أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الجمعة سبتمبر 17, 2010 11:04 am

[size=21]




أمنا عائشة أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين ،،



وأنَّ من قذفها إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين ..


لتكذيبه لرب العالمين .. ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتلهم الله الروافض الحاقدين !





من منطلق حملة الدفاع عن أمنا عائشة رضي الله عنها ..




أحببت أن أقدم عمل أدافع به عنها ،’’





وهو والله لمن أضعف الإيمان ...






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكن الله أخواتي الحبيبات هذه الأسطوانة من تصميمى المتواضع تحمل تعريفاً بأمنا الحبيبة عائشة رضى الله عنها وتعريف بفضائلها ومناقبها وجزء من حملة الدفاع عنها للشيخ مصطفى العدوى ومجموعة من الشيوخ الأفاضل

أسأل الله أن يتقبل جهد كل من حاول الذب عن عرض أمهات المؤمنين والصحابة الكرام

ولا تحرمي نفسك أخيتي أجر نشر هذا العمل

رابط تحميل الإسطوانة


4shared.com /file/U_BxDiGb/___online.html



وهذه لقطات مصورة لمحتويات الأسطوانة














منقول



















منقول

اهم شيئ النشر

انشر تؤجر ان شاء الله


عدل سابقا من قبل راجية عفو الله في السبت أكتوبر 02, 2010 6:48 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الجمعة سبتمبر 17, 2010 11:14 am











































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الجمعة سبتمبر 17, 2010 2:14 pm


























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 5:56 am







أماه لا تحزنى
فداكِ أبى وأمى يا حبيبة رسول الله


بإسمك ربــي بدأت الكـــلام أعنــي الهــــي فأنـــت المعيـــن
سمعت كلام يهــد الجبـــــال مــن احفاد فاجر مجوسي لعيـن
تعــــــرض فيـــــه لإم لنـــا وطهـر مطهـــر بمــــاء معيـــن

أيا فاجـــر يارويفض قـــزم رويــدا رويــــدا علـى المسلمين
أتشتـم عائــش زوج النبــي وبنــت الخليفــــة خيـــر البنيـــن
فراش النبـــي وطهــــر لـه وأم لنــا معشــــــر المــؤمنيــــن

بريئة وأقسم بــرب عظيــم بقــرآن يتلــــى طـــوال السنيــن
تزنــدق وضيـع بسب شنيع لعرض حبيب وصــادق أميــــن
أأحفــاد صهيـــون ويل لكم مــن الله في موقــــف واقفيــــــن

وأول خصــم لك أحمـــــــد ومن كان خصمه سيسحب حزين
إلى قعـر نار يـذوق العذاب جزاء لطعنـه بحصــن حصيــــن
تقطع قلبـــي وكــــاد يقـــف وأذرف دمعــــي وليــل أنيــــــن


أعائــش ترمى بكل التهــــم من اقوام تاهـوا بدنيـــا وديــــــن
فهيهات هيهات أن يوصلوا إلى نجـــم عالـي وجوهر ثميــن
وواللــــه مهمـــا تكلمتـــــم عليها فأنتـــم لهــا ظالميـــــــــن


فحسبي ربـــي على هؤلاء فبطشـــه شديــد على الكاذبيـــن
ونبرأ إلى الله رب العلـــى من احفــاد أبو لؤلؤ الحاقديـــــن
ولعنة ربي على كل مـــن تعرض لعائـش مـــن العالميــن









عرض النفاق لعرض أم المؤمنين وهي البريئه ربة العرض الحصين
أخذ النفاق بخسة ودنائة يرمي الحصان بذلك الأفك المبيــــــــــن
او مثل تلك تلاك طهرة عرضها !!
وينال منها سهم كيد المرجفيــن!! .

أماه يا أماه لا لا تحزني عرضي وعرض ابي وكل الاقربيــــــــن
جعلت فداك فأنتي عنوان التقى والطهر والأيمان والعقل الرزين
ولقد رماكي المرجفون بفرية تنبيكي عن غدر وحقد دفيـــــــــن
آذوا رسول الله ماذا بعدها !؟ فليبشروا بالذل والخزي المهيـــن
فالله كذبهم وأبطل كيدهم هذا جزاء الظالمين المعتديــــــــــــن
في سورة النور التي فضحتهم ببراءة نزلت لأم المؤمنيــــــــــن
أن جائكم متقول بأشاعة فتبينوا يا أخوتي حق اليقيــــــــــن
أن جائكم متقول بأشاعة فتبينوا يا أخوتي حق اليقيــــــــــن

نسأل الله ان يزلزل أركان كل من يتطاول على أمنا أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها
حسبنا الله ونعم الوكيل
الي الله المشتكــــــــــــــــي ،،







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 5:56 am



يقول الله تعالى

إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً .الأحزاب57

وامنا المبرأه من فوق سبع سنوات


إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ


سأل النبي صلى الله عليه وسلم ، ( أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة قال :
فمن : الرجال ؟ قال : أبوها) متفق عليه




( يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )

وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس قال: نزلت هذه الآية في عائشة خاصة.

وأخرج ابن جرير عن عائشة قالت: رُميتُ بما رُميتُ به، وأنا غافلة، فبلغني بعد ذلك، فبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم عندي إذ أُوحي إليه، ثم استوى جالساً، فمسح وجهه وقال: يا عائشة، أبشري، فقلت: بحمد الله، لا بحمدك، فقرأ: {إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ} حتى بَلَغ {أُوْلَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ}.


سأبـدأ بسمـك اللهم فاشهـدْ
................................... ومن يبـدأ بذكـر الله يسعـدْ
وأثنـي بالصـلاة وبالسـلامِ
................................ على المختار سيدنـا محمـدْ
وآل البيت والصحب الكـرام
................................ حُمَاة الدين والقـرآن يشهـدْ
وأشكو فرية من صنـع قـوم
............................. وبهتان بـه الباغـي يـردِّد
بٍطًعْنٍ في التي بَرِئَـتْ بِقًـولٍ
........................ من الرحمن في وحـي مؤيـدْ
وطعن في التي الله اصطفاهـا
..........................وطهرها لتصبح زَوجَ أحمـدْ
وأم المؤمنين وبنت مـن قـد
.......................... مع المختار في غـارٍ تَعَبَّـدْ
ومن نقلت لنا سُنَنَـاً وحُكْمَـاً
............................ ومن حملت لنا علمـا تَعَـدَّدْ
ومن كانت لخير الناس حِـبٌّ
.............................. سلوا التاريخ يُنْبِئُكُـم ويشهـدْ
ألا إنّ الخسـارة فَقْـدُ دِيـنٍ
............................ وسير خلـف أهـواء تُمَجَّـدْ
وتسليم العقول بـلا حسـاب
............................لأصحاب العمائم كـي تُبَـدَّدْ
فيا عجبا لإِبْـنٍ جـاء بغيـاً
..............................تَمَتَّـعَ والـداه فجـاء يَحْسِـدْ
ويرمي أمنـا بالإفـك زورا
............................فَشُلَّ لسان من يرمي ويحقـد
وصاحب عِمًّةٍ سـوداء بغـلٌ
........................... يُفَخِّذُ طفلة فـي المهـد ترقـدْ
يُحِلُّ لهم صنائع قـوم لـوط
.......................... ويَسْلب خُمْسَهُم سُحتًا و يحْشِدْ
وأن يومًا مـررت برافضـيٍّ
....................... رأيت الخزي في وجه به الحقدْ










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 5:57 am

ما شَانُ أُمِّ المُؤْمِنِيـنَ وَشَانِـي *** هُـدِيَ المُحِـبُّ لهـا وضَـلَّ iiالشَّانِـي
إِنِّـي أَقُـولُ مُبَيِّنـاً عَـنْ فَضْـلِـه *** ومُتَرْجِـمـاً عَــنْ قَوْلِـهـا iiبِلِسَـانِـي
يـا مُبْغِضِـي لا تَـأْتِ قَبْـرَ مُحَمَّـدٍ *** فالبَيْـتُ بَيْتِـي والمَـكـانُ iiمَكـانِـي
إِنِّـي خُصِصْـتُ علـى نِسـاءِ مُحَمَّـدٍ *** بِصِفـاتِ بِـرٍّ تَحْتَهُـنَّ iiمَعـانِـي
وَسَبَقْتُهُـنَّ إلـى الفَضَائِـلِ كُلِّهـا *** فالسَّبْـقُ سَبْقِـي والعِنَـانُ iiعِنَانِـي
مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بيـنَ تَرَائِبِـي *** فالْيَـوْمُ يَوْمِـي والزَّمـانُ زَمانِـي
زَوْجِــي رَســولُ اللهِ لَــمْ أَرَ غَـيْـرَهُ *** اللهُ زَوَّجَـنِـي بِــهِ iiوحَـبَـانِـي
وَأَتَـاهُ جِبْرِيـلُ الأَمِيـنُ بِصُورَتِـي *** فَأَحَبَّنِـي المُخْتَـارُ حِـيـنَ iiرَآنِــي
أنـا بِكْـرُهُ العَـذْراءُ عِنْـدِي سِـرُّهُ *** وضَجِيعُـهُ فـي مَنْـزِلِـي iiقَـمَـرانِ
وتَكَـلَّـمَ اللهُ العَظـيـمُ بِحُجَّـتِـي *** وَبَـرَاءَتِــي فـــي مُـحْـكَـمِ iiالـقُــرآنِ
واللهُ خَفَّـرَنِـي وعَـظَّـمَ حُرْمَـتِـي *** وعـلـى لِـسَــانِ نَـبِـيِّـهِ iiبَـرَّانِــي
واللهُ فـي القُـرْآنِ قَـدْ لَعَـنَ الـذي *** بَعْـدَ الـبَـرَاءَةِ بِالقَبِـيـحِ رَمَـانِـي
واللهُ وَبَّـخَ مَـنْ أَرادَ تَنَقُّـصِـي *** إفْـكـاً وسَـبَّـحَ نَفْـسَـهُ فــي شَـانِـي
إنِّـي لَمُحْصَنَـةُ الإزارِ بَرِيئَـةٌ *** ودَلِيـلُ حُـسْـنِ طَهَـارَتِـي iiإحْصَـانِـي
واللهُ أَحْصَنَـنِـي بخـاتَـمِ رُسْـلِــهِ *** وأَذَلَّ أَهْـــلَ الإفْـــكِ iiوالبُـهـتَـانِ
وسَمِعْـتُ وَحْـيَ اللهِ عِنْـدَ مُحَمَّـدٍ *** مِـن جِبْرَئِـيـلَ ونُــورُهُ يَغْشـانِـي
أَوْحَـى إلَـيْـهِ وَكُـنْـتُ تَـحْـتَ ثِيـابِـهِ *** فَحَـنـا عـلـيَّ بِثَـوْبِـهِ iiخَبَّـانـي
مَـنْ ذا يُفَاخِرُنـي وينْكِـرُ صُحْبَتِـي *** ومُحَمَّـدٌ فــي حِـجْـرِهِ رَبَّـانـي؟
وأَخَذْتُ عن أَبَـوَيَّ دِيـنَ مُحَمَّـدٍ *** وَهُمـا علـى الإسْـلامِ مُصْطَحِبـانِ
وأبـي أَقـامَ الدِّيـنَ بَعْـدَ مُحَمَّـدٍ *** فالنَّصْـلُ نَصْلِـي والسِّنـانُ سِنـانِـي
والفَخْرُ فَخْرِي والخِلاَفَـةُ فـي أبِـي *** حَسْبِـي بِهَـذا مَفْخَـراً iiوكَفانِـي
وأنا ابْنَـةُ الصِّدِّيـقِ صاحِـبِ أَحْمَـدٍ *** وحَبِيبِـهِ فـي السِّـرِّ والإعـلانِ
نَـصَـرَ النَّـبـيَّ بمـالِـهِ وفَعـالِـهِ *** وخُـرُوجِـهِ مَـعَـهُ مِـــن iiالأَوْطـــانِ
ثانِيـهِ فـي الغـارِِ الـذي سَـدَّ الكُـوَى *** بِرِدائِـهِ أَكْـرِمْ بِـهِ مِــنْ iiثــانِ
وَجَفَـا الغِنَـى حتَّـى تَخَـلَّـلَ بالـعَـبَ *** زُهــداً وأَذْعَــنَ أيَّـمَـا إذْعــانِ
وتَخَلَّـلَـتْ مَـعَـهُ مَلاَئِـكَـةُ الـسَّـمَ *** وأَتَـتْـهُ بُـشـرَى اللهِ iiبالـرِّضْـوانِ
وَهُوَ الذي لَـمْ يَخْـشَ لَوْمَـةَ لائِـمٍ *** فـي قَتْـلِ أَهْـلِ البَغْـيِ iiوالعُـدْوَانِ
قَتَـلَ الأُلـى مَنَعـوا الزَّكـاةَ بِكُفْرِهِـمْ *** وأَذَلَّ أَهْــلَ الكُـفْـرِ iiوالطُّغـيـانِ
سَبَقَ الصَّحَابَةَ والقَرَابَةَ لِلْهُدَى *** هو شَيْخُهُمْ في الفَضْلِ والإحْسَانِ
واللهِ ما اسْتَبَقُـوا لِنَيْـلِ فَضِيلَـةٍ *** مِثْـلَ اسْتِبَـاقِ الخَيـلِ يَـومَ iiرِهَـانِ
إلاَّ وطَــارَ أَبـــي إلـــى عَلْـيَـائِـه *** فَمَـكَـانُـهُ مِـنـهـا أَجَـــلُّ iiمَـكَــانِ
وَيْـــلٌ لِـعَـبْـدٍ خـــانَ آلَ مُـحَـمَّــدٍ *** بِــعَــدَاوةِ الأَزْواجِ iiوالأَخْــتَــانِ
طُُوبى لِمَنْ والـى جَمَاعَـةَ صَحْبِـهِ *** وَيَكُـونُ مِـن أَحْبَابِـهِ iiالحَسَنَـانِ
بَيْـنَ الصَّحـابَـةِ والقَـرابَـةِ أُلْـفَـةٌ *** لا تَسْتَحِـيـلُ بِنَـزْغَـةِ الشَّيْـطـانِ
هُمْ كالأَصَابِعِ في اليَدَيْنِ تَوَاصُل *** هـل يَسْتَـوِي كَـفٌّ بِغَيـرِ iiبَنـانِ؟!
حَصِرَتْ صُدورُ الكافِرِينَ بِوَالِـدِي *** وقُلُوبُهُـمْ مُلِئَـتْ مِـنَ الأَضْغـانِ
حُـبُّ البَتُـولِ وَبَعْلِهـا لـم يَخْتَلِـفْ *** مِـن مِلَّـةِ الإسْــلامِ فـيـهِ iiاثْـنَـانِ
أَكْــرِمْ بِأَرْبَـعَـةٍ أَئِـمَّـةِ شَـرْعِـنَ *** فَـهُـمُ لِـبَـيْـتِ الـدِّيــنِ iiكَـالأرْكَــانِ
نُسِجَـتْ مَوَدَّتُهُـمْ سَـدىً فـي لُحْمَـةٍ *** فَبِنَاؤُهـا مِــن أَثْـبَـتِ البُنْـيَـانِ
اللهُ أَلَّـــفَ بَـيْــنَ وُدِّ قُلُـوبِـهِـمْ *** لِـيَـغِـيـظَ كُــــلَّ مُـنَـافِــقٍ iiطَــعَّــانِ
رُحَمَـاءُ بَيْنَهُـمُ صَـفَـتْ أَخْلاقُـهُـمْ *** وَخَـلَـتْ قُلُوبُـهُـمُ مِــنَ الشَّـنَـآنِ
فَدُخُولُهُـمْ بَيْـنَ الأَحِـبَّـةِ كُلْـفَـةٌ *** وسِبَابُـهُـمْ سَـبَـبٌ إلــى iiالحِـرْمَـانِ
جَمَعَ الإلـهُ المُسْلِمِيـنَ علـى أبـي *** واسْتُبْدِلُـوا مِـنْ خَوْفِهِـمْ iiبِأَمَـانِ
وإذا أَرَادَ اللهُ نُصْـرَةَ عَبْـدِهِ *** مَـنْ ذا يُطِـيـقُ لَــهُ عـلـى iiخِــذْلانِ؟!
مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِـبْ مَـنْ َسَبَّنِـي *** إنْ كَـانَ صَـانَ مَحَبَّتِـي وَرَعَانِـي
وإذا مُحِبِّـي قَـدْ أَلَـظَّ بِمُبْغِضِـي *** فَكِلاهُمَـا فــي البُـغْـضِ مُسْتَـوِيَـانِ
إنِّــي لَطَيِّـبَـةٌ خُلِـقْـتُ لِطَـيِّـبٍ *** ونِـسَـاءُ أَحْـمَـدَ أَطْـيَــبُ الـنِّـسْـوَانِ
إنِّـي لأُمُّ المُؤْمِنِيـنَ فَمَـنْ أَبَـى *** حُبِّـي فَـسَـوْفَ يَـبُـوءُ iiبالخُـسْـرَانِ
اللهُ حَبَّبَـنِـي لِقَـلْـبِ نَبِـيِّـهِ *** وإلــى الـصِّــرَاطِ المُسْتَـقِـيـمِ iiهَـدَانِــي
واللهُ يُكْـرِمُ مَـنْ أَرَادَ كَرَامَـتِـي *** ويُهِـيـنُ رَبِّــي مَــنْ أَرَادَ هَـوَانِـي
واللهَ أَسْـأَلُــهُ زِيَـــادَةَ فَـضْـلِـهِ *** وحَـمِـدْتُـهُ شُـكْــراً لِـمَــا أَوْلاَنِـــي
يـا مَـنْ يَلُـوذُ بِأَهْـلِ بَيْـتِ مُحَمَّـدٍ *** يَرْجُـو بِـذلِـكَ رَحْـمَـةَ iiالرَّحْـمـانِ
صِـلْ أُمَّهَـاتِ المُؤْمِنِـيـنَ ولا تَـحِـدْ *** عَـنَّـا فَتُسْـلَـبَ حُـلَّـةَ الإيـمـانِ
إنِّــي لَصَـادِقَـةُ المَـقَـالِ كَرِيـمَـةٌ *** إي والــذي ذَلَّــتْ لَــهُ الـثَّـقَـلانِ
خُذْهـا إليـكَ فإنَّـمَـا هــيَ رَوْضَــةٌ *** مَحْفُـوفَـةٌ بـالـرَّوْحِ iiوالرَّيْـحَـانِ
صَلَّـى الإلـهُ عـلـى النَّـبـيِّ وآلِــهِ *** فَبِـهِـمْ تُـشَـمُّ أَزَاهِــرُ iiالبُسْـتَـانِ


أبي عمران موسى بن محمد بن عبدالله الواعظ الأندلسي رحمه الله

للإستماع للقصيدة
http://tube.manhag.net/watch_video.php?v=N67A5BWXUK6G
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 6:29 am






































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 6:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم








يقول الله تعالى




إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً .الأحزاب57

وامنا المبرأه من فوق سبع سنوات


إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ




سأل النبي صلى الله عليه وسلم ، ( أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة قال :
فمن : الرجال ؟ قال : أبوها) متفق عليه






كلكم تعرفون "خاسر الخبيث" وذلك لطعنه بعرض أم المؤمنين والصديقة بنت الصديق والطاهرة والمطهرة والمبرأة من فوق سبع سموات عائشة بنت أبي بكر _ رضي الله عنها _ وذلك في حفل اقامه في بريطانيا لسب امنا عائشة رضي الله عنها في رمضان




بالله يا اخوان ادعوا عليه في كل سجودكم بأن يخرس الله لسانه ويقطع بنانه ويشل أركانه ويجعله عبرة لمن خلفه وآيه











------------------------------


[size=16]فهي عائشة.. رضي الله عنها.. ام المؤمنين بنت خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ابي بكر عبد الله بن ابي قحافة، زوجة النبي صلى الله عليه وسلم، وافقه نساء الامة على الاطلاق.... فلا يوجد في امة محمدعليه الصلاة والسلام بل ولا في النساء مطلقاً امرأة اعلم منها...


ولدت في السنه الخامسه من البعثه خطبها النبي وهي بنت ست سنين وتزوجها وهي بنت تسع وكان ذلك في السنه الثانيه للهجره
وعندما توفي النبي كان عمرها ثمانية عشر عاما...
وهي الزوجة الوحيده التي تزوجها النبي بكرا ...

في حديث للبخاري في باب النكاح
عن عائشة رضي الله عنها قالت قلت يا رسول الله أرأيت لو نزلت واديا وفيه شجرة قد أكل منها ووجدت شجرا لم يؤكل منها في أيها كنت ترتع بعيرك قال في الذي لم يرتع منها تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكرا غيرها...

وقد ورد في السيره أن الرسول تزوجها بأمر من الله كانت في الرؤيا ...ومن المعلوم أن رؤيا الانبياء حق
ورد في البخاري في المناقب

عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها أريتك في المنام مرتين أرى أنك في سرقة من حرير ويقول هذه امرأتك فاكشف عنها فإذا هي أنت فأقول إن يك هذا من عند الله يمضه

مواقف من حياتها

كان رسول الله من حبه لها يداعبها ويمازهحا وورد أنه ذات مره سابقها في وقت الحرب فطلب من الجيش التقدم لينفرد بأم المؤمنين عائشة ليسابقها ويعيش معها ذكرى الحب في جو أراد لها المغرضون أن تعيش جو الحرب وأن تتلطخ به الدماء.
لا ينسى أنه الزوج المحب في وقت الذي هو رجل الحرب.

روى الامام أحمدفي مسنده
عن عائشة قالت خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال لي تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقته فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت ونسيت خرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقني فجعل يضحك وهو يقول هذه بتلك


ومما يدل على محبته لها وأنها كانت احب نساءه إليه ما رواه البخاري في أن الناس كانوا عندما يهدون النبي شيئا كانوا يفعلون ذلك ويتعمدون أن يكون(( النبي )) عند عائشه رضي الله عنها

في البخاري
حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب حدثنا حماد حدثنا هشام عن أبيه قال كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة قالت عائشة فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة فقلن يا أم سلمة والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة وإنا نريد الخير كما تريده عائشة فمري رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس أن يهدوا إليه حيث ما كان أو حيث ما دار قالت فذكرت ذلك أم سلمة للنبي صلى الله عليه وسلم قالت فأعرض عني فلما عاد إلي ذكرت له ذاك فأعرض عني فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها


وهذا يدل على عظم محبته لها ...بل وأكثر من ذلك
يدل الحديث الأتي أن عائشه هي أحب الناس إليه على الاطلاق
ورد في البخاري
عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه على جيش ذات السلاسل فأتيته فقلت أي الناس أحب إليك قال عائشة فقلت من الرجال فقال أبوها قلت ثم من قال ثم عمر بن الخطاب فعد رجالا
وهي من النساء اللواتي لن تتكرر ...فقد ثبت في الصحيح

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام
البخاري

حتى أنه لمكانتها عند النبي عليه الصلاة والسلام سلم عليها جبريل
وقد ورد في صحيح بخاري في المناقب
إن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام فقلت وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ترى ما لا أرى تريد رسول الله صلى الله عليه وسلم
وورد في سنن الترمذي في كتاب المناقب باب فضل عائشه

ابن أبي مليكة عن عائشة أن جبريل جاء بصورتها في خرقة حرير خضراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن هذه زوجتك في الدنيا والآخرة

وشهد بفضلها الكثير من الصحابه فقد ورد في البخاري في التيمم

حدثنا عن عائشة رضي الله عنها أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا من أصحابه في طلبها فأدركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء فلما أتوا النبي صلى الله عليه وسلم شكوا ذلك إليه فنزلت آية التيمم فقال أسيد بن حضير جزاك الله خيرا فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لك منه مخرجا وجعل للمسلمين فيه بركة
وورد في الترمذي أيضا
أبي إسحق عن عمرو بن غالب أن رجلا نال من عائشة عند عمار بن ياسر فقال أغرب مقبوحا منبوحا أتؤذي حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ....

قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

ومن فضلها ومكانتها وحب الرسول لها كان قبل وفاته ب 3 أيام قد بدأ الوجع يشتد عليه وكان في بيت السيده ميمونه ، فقال : ( اجمعوا زوجاتي ) ، فجمعت الزوجات ، فقال النبي : ( أتأذنون لي أن أمرض في بيت عائشه ؟ ) فقلن : أذن لك يا رسول الله فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس فحملا النبي وخرجوا به من حجرة السيده ميمونه الي حجرة السيده عائشه

وقبل وفاته عليه الصلاة والسلام دخل عليه أحد الصحابة وكان معه سواك فطلبه النبي فتقول السيده عائشه....

عن عائشة رضي الله عنها قالت دخل عبد الرحمن بن أبي بكر ومعه سواك يستن به فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له أعطني هذا السواك يا عبد الرحمن فأعطانيه فقصمته ثم مضغته فأعطيته رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستن به وهو مستسند إلى صدري البخاري

وورد أيضا أنها قالت في ذلك : كان آخر شئ دخل جوف النبي (ص) هو ريقي ، فكان من فضل الله علي أن جمع بين ريقي وريق النبي قبل أن يموت .

قبض عليه الصلاة والسلام وهو واضع رأسه على صدرها .....


وفي البخاري
قالت عائشة رضي الله عنها توفي النبي صلى الله عليه وسلم في بيتي وفي نوبتي وبين سحري ونحري وجمع الله بين ريقي وريقه قالت دخل عبد الرحمن بسواك فضعف النبي صلى الله عليه وسلم عنه فأخذته فمضغته ثم سننته به

تحكي (رضي الله عنها) عن ذلك فتقول ((فضلت على نساء الرسول بعشر ولا فخر: كنت أحب نسائه إليه، وكان أبي أحب رجاله إليه، وتزوجني لسبع وبنى بي لتسع (أي دخل بي)، ونزل عذري من السماء (المقصود حادثة الإفك)،واستأذن النبي r نساءه في مرضه قائلاً: إني لا أقوى على التردد عليكن،فأذنّ لي أن أبقى عند بعضكن، فقالت أم سلمة: قد عرفنا من تريد، تريد عائشة، قد أذنا لك، وكان آخر زاده في الدنيا ريقي، فقد استاك بسواكي، وقبض بين حجري و نحري، ودفن في بيتي))



أما حادثة الافك اللتي ذكرت في كلامها فقد ورد في الصحيحين بخاري ومسلم وهو حديث طويل فهي باختصار


ان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اراد سفرا اقرع بين نسائه فلما اراد التوجه لغزوة بني المصطلق خرجت على عائشه، فتوجهت معه، وجعل لها هودج... فلما كان اخر ليله من رجوعهم إلى المدينه تخلفت في طلب عقد كان لأختها أسماء، فحمل الهودج ظنا أنها فيه، لأنها كانت خفيفه كما أخبرت، فسارالقوم...ورجعت فلم تجدهم فمكثت مكانها منتظره أن يعلموا بفقدها فيعودوا ليأخذوها فغلبها النوم فمر بها (( صفوان بن المعطل )) وكان يعرفها قبل أية الحجاب فبرك ناقته وولاها ظهره وصار يذكر الله جهرا حتى استيقظت وحملها على الناقه ولحق بها النبي صلى الله عليه وسلم ضحوه فأشاع عبد الله بن ابي سلول - لعنه الله
- الافك..

وفشا ذلك بين المنافقين وضعفاء المسلمين فلما أخُبرت عائشه بذلك تمرضت واستأذنت رسول الله أن تمرض في بيت أمها فأذن لها فلما فشى ذلك الكلام شق على النبي صلى الله عليه وسلم فجمع الصحابة وقال
(( يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغ أذاه في أهل بيتي ؟فوالله ما علمت على أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عنه الا خير ))
فقال سعد بن معاذ سيد الاوس انا أعذرك منه إن كان من الاوس ضربت عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك فقال سعد بن عباده سيد الخزرج كذبت لا تقدر على قتله فهم الاوس والخزرج بالاقتتال فأمرهم النبي بالترك والاعراض عن هذا الامر فأنزل الله العشر أيات من أول سورة النور يبرئ فيها السيده عائشه أولها قوله تعالى ((إن الذين جاؤ بالإفك ))
وبذلك ثبت برائتها في القرآن .......فقرأ النبي صلى الله عليه وسلم الايات عليها وعلى الصحابه ففرحوا .........

فصار كل من رماها بالزنا كافرا ..لتكذيبه القران
والايات وحدها تكفي كدليل على طهارة ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها فهل منا من يشك بكتاب الله؟؟؟

وكان ان قالت السيده عائشه في تبريء الله لها ما ورد في البخاري

عن عائشة قالت ولكني والله ما كنت أظن أن الله ينزل في براءتي وحيا يتلى ولشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر يتلى ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها فأنزل الله [size=21]تعالى (([size=16]إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ)) العشر الآيات[/size][/size]






فلعنة الله على كل من سبها وسب اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم من امثال خاسر الخبيث واعوانه وكل شيعي يتطاول على الصحابه وامهات المؤمنين










وكان من حيائها بعد وفاة النبي ما نقله لنا الامام أحمد في مسنده

فهي (رضي الله عنها) بعلمها ودرايتها ساهمت بتصحيح المفاهيم، والتوجيه لإتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقد كان أهل العلم يقصدونها للأخذ من علمها الغزير، فأصبحت بذلك نبراساً منيراً يضيء على أهل العلم وطلابه.

تلكم هي عائشة بنت أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان، زوجة رسول الله وأفقه نساء المسلمين وأعلمهن بالقرآن والحديث والفقه.
روت عن الرسول الكريم علماً كثيراً، وقد بلغ مسند عائشة رضي الله عنها الفين ومئتين وعشرة احاديث. وكانت رضي الله عنها افصح اهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها الرواة من الرجال والنساء. وكان مسروق اذا روى عنها يقول: حدثتني الصديقة بنت الصديق البريئة المبرأة.
توفيت سنة سبع وخمسين. وقيل: سنة ثمان وخمسين للهجرة ليلة الثلاثاء لسبع عشرة ليلة خلت من رمضان، وأمرت أن تدفن بالبقيع ليلاً، فدفنت وصلى عليها أبو هريرة ونزل قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابناء الزبير والقاسم وعبد الله ابنا محمد بن ابي بكر وعبد الله بن عبد الرحمن.



--------------







عرض النفاق لعرض أم المؤمنين وهي البريئة ربة العرض الحصين
عرض النفاق لعرض أم المؤمنين وهي البريئة ربة العرض الحصين
أخذ النفاق بخسة ودنائة يرمي الحصان بذلك الأفك المبين
أو مثل تلك تلاك طهرة عرضها !! وينال منها سهم كيد المرجفين!! .


أماه يا أماه لا لا تحزني عرضي وعرض أبي وكل الأقربين
أماه يا أماه لا لا تحزني عرضي وعرض أبي وكل الأقربين
جعلت فداك فأنتي عنوان التقى والطهر والإيمان والعقل الرزين
ولقد رماكي المرجفون بفرية تنبيكي عن غدر وحقد دفين


آذوا رسول الله ماذا بعدها !؟ فليبشروا بالذل والخزي المهين
آذوا رسول الله ماذا بعدها !؟ فليبشروا بالذل والخزي المهين
فالله كذبهم وأبطل كيدهم هذا جزاء الظالمين المعتدين
في سورة النور التي فضحتهم ببراءة نزلت لأم المؤمنين










سارعوا يا أصحاب الهمم ويامن تحبون الله ورسوله واصحاب رسوله في المشاركه والتفاعل مع هذه القنوات التي تدعو الى التوحيد والاسلام الحقيقي وقد فتحت القناه باب المساهمه


قال تعالى (( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ..)) .

قال تعالى (( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ )) .

قال عليه السلام (( من دعاء إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من اتبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً .. ))



لإن يهدي الله بك رجلاً خيرٌ لك من حمر النعم



نسأل الله ان يبارك في جهودكم وعطائكم وجهود القناه وصال وان يهدينا سواء السبيل ,,


منقول للفائدة
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 9:07 am







أمنا عائشه أم المؤمنين ..وحبيبة رسول العالمين ..المطهرة بآيات الكتاب المبين .. وأن من قذفها ولم يتب فهو في جهنم من الخالدين ..قاتلهم الروافض الحاقدين ..
ومن منطلق حملة الدفاع عن أمنا عائشه رضي الله عنها وارضاها .. وددت ان اقدم عملا ادافع به عنها ..




هي زهرة نبتت في شجرة مباركه رسخت جذورها في الأرض وارتفعت غصنها في السماء حتى كاد أن يعانق كواكب الجوزاء..
تلكم الزهرة النقية التي ملأت الكون كله علما وفقها وزهدا وورعا ..
إنها أحب الناس إلى قلب النبي صلى الله عليه وسلم بعد أبيها ..إنها التي رضعت لبان الصدق من أبويها وتغذت على مائدة النبوة المحمديه ..إنها الطاهره المطهره التي أنزل الله براءتها من فوق سبع سماوات إنها التقيه الورعه الزاهده عائشه بنت أبي بكر رضي الله عنها ..



* في رحـــــاب المكارم *

*زوجها هو سيد المرسلين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم الذي أرسله رحمة للعالمين .
* أبوها هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه الذي لم تطلع الشمس على بشر بعد الأنبياء والمرسلين أفضل منه .. إنه ثاني اثنين .. إنه أحب الناس الى قلب رسول الله عليه الصلاة والسلام ..
* أمها هي الصحابيه الجليله أم رومان بنت عامر تلكم الصحابيه الجليله التي قدمت الكثير لخدمة هذا الدين .
* أختها لأبيها أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها ذات النطاقين .
* زوج أختها هو حواري الرسول عليه الصلاة والسلام وابن عمته وأحد العشرة المبشرين بالجنه وأول من سل سيفا في سبيل الله .. إنه الزبير بن العوام .
* وجدها لأبيها أبو قحافه الذي أسلم ونال شرف صحبة النبي عليه الصلاة والسلام .
* وجدتها لأبيها أم الخير سلمى بنت صخر التي أسلمت ونالت شرف الصحبة .
* عماتها الثلاث من الصحابيات وهن أم عامر , وقريبة, وأم فروة بنات أبي قحافة .
* أما شقيقها عبدالرحمن فهو من الشجعان والرماة المذكورين .
فتلك هي الشجرة المباركة التي خرجت عائشة من جذورها وعاشت بين أغصانها.. فكانت زهرة نادرة في دنيا الناس .




* هذه زوجتك في الدنيا والآخره *

ولقد كان زواج النبي صلى الله عليه وسلم بعائشه رضي الله عنها وارضاها بوحي من السماء فلقد رآها في منامه ثلاث ليال وكان جبريل عليه الصلاة والسلام يأتيه بصورتها ويقول له : هذه زوجتك في الدنيا والآخره .. ويالها من كرامة عظيمة لأمنا عائشة رضي الله عنها .
عن عائشة رضي الله عنها قالت : قلت يارسول الله : أرأيت لو نزلت واديا وفيه شجرة قد أُكل منها , ووجدت شجراً لم يؤكل منها في أيها كنت ترتع بعيرك ؟ قال : " في الذي لم يُرتع منها " تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكرا غيرها .


* عائشة في البيت النبوي *

كانت السعادة ترفرف على بيوت النبي صلى الله عليه وسلم على الرغم من حياة التقشف التي عاشعا النبي وأهله
وكانت عائشه رضي الله عنها تحب الرسول صلى الله عليه وسلم وترجو أن يكون لها ولد منه , كما كان لخديجة , ولكن الأيام مرت دون أن تنجب إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها : اكتنى بابن أختك عبدالله بن الزبير فكانت كنيتها أم عبدالله .
فكان النبي صلى الله عليه وسلم يغذيها بالحكمة والأخلاق ولايحرمها أبداً من أن تتعايش مع متطلبات سنها الصغير فكان يتركها تلعب بالعرائش وكان يرسل اليها اترابها لكي يلعبن معها لتشعر بالسعادة والسرور .
وقد كانت الحبيبة تغار على عليه غيرة شديدة وقد قالت : كنت أغار على اللاتي وهبن انفسهن لرسول الله واقول أتهب المراة نفسها ؟ فاما نزل قوله تعالى : [ تُرجى من تشآء منهن وتؤى إليك من تشآء ومن ابتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك ] قلت : ما أرى ربك إلا يسارع في هواك .



* مكانتها في قلب النبي عليه الصلاة والسلام *

لقد كانت عائشة رضي الله عنها تحتل مكانة عالية في قلب الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
فما تزوج بكراً سواها وأحبها حباً شديداً كان يتظاهر به حيث انه سئل أي الناس أحب اليك يارسول الله ؟ قال ( عائشة ) قال فمن الرجال : قال ( أبوها )
وهذا خبر ثابت على رغم أنوف الروافض , وما كان ليحب إلا طيباً وقد قال : ( لو كنت متخذاً خليلاً من هذه الأمة لاتخذت أبا بكر خليلاً ولكن أخوة الإسلام أفضل )
وعن عائشة رضي الله عنها قالت قلت يارسول الله مَنْ مِنْ أزواجك في الجنة ؟ قال : " أما إنك منهن " فخيل إلي أن ذاك لأنه لم يتزوج بكراً غيري .
وعن عائشة رضي الله عنها قالت دخل علي رسول صلى الله فقال : ما يبكيك ؟ قلت سبتني فاطمة فدعا فاطمة فقال : " يافاطمة سببت عائشة ؟ قالت نعم يارسول الله قال : " أليس تحبين من أحب ؟ قالت نعم , قال: وتبغضين من أبغض ؟ قالت بلى : فاني أحب عائشة فأحبيها قالت فاطمة : لاأقول لعائشة شيئا يؤذيها أبداً .


* زهد عائشة وإنفاقها رضي الله عنها *

لقد نشأت رضي الله عنها في بيت ابيها الصديق فتعلمت الزهد منه ..
فقد قالت رضي الله عنها توفي رسول الله وما في بيتي من شيء يأكله ذو كبد إلا شطر شعير في رف لي , فأكلت منه حتى طال علي فكلته ففني . متفق عليه .
وعن عروة قال : { كانت عائشة رضي الله عنه لاتمسك شيئا مما جاءها من رزق الله تعالى إلا تصدقت به }
وعن عائشة رضي الله عنها قالت : جاءتني امرأة معها ابنتان تسألني فلم تجدي عندي غير تمرة واحدة فأعطيتها فقسمتها بين ابنتيها ثم قامت فخرجت , فدخل النبي صلى الله عليه وسلم فحدثته فقال : { من يلي من هذه البنات شيئاً فأحسن إليهن كن له سترا من النار }






** يتبع **

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 9:08 am



** الصائمة العابدة **
فقهت المرأة المسلمة عن الله أمره , وتدبرت في حقيقة الدنيا , ومصيرها إلى الأخرة , فاستوحشت من فتنتها , وتجافى جنبها عن مضجعها , وتناءى قلبها من المطامع وارتفعت همتها عن السفاسف , فلا تراها إلا صائمة قائمة , باكية والهة ,
قال القاسم : " كانت عائشة تصوم الدهر "
وعن عروة أن عائشة رضي الله عنها كانت تسرد الصوم , وعن القاسم أنها { كانت تصوم الدهر لاتفطر إلا يوم أضحى أو يوم فطر }
وعنه قال : كنت يوما إذا غدوت أبدأ ببيت عائشة رضي الله عنها فأسلم عليها فغدوت يوما , فإذا هي قائمة تسبح وتقرأ : { فمن الله علينا ووقنا عذاب السموم } الطور , وتدعو وتبكي وترددها فقمت حتى مللت القيام فذهبت إلى السوق لحاجتي , ثم رجعت , فإذا هي قائمة كما هي تصلي وتبكي .



** وتم تأويل الرؤيا **
ومن أجل وأعظم المكرمات التي حظيت بها أمنا عائشة رضي الله عنها أن حجرتها دُفن فيها أعظم ثلاثة في تاريخ الأمة الإسلامية : فكان أعظمهم جميعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أبوبكر ثم عمربن الخطاب .
ولقد رأت عائشة ذلك الفضل من قبل , فقد قالت لأبي بكر الصديق رضي الله عنهما : رأيت كأن ثلاثة أقمار سقطن في حجري فقال لها : إن صدقت رؤياك دُفن في بيتك ثلاثة من خير أهل الأرض , فلما دُفن النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر هذا أحد أقمارك وهو خيرها , ثم دُفن القمر الثاني فكان أبو بكر نفسه , ثم القمر الثالث , فكان عمر رضي الله عنه , وبهذا تم تأويل رؤيا عائشة من قبل وقد جعلها حقا .


** عائشة رضي الله عنها وحياء يعجز القلم عن وصفه **

إن المرأة المؤمنة بفطرتها التقية تستحي من أي رجل حتى ولو كان زوجها فما ظنك بمن لاتستحي من الأحياء فحسب , بل تستحي من الأموات !!!
إنها أمنا الطاهرة التقية عائشة رضي الله عنها , وعن أبيها ,
عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : كنت أدخل البيت الذي دُفن فيه رسول الله وأبي رضي الله عنه واضعة ثوبي , وأقول : إنما هو زوجي وأبي , فلما دُفن عمر رضي الله عنه , والله ما دخلته إلا مشدودة علىّ ثيابي حياءً من عمر .


**خوفها من المظالم **
عن عائشة بنت طلحة عن عائشة رضي الله عنها : أنها قتلت جاناً فأُتيت في منامها : والله قد قتلت مسلما , قالت : لو كان مسلما لم يدخل على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم .
فقيل : أو كان يدخل عليك إلا وعليك ثيابك .
فأصبحت فزعه , فأمرت باثنى عشر ألف درهم , فجعلته في سبيل الله .
فيالها من صفحة غالية تعبر عن رقة قلبها وخشيتها من الله عزوجل وخوفها من الوقوع من المظالم ...
فلقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحذر أمته من الوقوع في الظلم ويقول : " اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة "
وقال صلى الله عليه وسلم : اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا فإنه ليس دونها حجاب "






**يتبع **


عدل سابقا من قبل راجية عفو الله في السبت سبتمبر 18, 2010 9:15 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 9:09 am



**حديث الإفك **

إن الابتلاء سنة ثابتة لاتتبدل ولاتتغير ... ولكن الابتلاء الذي تعرضت له أمنا عائشة رضي الله عنها كان ابتلاءً يفتت الصخور والجبال ويعصف بالقلوب , فقد اتهمت في أعز شيء تملكه المرأه -اتهمت في عرضها - إن هذا لهو البلاء العظيم , تتهم في عرضها , وهي الزهرة النقية التي نبتت في حقل الاسلام وسقيت بماء الوحي ...
وكان لحديث الإفك وقع أليم على قلب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ... وكان عبدالله بن أبي سلول قد تولد النفاق والحسد في قلبه من أول يوم سمع فيه بالإسلام , وطفق يكيد للنبي صلى الله عليه وسلم وللإسلام المكيدة تلو المكيدة , ولكن حكمة الله سبحانه كانت له وللمنافقين بالمرصاد , فكانت تلجمهم وتكبتهم ,



** الصديقة وشدة البلاء **
في حادثة الافك كادت تكون فتنة عمياء, فقد أصابت المسلمين هزة عنيفة زلزلت كيانهم , ولم يكن الناس سواسية , ولكنهم كانوا مختلفين في أرائهم تجاه حادثة الافتراء والظلم .
أجل لقد كان في هذا الحدث الجلل من خطر الحديث , وشدة البلاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم مالم يعلم مداه إلا العليم الخبير , ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إمام الصابرين , صبر أجمل الصبر, وعالج الأمر بحكمة هادئة , فقد كان همه أن يقي المجتمع المسلم من عواصف الفتن , وهزات المحن , وقواصم المكائد النفاقية المنبثقة عن بعض الرواسب الجاهلية .
لكن الله عزوجل أراد أن يجعل منها خصيصة ليرفع من شأن عائشة رضي الله عنها إظهارا لشرفها الذاتي والاجتماعي وإنافة لمكانتها في أهل البيت طهرا وفضلا وشرفا , وثقلا في ميزان الفضائل والمكارم الإنسانية والإيمانية لمكانتها من قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم .



** المبرأة من فوق سبع سماوات **
تعالوا بنا لمعرفة القصة كاملة ونرى مكانة أمنا عائشة عند الله عزوجل الذي أنزل براءتها من فوق سبع سماوات .
فعن عائشة رضي الله عنها قالت : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج أقرع بين زوجاته , فأيتهن سهمها خرج بها رسول الله صلى الله عليه وسلم معه , فأقرع بيننا في غزوة غزاها فخرج سهمي فخرجت مع رسول الله بعد مانزل الحجاب فأنا أُحمل في هودجي وأنزل فيه . فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله من غزوته تلك وقفل ودنونا من المدينة قافلين آذن ليلة بالرحيل , فقمت حين آدنوا بالرحيل فمشيت حتى جاوزت الجيش , فلما قضيت شأني أقبلت إلى رحلي , فإذا عقد لي من جزع ظفار قد انقطع , فالتمست عقدي وحبسني ابتغاؤه .
وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلون لي فاحتملوا هودجي , فرحلوه على بعيري الذي كنت ركبت وهم يحسبون أني فيه وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يثقلن اللحم إنما يأكلن العلقة من الطعام فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه , وكنت جارية حديثة السن , فبعثوا الجمل وساروا فوجدت عقدي بعد ما استمر الجيش فجئت منازلهم وليس بها داع ولامجيب فأممت منزلي الذي كنت به وظننت أنهم سيفقدوني فيرجعون إلي , فبينما أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني , فنمت وكان صفوان بن المعطل السلمي من وراء الجيش فأدلج , فأصبح عند منزلي , فرأى سواد إنسان نائم , فأتاني فعرفني حين رآني , وكان يراني قبل الحجاب , فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني , فخمرت وجهي بجلبابي , والله ما كلمني كلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه , حتى أناخ براحلته فوطيء على يديها فركبتها , فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعد مانزلوا موغرين في نحر الظهيرة , فهلك من هلك , وكان الذي تولى الإفك عبدالله بن أبي سلول , فقدمنا المدينة , فاشتكيت حين قدمت شهرا . والناس يفيضون في قول أصحاب الإفك , ولاأشعر بشيء من ذلك , وهو يريبني في وجعي أني لاأعرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين أشتكي , إنما يدخل علي فيسلم ثم يقول : كيف تيكم , ثم ينصرف , فذاك الذي يريبني ولاأشعر بالشر , حتى خرجت بعدما نقهت فخرجت معي أم مسطح قبل المناصع وهو متبرزنا وكنا لانخرج إلا ليلا إلى ليل , وذلك قبل أن نتخذ الكُنف قريبا من بيوتنا , وأمرنا أمر العرب الأول في التبرز فبل الغائط , فكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا .
فانطلقت أنا وأم مسطح وهي ابنة ابي رهم بن عبد مناف وأمها بنت صخر بن عامر خالة ابي بكر الصديق , فأقبلت أنا وأم مسطح قبل بيتي وقد فرغنا من شأننا فعثرت أم مسطح في مرطها فقالت : تعس مسطح , فقلت لها : بئس ما قلت أتسبين رجلا شهد بدرا ؟ قالت أي هنتاه أولم تسمعين ما قال ؟ قلت : وما قال ؟ فأخبرتني بقول أهل الإفك فازددت مرضا على مرضي . فلما رجعت إلى بيتي ودخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم تعني سلم ثم قال : كيف تيكم ؟ فقالت: أتأذن لي أن آتي أبوي قالت : وأنا حينئذ أريد أن أستيقن الخبر من قبلهما قالت : فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم .




** هموم وأحزان تفتت الجبال **
قالت: فجئت أبوي فقلت لأمي : يا أمتاه ما يتحدث الناس ؟ قالت : يابنيه هوني عليك , فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها ولها ضرائر إلا أكثرن عليها . قالت: سبحان الله أو لقد تحدث الناس بهذا ؟ قالت فبكيت تلك الليلة لايرقأ لي دمع ولاأكتحل بنوم حتى أصبحت أبكي .

** والله ماعلمت على أهلي إلا خيرا **
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر : يامعشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في أهل بيتي ؟ فوالله ما علمت على أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلاخيرا وما كان يدخل على أهلي إلا معي فقام سعد بن معاذ الانصاري فقال : يارسول الله أنا أعذرك منه إن كان من أهل الأوس ضربت عنقه , وإن كان من اخواننا من الخزرج امرتنا ففعلنا امرك . فقام سعد بن عبادة وهو سيد الخزرج ولكن احتملته الحمية فقال لسعد : كذبت لعمر الله لاتقتله ولاتقدر على قتله ,
حتى هموا ان يقتتلوا ورسول الله قائم على المنبر فلم يزل رسول الله يخفضهم حتى سكتوا ,



** هكذا نزلت براءتها من فوق سبع سماوات**
قالت : ثم تولت فاضطجعت على فراشي قالت وأنا حينئذ أعلم أني بريئة وان الله مبراني , ولكن ما كنت أظن أن الله منزل في شأني وحيا يتلى ولشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في أمري ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله في النوم رؤيا يبرؤني الله بها .
قالت فلما سري عن رسول الله عليه الصلاة والسلام سري عنه وهو يضحك فكانت أول كلمة تكلم بها : ياعائشة أما الله فقد برأك , فقالت أمي قومي اليه فقلت : والله لاأقوم اليه ولااحمد إلا الله فنزل قوله تعالى : { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لاتحسبوه ...} العشر الايات كلها .





**يتبع **
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 9:11 am

[size=29]


** حكم الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها **
أن عائشة وغيرها من أمهات المؤمنين داخلات في عموم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فكل نص نهى عن سب الصحابة فعائشة داخلة فيه ومن ذلك : عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لاتسبوا أصحابي فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا مابلغ مد أحدهم ولا نصيفه ) رواه البخاري
ثم إن علماء الإسلام من أهل السنة أجمعوا قاطبة على ان من طعن عائشة بما برأها الله به منه فهو كافر مكذب لما جاء في القران في سورة النور.
وقد ساق الامام ابن حزم بسنده الى هشام بن عمار قال : سمعت مالك بن انس يقول : من سب أبا بكروعمر جلد ومن سب عائشة قتل , قيل له : ولم يقتل في عائشة رضي الله عنها ؟ قال : لأن الله عزوجل يقول في عائشة رضي الله عنها : (يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين )
قال مالك : فمن رماها فقد خالف القران ومن خالف القران قتل .
قال ابن حزم : قول مالك هنا صحيح وهي ردة تامة وتكذيب لله تعالى في قطعه ببراءتها .
وقال ابن قدامة : من السنة الترضي عن امهات المؤمنين المطهرات المبرات من كل سوء أفضلهن خديجة بن خويلد , وعائشة بنت الصديق التي برأها الله في كتابه زوج النبي صلى الله عليه وسلم في الدنيا والاخرة فمن قذفها بما برأها الله منه فقد كفر بالله العظيم .
وقال الحافظ بن كثير في تفسيره :أجمع العلماء قاطبة أن من سبها بعد هذا ورماها به بعد هذا الذي ذكر في الايه فإنه كافر لأنه معاند للقران .

وقد قال العلماء :
أن الطعن في أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم إيذاء له عليه الصلاة والسلام ولاشك في أن إيذاءه كفر إجماعا ومما يدل على ذلك : ما أخرجه الشيخان من حديث الإفك عن عائشة قالت : فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه فاستعذر من عبدالله بن أبي وهو على المنبر فقال : يامعشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في أهلي والله ما علمت في أهلي إلا خيرا ... " الحديث .
ثم ليعلم ختاما أن أحب الناس إليه صلى الله عليه وسلم عائشة الصديقة بنت الصديق كما صح عن عمر بن العاص في غزوة ذات السلاسل قال قلت يارسول الله أي الناس أحب إليك قال عائشة قلت : فمن الرجال قال أبوها قلت ثم من قال عمر .
فمن أبغض حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو حري أن يكون بغيضه صلى الله عليه وسلم يوم القيامة والله أعلم


حسبنا الله ونعم الوكيل .. اللهم اجعله حجة لي لاعلي ياارحم الراحمين ..


اللهم اجعل هذا العمل خالصا لوجهك ألقى بها وجهك الكريم .. وينير لي بها صراطك المستقيم ..واحشرني معها في يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتي الله بقلب سليم ..

منقول
جزى الله كاتبة خير الجزاء



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 709


العمل/الترفيه : مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت سبتمبر 18, 2010 9:51 pm




اللهم من اعتز بك فلن يذل،
ومن اهتدى بك فلن يضل،
ومن استكثر بك فلن يقل،
ومن استقوى بك فلن يضعف،
ومن استغنى بك فلن يفتقر،
ومن استنصر بك فلن يخذل،
ومن استعان بك فلن يغلب،
ومن توكل عليك فلن يخيب،
ومن جعلك ملاذه فلن يضيع،
ومن اعتصم بك فقد هدى إلى صراط مستقيم،
اللهم فكن لنا وليا ونصيرا، وكن لنا معينا ومجيرا، إنك كنت بنا بصيرا

اللهم صل و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آله
و صحبه و سلم و الحمد لله رب العالمين

جزاكي الله خير اختي على الحملة الطيبه




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 709


العمل/الترفيه : مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الأحد سبتمبر 19, 2010 12:13 am

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

أما بعد ..
فقد تقرر - بفضل الله - أن يكون موعد البرنامج الأسبوعي
على قناة الخليجية
يوم الجمعة
في الحادية عشرة إلا عشر دقائق مساءً ( بتوقيت مكة ومصر )
وسنستهلها - بإذن الله تعالى - بسلسلة
كوني عائشة
نرجو من الجميع التفاعل الجاد عبر الرسائل والاتصالات وتكوين فريق عمل خاص بهذه السلسلة التي سنقدم من خلالها ترجمة بأسلوب مختلف لأمنا عائشة
هذه السلسلة تأتي دفاعا عن أمي ومجددا أقول ( عرض أمي لا يلوث وفينا عين تطرف )
نريد بالتوازي مع هذه السلسلة
حملة ضخمة للتخلق بأخلاق أمنا عائشة
نريد في الأمة عوائش في العلم ، في الخلق
نريد عائشة الزوجة حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم
نريد حملة ضخمة للتحلي بزي أمنا عائشة (10 آلاف محجبة نصرة لأمنا عائشة )
نريد ردًا عمليًا أيها الغيور(ة) على عرض أمك عائشة
يشفي صدور قوم مؤمنين

وكتبه
فضيلة الشيخ
هانـــي حلمــــي





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 709


العمل/الترفيه : مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الأحد سبتمبر 19, 2010 12:24 am

تبرئة الله تعالى للسيدة عائشة رضي الله عنها

من فوق سبع سماوات



حادثة الإفك([1])
وذلك أن عائشة رضي الله عنها كانت قد خَرَجَ بها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم معه في هذه الغزوة بقرعة أصابتها، وكانت تلك عادته مع نسائه، فلما رجعوا من الغزوة، نزلوا في بعض المنازل، فخرجت عائشةُ لحاجتها ثم رجعت، ففقدت عِقداً لأختها كانت أعارتها إياه، فرجعت تلتمسُه في الموضع الذي فقدتهُ فيه، فجاء النفر الذين كانوا يرحلون هودجها، فظنوها فيه، فحملوا الهودج، ولا ينكرون خِفته، لأنها رضي الله عنها كانت فتية السِّن، لم يغشها اللحم الذي كان يثقلها، وأيضاً، فإن النفر لما تساعدوا على حمل الهودج، لم يُنكروا خِفته، ولو كان الذي حمله واحداً أو اثنين، لم يخف عليهما الحالُ، فرجعت عائشةُ إلى منازلهم، وقد أصابت العِقد، فإذا ليس بها داعٍ ولا مُجيب، فقعدت في المنـزل، وظنَّت أنهم سيفقدونها، فيرجعون في طلبها، واللهُ غالبٌ على أمرهِ، يُدبِّرُ الأمرَ فوقَ عرشه كما يشاءُ، فغلبتها عيناها، فنامت، فلم تستيقِظْ إلا بقول صفوانَ بن المعَطِّل: إنا للهِ وإنا إليه راجعونَ، زوجة رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم. وكان صفوان قد عرَّسَ في أُخريات الجيش، لأنه كان كثيرَ النوم، كما جاء عنه في "صحيح أبي حاتم" وفي "السنن".
فلما رآها عَرفها، وكانَ يراها قبلَ نزولِ الحِجابِ، فاسترجع،وأناخَ راحلته، فقربها إليها، فركبتها، وما كلَّمَها كلمة واحدة، ولم تَسمَعْ منه إلا استرجاعَه، ثم سار بها يَقُودُها حتى قَدِمَ بها، وقد نزل الجيشُ في نحرِ الظهيرة، فلما رأى ذلك الناسُ، تكلَّم كُلٌ منهم بِشاكِلته، وما يَليقُ به، ووجد الخبيثُ عدوُّ اللهِ ابن أُبي متنفَّساً، فتنفَّس مِن كَربِ النفاق والحسدِ الذي بين ضُلوعه، فجعل يستحكي الإفكَ، ويستوشِيه، ويُشيعه، ويُذيعه، ويَجمعُه، ويُفرِّقه، وكان أصحابُه، يتقرَّبونَ به إليه، فلما قَدِموا المدينةَ، أفاضَ أهلُ الإفكِ في الحديثِ،ورسول الله صلى الله عليه وسلم ساكِتٌ لا يتكلَّم، ثم استشار أصحابَه في فراقها، فأشار عليه عليٌ رضي الله عنه أن يُفارِقَهَا، ويأخُذَ غيرها تلويحاً لا تصريحاً، وأشار عليه
أُسامةُ وغيرهُ بإمساكِها، وألا يلتفتَ إلى كلام الأعداء .([2])
فعلي لما رأى أن ما قيل مشكوكٌ فيه، أشار بترك الشَّكِّ والرِّيبة إلى اليقين ليتخلَّص رسول الله من الهمِّ والغمِّ الذي لحقه مِن كلام الناس، فأشار بحسم الداء، لما عَلِمَ حُبَّ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم لها ولأبيها، وعلم مِن عِفتها وبراءتها، وحصانتها وديانتها ما هي فوقَ ذلك، وأعظم منه، وعرفَ مِن كرامةِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم على ربِّه ومنـزلته عنده، ودفاعِه عنه، أنه لا يجعلُ ربةَ بيته وحبيبته من النساء، وبنت صِدِّقه بالمنـزلة التي أنزلها بهِ أربابُ الإفك، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرم على ربه، وأعزُّ عليه من أن يجعل تحته امرأة بغيَّاً، وعلم أنَّ الصِّدِّيقةَ حبيبةَ رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرمُ على ربها مِن أن يَبْتَلِيهَا بالفاحِشَةِ، وهي تحتَ رسوله.


قوة ثبات السيدة عائشة رضي الله عنها
وتبرئتها من فوق سبع سموات
ومن تأمل قولَ الصديقة وقد نزلت براءتها([3]) ، فقال لها أبواها : قومي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : والله لا أقوم إليه ، ولا أحمد إلا الله . علم معرفتها ، وقوة إيمانها ، وتوليتها النعمة لربها ، وإفراده بالحمد في ذلك المقام ، وتجريدها التوحيد ، وقوة جأشها ، وإدلالها ببراءة ساحتها ، وأنها لم تفعل ما يوجب قيامها في مقام الراغب في الصلح ، الطالب له وثقتها بمحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم لها قالت ما قالت ، إدلالا للحبيب على حبيبة ، ولا سيما في مثل هذا المقام الذي هو أحسن مقامات الإدلال ، فوضعته موضعه ، ولله ما كان أحبها إليه حين قالت : لا أحمد إلا الله ، فإنه هو الذي أنزل براءتي ، ولله ذلك الثباتُ والرزانة منها ، وهو أحب شيء إليها ، ولا صبر لها عنه ، وقد تنكر قلب حبيبها لها شهرا ثم صادفت الرضى منه والإقبال ، فلم تبادر إلى القيام إليه ، والسرور برضاه ، وقربه مع شدة محبتها له ، وهذا غاية الثبات والقوة .اهـ .([4])
قال ابن كثير في تفسير قول الله تعالى : ]إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْأِفْكِ[الآيات العشر من سورة النور ، قال : هذه العشر الآيات كلها نزلت في شأن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حين رماها أهل الإفك والبهتان من المنافقين بما قالوه من الكذب البحت والفرية التي غار الله تعالى لها ولنبيه صلوات الله وسلامه عليه ، فأنزل الله تعالى براءتها صيانة لعرض الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ، فقال : إن الذين جاءوا بالإفك عصبة ، أي جماعة منكم يعني ما هو واحد ولا اثنان بل جماعة ، فكان المقدم في هذه اللعنة عبد الله بن أبي بن سلول رأس المنافقين فإنه كان يجمعه ويستوشيه حتى دخل ذلك في أذهان بعض المسلمين فتكلموا به وجوزه آخرون منهم، وبقي الأمر كذلك قريبا من شهر حتى نزل القرآن ، وسياق ذلك في الأحاديث الصحيحة .([5])
الفوائــد من هذه الحادثة :
قال ابن القيم رحمه الله تعالى :
ومَنْ قَويتْ معرفته لله ومعرفته لرسوله وقدره عندَ اللهِ في قلبه، قال كما قال أبو أيوب وغيره مِن سادات الصحابة، لما سمعوا ذلك: ]سُبْحَانَكَ هذا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ[.([6])
وتأمل ما في تسبيحهم للهِ، وتنـزيههم له في هذا المقامِ مِن المعرفةِ به، وتنـزيهه عما لا يليقُ به، أن يجعلَ لِرسوله وخليلهِ وأكرمِ الخلق عليه إمرأةً خبيثةً بغيَّا فمن ظنَّ به سُبحانه هذا الظَّنَّ، فقد ظَنَّ به ظنَّ السوءِ،وعرف أهلُ المعرفة باللهِ ورسوله أن المرأة الخبيثةَ لا تليقُ إلا بمثلها ، كما قال تعالى : ]الخَبِيثات لِلخَبِيِثينَ[ .([7]
فقطعوا قطعاً لا يشُكُّونَ فيهِ أن هذا بُهتان عظيم ، وفِريةٌ ظاهرة.
فإن قيل: فما بال رسول الله صلى الله عليه وسلم توقف في أمرها وسأل عنها وبحث واستشار وهو أعرف بالله وبمنـزلته عنده وبما يليق به قال ]سبحانك هذا بهتان عظيم[.
فالجواب: إن هذا من تمام الحكم الباهرة التي جعل الله هذه القصة سبباً لها وامتحاناً وابتلاءً لرسول الله صلى الله عليه وسلم الأمة إلى يوم القيامة ليرفع بهذه القصة أقواماً ويضع بها آخرين. ويزيد الله الذين اهتدوا هدى وإيمانا ولا يزيد الظالمين إلا خساراً.
واقتضى تمامُ الامتحان والابتلاء أن حُبِسَ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الوحيُ شهراً في شأنها، ولا يُوحى إليه في ذلك شيء لتتم حِكمتُهُ التي قدَّرها وقضَاهَا، وتظهرَ على أكمل الوجوه، ويزدادَ المؤمنونَ الصادِقُونَ إيماناً وثباتاً على العدل والصدق، وحُسْنِ الظنِّ باللهِ ورسولهِ، وأهل بيتهِ، والصِّدِّقينَ مِن عباده، ويزدادَ المنافقون إفكاً ونفاقاً، ويُظهِرَ لرسوله وللمؤمنين سرائرهم، ولتتم العبوديةُ المرادة مِن الصِّدِّيقةِ وأبويها، وتتمَ نعمةُ اللهِ عليهم، ولتشتد الفاقةُ والرغبةُ منها ومِن أبويها، والافتقارُ إلى اللهِ والذلُّ له، وحُسن الظن به، والرجاء له، ولينقطع رجاؤها من المخلوقين، وتيأسَ مِن حصول النُّصرةِ والفرح على يد أحد من الخلق، ولهذا وفّت هذا المقَام حقَّه، لما قال لها أبوها، قُومي إليه، وقد أنزلَ اللهُ عليه براءتَها، فقالت: واللهِ لا أَقومُ إليهِ، ولا أَحْمَدُ إلا اللهَ، وهُو الذي أَنزَلَ براءَتِي.
وأيضاً فكان من حكمهِ حَبْسِ الوحي شهراً، أن القضية مًحِّصَتْ وتمحَّضتْ، واستشرفت قلوبُ المؤمنين أعظمَ استشرافٍ إلى ما يُوحيه اللهُ إلى رسوله فيها، وتطلَّعت إلى ذلك غايةَ التطلُّع، فوافى الوحيُ أحوجَ ما كان إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأهلُ بيته، والصِّدِّيقُ وأهلُه، وأصحابه والمؤمنون، فورد عليهم ورودَ الغيثِ على الأرضِ أحوجَ ما كانت إليه، فوقع منهم أعظمَ موقع وألطَفَه، وسرُّوا به أتمَّ السُّرورِ، وحصل لهم به غايةُ الهناء، فلو أطلع اللهُ رسولَه على حقيقة الحالِ مِن أوَّلِ وَهلة، وأنزل الوحيَ على الفور بذلك، لفاتت هذه الحِكمُ وأضعافُها بل أضعافُ أضعافها.
وأيضاً فإن الله سبحانه أحبَّ أن يُظْهِرَ منـزلَةَ رسوله وأهلِ بيته عنده، وكرامتهم عليه.
وأيضاً فإن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كان هو المقصودَ بالأذى، والتي رُميَتْ زوجتُه، فلم يكن يليقُ به أن يشهد ببراءتها مع علمه، أو ظنه الظنَّ المقاربَ للعلم ببراءتها، ولم يظنَّ بها سُوءاً قطُّ، وحاشاه، وحاشاها.
ولما جاء الوحي ببراءتها، أمرَ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمن صرَّح بالإفك، فَحُدُّوا ثمانين ثمانين، ولم يُحد الخبيثُ عبد الله بن أبي، مع أنه رأسُ أهل الإفك، فقيل: لأن الحدودَ تخفيفٌ عن أهلها وكفارة، والخبيث ليس أهلاً لذلك، وقد وعَدَهُ الله بالعذابِ العظيم في الآخرةِ، فيكفيه ذلك عن الحد.
فبعد هذا البيان وتبرأت الله تعالى لها من فوق سبع سموات فهل بقي لمن في قلبه مرض ، أو نفاق أدنى كلام .







[1]) ) زاد المعاد للإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله تعالى .

(1) حادثة الإفك، رواها البخاري في تفسير سورة النور برقم (4750) باب (6) عن عائشة رضي الله عنها.
الإفك: يقال: إفكهم أفكهم وأفكهم فمن قال أفكهم يقول: حرضهم على الإيمان وكذبهم كما قال تعالى ]يؤفك عنه من أفك[ يصرف عنه من صرف0
والإفك : الكذب ، وقيل هو أشد أنواع الكذب يقال رجل أفاك : أي كذاب .
وقال البخاري رحمه الله تعالى: والأفك بمنـزلة النَّجْس والنَّجَس0
"أفكه" أي قلبه وصرفه عن الشيء ومنه قوله تعالى ]أجئتنا لتأفكنا عما وجدنا عليه آباءنا[.

[3]) ) قالت عائشة رضي الله عنها : والله لقد علمت لقد سمعتم هذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به فلئن قلت لكم إني بريئة لا تصدقونني ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أني منه بريئة لتصدقني فو الله لا أجد لي ولكم مثلا إلا أبا يوسف حين قال فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون ثم تحولت واضطجعت على فراشي والله يعلم أني حينئذ بريئة وإن الله مبرئي ببراءتي ولكن والله ما كنت أظن أن في شأني وحيا يتلى لشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله e في النوم رؤيا يبرئني الله بها فو الله ما رام رسول الله e مجلسه ولا خرج أحد من أهل البيت حتى أنزل عليه فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء حتى إنه ليتحدر منه من العرق مثل الجمان وهو في يوم شات من ثقل القول الذي أنزل عليه قالت فسري عن رسول الله e وهو يضحك فكانت أول كلمة تكلم بها أن قال : "يا عائشة أما الله فقد برأك"، قالت: فقالت لي أمي قومي إليه فقلت والله لا أقوم إليه فإني لا أحمد إلا الله عز وجل قالت وأنزل الله تعالى : ]إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْأِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْأِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ [- إلى آخر العشر الآيات من سورة النور - ثم أنزل الله هذا في براءتي قال أبو بكر الصديق ، وكان ينفق على مسطح بن أثاثة لقرابته منه وفقره والله لا أنفق على مسطح شيئا أبدا بعد الذي قال لعائشة ما قال ، فأنزل الله ]ولا يأتل أولوا الفضل منكم[إلى قوله]غفور رحيم[قال أبو بكر الصديق بلى والله إني لأحب أن يغفر الله لي فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه وقال والله لا أنزعها منه أبدا قالت عائشة وكان رسول الله e سأل زينب بنت جحش عن أمري ، فقال لزينب : ماذا علمت أو رأيت ، فقالت يا رسول الله أحمي سمعي وبصري والله ما علمت إلا خيرا قالت عائشة وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي e فعصمها الله بالورع.
حادثة الإفك أخرجها البخاري في كتاب المغازي برقم (3910) .


[4]) ) انظر زاد المعاد للإمام ابن قيم الجوزية .

[5]) ) تفسير ابن كثير (3/269) .

[6]) ) النور الآية (16) .

[7]) ) النور الآية (26) .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 709


العمل/الترفيه : مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الأحد سبتمبر 19, 2010 12:26 am

عائشة الفقيهه في دين الله
معلمة الرجال رضي الله عنها


كانت خير زوجة اهتمت بالتلقي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فبلغت من العلم والبلاغة ما جعلها تكون معلمة للرجال ، ومرجعاً لهم في الحديث والسنة والفقه .
إنها أعلم النساء ، كان الأكابر من الصحابة يرجعون إليها في الفتوى .
قال الإمام الزهري رحمه الله : لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل .
وقال هشام بن عروة عن أبيه قال : لقد صحبت عائشة فما رأيت أحداً قط كان أعلم بآية أنزلت ، ولا بفريضة ، ولا بسنة ، ولا بشعر ، ولا أروى له ، ولا بيوم من أيام العرب ، ولا بنسب ، ولا بكذا ، ولا بكذا ، ولا بقضاء ، ولا طب منها ، فقلت لها : يا خالة ، الطب من أين علمت ؟ فقالت : كنت أمرض فينعت لي الشيء ، ويمرض المريض فينعت له ، وأسمع الناس ينعت بعضهم لبعض فأحفظه .([1])
عن مسروق أنه قيل له : هل كانت عائشة ـ رضي الله عنها ـ تحسن الفرائض ؟ قال : والله لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم الأكابر يسألونها عن الفرائض .([2])
وقال عطاء : كانت عائشة رضي الله عنها أفقه الناس ، وأحسن الناس رأياً في العامة " .
وذكر أبو عمر بن عبد البر ـ رحمه الله ـ : أنها كانت وحيدة عصرها في ثلاثة علوم : علم الفقه ، وعلم الطب ، وعلم الشعر .
وعن موسى بن طلحة قال: ما رأيت أحداً أفصح عن عائشة.
وعن عروة بن الزُبير قال : ما رأيت أحداُ أعلم لفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة رضي الله عنها .
قال أبو موسى الأشعري رضي الله عنه: ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط ، فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً .
توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ولعائشة ثمانية عشر عاماً، وعاشت بعده قريباً من خمسين سنة، فأكثر الناس الأخذ عنها ، ونقلوا عنها من الأحكام والآداب شيئاً كثيراً حتى قيل أن ربع الأحكام الشرعية منقول عنها ، فعن أبي موسى الأشعري قال :"ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط،فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً".([3])
وقال موسى بن طلحة : "ما رأيت أحداً أفصح من عائشة".([4])
وعن الزهري ، عن قبيصة بن ذؤيب بن حلحلة ، قال : كانت عائشة أعلم الناس يسألها الأكابر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم
وعن أبي بردة بن أبي موسى ، عن أبيه قال : ما كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يشكون في شيء إلا سألوا عنه عائشة فيجدون عندها من ذلك علما .
وعن الأعمش ، عن مسلم ، عن مسروق ، أنه قيل له : هل كانت عائشة تحسن الفرائض ، قال : إي والذي نفسي بيده لقد رأيت مشيخة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الأكابر يسألونها عن الفرائض .
وعن موسى بن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي ، أخبرني أبي ، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال : ما رأيت أحدا أعلم بسنن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أفقه في رأي إن احتيج إلى رأيه ولا أعلم بآية فيما نزلت ولا فريضة من عائشة .
و عن عبد الله بن كعب مولى آل عثمان ، عن محمود بن لبيد قال : كان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم يحفظن من حديث النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا ولا مثلا لعائشة وأم سلمة ، وكانت عائشة تفتي في عهد عمر وعثمان إلى أن ماتت يرحمها الله ، وكان الأكابر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر وعثمان بعده يرسلان إليها فيسألانها عن السنن .
وعن عبد الله بن عمر بن حفص العمري ، عن عبد الرحمن بن القاسم ، عن أبيه قال : كانت عائشة قد استقلت بالفتوى في خلافة أبي بكر ، وعمر ، وعثمان ، وهلم جرا إلى أن ماتت يرحمها الله وكنت ملازما لها مع برها بي وكنت أجالس البحر بن عباس ، وقد جلست مع أبي هريرة ، وابن عمر فأكثرت فكان هناك يعني بن ابن عمر .([5])
وعن يزيد بن هارون ، عن حماد ، عن هشام بن عروة ، عن عباد بن حمزة ، عن عائشة ، قال الشعبي :كان مسروق إذا حدث عن عائشة ،قال : حدثتني الصادقة ابنة الصديق حبيبة حبيب الله ، وقال أبو الضحى ، عن مسروق : رأيت مشيخة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الأكابر يسألونها عن الفرائض ، وقال عطاء بن أبي رباح كانت عائشة أفقه الناس وأعلم الناس وأحسن الناس رأيا في العامة وقال هشام بن عروة عن أبيه ما رأيت أحدا أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة وقال أبو بردة بن أبي موسى عن أبيه ما أشكل علينا أمر فسألنا عنه عائشة إلا وجدنا عندها فيه علما وقال الزهري لو جمع علم عائشة إلى علم جميع العالمين المؤمنين وعلم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل .
وأسند الزبير بن بكار ، عن أبي الزناد ، قال : ما رأيت أحدا أروى لشعر من عروة ، فقيل له ما أرواك ، فقال : ما روايتي في رواية عائشة ما كان ينـزل بها شيء إلا أنشدت فيه شعرا.
روت عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم الكثير الطيب وروت أيضا عن أبيها وعن عمر وفاطمة وسعد بن أبي وقاص وأسيد بن حضير وجذامة بنت وهب وحمزة بنت عمرو وروى عنها من الصحابة عمر وابنه عبد الله وأبو هريرة وأبو موسى وزيد بن خالد وابن عباس وربيعة بن عمرو الجرشي والسائب بن يزيد وصفية بنت شيبة وعبد الله بن عامر بن ربيعة وعبد الله بن الحارث بن نوفل وغيرهم ومن آل بيتها أختها أم كلثوم وأخوها من الرضاعة عوف بن الحارث وابن أخيها القاسم وعبد الله بن محمد بن أبي بكر وبنت أخيها الآخر حفصة وأسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر وحفيده عبد الله بن أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن وابنا أختها عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أسماء بنت أبي بكر وحفيدا أسماء عباد وحبيب ولدا عبد الله بن الزبير وحفيد عبد الله عباد بن حمزة بن عبد الله بن الزبير وبنت أختها عائشة بنت طلحة من أم كلثوم بنت أبي بكر ومواليها أبو عمر وذكوان وأبو يونس وابن فروخ ومن كبار التابعين سعيد بن المسيب وعمرو بن ميمون وعلقمة بن قيس ومسروق وعبد الله بن حكيم والأسود بن يزيد وأبو سلمة بن عبد الرحمن وأبو وائل وآخرون كثيرون ماتت سنة ثمان وخمسين في ليلة الثلاثاء لسبع عشرة خلت من رمضان ثم الأكثر وقيل سنة سبع ذكره علي بن المديني عن بن عيينة عن هشام بن عروة ودفنت بالبقيع.
عن أبي موسى الأشعري قال : ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط فسألنا عائشة عنه إلا وجدنا عندها منه علما .
وعن مسروق قال :نحلف بالله لقد رأينا الأكابر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألون عائشة عن الفرائض.
وعن عروة ، عن أبيه قال : ما رأيت أحدا من الناس أعلم بالقرآن ولا بفريضة ولا بحلال ولا بحرام ولا بشعر ولا بحديث العرب ولا بنسب من عائشة رضي الله عنها. وعن هشام بن عروة قال : كان عروة يقول لعائشة يا أمتا لا أعجب من فقهك أقول زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم وابنة أبي بكر ولا أعجب من علمك بالشعر وأيام العرب أقول ابنة أبي بكر وكان أعلم الناس أو من أعلم الناس لكن أعجب من علمك بالطب قال فضربت على منكبه وقالت أي عروة إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان بسقم ثم آخر عمره أو في آخر عمره فكانت تقدم عليه وفود العرب من كل وجه فتنعت له الأنعات فكنت أعالجها فمن .
وعن سفيان بن عيينة قال : قال الزهري : لو جمع علم عائشة إلى علم جميع أزواج النبي النساء كان علم عائشة رضي الله عنها أكثر ذكر فصاحتها رضي الله عنها.
وعن هشام بن عروة لا أدري ذكره عن أبيه أم لا الشك من أبي يعقوب قال بلغ عائشة رضي الله عنها أن أقواما يتناولون من أبي بكر رضي الله عنه فأرسلت إلى أزفلة منهم فلما حضروا سدلت أستارها ثم دنت فحمدت الله تعالى وصلت على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وعذلت وقرعت ثم قالت أبي وما أبيه أبي والله لا تعطوه الأيدي ذاك طود منيف وفرع مديد هيهات كذبت الظنون أنجح إذ أكديتم وسبق إذ ونيتم سبق الجواد إذا إستولى على الأمد فتى قريش ناشئا وكهفها كهلا يفك عانيها ويريش مملقها ويرأب شعبها حتى حليته قلوبها ثم استشرى .([6])
وفي صحيح البخاري من طريق بن عون عن القاسم بن محمد ، أن عائشة اشتكت فجاء بن عباس ، فقال : يا أم المؤمنين تقدميني على فرط صدق الحديث .([7])
توفيت رضي الله عنها في خلافة معاوية رضي الله عنه ، ليلة الثلاثاء ، السابع عشر من رمضان ، سنة ثمان وخمسين من الهجرة ، وهي ابنة ست وستين سنة ، ودفنت بالبقيع من ليلتها بعد صلاة الوتر .
رضي الله عنها وأرضاها ، ورضي عن أبيها ، وأكرمها في جنات الخلد ، وأسأل الله العظيم أن يرزق المسلمات الاقتداء بها ، والسير على خطاها . آمين
عن عفان بن مسلم ، حدثنا حماد بن سلمة ، أخبرنا هشام بن عروة ، عن عروة ، أن عبد الله بن الزبير دفن عائشة ليلا.
وقال محمد بن عمر : توفيت عائشة ليلة الثلاثاء لسبع عشرة مضت من شهر رمضان سنة ثمان وخمسين ودفنت من ليلتها بعد الوتر ، وهي يومئذ بنت ست وستين سنة . الطبقات الكبرى (8/78) .
وعن عثمان بن عروة عن أبيه قال توفيت عائشة ليلة الثلاثاء لتسع عشرة خلت من شهر رمضان سنة ثمان وخمسين وصلى عليها أبو هريرة أخبرنا محمد بن عمر عن عبيد الله بن عروة عن عيسى بن معمر عن عباد بن عبد الله بن الزبير قال مددنا على قبر عائشة ثوبا وحملنا جريدا فيه خرق ودفناها ليلا بعد الوتر في شهر رمضان . الطبقات الكبرى (8/80) .


+@+


[1]) ) "حلية الأولياء " ( 1/49 ، 50) .

[2]) ) أخرجه الدارمي في سننه ( 2/342) ، والحاكم في مستدركه(4/11) ، وابن سعد في الطبقات الكبرى ( 8/66) .

[3]) ) صحيح سنن الترمذي برقم (3044) .

[4]) ) صحيح سنن الترمذي برقم (3045) .

[5]) ) الطبقات الكبرى (2/ 0375)


[6]) )صفوة الصفوة (2/32) .

[7]) )الإصابة (8/19-20) .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 709


العمل/الترفيه : مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الأحد سبتمبر 19, 2010 12:30 am

كرمها وزهدها وورعها وتقواها


رضي الله عنها .


إنها الصابرة، كانت تمر عليها الأيام الطويلة وما يوقد في بيت النبي صلى الله عليه وسلم نار، كانت تعيش مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الماء والتمر .
عن عروة، عن عائشة ، أنها قالت لعروة : بن أختي ، إن كنا لننظر إلى الهلال ثلاثة أهلة في شهرين وما أوقدت في أبيات رسول الله صلى الله عليه وسلم نار .
فقلت : ما كان يعيشكم ، قالت : الأسودان التمر ظاهرا ، إلا أنه قد كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم جيران من الأنصار كان لهم منائح وكانوا يمنحون رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبياتهم فيسقيناه . ([1])
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "اللهم ارزق آل محمد قوتا" .([2]) .
وإنها الزاهدة ،الكريمة .
عن تميم بن سلمة عن عروة ، قال : لقد رأيت عائشة - رضي الله عنها – تقسم سبعين ألفاً ، وإنها لترقع جيب درعها .
وأُتيت مرة بمائة ألف درهم وكانت صائمة ففرقتها كلَّها ، وليس في بيتها شيءٌ ، فلما أمست ، قالت : ياجارية ، هلمي فطري ، فجائتها بخبز وزيت ، ثم قالت الجارية : أما استطعت مما قسمت اليوم أن تشتري لنا لحماً بدرهم نفطر عليه ، قالت : لا تعنفيني ، لو كنتِ ذكرتيني لفعلت .([3])
وعن محمد بن عمرو بن عطاء العامري ، قال : كانت بيوت النبي صلى الله عليه وسلم التي فيها أزواجه ، وإن سودة بنت زمعة أوصت ببيتها لعائشة وإن أولياء صفية بنت حيي باعوا بيتها من معاوية بن أبي سفيان بمائة وثمانين ألف درهم ، قال بن أبي سبرة : فأخبرني بعض أهل الشام أن معاوية أرسل إلى عائشة أنت أحق بالشفعة وبعث إليها بالشراء واشترى من عائشة منـزلها ، يقولون بمائة وثمانين ألف درهم ، ويقال بمائتي ألف درهم ، وشرط لها سكناها حياتها ، وحمل إلى عائشة المال فما رامت من مجلسها حتى قسمته ، ويقال اشتراه بن الزبير من عائشة بعث إليها ، يقال خمسة أجمال بخت تحمل المال فشرط لها سكناها حياتها فما برحت حتى قسمت ذلك ، فقيل لها : لو خبأت لنا منه درهما ، فقالت عائشة : لو ذكرتموني لفعلت .([4])
فصبرت رضي الله عنها ، ولم يزعجها الفقر ، ولم يبطرها الغنى ، صانت عزة نفسها فهانت عليها الدنيا فما عادت تبالي إقبالها ولا إدبارها .
وذكر طرف من مواعظها وكلامها .
عن عامر ، قال : كتبت عائشة إلى معاوية :
أما بعد ، فإن العبد إذا عمل بمعصية الله عز وجل عاد حامده من الناس ذاماً .
وطلب معاوية منها يوما حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم تنصحه فيه ، فقالت له : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أرضى الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس و من أسخط الناس برضا الله كفاه الله مؤنة الناس" .([5])
‏ (من أرضى الناس بسخط اللّه وكله اللّه إلى الناس) أي لما رضي لنفسه بولاية من لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً وكله إليه (ومن أسخط الناس لرضى اللّه كفاه اللّه مؤونة الناس) لأنه جعل نفسه من حزب اللّه ولا يخيب من التجأ إليه { ألا إن حزب اللّه هم المفلحون} ، أوحى اللّه إلى داود عليهالسلام ما من عبد يعتصم بي دون خلقي فتكيده السماوات والأرض إلا جعلت له مخرجاً وما من عبد يعتصم بمخلوق دوني إلا قطعت أسباب السماء من بين يديه وأسخطت الأرض من تحت قدميه.
وعنها أيضاً رضي الله عنها ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : "من التمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس و من التمس رضا الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس" .([6])
وعن إبراهيم عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : إنكم لن تلقوا الله بشيء خير لكم من قلة الذنوب فمن سره أن يسبق الدائب المجتهد فليكف نفسه عن كثرة الذنوب .([7])
ذكر غزارة علمها رضي الله عنها
قالت عائشة رضي الله عنها : جاء عمي من الرضاعة يستأذن علي فأبيت أن آذن له حتى استأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم قلتُ : إنَّ عمي من الرضاعة استأذن عليَّ فأبيتُ أن آذن له ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " فليلج عليك عمُّك " .
فقلتُ : إنما أرضعتني المرأة ! ولم يرضعني الرجل ، فقال :
"إنًّه عمُّك فليلج عليك" .([8])
وها هي رضي الله عنها تقول : كنت أدخل البيت الذي دفن فيه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأبي - رضي الله عنه - واضعة ثوبي ، وأقول : إنما هو زوجي وأبي ، فلما دفن عمر - رضي الله عنه - والله ما دخلته إلا مشدودة عليَّ ثيابي حياءً من عمر - رضي الله عنه .
فقد كانت رضي الله عنها قوية في دين الله تعالى ، تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ، وتغضب من أجل الله عز وجل ، تقول أم علقمة بنت أبي علقمة : رأيت حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر دخلت على عائشة وعليها خمار رقيق يشف عن جبينها ، فشقته عائشة عليها ،
وقالت : أما تعلمين ما أنزل الله في سورة النور ؟ ثم دعت بخمار فكستها.

[1]) ) أخرجه البخاري برقم (6094) ، باب القصد والمداومة على العمل وأخرجه مسلم برقم (2972) .

[2]) ) أخرجه البخاري برقم (6095).

[3])) حلية الأولياء (2/47) .


[4]) ) الطبقات الكبرى (8/165) .

[5] )) صحيح الجامع حديث رقم (6010) .‌


[6]) ) صحيح الجامع حديث رقم (6097) .‌

[7]) ) صفوة الصفوة (2/32) .


[8]) ) رواه البخاري برقم ( 2644) ، ومسلم ( 1445) .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 709


العمل/الترفيه : مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الأحد سبتمبر 19, 2010 12:32 am

حب رسول الله صلى الله عليه وسلم


لعائشة وحبها له .


من المعلوم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحب عائشة حباً كبيراً ، وكانت أحب النساء إليه،كما أن أبوها هو أحب الرجال إليه .
فعن عمرو بن العاص رضي الله عنه ، "أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟ قال : عائشة ، قال : فمن الرجال ؟ قال : أبوها ، قلت ثم من؟ قال : ثم عمر بن الخطاب ، فعدَّ رجالاً" .([1])
وكانت رضي الله عنها تبادل رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل هذا الحب ، ولهذا كانت أكثر زوجاته غيرة عليه ، ولها في الغيرة قصص كثيرو ومتعددة . وتروي عائشة عن نفسها ، فتقول : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من عندها ليلاً ، قالت : فغرت عليه فجاء فرأى ما أصنع ، فقال : : "ما لك ياعائشة أغرت ؟" فقلت : وما لي لا يغار مثلي على مثلك" .([2])
وقالت عائشة : ما غرت على امرأة ما غرت على خديجة من كثرة ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكرها .
قال الذهبي : قلت : وهذا من أعجب شيء أن تغار رضي الله عنها من امرأة عجوز توفيت قبل تزوج النبي صلى الله عليه وسلم بعائشة بمدة ثم يحميها الله من الغيرة من عدة نسوة يشاركنها في النبي صلى الله عليه وسلم فهذا من ألطاف الله بها وبالنبي صلى الله عليه وسلم لئلا يتكدر عيشهما ولعله إنما خفف أمر الغيرة عليها حب النبي صلى الله عليه وسلم لها وميله إليها فرضي الله عنها وأرضاها .([3])
وقد علم الصحابة هذا الأمر فكانوا يتحرون بهداياهم يوم عائشة .
فعن هشام بن عروة عن أبيه كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة .
قالت عائشة : فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة فقلن : والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة ، فمري رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس أن يهدوا إليه ما كان أو حيث ما دار .
قالت : فذكرت ذلك أم سلمة للنبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : فأعرض عني ، فلما عاد إلي ذكرت له ذلك ، فأعرض عني ، فلما كان في الثالثة ذكرت له ذلك ، فقال : "يا أم سلمة لا تؤذوني في عائشة ، فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها".([4])
قال الذهبي : وهذا الجواب منه دال على أن فضل عائشة على سائر العالمين المؤمنين بأمر إلهي وراء حبه لها وأن ذلك الأمر حبه لها .([5])
وأخرج الترمذي من طريق الثوري ،عن أبي إسحاق ،عن عمرو بن غالب ، أن رجلا نال من عائشة عند عمار بن ياسر فقال أعزب مقبوحا أتؤذي محبوبة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وأخرجه بن سعد من وجه آخر ، عن أبي إسحاق ، عن حميد بن عريب نحوه ، وقال مقبوحا منبوحا ، وزاد أنها لزوجته في الجنة .
وعن مرسل مسلم البطين قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "عائشة زوجتي في الجنة" .
ومن طريق أبي محمد مولى الغفاريين ، أن عائشة قالت : يا رسول الله أنا من أزواجك في الجنة ، قال : "أنت منهن".
ومن طريق أبي إسحاق عن سفيان بن سعد قال زاد عمر عائشة على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ألفين ، وقال أنها حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقال بن سعد أخبرنا هشام هو بن عبد الملك الطيالسي حدثنا أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن عائشة قالت أعطيت خلالا ما أعطيتها امرأة ملكني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بنت سبع وأتاه الملك بصورتي في كفه لينظر إليها وبني لتسع ورأيت جبرائيل وكنت أحب نسائه إليه ومرضته فقبض ولم يشهده غيري والملائكة وأورد من وجه آخر فيه عيسى بن ميمون وهو واه قالت عائشة فضلت بعشر فذكرت مجيء جبريل بصورتها قالت ولم ينكح بكرا غيري ولا امرأة أبواها مهاجران غيري وأنزل الله براءتي من السماء وكان ينـزل عليه الوحي وهو معي وكنت أغتسل أنا وهو من إناء واحد وكان يصلي وأنا معترضة بين يديه فأتى بين سحري ونحري في بيتي وفي ليلتي ودفن في بيتي .([6])
وتعرضت السيدة عائشة رضي الله عنها إلى منافسة شديدة من أمهات المؤمنين ، وكان لزينب منها نصيب إلا أن عائشة أثنت عليها ثناءً عظيماً ، فقالت :
أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في مرطي فأذن لها ، فقالت : يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة وأنا ساكتة ، قالت :
فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أي بنية ألست تحبين ما أحب" ، فقالت :بلى ،قال : "فأحبى هذه" ، قالت : فقامت فاطمة حين سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرجعت إلى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرتهن بالذي ،قالت وبالذي قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلن لها ما نراك من شيء فارجعي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقولي له إن أزواجك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة ، فقالت فاطمة : والله لا أكلمه فيها أبدا ، قالت عائشة : فأرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي التي كانت تساميني منهن في المنـزلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم أر امرأة قط خيرا في الدين من زينب وأتقى لله وأصدق حديثا وأوصل للرحم وأعظم صدقة وأشد ابتذالا لنفسها في العمل الذي تصدق به وتقرب به إلى الله تعالى ما عدا سورة من حد كانت فيها تسرع منها الفيئة ، قالت فاستأذنت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم مع عائشة في مرطها على الحالة التي دخلت فاطمة عليها وهو بها فأذن لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة ، قالت : ثم وقعت بي فاستطالت على وأنا أرقب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأرقب طرفه هل يأذن لي فيها ، قالت فلم تبرح زينب حتى عرفت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكره أن أنتصر ، قالت فلما وقعت بها لم أنشبها حين أنحيت عليها ، قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبسم
: "إنها ابنة أبي بكر" .
وفي رواية لمسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابنته فاطمة رضي الله عنهما : "أي بنية ، ألست تحبين ما أحب" فقالت : بلى ، "فأحبي هذه" . ([7])
لم أنشبها : لم أمهلها .
أنحيت عليها : قصدتها واعتمدتها بالمعارضة .
أنظر إلى محبة النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها، وقد حافظ النبي صلى الله عليه وسلم على حبه لعائشة حتى آخر لحظة من حياته ، كيف لا وقد أخبره جبريل عليه السلام:"هذه زوجتك في الدنيا والآخرة" .([8])
في مرضه صلى الله عليه وسلم الذي مات فيه يقول:"أين أنا غداً ، أين أنا غداً ؟" يريد يوم عائشة ، فأذن له أزواجه يكون حيث شاء ، فكان في بيت عائشة حتى مات عندها .
قالت عائشة : فمات في اليوم الذي كان يدور عليَّ فيه في بيتي ، فقبضه الله وإن رأسه لبين نحري وسحري ، وخالط ريقه ريقي" .([9])
وتقول : ودفن في بيتي".([10])
وانظر إلى وصيته لسيدة نساء الجنة فاطمة رضي الله عنها بأن تحب عائشة رضي الله عنها ، ويأتي أُناس يطعنون فيها بل ويشتمونها بأقبح الشتائم ، ألم يعلموا بأنهم واقفون بين يدي الله تعالى يوم القيامة ، وستكون عائشة خصيمة لهم يوم القيامة ، وسيأخذ الله تعالى حقها منهم ، كما سيأخذ حق الصحابة الكرام من كل من طعن بهم وشتمهم .
قالت عائشة رضي الله عنها ، لقد أُعطيت تسعاً ما أعطيتها امرأة بعد مريم بنت عمران :
1ـ لقد نزل جبريل بصورتي في راحته حتى أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتزوجني.

2ـ ولقد تزوجني بكراُ ، وما تزوج بكراً غيري .

3ـ ولقد قُبض ورأسه في حجري .

4ـ ولقد قبرته في بيتي .


5ـ ولقد حفت الملائكة بيتي .


6ـ وإني لابنة خليفته وصديقه .


7ـ ولقد نزل عذري من السماء .

8ـ ولقد خلقت طيبة عند طيب .
9ـ ولقد وُعدت مغفرة ورزقاً كريماً .([11])
عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" كَمُل من الرَّجال كثير ، ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون ، وفضل عائشة على النساء كفضل الثَّريد على سائر الطعام ".([12])
وكان عليه الصلاة والسلام ، أفضل الأزواج على الإطلاق ، حيث كان يعاملها معاملة الأطفال لا معاملة الزوجات الكبيرات ، فكان يلاعبها ويسابقها ويمازحها ويداعبها ويلاطفها .
تقول عائشة رضي الله عنها ـ كنت ألعب بالبنات عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنَّ يأتينني صواحبي ينقمعن من رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان رسول صلى الله عليه وسلم يُسربهنَّ إليَّ .
ومعنى الحديث أنها كانت تلعب بلعب الأطفال المجسمة مع صاحباتها ، فإذا دخل صلى الله عليه وسلم عليهن اختبأن حياءً منه ـ عليه الصلاة والسلام ـ ولكنه لرفقته ورحمته كان يلاعبهن ويدخلهن على عائشة .
وكانت رضي الله عنها راجحة العقل .
عن عائشة رضي الله عنها قالت : قلتُ يا رسول الله أرأيت لو نزلت وادياً وفيه شجرةٌ قد أُكل منها ووجدت شجراً لم يؤكل منها في أيَّها كنت تُرتِعُ بعيرك ؟ قال :" في التي لم يُرْتَع منها " تعني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتزوج بكراً غيرها .([13])
وقالت رضي الله عنها أيضاً : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني لأعلم إذا كنت عني راضية وإذا كنت علي غضبى" ، قالت فقلت : من أين تعرف ذلك؟ فقال : "أما إذا كنت غني راضية فإنك تقولين لا ورب محمد، وإذاكنت غضبى قلت لا ورب إبراهيم" ، قالت قلت : أجل والله يا رسول الله ما أهجر إلا اسمك .([14])
وقول عائشة : أجل يا رسول الله ما أهجر إلا اسمك .
قال الطيبي : هذا الحصر لطيف جدا لأنها أخبرت أنها إذا كانت في حال الغضب الذي يسلب العاقل اختياره لا تتغير عن المحبة المستقرة .
فهو كما قيل إني لأمنحك الصدود وإنني قسما إليك مع الصدود لأميل .
وقال بن المنير : مرادها أنها كانت تترك التسمية اللفظية ولا يترك قلبها التعليق بذاته الكريمة مودة ومحبة .اهـ .([15]) التفضيل بين عائشة وخديجة
رضي الله عنهما
مما اشتهر الخلاف في التفضيل بين عائشة وخديجة .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية:جهات الفضل بين خديجة وعائشة متفاوتة ، وكأنه رأى الوقف .
وقال ابن قيم الجوزية : إن أريد بالتفضيل كثرة الثواب عند اللّه فذلك أمر لا يطلع عليه إلا هو ، فإن عمل القلوب أفضل من عمل الجوارح ، وإن أريد كثرة العلم فعائشة ، وإن أريد شرف الأصل ففاطمة وهي فضيلة لا يشاركها فيه غير أخواتها،وإن أريد شرف السيادة فقد ثبت النص لفاطمة وحدها. اهـ
وتعقبه ابن حجر : بأن ما امتازت به عائشة من فضل العلم فإن لخديجة ما يقابله ، وهي أول من أجاب إلى الإسلام ودعا إليه وأعان على نبوّته بالنفس والمال والتوجه التامّ فلها مثل أجر من جاء بعدها ولا يقدر قدر ذلك إلا اللّه . اهـ .
فمن حيث ظهور الإسلام وبداية الدعوة فلخديجة الفضل والسبق ، وأما من حيث آخر الدعوة فلعائشة الفضل في ذلك ، من نشر الدعوة وتبليغ العلم وما شابه ذلك .


[1]) ) أخرجه البخاري في كتاب فضائل أصحاب النبي e ، باب قول النبي e : لو كنت متخذاً خليلاً، وأخرجه مسلم في كتاب فضائل الصحابة برقم (2384).

[2]) ) أخرجه مسلم في كتاب صفة القيامة والجنة والنار .

[3]) ) سير أعلام النبلاء (2/165) .

[4]) ) أخرجه البخاري في كتاب فضائل الصحابة ، باب فضل عائشة .

[5]) ) سير أعلام النبلاء (2/143) .

[6]) ) الإصابة (8/19-20) .


([7]) أخرجه البخاري في كتاب الهبة ، باب من أهدى إلى صاحبه ، وأخرجه مسلم في كتاب فضائل الصحابة برقم (2442) ، باب فضائل فاطمة رضي الله عنها.

[8]) ) صحيح سنن الترمذي رقم (3041) .

[9]) ) أخرجه البخاري في كتاب المغازي ، باب مرض النبي e ووفاته.

[10]) ) أخرجه البخاري في كتاب الجنائز .

[11]) ) انظر الإصابة (8/20) .

[12]) ) رواه البخاري في كتاب "فضائل الصحابة"، باب فضل عائشة(7/133) برقم ( 3769، 3770) .

[13]) ) رواه البخاري .


[14]) ) أخرجه البخاري برقم (4930) .

[15]) ) فتح الباري (9/326) .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الأحد سبتمبر 26, 2010 4:18 pm

فلاش مليكة الطهر
http://www.muslemzad.com/play.php?catsmktba=14539

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 12:33 pm
































































































Resized to 88% (was 800 x 130) - Click image to enlarge

















منقوول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 12:36 pm




















ثابتة










































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   السبت أكتوبر 02, 2010 6:44 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكن الله أخواتي الحبيبات هذه الأسطوانة من تصميمى المتواضع تحمل تعريفاً بأمنا الحبيبة عائشة رضى الله عنها وتعريف بفضائلها ومناقبها وجزء من حملة الدفاع عنها للشيخ مصطفى العدوى ومجموعة من الشيوخ الأفاضل

أسأل الله أن يتقبل جهد كل من حاول الذب عن عرض أمهات المؤمنين والصحابة الكرام

ولا تحرمي نفسك أخيتي أجر نشر هذا العمل

رابط تحميل الإسطوانة


4shared.com/file/U_BxDiGb/___online.html



وهذه لقطات مصورة لمحتويات الأسطوانة














منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: (حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )   الإثنين أكتوبر 25, 2010 8:47 pm





ـ1- فمن فضائلها انها من ازواج النبي صلى الله عليه وسلم
اما عائشة رضي الله عنها وارضاها فهي زوجة النبي صلى الله عليه وسلم كما لا يخفى على الكل وكونها من ازواج النبي صلى الله وسلم يعني ان جميع ما ورد في فضل ازواج النبي صلى الله عليه وسلم فعائشة داخلة في ذلك ويشملها ذلك الفضل ومن ذلك الفضل العظيم قوله تعالى:(يانساء النبي لستن كأحد من النساء ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا, وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى) "الأحزاب 32,33"ـ

فاخبر الله تعالى ان نساء نبيه لسن كأحد من النساء وكيف لا وقد اختارهن الله ان يكن ازواج افضل انبيائه محمد صلى الله عليه وسلم
قال مقاتل غفر الله له: فيه اشارة الى انهن اشرف نساء العالمين
وعائشة رضي الله عنها ممن اخترن الله ورسوله والدار الاخرة واثرن ذلك على الدنيا وزينتها واليها الدليل على ذلك قل تعالى: يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا ( 28 ) وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما ( 29 ) ) ـ
اخرج مسلم رحمه الله عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال:: دخل أبو بكر يستأذن على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فوجد الناس جلوسا ببابه ولم يؤذن لأحد منهم ، قال : فأذن لأبي بكر فدخل ثم أقبل عمر فاستأذن له فوجد النبي - صلى الله عليه وسلم - جالسا حوله نساؤه واجما ساكتا ، فقال : لأقولن شيئا أضحك النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فقال : يا رسول الله لو رأيت بنت خارجة سألتني النفقة ، فقمت إليها فوجأت عنقها ، فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وقال : هن حولي كما ترى يسألنني النفقة ، فقام أبو بكر إلى عائشة يجأ عنقها ، وقام عمر إلى حفصة يجأ عنقها ، كلاهما يقول : لا تسألي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شيئا أبدا ليس عنده ، ثم اعتزلهن شهرا أو تسعا وعشرين ، ثم نزلت الآية : ( يا أيها النبي قل لأزواجك ) حتى بلغ : ( للمحسنات منكن أجرا عظيما ) قال : فبدأ بعائشة فقال : يا عائشة إني أريد أن أعرض عليك أمرا أحب أن لا تعجلي فيه حتى تستشيري أبويك ، قالت : وما هو يا رسول الله ؟ فتلا عليها الآية ، قالت : أفيك يا رسول الله استشير أبوي ؟ بل أختار الله ورسوله والدار الآخرة ، وأسألك أن لا تخبر امرأة من نسائك بالذي قلت ، قال : " لا تسألني امرأة منهن إلا أخبرتها ، إن الله لم يبعثني معنتا ولا متعنتا ولكن بعثني معلما ميسرا " ـ
فانظر اخي المسلم يرعاك الله كيف رضي الله عنها لم تتردد رضي الله عنها في اختيار الله ورسوله وقالت:افيك يا رسول الله استشير ابوي؟بل اختار الله ورسوله والدار الاخرة
قال قتادة رحمه الله كما ذكر عنه البغوي في تفسيره:فلما اخترن الله ورسوله شكرهن الله على ذلك وقصره عليهن فقال : ( لا يحل لك النساء من بعد )ـ
فلو انهن اخترن الدنيا لكان النبي صلى الله عليه وسلم ملزما بطلاقهن


اذ قال الله تعالى: (يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا) لطلقهن النبي صلى الله عليه وسلم لان الله امره بذلك وبما انه لم يطلقهن دل ذلك على انهن اخترن الله ورسوله والدار الاخرة فرضي الله عنهن وارضاهن
ومن فضائلها رضي الله عنها
ـ2- ان الله اعد لها جنات واجرا وعظيما قال الله تعالى: (وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما
وعائشة رضي الله عنها اختارت الله ورسوله والدار الاخرة كما في صحيح مسلم بل جميع نساء النبي فكان جزاؤهن هذا الاجر العظيم لان الله وعدهن بذلك اذا اخترن الله ورسوله والدار الاخرة والله لا يخلف الميعاد
ـ3- انها زوجة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة اخرج الترمذي بسند صحيح ( أن جبريل جاء بصورتها .. فى خرقة حريرخضراء إلى النبى صلى الله عليه وسلم فقال له أن هذه زوجتك فى الدنيا والآخرة ) فكفاها شرفا رضي الله عنها ان تكون زوجة نبينا في الدنيا والاخرة فرضي الله عنك يا ام المؤمنين ورفع الله قدرك وشأنك في الدنيا والاخرة
ـ4- انها من امهات المؤمنين بنص كتاب الله قال الله تعالى: (النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم وازواجه امهاتهم) فهذا صريح كلام الله انها من نساء النبي ومن انكر ذلك فهو كافر لانه مكذب لكلام الله تعالى
ـ5- انها من اهل البيت الذين شرفهم الله عز وجل قال الله تعالى: (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفا خبيرا
فدلت الاية على ان ازواج النبي صلى الله عليه وسلم من اهل بيته والادلة على ذلك كثيرة من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ومنها: حديث البخاري في الافك ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: من يعذرني في رجل يؤذيني في اهل بيتي. وكما لا يخفى على الجميع ان المراد بذلك عائشة رضي الله عنها وكان صلى الله عليه وسلم اذا دخل عليها قال: السلام عليكم اهل البيت ورحمة الله فقالت: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته. والحديث في صحيح البخاري من رواية عائشة رضي الله عنها. وايضا ما جاء في الصلاة الابراهيمية من قوله (اللهم صل على محمد وال محمد) وبين النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الاخر من هم اله فقال: اللهم صل على محمد وازواجه وذرياته)ـ
ـ6- انها احب الناس الى النبي صلى الله عليه وسلم جاء في البخاري وغيره ان عمرو بن العاص سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن احب الناس اليه؟ فقال صلى الله عليه وسلم:عائشة, قال: يا رسول الله اعني الرجال قال: ابوها الى اخر الحديث
ومن كان يحب النبي صلى الله عليه وسلم فعليه ان يحب عائشة قال النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة:أتحبينني قالت: اجل فقال لها: فاحبي هذه اي عائشة رضي الله عنها
ـ7- انها من افضل نساء العالمين قال النبي صلى الله عليه وسلم:ان فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام. رواه البخاري
هذا الحديث يفيد العموم اي على جميع النساء
وقد اختلف اهل العلم في ايهما افضل عائشة ام خديجة فرجح البعض كون خديجة افضل ورجح اخرون كون عائشة رضي الله عنها افضل وبعضهم توقف كالذهبي رحمه الله تعالى وان كان ظاهر حديث البخاري يفيد انها افضل النساء على الاطلاق وهذا الذي اعتقده الى الان ان عائشة رضي الله عنها افضل النساء على الاطلاق مع ما في نفسي من تفضيلها على فاطمة سيدة نساء العالمين وعلى خديجة رضي الله عنها
قال الشيخ ابن العثيمين رحمه الله لما ذكر حديث البخاري ان فضل عائشة على النساء.. قال: وهذا يدل على انها افضل النساء مطلقا ولكن ليست افضل من فاطمة باعتبار النسب لان فاطمة بلا شك اشرف من عائشة نسبا, واما المنزلة فان عائشة رضي الله عنها لها من الفضائل العظيمة ما لم يدركه احد غيرها من النساء
ـ8- ان جبريل اقراها السلام كما في حديث الذي رواه الترمذي ان النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا عائشة هذا جبريلُ يقرأُ عليك السلام .. قالت : قلتُ : وعليه السلامُ ورحمة الله وبركاتُةُ .. ترى ما لا نرى
فهذه فضيلة عظيمة ان يسلم عليها جبريل عليه السلام
ـ9- ان الله عظم شأنها وسمى قذفها افكا وبهتانا عظيما وسبح نسفه عزوجل عند ذكر قذفها وانزل الله برائتها في كتابه يُتلى الى يوم القيامة


قال الله تعالى: (إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم، لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين، لولا جاؤوا عليه بأربعة شهداء فإذ لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون، ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والآخرة لمسكم فيما أفضتم فيه عذاب عظيم، إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم، ولولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم، يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين، ويبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم، إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون، ولولا فضل الله عليكم ورحمته وأن الله رؤوف رحيم

واجمع اهل العلم على كفر من قذفها بعدما برأها رب السماء والارض لقوله تعالى: (يعظكم الله ان تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين)


ابدا وهذا دليل على انها لا يجوز قذفها بعد ذلك ابدا وان الله علم الا تقع في ذلك رضي الله عنها وقد نقل غير واحد الاجماع على كفر من قذفها قال القاضي ابو يعلى رحمه الله تعالى: من قذف عائشة بما برأها الله منه كفر بلا خلاف ، و قد حكي الإجماع على هذا غير واحد ، و صرح غير واحد من الأئمة بهذا الحكم
وقال الإمام النووي في صدد تعداده الفوائد التي اشتمل عليها حديث الإفك : الحادية و الأربعون : براءة عائشة رضي الله عنها من الإفك و هي براءة قطعية بنص القرآن العزيز ، فلو تشكك فيها إنسان والعياذ بالله صار كافراً مرتداً بإجماع المسلمين ، قال ابن عباس و غيره : لم تزن امرأة نبي من الأنبياء صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين ، و هذا إكرام من الله تعالى لهم . شرح النووي على صحيح مسلم (17/ 117-118 ) ـ


قال الحافظ ابن كثير عند قوله تعالى {إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا و الآخرة و لهم عذاب عظيم } ، قال : أجمع العلماء رحمهم الله قاطبة على أن من سبها بعد هذا ورماها بما رماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية ، فإنه كافر لأنه معاند للقرآن


تفسير القرآن العظيم (5/76)ـ
وكذا قال غير واحد من اهل العلم
والذي عليه اهل العلم ان الله عصم نساء نبيه صلى الله عليه وسلم من الوقوع في الفاحشة اي الزنى وقذف زوجة النبي واتهامها بالزنى ذلك امر يؤذي النبي صلى الله عليه وسلم والله تعالى يقول: (وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
فالقول بأن زوجته زنت والطعن في ازواجه اعظم من القول انه اذن وانظر اخي المسلم ماذا اعد الله لمن يؤذي الرسول اعد الله له العذاب الاليم

اما ما يدندن حوله الرافضة من كون ان الله اخبر في كتابه عن خيانة امراة لوط ونوح وقالوا ان ذلك كان تعريضا بعائشة وحفصة فهذا كذب وتلبيس من الرافضة قبحهم الله بل ضرب الله ذلك مثلا للذين كفروا ولو كان ذلك مثلا لازواج النبي صلى الله عليه وسلم لما جاز له صلى الله عليه وسلم البقاء معهما وكيف يعقل ان يبقى نبي الله مع كافرة وقد حرم الله على المؤمن نكاح الكافرة والله يقول: (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ) فلو كانت عائشة خبيثة كما هو معتقد الرافضة لزم من ذلك كون النبي خبيثا ولا يقول هذا الا كافر زنديق
اما قولهم انتم تنزهون نساء النبي صلى الله عليه وسلم من الخيانة والله يخبرنا عن خيانة زوجتي نبي الله لوط ونوح قلنا: ايها الرافضة الجهال هل اخبار الله تعالى بامر واقع يلزم منه القول بخيانة من لم تثبت خيانته وهذا الشيء كالناصبي الذي يستدل بقصة كفر ابن نوح على كفر فاطمة رضي الله عنها ويقول: الاية فيها التعريض لفاطمة والحسن والحسين وغير ذلك فهل يقول ذلك احد؟
واين كفر عائشة رضي الله عنها وخيانتها ايها الرافضي واما لما نرد على الرافضي ان القول بانها زنت كما هو معتقد الرافضة يؤذي النبي يقولون: والله اخبر بخيانة زوجتي لوط ونوح فنقول: لهذا الرافضي الخسيس القول بزنى ازواج الانبياء اذاه يتعدى اليهم لان الرجل لما تُقذف زوجته فان ذلك امر يتأذى به لانه فراشه والعار عليه اعظم بخلاف الكفر فلا يعود اذاه الا على المراة ولهذا ان تزني زوجة رجل اعظم من ان تكفر ولهذا عصم الله نساء الانبياء من ذلك ولم يعصمهن من الوقوع في الكفر ولهذا قال ابن عباس: لم تزن امراة نبي قط. ولهذا نزه الله ان يكون في نسب النبي صلى الله عليه وسلم سفاحا مع وجود في نسبه من كان مشركا فتأمل الكلام جيدا تجده واضحا بينا
ـ10- انها من نقلة الدين الينا وهي اكثر النساء رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم والنبي يقول:( نضر الله امرئ سمع مقالتنا فأداها كما سمعها) فنضر الله وجه عائشة رضي الله عنها وارضاها قال الله تعالى: (وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة) ومنها ان شاء الله وجه عائشة رضي الله عنها
ـ11- انها افقه النساء واعلمهن قال الإمام الذهبي: كانت أفقه النساء، واعتبرها العلماء من السبعة المكثرين للرواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأضحت معلمة للناس جميعهم رجالاً ونساءً، لِمَ لا وهي تلقت مختلف العلوم وأفضلها مباشرة من فم المعلم الأكبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لِمَ لا يحق لها أن ترقى في المراتب العليا في العلم، وتفوق الرجال في الشهادة والخبرة والفقه
بل قال بعضهم انها اعلم الناس كما هو قول الزبير بن العوام رضي الله عنه قال: ما رأيت أحداً من الناس اعلم بالقرآن ولا بفريضة ولا بحلال ولا بحرام ولا بشعر ولا بحديث العرب ولا بنسب من عائشة رضى الله عنها
وكان عروة رحمه الله يقول: ما رايت اعلم بفقهٍ ولا طبٍ ولا بشعرٍ من عائشة
وقال الزُهري : " لو جُمع علم عائشة إلى علم جميع أمهات المؤمنين ، وعلم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل
وكان اصحاب محمد صلى الله عليه وسلم اذا استشكل عليهم امر رجعوا اليها وسألوها قال مسروق رحمه الله: رأيت مشيخة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلَّم الأكابر يسألونها عن الفرائض. وقال ابو موسى الاشعري رضي الله عنه: ما أشكل علينا أمرٌ فسألنا عنه عائشة ، إلا وجدنا عندها فيه علماً
فرضي الله عنها وارضاها

واذا ذكر ايضا العباد فعائشة رضي الله عنها في مقدمتهم فقد كانت كثيرة السجود والانفاق والصيام وكانت كثيرة البكاء رضي الله عنها وارضاها

واختم بحثي هذا بذكر بعض خصائصها التي ذكرها الامام ابن القيم في كتابه جلاء الافهام: ومن خصائصها : أنها كانت أحب أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه كما ثبت عنه ذلك في البخاري وغيره وقد سئل أي الناس أحب إليك قال عائشة قيل فمن الرجال قال أبوها
ومن خصائصها أيضا : أنه لم يتزوج امرأة بكرا غيرها
. ومن خصائصها : أنه كان ينزل عليه الوحي وهو في لحافها دون غيرها
ومن خصائصها : أن الله عز وجل لما أنزل عليه آية التخيير بدأ بها فخيرها فقال : " ولا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك فقالت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة فاستنّ بها ( أي اقتدى ) بقية أزواجه صلى الله عليه وسلم وقلن كما قالت
. ومن خصائصها : أن الله سبحانه برأها مما رماها به أهل الإفك وأنزل في عذرها وبراءتها وحيا يتلى في محاريب المسلمين وصلواتهم إلى يوم القيامة وشهد لها بأنها من الطيبات ووعدها المغفرة والرزق الكريم وأخبر سبحانه أن ما قيل فيها من الإفك كان خيرا لها ولم يكن ذلك الذي قيل فيها شرا لها ولا عائبا لها ولا خافضا من شأنها بل رفعها الله بذلك وأعلى قدرها وأعظم شأنها وصار لها ذكرا بالطيب والبراءة بين أهل الأرض والسماء فيا لها من منقبة ما أجلها
ومن خصائصها رضي الله عنها : أن الأكابر من الصحابة رضي الله عنهم كان إذا أشكل عليهم أمر من الدين استفتوها فيجدون علمه عندها
ومن خصائصها : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتها وفي يومها وبين سحرها ونحرها ودفن في بيتها
ومن خصائصها : أن الملَك أَرى صورتَها للنبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يتزوجها في سرقة حرير فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن يكن هذا من عند الله يمضه
ومن خصائصها : أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم تقربا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فيتحفونه بما يحب في منزل أحب نسائه إليه صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهن أجمعين


أ.هـ " جلاء الأفهام " ( ص 237 - 241 )ـ
فرحم الله امنا عائشة وسكنها الله فسيح جناته واسال الله ان يجعل ما كتبته في ميزان حسناتي واني اعد هذا من افضل قرباتي الى الله عز وجل( والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

منقول جزى الله كاتبة خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(حملة الدفاع عن امنا عائشة رضي الله عنها )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: سيرة امهات المومنين-
انتقل الى: