أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعر الحكمة ( متجدد )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: شعر الحكمة ( متجدد )    الأربعاء نوفمبر 24, 2010 4:55 pm

يقول عبد الله بن المبارك


أين هم ؟

ألا قف بدار المترفين و قل لهم / ألا أين أرباب المدائن و القرى ؟

و أين الملوك الناعمون بغبطة / و من عانق البيض الرعابيب كالدمى ؟

فلو نطقت دار لقالت ديارهم / لك الخير صاروا للتراب و للبلى


و أفناهم كرّ النهار و ليله / فلم يبق للأيام كهل و لا فتى
[center]و يقول عبد الله بن المبارك أيضا ً :

يا طالبَ العلم بادر الورعا *** و هاجر النومَ و اهجر الشبعا

يا أيها الناسُ أنتم عشبٌ *** يحصده الموتُ كلما طلعا

لا يحصد المرءُ عند فاقته *** إلا الذي في حياته زرعا
فاقته : موته
يقول عبد الله بن المبارك :
غفلة

إلى كم ذا التراخي و التمادي ** وحادي الموت بالأرواح حادي

تنادينا المنيةُ كلَّ وقتٍ ** فما نصغي إلى قولِ المنادي

فلو كنا جماداً لاتعظنا ** و لكنا أشدُ من الجمادِ

و أنفاس النفوسِ إلى انتقاصٍ ** و لكن الذنوبَ إلى ازدياد

الحب الصادق

تعصي الإلهَ و أنتَ تُظهرُ حبه* هذا لعمري في الفَعال بديع

لو كان حبُّك صادقا ً لأطعته **إن المحبَّ لمنْ يُحبُّ مطيعُ

الخوف من الله

إذا ما الليلُ أظلمَ كابدوه ** فيُسفرُ عنهم و هم ركوع

أطارَ الخوفُ نومَهم فقاموا *و أهلُ الأمن في الدنيا هجوع

لهم تحت الظلام و هم سجودٌ ** أنينٌ منه تنفرجُ الظلوعُ

و خرسٌ بالنهار لطول صمتٍ ** عليهم من سكينتهم خشوع


دعوة إلى العلم



تعلم فليس المرءُ يُولدُ عالما ً **و ليس أخو علم ٍ كمن هو جاهلُ

و إنَّ كبير القوم لا علمَ عنده **صغيرٌ إذا التفَّتْ عليه المحافلُ

الفرار إلى الله

بغضُ الحياة و خوفُ الله أخرجني ** و بيعُ نفسي بما ليستْ له ثمنا
إني وزنتُ الذي يبقى ليعدله ** ما ليس يبقى فلا و الله ما اتزنا
صحبة السفر

إذا صاحبت في الأسفار قوما * فكن لهم كذي الرحم الشفيق



بعيب النفس ذا بصر و علم * عمىّ القلب عن عيب الرفيق



و لا تأخذ بعثرة كل قوم * ولكن قل: هلمّ الى الطريق



فإن تأخذ بهفوتهم تملّ * وتبقى في الزمان بلا صديق



أرجو يكون في هذه الأشعار متعة و فائدة في آن ٍ معا ً
[center]السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

للكلام بقية
باذن الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: شعر الحكمة ( متجدد )    الأربعاء نوفمبر 24, 2010 5:04 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يقول أبو العتاهية :
لكلِّ أمر ٍ جرى فيه القضا سببُ **و الدهرُ فيه و في تصريفه عجبُ
ما الناسُ إلا مع الدنيا و صاحبها ** فكيفما انقلبت يوما به انقلبوا
يُعظمون أخا الدنيا فإنْ وثبتْ ** عليه يوما بما لا يشتهي وثبوا
و يقول :
إذا ما خلوتَ الدهرَ يوما فلا تقلْ **خلوتُ و لكنْ قلْ عليَّ رقيبُ
و لا تحسبنَّ الله يُغفلُ ما ما مضى ** و لا أنَّ ما يخفى عليه يغيبُ
و يقول :
إنَّ الطبيبَ بطبِّه و دوائهِ ** لا يستطيع دِفاعَ مكروه ٍ أتى
ما للطبيب يموتُ بالداء الذي ** قد كانَ يُبرئُ منه فيما قد مضى
ذهبَ المُداوي و المُداوى والذي *جلبَ الدواءَ،و باعه،و مَن اشترى
و يقول :
وَحدةُ الإنسان خيرٌ ** منْ جليس السُّوء عنده
و جليسُ الخير خيرٌ ** منْ جلوس المرء وَحده
و يقول :
ما أشدَّ الموت حَدّا و لكنْ ** ما وراءَ الموت حقا أشدُّ
كلُّ حيٍّ ضاقت الأرضُ عنه ** سوف يكفيه منَ الأرض لحدُ
كلُّ مَنْ ماتَ سها الناسُ عنه ** ليس بين الحيِّ و الميت وِدُّ
و يقول :
احذر الأحمقَ و احذرْ ودَّه ** إنما الأحمقُ كالثوب الخلقْ
كلما رقَّعته منْ جانب ٍ ** زعزعته الريحُ يوما فانخرقْ
أو كصدع ٍ في زجاج ٍ ** هل ترى صدعَ زجاج يلتصقْ ؟
فإذا عاتبتَه يوما ً كي يرعوي ** زادَ شرّا و تمادى في الحُمُقْ
يرعوي : يكفّ و يرتدع .
الحُمُق : فساد الرأي .
و يقول :
عامل الناسَ برأي ٍ رفيق ِ ** و القَ مَنْ تلقَ بوجه ٍ طليق ِ
فإذا أنتَ جميلُ الثناء ** و إذا أنتَ كثيرُ الصديق ِ
و يقول :
إنَّ أخاكَ الصدقَ مَنْ كانَ معكْ ** و مَنْ يضرُّ نفسَه لينفعَكْ
و مَنْ إذا ريبُ الزمان صدعكْ ** شتَّتَ فيه شمله ليجمعَكْ
و يقول :
صديقي مَنْ يُقاسمُني همومي ** و يَرمي بالعداوة مَنْ رماني
و يحفظني إذا ما غبتُ عنه ** و أرجوه لنائبة الزمان ِ
و يقول :
أبقيتَ مالكَ ميراثا لوارثهِ ** فليتَ شعري ! ما أبقى لكَ المالُ
القومُ بعدكَ في حال ٍ تسرُّهمُ ** فكيفَ بعدهمُ دارتْ بكَ الحالُ
ملّوا البكاءَ فما يَبكيكَ منْ أحد ٍ *و استحكمَ القيلُ في الميراث و المالُ
و يقول :
حسبُك مما تبتغيه القوتُ ** ما أكثرَ القوتَ لمَنْ يموتُ
و يقول :
إنْ كان لا يُغنيكَ ما يكفيكا ** فكلُّ ما الأرض لا يُغنيكا

و للكلام بقية باذن الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شعر الحكمة ( متجدد )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: عذ ب الكلام وهمس القوافى-
انتقل الى: