُنتدياتٍ أخرى يُقرأ فيها ويُنتَفَعُ به ، فيكونُ أجرُكِ مُضاعَفًا بإذن الله تعالى .



داعـية: معـكِ حق .

مُسلمة

: الدعـوة إلى اللهِ تعالى ليست بالصعوبة التي يتوقعها الكثيرون ، ووسائلها كثيرةٌ ومتنوعة ، لكنْ على الشخص أن يبحث عن الوسيلةِ المُناسبةِ له والتي بها دعوةَ غيره إلى دين الله وإلى الاستقامة عليه ،، لكنَّ الدعوةُ تحتاجُ إلى صَبرٍ و تحَمُّل ، وقبل ذلك إلى تعلُّمٍ وعملٍ بما تعلَّمتِ .. واعلمي أنَّ ما خرج مِن قلبِك سيصلُ لغيرك ، وأنَّ ما ابتغيتِ به وجهَ اللهِ لن يضيعَ أجرُه وثوابُه ، فلا تغضبي مِن بعضِ المواقفِ التي قد تمُرُّ بكِ ، أو العَقَبَاتِ التي تُواجهُكِ ، فهذا شئٌ لا بُدَّ منه ، فلستِ أفضل مِن الأنبياء ،، نعم ، فالدعوةُ طريقُ الأنبياء والرُّسُل عليهم الصَّلاةُ والسَّلام ، وقد واجهتهم صعوباتٌ عديدةٌ ومُخالَفةٌ مِن أقوامهم ، ورفضٌ لدعوتهم ودينهم ، ومع ذلك صبروا ولم يقنطوا واستمروا في دعوتهم .. فاستمرِّي - أختاه - في دعوتك ، وعَوِّدي نَفْسَكِ الصبرَ ومواجهةَ الصعوبات ، ومُحاولة التخلص منها والتغلب عليها ، واعلمي أنَّكِ باستمراركِ في دعوتِك فأنتِ على خيرٍ عظيم .

داعـية: سبحان الله ...! لقد تأثَّرتُ بكلامِك ، وأرى دموعي تسقطُ على خَدَّى ولا أستطيع إيقافها .. كيف كنتُ أُفَكِّرُ بهذه الطريقة ..؟!! يبـدو أنِّي أخطأتُ في تفكيري ، وأعتذرُ لكِ عن أىِّ كلمةٍ ضايقتكِ في بداية كلامي . لقد أيقظتيني مِن سُباتٍ عميق ، وقُلتِ كلماتٍ كنتُ بحاجةٍ ماسَّةٍ لها .. سأحتسِبُ الأجرَ في كُلِّ كلمةٍ أكتُبُها ، وسأدعوا إلى اللهِ عَزَّ وجَلَّ بكُلِّ ما أستطيع ، ولن أرحل عن المُنتدى ،، سأبقى فيه داعـيـةً إلى الله .

مُسلمة: لكنْ أُذَكِّرُكِ بشئٍ مُهم ، وهو ‹‹ التَّعَلُّم ›› ، أو ‹‹ طلب العِلْم ›› ، لا يكفي أنْ تكتبي ، بل ابدأي في طلب العِلم ، فهو بابٌ لكِ إلى الجَنَّة ،، وأراكِ صاحبةَ هِمَّةٍ عالية ، وعندكِ رغبةٌ صادقةٌ في الدعوةِ إلى الخير ، وطلبُ العِلم سيُعينُكِ - بإذن الله تعالى - على الدعـوة .

داعـية: لَكنِّي لا أعمل ، فماذا سأفعلُ بما أحفظُ وأتعلَّم ؟ هل هو تضييعٌ للوقتِ بلا فائدة؟


مُسلمة: لا يا حبيبة ، طلبُ العِلمِ ليس تضييعًا للوقت ، بل هو أفضلُ ما يُمكن أن تستغلي به وقتكِ . اطلبي العِلمَ لأنه طريقُكِ للجَنَّة ، ألم تسمعي قولَ نبيكِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : (( وَمَنْ سلكَ طريقًا يلتمِسُ فيهِ عِلْمًا سهَّلَ اللهُ له بهِ طريقًا إلى الجَنَّة ))رواه مسلم ..؟! وبإمكانكِ أن تنقلي ما تعلَّمتِ إلى أخواتِكِ داخل المُنتديات ، بعمل دوراتٍ لتحفيظِ بعضِ المتونِ أو شرحِها ، وبتعليمِ أولادِك ، وإذا تعلَّمتِ فستجدينَ الأبوابَ أمامكِ كثيرة ، لكنْ عليكِ فقط أن تبـدأي .



داعـية: سأبـدأُ بإذن الله .



مُسلمة: أعانكِ اللهُ وسَـدَّدَكِ .



داعـية: آمين ، وإياكِ ، وأشكركِ على هذا التشجيع ، لقد بعثتِ الأملَ في نفسي مِن جديد .. سأكونُ - بإذن اللهِ - داعيةً إلى الله ، بِفِكْرٍ جديد ، بعقلٍ سديد ، بقلبٍ نظيف ، بأسلوب تعامُلٍ لطيف ، ببصيرةٍ واعية ، بهِمَّةٍ عالية .. والآن ، قد حان وقت خروجي مِن الانترنت ، فهل تطلبين مِنِّي شيئًا قبل أن أخرج ؟



مُسلمة: بارك اللهُ فيكِ ، وأنتظركِ في المُنتدى غدًا إن شاء الله .



داعـية : إن شاء الله ، السَّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه .



مُسلمة: وعليكُمُ السَّلامُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه .

_________
_________


هذا الحِوار قـد يحدثُ بين أى عضوتين داخل المُنتدى ،، لَكِنَّها رِسالةٌ أردتُ إيصالَها لِكُلِّ عُضوةٍ ومُشرفةٍ وإداريَّة ،،


فـهل وصلت الرسالة ؟ وهل لكِ تعليقٌ عليها ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: ♥..‹‹ داعية ›› راحِلة عن المنتدى ~..♥   الأحد نوفمبر 28, 2010 4:53 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ماشاء الله

الله اكبر
سلمت اناملك

وصلت الرسالة ياغالية

يارب يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنة

جزاك الله كل خير
وبارك الله فيك ونفع بك

احبكم فى الله ولله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الوادى

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 628



مُساهمةموضوع: رد: ♥..‹‹ داعية ›› راحِلة عن المنتدى ~..♥   الأحد مارس 06, 2011 12:13 pm

راجية عفو الله كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ماشاء الله

الله اكبر
سلمت اناملك

وصلت الرسالة ياغالية

يارب يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنة

جزاك الله كل خير
وبارك الله فيك ونفع بك

احبكم فى الله ولله

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سلمك الله من كل شر حبيبتى

اللهم أمين

جزانى وإياك وبارك فينا وفيك غاليتى

ازداد الموضوع تألق بردك الجميل حبيبتى الغالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
♥..‹‹ داعية ›› راحِلة عن المنتدى ~..♥
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: الملتقى العام-
انتقل الى: