أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
**تبرأ أمام الله سبحانه وتعالى إدارة منتديات امهات المؤمنين من الإعلانات في اعلى واسفل المنتدى وهي غير مسؤولة عنها اطلاقا فهي من **الشركة الأم ، داعين الله سبحانه وتعالى ان يشرح صدور القائمين على الشركة الأم من منع هذه الإعلانات والتي تخدش الحياء**
*ادارة منتدى امهات المؤمنين **تدعوا كل الاخوات بالدخول على االبينات الشخصية **واكمال البيانات **يارب يتقبل منا صالح الاعمال *
شاطر | 
 

 حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 710


العمل/الترفيه: مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت يونيو 19, 2010 4:36 am



بسم الله الرّحمَنِ الرّحيم


إلى كلّ مُسلِمة




عندما ينتشر أنّ الحجاب عبارة عن غطاء رأس فقط



ولا مانع من ارتداء بدي وبنطلون جينس...
أو عبارة عن ( غطاء رأس وبدي كارينا و جيبة ضيّقة) ... إلخ
وعندما تكون هذه الملابس هي الملابس الشائعة بين المسلمات
ويعتقد البعض أن هذا حجاب
.
.
فكان حقًا على كلّ واحدٍه منّا أن تقوم بدورها من أجل تغيير هذا المفهوم الخاطئ وتصحيح ملابس الأخت المسلمة ليكون حجابها صحيحًا







لذلِك كانَت حملة
شاركونا...






إلى كلّ غيورة على أختها المسلمة




ها قد أتت الفرصة لنكون من أهل هذه الآية
[/size][/color]

(( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ ))






الدّين النّصيحة

وما أجمل الدّعوة لفرضٍ من فروض الله ( الحجاب )







هيا إبدئي من الآن


أنصحي ابنتِك ... أختِك ... والدتِك ... قريبتِك ... صديقتِك







أختي المسلمة ...


تمسّكي بحجابِك الواسِع الفضفاض الّذي لا يصف ولا يشف






ولا تصدّقي من يقول أنّها ملابسًا ليست بجميلة أويقولون على الملابس الفضفاضة أنّها كبيرة عليكِ أو يطلق عليك (شيخة) أو( حاجة) ...لا تبالي ... واصبري في سبيل الله


لن ينفعكِ أحدهم يوم القيامة ... لن ينفعِك سوى عملِك بما أمرَكِ الله به






أختي المسلمة ...

علينا أن نقف وقفة حساب مع النفس
من منّا لا يريد أن يكون الله راضٍ عنه ...
من منّا يستطيع أن يقول سمعنا وعصينا ....






أختي الكريمة..




يا من رضيتِ بالله ربّا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلّم نبيّا ورسولا


إنّ من الرّضا بالله ربًا وبالإسلام دينا وبمحمّد
(صلى الله عليه وسلم) نبيّا ورسولا
اتّباع ما أمرنا الله به وفقًا لما وضّحه رسولنا صلّى الله عليه وسلّم






أختي الحبيبة...





إنّ في ارتداء الحجاب بشروطه الكاملة

درءًا للفتن واجتنابًا للمفاسد
فيه العفّة والكرامة
فيه طاعة الله ورضاه







... و اعلمي اختي





أن السعادة كلها في طاعة الله و من ترك شئ لله عوضه الله خيراً منه


واعلمي أختي
أنّ الحجاب الشّرعي ليسَ له شكل محدّد ولكِن ... كلّ ملابس تتوافر فيها الشّروط التي تم ذكرها في المشاركة السّابقة



يُتبَع






عدل سابقا من قبل خديجه في الجمعة يونيو 25, 2010 10:52 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 710


العمل/الترفيه: مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت يونيو 19, 2010 4:49 am





[color="DarkGreen"][size=24]أختـآه لإني أحبك في اللهـ

وأرجو لكِ الفوز بالجنات ..
كتبتُ لكِ هذه الكلمات..
من أعماق قلبي..
سطرتُُها بيدي وحبرتُُها بدمي ،
لك أنتِ .. نعم أنتِ أنتِ عزيزتي !!

أخيتي للنعيم الدائم أَعدَّت الصالحات العُدة .
. فتلك الصالحة تستطيع أن تتفلَّت وتستطيع أن تتبرج
وأن تبدي مفاتنها وأن تلبس عباءتها على كتفها
وأن تفعل كل ماتريد ..
لكنها أخيتي عن كل هذا تَنزَّهت وارتفعت لأنها اشتهت ،
اشتهت شيئاً يفوق الخيال ..
وحفظت عرضها يوم سُلبت ودُنَّست أعراض الكثيرات
إلى أختي المسلمة التي تصمد أمام تلك الهجمات العدوانية الشرسة ، إلى التي تصفع بتمسكها والتزامها كل يوم دعاة التحرر ، إلى التي تعض على حيائها وعفافها بالنواجذ ، إلى هذه القلعة الشامخة أمام طوفان الباطل ، إلى التي تحتضن كتاب ربها وترفع لواء رسولها قائلة :



بيد العفاف أصون عن حجابي ........ وبعصمتي أعلو على أترابي



تحية الله للصابرين المؤمنين : « سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار » [ سورة الرعد : 124 ]



إليها ... نهدي هذه الورقات ...إلى أمي الحنونة .... وابنتي الغالية... و درتي المصونة .... و زهرتي اليانعة



إلى من هي نصف المجتمع .... وتلد النصف الآخر فهي كل المجتمع !



أعلنيها صريحة ..

أنا ملـكــة ..

أنا ملكة.. أملك جواهر نفيسة و درر ثمينة فلماذا أتعرّى أمامهم وأكشف ما أملك ليكون عرضة للنهب والسرقة..؟!..



أنا ملكة.. فكيف بالله عليكم تقود ملكة سيارتها بنفسها..؟! أو تصلح إطار مركبتها على لهيب الأرض الحارقة بيديها...؟!!



أنا ملكة.. فهل يعقل أن تقوم ملكة بملاحقة أوراقها بنفسها أم يكون لها وكلاء ينوبون عنها ويكفونها المؤونة ويعينوها..؟!!



أنا ملكة.. فلأضع يدي في يد أخواتي الملكات .. لننشر الخير والنماء.. العلم والعطاء.. الأمان و الحياء...!

أختاه يا رمز العفاف تحشمي لاترفعي عنك الـحجاب فتندمـــي
مــا كان ربك جائرا في شرعهِ فاستمسكي بعراه حتى تسلمـــي
أختاه يا ذات الجمال فإنني أخشـــــى عليكِ من الخبيث المجرمِ
إياك إياك الخداع بقولهم سمراءُ (شقراءُ) يا ذات الجمال تقدمي
ان الــذين تبرؤا من دينهم فهم يبيعون العــفـــــــاف بدرهــــــمِ
صوني جمالك ان اردت كرامةً كي لا يصول عليكِ ادنى ضيغمِ
لا تعرضي عن هدى ربك ساعةً عضي عليه متى الحياة لتغنمي
ودعــــي هراء القائلين سفاهةً ان التقدم في الـسفور الأعجمــي
لا ترسلي الشَعْرَ الــحرير مرتباً فالناس حـــــولك كالذئاب الحوَّمِ
أنـــــا لا أريــــد أن أراك جــــهــولةً إن الــجهالة مرةٌ كالــعلقمِ
لكنني أمـــسي و أصبح قائلاً أختاه يا رمز الوقـــــار تحشمــــي
هل تقبلوا ان نكون يدا واحدة لدعوة اخواتنا المسلمات
لنعرف لهن معنى الحجاب
الدي فرضه الله على المسلمات؟

تلبس بودي في غاية الضيق يبرز مفاتنها
وترتدي بنطلون شديد الضيق يجسم عورتها
وتضع خرقة على رأسها تغطي بها شعرها
وتظن أنها محجبة !!
ما معنى الحجاب ؟
الحجاب هو الستر
وهذه المرأة لم تستر نفسها ولم تستر مفاتنها عن أعين الغادين والرائحين
( تظن أنها محجبة )
ونسال الله العلى القدير ان يرزقنا الاخلاص في القول والعمل
كما نساله ان يسدد خطانا وان يتقبل هذا العمل المتواضع منا
بفضل الله تعالى
اولا ثم بجهود مشايخنا واساتذتنا الدعاة الى الله - بارك الله فيهم -
انتشر الحجاب بين اخواتنا واصبحنا نرى فتيات محجبات في كل مكان
ولكن هناك امر ما
ظهر خلل في تفسير كلمة الحجاب لدى البعض وللاسف فهم كثير
ظنوا ان كلمة الحجاب تعني فقط غطاء الراس
فهل كل من تغطي شعرها فقط تسمى محجبة ؟؟
وربما تلبس بنطلونا ضيقا وربما تلبس ملا بس ضيقة تفصل جسدها
وربما تضع العطور والمكياجات وهي تعتقد انها قد تحجبت
وان هذه الاشياء لا تنتقص من حجابها

لا يسعنا السكوت فنحن غدا بين يدي ربنا واقفون ومسؤولون
يجب علينا كمسلمين توعية وتصحيح للحجاب


الهدف توعية لاخواتنا المحجبات بشروط الحجاب الشرعي الصحيح
وينبغي ان يعلم الجميع ان الله عز وجل لن يحاسبنا على النتائج ولكن سيحاسبنا على العمل
ولعل الله يطلع على قلب واحد منا فيرى فيه اخلاصا له فيفتح به القلوب
لان الفتاة المسلمة تحتاج الى النصائح
لنشارك فى هذة الحملة ولكم الاجر بأذن الله
بارساله على الايميل او نشره في المنتديات او اي طريقة لتصحيحه
اللهم ثبتنا على خطى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
وجزاكم الله كل خير
لماذا تمتنع الفتيات عن ارتداء الحجاب؟
أوجب الله تعالى على المرأة الحجاب صونًا لعفافها، وحفاظًا على شرفها، وعنوانًا لإيمانها
من أجل ذلك كان المجتمع الذي يبتعد عن منهج الله ويتنكب طريقه المستقيم: مجتمعًا مريضًا
يحتاج إلى العلاج الذي يقوده إلى الشفاء والسعادة ومن الصور المؤلمة تفشي ظاهرة السفور
والتبرج بين الفتيات وهذه الظاهرة نجد أنها أصبحت ـ للأسف ـ من سمات المجتمع الإسلامي رغم انتشار الزي الإسلامي فيه
فما هي الأسباب التي أدت إلى هذا الانحراف؟
للإجابة على هذا السؤال الذي طرحناه على فئات مختلفة من الفتيات كانت الحصيلة:
عشرة أعذار رئيسة
وعند الفحص والتمحيص بدا لنا كم هي واهية تلك الأعذار
معًا نتصفح هذه السطور لنتعرف من خلالها على أسباب الإعراض عن الحجاب
ونناقشها كلاً على حدة



:: العذر الأول ::
قالت الأولى:
أنا لم أقتنع بعد بالحجاب، مع العلم أن هذا الكلام شرك
نسألها سؤالين:
الأول: هل هي مقتنعة أصلاً بصحة دين الإسلام؟
إجابتها بالطبع نعم مقتنعة؟ فهي تقول: 'لا إله إلا الله'، ويعتبر هذا اقتناعها بالعقيدة،
وهي تقول: 'محمد رسول الله'، ويعتبر هذا اقتناعها بالشريعة
فهي مقتنعة بالإسلام عقيدة وشريعة ومنهجًا للحياة
الثاني: هل الحجاب من شريعة الإسلام وواجباته؟
لو أخلصت هذه الأخت وبحثت في الأمر بحث من يريد الحقيقة لقالت: نعم
فالله سبحانه وتعالى الذي تؤمن بألوهيته أمر بالحجاب في كتابه
والرسول الكريم الذي تؤمن برسالته أمر بالحجاب في سنته
بسم الله الرحمن الرحيم
ياأيها النبى قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن
ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما



:: العذر الثاني ::
قالت الثانية : أنا مقتنعة بوجوب الزي الشرعي ولكن والدتي تمنعني لبسه
وإذا عصيتها دخلت النار
يجيب على عذرها أكرم خلق الله رسول الله صلى الله عليه وسلم بقول وجيز حكيم:
'لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق'.
مكانة الوالدين في الإسلام ـ وبخاصة الأم ـ سامية رفيعة بل الله تعالى قرنها بأعظم الأمور ـ
وهي عبادته وتوحيده ـ في كثير من الآيات ـ كما قال تعالى:
{وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً}
[النساء:36].
فطاعة الوالدين لا يحد منها إلا أمر واحد هو: أمرهما بمعصية الله؟، قال تعالى:
{وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا}
[لقمان:15].
ولا يمنع عدم طاعتهما في المعصية في الإحسان إليهما وبرهما قال تعالى:
{وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً}[لقمان:15].



:: العذر الثالث ::
جاء دور الثالثة، فقالت: الجو حار في بلادنا وأنا لا أتحمله، فكيف إذا لبست الحجاب.
لمثل هذه يقول الله تعالى: {قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ}[التوبة:81].
كيف تقارنين حر بلادك بحر نار جهنم؟
اعلمي أن الشيطان قد اصطادك بإحدى حبائله الواهية ليخرجك من حر الدنيا إلى نار جنهم،
فأنقذي نفسك من شباكه، واجعلي من حر الشمس نعمة لا نقمة،
إذ هو يذكرك بشدة عذاب الله تعالى يوم يفوق هذا الحر أضعاف مضاعفة.


:: العذر الرابع ::
أما عذر الرابعة فقد كان: أخاف إذا التزمت بالحجاب أن أخلعه مرة أخرى،
فقد رأيت كثيرات يفعلن ذلك!!.
وإليها أقول: لو كان كل الناس يفكرون بمنطقك هذا لتركوا الدين جملة وتفصيلاً،
ولتركوا الصلاة؛ لأن بعضهم يخاف تركها، ولتركوا الصيام
لأن كثيرين يخافون من تركه .. إلخ ..
أرأيت كيف نصب الشيطان حبائله مرة أخرى فصدك عن الهدى؟
قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم
أحب العمل إلى الله أدومه وإن قل.
لماذا لم تبحثي عن الأسباب التي أدت بهؤلاء إلى ترك الحجاب حتى تجتنبيها وتعملي على تفاديها؟



:: العذر الخامس ::
وقالت الخامسة:
أخشى إن التزمت بالزي الشرعي أن يطلق علي اسم جماعة معينة وأنا أكره التحزب.
إن في الإسلام حزبين فقط لا غير، ذكرهما الله في كتابه الكريم
: الحزب الأول: هو حزب الله،
الذي ينصره الله تعالى بطاعة أوامره واجتناب نواهيه واجتناب معاصيه،
والحزب الثاني:
هو حزب الشيطان، الذي يعصي الرحمان ويكثر في الأرض الفساد،
وأنت حين تلتزمين أوامر الله ومن بينها الحجاب تصيرين مع حزب الله المفلحين،
وحين تتبرجين وتبدين مفاتنك تركبين سفينة الشيطان وأوليائه من المنافقين والكفار.
وبئس أولئك رفيقًا.


:: العذر السادس ::
ها هي السادسة:
فما قولها: قالت: قيل لي: إذا لبست الحجاب فلن يتزوجك أحد لذلك
سأترك هذا الأمر حتى أتزوج؟
إن زوجًا يريدك سافرة متبرجة عاصية لله هو زوج غير جدير بك،
زوج لا يغار على محارم الله، ولا يغار عليك، ولا يعينك على دخول الجنة والنجاة من النار.
إن بيتًا بني من أساسه على معصية الله وإغضابه حق على الله تعالى
أن يكتب له الشقاء في الدنيا والآخرة،
كما قال تعالى:{وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى}
[طـه:124].
وبعد، فإن الزواج نعمة من الله يعطيها من يشاء، فكم من متحجبة تزوجت،
وكم من سافرة لم تتزوج وإذا قلت: إن تبرجي وسفوري هو وسيلة لغاية طاهرة،
ألا وهي الزواج، فإن الغاية الطاهرة لا تبيح الوسيلة الفاجرة في الإسلام،
فإذا شرفت الغاية فلابد من طهارة الوسيلة؛
لأن قاعدة الإسلام تقول: الوسائل لها حكم المقاصد.


:: العذر السابع ::
وما قولك أيتها السابعة؟ تقول: أعرف أن الحجاب واجب، ولكنني سألتزم به عندما يهديني الله.
نسأل هذه الأخت عن الخطوات التي اتخذتها حتى تنال هذه الهداية الربانية؟
فنحن نعرف أن الله تعالى قد جعل بحكمته لكل شيء سببًا،
فكان من ذلك أن المريض يتناول الدواء كي يشفى،
والمسافر يركب العربة أو الدابة حتى يصل غايته، والأمثلة لا حصر له.
فهل سعت هي جادة في طلب الهداية، وبذلت أسبابها: من دعاء الله تعالى مخلصة،
كما قال تعالى: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ}
[الفاتحة:6].
ومجالسة الصالحات فإنهن خير معين على الهداية والاستمرار فيها، حتى يهديها الله تعالى،
ويلهمها رشدها وتقواها فتلتزم بأوامره تعالى وتلبس الحجاب الذي أمر به المؤمنات؟


:: العذر الثامن ::
وما قول الثامنة؟
قالت: الوقت لم يحن بعد وأنا ما زلت صغيرة على الحجاب،
وسألتزم بالحجاب بعد أن أكبر وبعد أن أحج.
ملك الملوك زائر يقف على بابك ينتظر أمر الله حتى يفتحه عليك في أي لحظة من لحظات عمرك.
قال تعالى: {فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ}
[الأعراف:34].
الموت لا يعرف صغيرة ولا كبيرة، وربما جاء لك وأنت مقيمة على هذه المعصية العظيمة
تحاربين رب العزة بسفورك وتبرجك.


:: العذر التاسع ::
جاء دور التاسعة:
فقالت: إمكانياتي المادية لا تكفي لاستبدال ملابسي بأخرى شرعية.
وهذه نقول لها في سبيل رضوان الله تعالى ودخول الجنة يهون كل غال ونفيس من نفس أو مال.


:: العذر العاشر ::
وأخيرًا قالت العاشرة:
لا أتحجب عملاً بقول الله تعالى: {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ}
[الضحى:11]،
فكيف أخفي ما أنعم الله به علي من شعر ناعم وجمال فاتن؟
وهذه تلتزم بكتاب الله وأوامره ما دامت هذه الأوامر توافق هواها وفهمها،
وتترك هذه الأوامر نفسها حين، لا تعجبها، وإلا فلماذا لم تلتزم
بقوله تعالى:
{وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا}
[النور:31]،
وبقوله سبحانه:{يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ}
[الأحزاب:59].
إن أكبر نعمة أنعم الله بها علينا هي نعمة الإيمان والهداية،
فلماذا لم تظهري وتتحدثي بأكبر النعم التي أنعم الله بها عليك ومنها الحجاب الشرعي؟


واخيرا


فلتعلمى يا أختاه انك درة مكنونة وجوهرة مصونة يريد الله ان يسترك
من نهش الاعين لمفاتنك وعوراتك
فهل تريدين فضح نفسك و تستحقى عذاب الله ؟؟؟


واعلمى ان لم تتحجبى فكل رجل ينظر اليك يكتب لك سيئة
لانه يتذكر الشيطان وتتحرك الشهوة فيه
وربما يفكر فى اغتصابك اذا كان رجلا ضعيف النفس والارادة
اما اذا تحجبتى فكل رجل ينظر اليكى يكتب لك حسنة
لانه يتذكر الله ويتذكر الايمان وربما تكونين سببا فى التزامه



اختى الغاليه ايتها اللؤلؤه الرقيقه
انت انت حافظى على نفسك
انت انت ادرى بنفسك


منقول










عدل سابقا من قبل خديجه في الخميس يونيو 24, 2010 10:44 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 710


العمل/الترفيه: مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت يونيو 19, 2010 5:21 am



دعوة للمحافظة على الحجاب الإسلامي من دعاة التحرر والسفور
هذه تواقيع رائعة عن الحجاب













عدل سابقا من قبل خديجه في الجمعة يونيو 25, 2010 10:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت يونيو 19, 2010 10:46 pm

بارك الله فيك اختى خديجة

يارب يجعل هذا العمل فى ميزان حسناتك

لى عودة

ان شاء الله
بالمشاركة فى الحملة

جزاك ربى الفردوس الاعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الثلاثاء يونيو 22, 2010 2:48 am




لمــــاذا أختي الحبيبة ؟!!!

أختي الحَبيبَة

[center]يامَن قد ارتضَيتِ باللهِ ربّا وبالإسلامِ دينا وبمحمّدٍ صلى اللهُ عليهِ وسلّم نبيًا ورسولا

قالَ اللهُ تعالى " وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا
قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ
أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا
مُبِينًا (36)"


ها قد جاءَ أمرُ اللهِ إليكِ ليختبرِك أتقولينَ سمِعْنَا وأطَعنا أم سمِعنا وعصينا ؟!!


[align=center]أختي الحبيبة

لقد أمرنا الله بالحِجَاب ... والحجَاب له شروط فإذا انتقصنا منه شرطًا لم يكُن حِجابًا

كيفَ تكون ملابسك حِجابًا وهي تجسّد مفاتِن الجِسم؟!!

كيفَ تكونُ ملابسِك حجابًا وهي تُظهِر أجزاء من الجِسم؟!!

كيفَ تكون ملابسِك حِجابًا وهي تجذب أنظار السّائرين ؟!!

كيف؟!!... كيف؟!!... كيف؟!!

أختي الحبيبة ارفعي شعارًا لرضا ربّك

ارفعي رايات جهاد النّفس وارضي ربّك

واجعلي من مظهرك صوتًا عاليًا يقول[/align]

[size=21]حجابي يُرضي ربّي



أختي الحبيبة :

لماذا ؟!! ترتدين مثل هذِهِ الملابِس ... لماذا ترتدين الضيّق والشّفاف وتدّعين أنّه حجاب ؟!! ...

فإن قلتِ :

>> أنا لا اقصد شيئا من ارتدائي هذه الملابس التي تسمونها(متبرجة)فما هي إلا (موضة)
أجبنا : نعم، هذا ما يحدث في الغالب... ولكن آن الأوان لأن تنتبهي لما
ترتدين من ملابس،وأن تستبدلي ملابسك بغيرها مما يرضي الله ورسوله،حتى لا
تكوني-والعياذ بالله- من الذين يستبدلون " الذي هو أدنى بالذي هو خير"





>> يعز عليَّ كثيراً أن يقل جمالي بسبب الحجاب الواسع الفضفاض.
نعم قد يقل جمالك،ولكن ليس في كل الأحوال؛ فبعض المحجبات يكنَّ أكثر
جمالاً بالحجاب،خاصة حين يعمُر الإيمان القلب فيمتلىء الوجه نوراً
وبهاء،وتذكَّري أن الجنة هي سلعة الله،والله تعالى سلعته غالية؛وأن الجنة
محفوفة بالمكاره،وأن النار محفوفة بالشهوات...فلا تظني أن الطريق إلى الله
سهل ممهد،ولكن البطولة الحقيقية هي أن تتخطي كل العقبات حتى تصلي إليه
سبحانه،ولسان حالك يقول:" وعجلتُ إليك ربِّ لترضى"
فتكوني من الأبرار الذين قال الله تعالى عنهم" إنََّ الأبرارَ لفي نعيم
،على الأرائكِ ينظرون، تعرف في وجوهِهم نَضرةَ النعيم،يُسقون من رحيقٍ
مختوم،خِتامُه مسكٌ،وفي ذلك فليتنافس المُتنافسون" المطففين2 2-27





>> إن الحجاب الشّرعي يعوق حركتي"لقد لقيت
المرأة المسلمة من التشريع الإسلامي عناية فائقة كفيلة بأن تصون عفتها،
وتجعلها عزيزة الجانب، سامية المكان، وإن الشروط التي فرضت عليه في ملبسها
وزينتها لم تكن إلا لسد ذريعة الفساد الذي ينتج عن التبرج بالزينة، وهذا
ليس تقييداً لحريتها بل هو وقاية لها من أن تسقط في درك المهانة، ووحل
الابتذال، أو تكون مسرحاً لأعين الناظرين"( 20)
كما أن الحجاب لا يتقيد بلباس معين وإنما هو كل ما يستر العورات ولا يصفها
أو يشف عنها،فلك أن ترتدي ما يناسب حرية حركتك مما يحقق الحجاب الصحيح،
وتذكري أن أمهات المؤمنين والصحابيات كن يتحركن بكامل الحرية:
يسافرن،ويحاربن مع الرسول صلى الله عليه وسلم ،ويعالجن الجرحى، ويمارسن
شتى الأنشطة في الحياة،دون أن يعيقهن الحجاب عن الحركة...فالمشكلة لا تكمن
في الحجاب إذن!!!
ولكن القيود الحقيقية هي التي جاءت في الآية الكريمة:" إذِ الأغلالُ في أعناقِهم والسلاسلُ يُُسحبون"!!!





>> أخشى أن أفقد أناقتي بالحجاب الصّحيح.
كان هذا الاعتقاد الخاطىء يسود بين الفتيات ولكن الآن- بعد أن امتلأت
المحال التجارية بأزياء المحجبات من شتى الموديلات ،وأنواع الأقمشة،حتى أن
غير المحجبات قد أقبلن على ارتداءها من شدة أناقتها - لم يبقَ لك من عذر!
ولا تظني أن الإسلام يريدك رثَّة الثياب سيئة المظهر؛ ،ولك أن تراجعي سيرة
الحبيب صلى الله عليه وسلم الذي كان نظيفاً يدعو للنظافة ،أنيقاً يدعو
للأناقة،وعلى الرغم من هموم ومشاغل أمته كان يحرص على التطيُّب مع أن
عَرَقه كان أطيب من الطيب،وعلى دهن شعره ولحيته ليكونا في أبهى منظر!!
فالمسلم قدوة لغيره،لذا يجب أن يكون أنيق المظهر ، أنيق التصرفات.

ولك أن تستمعي لما قالته( "فابيان "أشهر عارضة أزياء فرنسية سابقا ؛بعد أن
هداها الله للإسلام: " لولا فضل الله علي َّو رحمته بي لضاعت حياتي في
عالم ينحدر فيه الإنسان ليصبح مجرد حيوان كل همه إشباع رغباته و غرائزه
بلا قيم و لا مبادئ ") (20) لقد قالت ذلك بعد أن ارتدت من أفخر ا لثياب ما
لا تحلم به أية فتاة، و جربت من خطوط الموضة ما تتو ق له أ ية امرأة،
،ولكنها أدركت أن كل ذلك سرا ب خادع، وأن نهاية الإنسان -لا محالة- للحساب
،جعله الله تعالى لنا ولك يسيراً إن شاء الله.





>> أخشى أن أبدو أكثر وزنا ،أو تختفي رشاقتي بعد الحجاب.
نعم ولكن ما يضيرك أن يحدث هذا؟ إن الدنيا سويعات قلائل وستمر ؛ فإن أنت
صنتِ رشاقتك عن أعين الناظرين أبدلك الله في الجنة بقوام ورشاقة خير مما
عندك،وإن لم تفعلي احترقت رشاقتك هذه في النار وذابت ثم عادت ثم
احترقت...وهكذا؛فما رأيك؟!!!





>> مازلت صغيرة السن والحجاب الواسع لكبار السّن.
لا أظن أنك لا زلت تؤمنين بتلك الاعتقادات القديمة التي كانت تبيح للشابات
أن يرتدين ما يحلو لهن بحجة أن يتمتعن بشبابهن،وأن الاحتشام يقتصر على من
بلغن من العمر أرذله؛ وأن الحجاب لا ترتديه إلا كبيرات السن اللاتي أدين
فريضة الحج لأنهن قد شبعن من لذات الدنيا؛وهن الآن يتهيأن للقاء الله لأن
آجالهن قد اقتربت!!!
ولعلك تدركين بالمنطق أن الشابة أولَى بستر محاسنها من كبيرة السن،كما أنك
إذا طالعت صفحة الوفيات لفوجئت بالأعداد الهائلة من الشباب الذين انتهت
أعمارهم فجأة وهم يعتقدو ن أن مَلَك الموت لا يزور إلا المسنِّين فقط!!!
أو الذين اعتقدوا أنه كان سيعطيهم مهلة للتوبة قبل أن يقبض أرواحهم!
وأعتقد أن الانطلاق، وممارسة الرياضة ،والأنشطة المختلفة، في حدود طاعة
الله ،مع النعيم الدائم في الجنة.. أفضل من المتع القليلة الزائلة في
معصية الله،التي تؤدي إلى جهنم والعياذ بالله!!! وإذا كنا لا نطيق لمسة من
نار الدنيا، فهل نطيق لحظة واحدة في جهنم؟!!!

لماذا لا تكوني من الأُوليات اللاتي يسارعن في الخيرات ويسابقن إلى طاعة
الله ، فتصبحي من الذين قال عنهم سبحانه:" والسابقون السابقون،أولئك
المقربون،في جنات النعيم،ثُلَّةٌ من الأولين وقليلٌ من الآخرين ، على
سُرُرٍ مَوضُونَة مُتَّكِئين عليها متقابلين،يطوفُ عليهم ولدانٌ مُخلَّدون
بأكوابٍ وأباريقَ وكأسٍ من معين ،لا يُصَدَّعون عنها ولا
يُنزَِْفون،وفاكهةٍ مِمَّا يتخَيَّرون ولحمِ طَيرٍ مِمَّا يشتهون جزاءً
بما كانوا يعملون(الواقعة- 10 )

وما يمنعك بُنيتي عن تلبية نداء الحق : ((سَابِقُوا إلَى مَغْفِرَةٍ مِّن
رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ))
[الحديد: 21]؟!!!

(إن كل يوم يمضي يزيدك من الآخرة قرباً ، وعن الدنيا بُعدا... فماذا أعددت لنفسك بعد الموت؟
اركبي ـ يا بنيتي ـ قطار التوبة قبل أن يرحل عن محطتك .
تأملي ـ يا حبيبتي ـ في هذا العرض ...اليوم قبل الغد .
فكِّري فيه ـ يا قرة عيني ـ الآن... قبل فوات الأوان!!! )





>> إن الحجاب يكلِّفني مادياً أكثر من ملابس التبرج ،فالعباءات غالية الثمن ،وتفصيلها يتطلب كمَّاً أكبر من القماش.
نعم هذه حقيقة ولكن ألا يستحق المولى سبحانه الذي أنعم عليك بنعم لا تحصى
أن تضحي من أجله بخزانة ملابسك،ويكون ثوابك أن تصبري على البدء بثوب أو
ثوبين حتى تمتلىء خزانة ملابسك،ويكون ثوابك رضوانه وأمانه؟إن ما تنفقين من
أجل طاعته تعالى هو في سبيل الله،وأنه لابد سيجزيك عنها خيرا في الدنيا
والآخرة...كما أن ملابسك وكل ما تملكين هو من رزقه تعالى،فهل تنفقين رزقه
في معصيته؟!!!
ثم( هل تعلمين يا ابني أن المرأة المسلمة لا يجوز لها الخروج من المنزل
بأي حال من الأحوال حتى يستوفي لـبـاسـهـــــا الشروط المعتبرة في الحجاب
الشرعي والواجب على كل مسلمة تعلُّمها، فنحن جميعا نحرص على تعلم أمور
الدنيا ولكن لا يصح أن ننسى الأمور التي تنجينا من عذاب الله وغضبه بعد
الموت ، ألم يـقـل الله تعالى : ((فَاسْأََلُوا أََهْلَ الذِّكْرِ إن
كُنتُمْ لا تَعْلَمُونَ)) [النحل: 43]، إذن فتعلمي شروط الحجاب!

فإذا كان لا بد من خروجك ،فــلا تخرجي إلا بالحجاب الشرعي؛ إرضاءً للرحمن،
وإذلالاً للشيطان؛ لأن مفسدة خروجك بدون حجاب أكبر من مصلحة خروجك للضرورة.
فلو صَدَقَتْ نيّتُك يا بنيتي وصـحّـــتْ عـزيـمـتُـك لامتدت إليك ألف يدٍ
خيِّرة، ولسهل الله تعالى لك الأمور ! أليس هو القائل : ((وَمَن
يـَـتَّـقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا
يَحْتَسِبُ))( الطلاق: 2، 3 )(22)
والدليل هو هذا العدد الكبير من المحجبات ، لك أن تسألي واحدة منهن كيف امتلأت خزانة ملابسها تدريجياً بعد الحجاب،لعل جوابها يريحك.

[/size]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الثلاثاء يونيو 22, 2010 2:50 am




كي لا تكوني متبرجه
بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:

فخلاصة ما جاء في كلام الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي أن الحد الذي يمنع من
التبرج هو غض المرأة بصرها ، وعدم الاختلاط الفاحش بالرجال ، وأن تكون
ملابسها موافقة للشرع .
وإليك نص كلامه :
والذي يخرج المرأة المسلمة عن حد التبرج ويسمها بأدب الإسلام أن تلتزم الآداب التالية:
(أ) غض البصر: فإن أثمن زينة للمرأة هو الحياء، وأبرز عنوان للحياء هو غض البصر قال تعالى: (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن).
(ب) عدم الاختلاط بالرجال اختلاط تلاصق وتماس، كما يحدث ذلك في دور
السينما ومدرجات الجامعات وقاعات المحاضرات ومركبات النقل ونحوها في هذا
الزمان. وقد روى معقل بن يسار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لأن
يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد، خير له من أن يمس امرأة لا تحل له".
المخيط: ما يخاط به كالإبرة والمسلة ونحوهما.
(ج) أن تكون ملابسها موافقة لأدب الشرع الإسلامي. واللباس الشرعي هو الذي يجمع الأوصاف التالية:
أن يغطي جميع الجسم. عدا ما استثناه القرآن في (ما ظهر منها) وأرجح الأقوال أنه الوجه والكفان.
ألا يشف ويصف ما تحته. فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم: "أن من أهل
النار نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات … لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها"

ومعنى كاسيات عاريات: أن ثيابهن لا تؤدي وظيفة الستر فتصف ما تحتها لرقتها وشفافيتها.
دخلت نسوة من بني تميم على عائشة -رضي الله عنها- وعليهن ثياب رقاق، فقالت عائشة: "إن كنتن مؤمنات فليس هذا بثياب المؤمنات".
وأدخلت عليها امرأة عروس عليها خمار رقيق شفاف فقالت: لم تؤمن بسورة (النور) امرأة تلبس هذا.
ألا يحدد أجزاء الجسم، ويبرز مفاتنه، وإن لم يكن رقيقا شفافا، كتلك الثياب
التي رمتنا بها حضارة الجسد والشهوة -أعني الحضارة الغربية- التي يتسابق
مصممو الأزياء فيها في تفصيل الثياب التي تبرز النهود والخصور والأرداف
ونحوها، بصورة تهيج الغرائز وتثير الشهوات الدنيا، فلابساتها كاسيات
عاريات أيضا، وهي أشد إغراء وفتنة من الثياب الرقيقة الشفافة.
ألا يكون مما يختص بلبسه الرجال كالبنطلون في عصرنا، وذلك لأن النبي صلى
الله عليه وسلم لعن المتشبهات من النساء بالرجال، كما لعن المتشبهين من
الرجال بالنساء، ونهى المرأة أن تلبس لبسة الرجل، والرجل أن يلبس لبسة
المرأة.
ألا يكون لباسا اختص بلبسه الكافرات من اليهوديات والنصرانيات والوثنيات،
فإن قصد التشبه بهؤلاء محظور في الإسلام الذي يريد لرجاله ونسائه التميز
والاستقلال في المظهر والمخبر، ولهذا أمر بمخالفة الكفار في أمور كثيرة.
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم".
(د) أن تلتزم الوقار والاستقامة في مشيتها وفي حديثها وتتجنب الإثارة في
سائر حركات جسمها ووجهها؛ فإن التكسر والميوعة من شأن الفاجرات لا من خلق
المسلمات. قال تعالى: (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض) سورة
الأحزاب:32.
(هـ) ألا تتعمد جذب انتباه الرجال إلى ما خفي من زينتها بالعطور أو الرنين
أو نحو ذلك. قال تعالى: (ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن).
فقد كانت المرأة في الجاهلية حين تمر بالناس تضرب برجلها، ليسمع قعقعة
خلخالها فنهى القرآن عن ذلك، لما فيه من إثارة لخيال الرجال ذوي النزعات
الشهوانية، ولدلالته على نية سيئة لدى المرأة في لفت أنظار الرجال إليها
زينتها.
ومثل هذا في الحكم ما تستعمله من ألوان الطيب والعطور ذات الروائح
الفائحة، لتستثير الغرائز، وتجذب إليها انتباه الرجال، وفي الحديث:
"المرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا، يعني: زانية".
ومن هنا نعلم أن الإسلام لم يفرض على المرأة -كما يقال- أن تظل حبيسة
البيت، لا تخرج منه إلا إلى القبر، بل أباح لها الخروج للصلاة وطلب وقضاء
الحاجات، وكل غرض ديني أو دنيوي مشروع. كما كان يفعل ذلك نساء الصحابة ومن
بعدهم من خير القرون. وكان منهن من يخرج للمشاركة في القتال والغزو مع
رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن بعده من الخلفاء والقواد. وقد قال عليه
الصلاة والسلام لزوجه سودة: "قد أذن الله لكن أن تخرجن لحوائجكن".
وقال: "إذا استأذنت امرأة أحدكم إلى المسجد فلا يمنعها". وفي حديث آخر: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله".
وقد ذهب بعض العلماء المتشددين إلى أن المرأة يحرم عليها أن تنظر إلى أي
جزء من الرجل، مستدلين بما رواه الترمذي عن نبهان مولى أم سلمة أن النبي
صلى الله عليه وسلم قال لها ولميمونة، وقد دخل عليهما ابن أم مكتوم:
"احتجبا" فقالتا: إنه أعمى. قال: "أفعمياوان أنتما؟ ألستما تبصرانه؟" ولكن
المحققين قالوا: إن هذا الحديث غير صحيح عند أهل النقل؛ لأن راويه عن أم
سلمة نبهان مولاها وهو ممن لا يحتج بحديثه.
وعلى تقدير صحته فإن ذلك منه عليه السلام تغليظ على أزواجه لحرمتهن، كما
غلظ عليهن أمر الحجاب؛ كما أشار إليه أبو داود وغيره من الأئمة .. ويبقى
معنى الحديث الصحيح الثابت، وهو أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر فاطمة
بنت قيس أن تقضي عدتها في بيت أم شريك ثم استدرك فقال: "تلك امرأة يغشاها
أصحابي، اعتدي عند ابن أم مكتوم، فإنه رجل إعمى، تضعين ثيابك ولا يراك".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الثلاثاء يونيو 22, 2010 2:52 am



الحجاب ... إيمان .. طهارة .. تقوى .. حياء .. عفة

الحمدلله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد:-
فقد لقيت المرأةالمسلمة من التشريع الإسلامي عناية فائقة كفيلة بأن تصون
عفتها ، وتجعلها عزيزةالجانب ، سامية المكان ، وإن الشروط التي فرضت عليه
في ملبسها وزينتها لم تكن إلالسد ذريعة الفساد الذي ينتج عن التبرج
بالزينة ، وهذا ليس تقييداً لحريتها بل هووقاية لها أن تسقط في درك
المهانة ، ووحل الابتذال ، أو تكون مسرحاً لأعين الناظرين .
فضائل الحجاب
الحجاب طاعة لله عزوجل وطاعة للرسول صلى الله عليه وسلم :
أوجب الله طاعته وطاعة رسول صلى الله عليه وسلم فقال :{ وَمَا كَانَ
لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُأَمْرًا أَن
يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ
اللَّهَوَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا } [الأحزاب : 36]
وقد أمر اللهسبحانه النساء بالحجاب فقال تعالى :{ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ
يَغْضُضْنَ مِنْأَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ
زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَاظَهَرَ مِنْهَا } [النور : 31]
وقال سبحانه : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَاتَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ
الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } [الأحزاب :33] وقال تعالى :{ وَإِذَا
سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ
ذَلِكُمْأَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } [ الأحزاب : 53] وقال
تعالى : { يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ
وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَيُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ }
[الأحزاب : 59].
وقال الرسول صلىالله عليه وسلم :" المرأة عورة" يعني يجب سترها .
الحجاب عفة
فقد جعل الله تعالى التزام الحجاب عنوانالعفة ، فقال تعالى : { يَا
أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَوَنِسَاء
الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ
أَدْنَىأَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ } [الأحزاب : 59]
لتسترهن بأنهن عفائف مصونات{ فَلَا يُؤْذَيْنَ } فلا يتعرض لهن الفساق
بالأذى، وفي قوله سبحانه { فَلَايُؤْذَيْنَ } إشارة إلى أن معرفة محاسن
المرأة إيذاء لها ولذويها بالفتنة والشر .
الحجاب طهارة
قالسبحانه وتعالى :{ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ
مِن وَرَاءحِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }
[الأحزاب : 53].
فوصفالحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات لأن العين إذا لم تر لم
يشته القلب ،ومن هنا كان القلب عند عدم الرؤية أطهر ، وعدم الفتنة حينئذ
أظهر لأن الحجاب يقطعأطماع مرضى القلوب :{ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ
فَيَطْمَعَ الَّذِي فِيقَلْبِهِ مَرَضٌ } [الأحزاب : 32].
الحجاب ستر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله حيي ستير، يحب الحياء والستر
" وقال صلى الله عليه وسلم :" أيما امرأة نزعت ثيابها في غيربيتها خرق
الله عز وجل عنها ستره "، والجزاء من جنس العمل .
الحجاب تقوى
قالتعالى : { يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا
يُوَارِيسَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ } [
الأعراف : 26]
الحجاب إيمان
واللهسبحانه وتعالى لم يخاطب بالحجاب إلا المؤمنات فقد قال سبحانه وتعالى
:{ وَقُللِّلْمُؤْمِنَاتِ } وقال الله عز وجل { وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ}
ولما دخل نسوةمن بني تميم على أم المؤمنين – عائشة رضي الله عنها – عليهن
ثياب رقاق قالت :"إنكنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات ، وإن كنتين غير
مؤمنات فتمتعن به ".
الحجاب حياء
قال صلىالله عليه وسلم :" إن لكل دين خلقاً ، وإن خلق الإسلام الحياء"
وقال صلى الله عليهوسلم :" الحياء من الإيمان ، والإيمان في الجنة " وقال
عليه الصلاة السلام : " الحياء والإيمان قرنا جميعاً ، فإن رفع أحدهما رفع
الآخر ".
الحجاب غيرة
يتناسب الحجاب أيضاً معالغيرة التي جُبل عليها الرجل السوي الذي يأنف أن
تمتد النظرات الخائنة إلى زوجتهوبناته ، وكم من حرب نشبت في الجاهلية
والإسلام غيرة على النساء وحمية لحرمتهن ،قال علي رضي الله عنه :" بلغني
أن نساءكم يزاحمن العلوج –أي الرجال الكفار من العجم – في الأسواق ألا
تغارون ؟ إنه لا خير فيمن لا يغار ".
قبائح التبرج
التبرج معصية لله ورسوله صلى الله عليه وسلم
ومن يعص الله ورسوله فإنه لا يضر إلا نفسه ، ولن يضر الله شيئاً ،قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم :" كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى "، قالوا :
يا رسول الله ومن يأبى ؟ قال :" من أطاعني دخل الجنة ، ومن عصاني فقد أبى
".
التبرج يجلب اللعن والطرد من رحمة الله
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" سيكون في آخر أمتي نساء كاسياتعاريات ، على رؤوسهن كأسنمة البخت ، العنوهن فإنهن ملعونات ".
التبرج من صفات أهل النار
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" صنفان من أهل النار لم أرهما : قوم
معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات .. "
الحديث .
التبرج سواد وظلمة يوم القيامة
رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :" مثل الرافلة في الزينةفي غير
أهلها ، كمثل ظلمة يوم القيامة لا نور لها "، يريد أن المتمايلة في
مشيتهاوهي تجر ثيابها تأتي يوم القيامة سوداء مظلمة كأنها متسجدة في ظلمة
والحديث – وإنكان ضعيفاً – لكن معناه صحيح وذلك لأن اللذة في المعصية عذاب
، والطيب نتن ، والنورظلمة ، بعكس الطاعات فإن خلوف فم الصائم ودم الشهيد
أطيب عند الله من ريح المسك .
التبرج نفاق
قال النبيصلى الله عليه وسلم :" خير نسائكم الودود الولود ، المواسية
المواتية ، إذا اتقينالله ، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات
لا يدخلن الجنة إلا مثلالغراب الأعصم "، الغراب الأعصم : هو أحمر المنقار
والرجلين ، وهو كناية عن قلة منيدخل الجنة من النساء لأن هذا الوصف في
الغربان قليل .
التبرج تهتك وفضيحة
قالرسول الله صلى الله عليه وسلم :" أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها ، فقدهتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل ".
التبرج فاحشة
فإن المرأة عورة وكشف العورة فاحشة ومقت قال تعالى :{ وَإِذَا فَعَلُواْ
فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُأَمَرَنَا بِهَا
قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء} [الأعراف:28]
والشيطان هو الذي يأمر بهذه الفاحشة { الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُالْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء}[البقرة:268]
التبرج سنةإبليسية
إن قصةآدم مع إبليس تكشف لنا مدى حرص عدو الله إبليس كشف السوءات ، وهتك
الأستار ، وأنالتبرج هدف أساسي له ، قال تعالى :{ يَا بَنِي آدَمَ لاَ
يَفْتِنَنَّكُمُالشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ
يَنزِعُ عَنْهُمَالِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا} [الأعراف:27]
فإذن إبليس هو صاحبدعوة التبرج والتكشف ، وهو زعيم زعماء ما يسمي بتحرير المرأة .
التبرج طريقةيهودية
لليهودباع كبير في مجال تحطيم الأمم عن طريق فتنة المرأة وهم أصحاب خبرة
قديمة في هذاالمجال ، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم :" فاتقوا الدنيا
واتقوا النساء ، فإنأول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء ".
التبرج جاهلية منتنة
قال تعالى : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّوَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } [الأحزاب :33]
وقد وصفالنبي صلى الله عليه وسلم دعوى الجاهلية بأنها منتنة أي خبيثة
فدعوى الجاهلية شقيقةتبرج الجاهلية، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم
:"كل شيء من أمر الجاهلية موضوعتحت قدمي "، سواء في ذلك تبرج الجاهلية ،
ودعوى الجاهلية ، وحمية الجاهلية .
التبرج تخلفوانحطاط
إنالتكشف والتعري فطرة حيوانية بهيمية ، لا يميل إليه الإنسان إلا وهو
ينحدر ويرتكسإلى مرتبة أدنى من مرتبة الإنسان الذي كرمه الله ، ومن هنا
كان التبرج علامة علىفساد الفطرة وانعدام الغيرة وتبلد الإحساس و موت
الشعور :
لحد الركبتين تشمرينا *** بربك أي نهر تعبرين
كأن الثوب ظلٌ في صباح *** يزيد تقلصاً حيناًفحينا
تظنين الرجال بلا شعور *** لأنكِ ربما لاتشعرينا
التبرجباب شر مستطير
وذلك لأن من يتأمل نصوص الشرع وعبَر التاريخ يتيقن مفاسد التبرجوأضراره
على الدين والدنيا ، لا سيما إذا انضم إليه الاختلاط المستهتر .
فمن هذه العواقب الوخيمة :
*تسابق المتبرجات في مجال الزينة المحرمة ، لأجللفت الأنظار إليهن .. مما يتلف الأخلاق والأموال ويجعل المرأة كالسلعة المهينة .
ومنها :فساد أخلاق الرجال خاصة الشباب ودفعهم إلى الفواحش المحرمة . ومنها
: المتاجرة بالمرأة كوسيلة للدعاية أو الترفيه في مجالات التجارة وغيرها .
ومنها :الإساءة إلى المرأة نفسها باعتبار التبرج قرينة تشير إلى سوء نيتهاوخبيث طويتها مما يعرضها لأذية الأشرار والسفهاء .
ومنها :انتشار الأمراض لقوله صلى الله عليه وسلم :" لمتظهر الفاحشة في قوم
قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكنفي أسلافهم
الذين مضوا ".
ومنها :تسهيل معصية الزنا بالعين : قال عليه الصلاة والسلام : " العينان
زناهما النظر " وتعسير طاعة غض البصر التي هي قطعاً أخطر من القنابل
الذرية والهزات الأرضية .قالتعالى :{ وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ
قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَافَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا
الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَاتَدْمِيرًا}[الإسراء:16]، وجاء في الحديث : "أن
الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروهأوشك أن يعمهم الله بعذاب ".
فيا أختي المسلمة :
هلا تدبرت قول الرسول صلى الله عليه وسلم :" نَحِالأذى عن طريق المسلمين "
فإذا كانت إماطة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان فأيهماأشد شوكة ... حجر
في الطريق ، أم فتنة تفسد القلوب وتعصف بالعقول ، وتشيع الفاحشةفي الذين
آمنوا ؟
إنه ما من شاب مسلم يُبتلى منك اليوم بفتنة تصرفه عن ذكر اللهوتصده عن
صراطه المستقيم – كان بوسعك أن تجعليه في مأمن منها – إلا أعقبك منها
غداًنكال من الله عظيم .
بادري إلى طاعة الله ، ودعي عنك انتقاد الناس ، ولومهمفحساب الله غداً أشد وأعظم .
الشروط الواجب توفّرها مجتمعه حتى يكون الحجاب شرعياً .
الأول:ستر جميع بدن المرأة على الراجح .
الثاني:أن لا يكون الحجاب في نفسه زينة .
الثالث:أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف .
الرابع:أن يكون فضفاضاً واسعاً غير ضيق .
الخامس:أن لا يكون مبخراً مطيباً .
السادس :أن لا يشبه ملابس الكافرات .
السابع :أن لا يشبه ملابس الرجال .
الثامن :أن لا يقصد به الشهرة بين الناس .
احذري التبرج المقنع
إذا تدبرت الشروط السابقة تبين لك أن كثيراً من الفتيات المسميات
بالمحجبات اليوم لسن من الحجاب فيشيء وهن اللائي يسمين المعاصي بغير اسمها
فيسمين التبرج حجاباً ، والمعصية طاعة .
لقد جهد أعداء الصحوة الإسلامية لو أدها في مهدها بالبطش والتنكيل ، فأحبط
الله كيدهم ، وثبت المؤمنين و المؤمنات على طاعة ربهم عز وجل . فرأوا أن
يتعاملوامعها بطريقة خبيثة ترمي إلى الانحراف عن مسيرتها الربانية فراحوا
يروجون صوراًمبتدعة من الحجاب على أن أنها "حل وسط " ترضي المحجبة به ربها
–زعموا- وفي ذات الوقت تساير مجتمعها وتحافظ على " أناقتها "!
سمعناوأطعنا
إن المسلم الصادق يتلقى أمر ربه عز وجل ويبادر إلى ترجمته إلى واقع عملي ،
حباً وكرامة للإسلامواعتزازا ً بشريعة الرحمن ، وسمعاً وطاعة لسنة خير
الأنام صلى الله عليه وسلم غيرمبال بما عليه تلك الكتل الضالة التائهة ،
الذاهلة عن حقيقة واقعها والغافلة عنالمصير الذي ينتظرها .
وقد نفى الله عز وجل الإيمان عمن تولى عن طاعته وطاعةرسوله صلى الله عليه
وسلم فقال: { وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِوَأَطَعْنَا
ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَاأُوْلَئِكَ
بِالْمُؤْمِنِينَ (47) وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ
لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ }
[النور:47،48] إلىقوله { إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا
دُعُوا إِلَى اللَّهِوَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا
سَمِعْنَا وَأَطَعْنَاوَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {51} وَمَن يُطِعِ
اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَاللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ
الْفَائِزُونَ} [النور : 51،52 ]
وعنصفية بنت شيبة قالت : بينها نحن عند عائشة –رضي الله عنها – قالت :
فذكرت نساء قريشوفضلهن ، فقالت عائشة –رضي الله عنها -:" إن لنساء قريش
لفضلاً ، وإني والله مارأيت أفضل من نساء الأنصار أشد تصديقاً لكتاب الله
، ولا إيماناً بالتنزيل ، لقدأنزلت سورة النور { وَلْيَضْرِبْنَ
بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } [النور : 31] فانقلب رجالهن إليهن
يتلون ما أنزل الله إليهن فيها ، ويتلو الرجل على امرأتهوابنته وأخته وعلى
كل ذي قرابته ، فما منهن امرأة إلا قامت إلى مرطها المرحل ( أيالذي نقش
فيه صور الرحال وهي المساكن ) فاعتجرت به ( أي سترت به رأسها ووجهها )
تصديقاً وإيماناً بما أنزل الله في كتابه ، فأصبحن وراء رسول الله صلى
الله عليهوسلم معتجرات كأن على رؤوسهن الغربان " وصلى الله على نبينا محمد
وآله وصحبه

منقول للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقه الى الله

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 69


العمل/الترفيه: مشرفة

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الخميس يونيو 24, 2010 5:23 pm







( محور الرسالة عن الأخوات المنتقبات المتبرجات في لابسهن و يتزينون في الحجاب )



حبيبتي تذكري إنكِ منتقبة ... !



إلى أختي المسلمة
إلى أختي الطائعة
إلى أختي العفيفة
إلى غاليتي
إلى حبيبتي

إنها رسالة مني إليكِ يا غالية
قد أنعم الله عليكِ يا غالية بنعمة الحجاب و خرجتِ عن الخلاف السائغ في مسألة تغطية الوجة ، و أخذتِ الرأي الراجح بتغطية الوجة ، فجزاكِ الله خيراً على تحريكِ الحلال و جعل الله ما تعانين من جهد في موازين حسناتك .

حبيبتي
حتماً أنتِ تعلمي أن الغرض من الحجاب التجرد من الزينة ، فلا يُعقل أبداً أن يكون حجابك أختي المنتقبة به زينة ملفته تجذب القلوب و العيون إليكِ !

و تجعل من يراكِ يقول في نفسه > تُرى كم تحمل من جمال خلف هذا الغطاء !

فأصبح حجابكِ حبيبتي محل فتنة ، لا محل تستر

ألا تري حبيبتي عبائتك السوداء المزركشة ؟!
ألا ترى حبيبتي عبائك الواسعة و بتفصيلتها أصبح ضيقة على مقاس جسمك أو ما يسمونه عبائة الفراشة !
ألا ترى حبيبتى الإيشارب الملفوف حول نقابك و كيف يتطاير يمياً و يسارًا بمنظر ملفت ؟
الآ ترى حبيبتي جلبابك و على اليد مرسوم زخارف ؟!
ألا تري حبيبتي نقابك المزركش و عينيك الواضحة منه ؟!

إنها وقفة سؤال و عتاب يا غالية !

أنتِ إرتضيتي أن تنتقبي لتبتعدي عن أعين الناس ، و أنتِ إرتضيتي أن تنتقبي لله ، فلمَ تلبسي شئ يلفت الأنظار إليكِ ؟!

تقولي أريد أن أكون منتقبة شيك !

لا يا غالية ، لا يهم رضا الناس عنكِ ، بل رضا الله لأبد أن تكون غايتك !

فلا تجعلي نقابك حسرة و وبال عليكِ يوم القيامة !

فأثبتي على الحق و أثبتي على ضوابط الحجاب الشرعي و لا تزيغي عنه !

و تذكري

من فرط في القليل فرط في الكثير

فأنتِ الآن تزينتي في حجابك ، غداً ستضيقين العبائة ، بعد غد ستلبسين طُرح قصيرة ، بعد أيام ستخلعي حجابك بالكامل !

فخطوات الشيطان تتبع بعضها
فأحترسي !

هذه كانت تذكرة من أخت لأختها
عسى الله أن ينفع بها .


اختنا الحبيبة لقد يسر الله لنا ان هدانا الى بعض المخالفات التي ممكن ان تقع بها المنقبات
وان شاء الله من هنا سننطلق لنحاول ان نتجب واياكِ هذه المخالفات
مخالفات تقع فيها بعض المنقبات



1_ كشف اليدين بعدم لبس القفازين او لبس اكمام واسعة بحيث تظهر اليدين مع أقل حركة

2_كشف القدمين او لبس جوارب شفافة بحيث تظهر القدم من خلالها
3_ نقاب ذو فتحتين واسعتين بحيث يظهر جزء كبير من الوجه

4_مخالفات فى الملبس
- اسدالات وعبايات(ضيقة – ملونة – شفافة – مطرزة –ذو قماش لامع او اشبه بالساتان – قصيرة او مفتوحة بحيث يظهر البنطال )
- الحذاء اوالشنطة مبالغ فى زينتهما
- لبس معصم مخالف للون الاسدال و التشمير عن اليدين
- لبس ملابس غير المنتقبات وما فيها من مخالفات ( مثلا جيبة وتيشرت وطرحة قصيرة ) ثم لبس النقاب عليها
- وضع طرحة زائدة فوق الاسدال او النقاب وقد تكون ملونة وتثبيتها بدبابيس بحيث تكون زينة
- ارتداء يشاربات كثيرة تجعل الرأس كبيرة ( كأسنمة البخت ) ، و كذلك جمع الشعر بحيث يظهر مرتفع من تحت العباءة ( كأسنمة البخت أيضا )
- ادخال النقاب بداخل الاسدال بحيث يكون مجسم للصدر
- نقاب قصير بحيث يظهر الوجه مع اقل حركة او ريح
- لبس الذهب فوق الملابس
5_ حضور بعض المنتقبات الأفراح التي بها مخالفات شرعية ( اختلاط ، موسيقى ، غناء ، .... )

6_التساهل فى رفع النقاب امام غير المحارم
7_الاكل والشرب فى الاماكن العامة بحيث يظهر الوجه اثناء ذلك
8_عدم ارتداء النقاب عند الوقوف فى البلكونة او امام النافذة لنشر الغسيل او غيره
9_- وضع كحل او مكياج على العين
10_ لبس الكعب العالى والتمايل فى المشى
11_التعامل مع الرجال الاجانب دون حاجة مثل : التحدث مع شباب الجامعات او التحدث والخضوع بالقول مع الباعة
وعدم غض البصر



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روقيه

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 98


العمل/الترفيه: مشرفة

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الأحد يونيو 27, 2010 10:05 am



إلى حفيدات أسماء في العفة و الطهر و
النقاء .. إلى السائرات على درب عائشة و حفصة
و سمية .. إلى الطاهرات النقيات التقيات
العفيفات ..
إلى المغرورات بزخارف الغرب و الشرق
الزائفة .. إلى المبهورات بحضارة المتخلفين
.. إلى كل من عصت ربها و شقَّت ستور خدرها
فخرجت من بيتها كاسية عارية مائلة مميلة
فاتنة مفتونة أُطلِق صيحة التحذير و صرخة
النذير ..

الهمسة الأولى : أيتها الأخت المؤمنة .. يا
من أنعم الله عليكِ بصحة البدن .. يا من
أكرمكِ الله بنعمة الإسلام .. احمدي الله
سبحانه واشكريه .. وتقرَّبي إليه وأطيعيه ..
فإن طاعته فيها سعادة الدنيا والآخرة ..
والقرب منه منوطٌ بعزَّ الآخرة والأولى ..
قال تعالى : ( ومن يُطع الله ورسوله فقد فاز
فوزاً عظيماً ) .

الهمسة الثانية : حافظي على حجابكِ وعفافِك
.. فالحجاب طهارةٌ وعفٌة ونقاء .. قال تعالى :
( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء
المؤمنين يدنين عليهنَّ من جلابيبهنَّ ذلك
أدنى أن يُعرفن فلا يُؤذَيْن ) ..
نعم .. إنه زينة وعلامة للمرأة الطاهرة
الشريفة .. كيف لا ؟ وهو دليل حيائها ..
وعلامة نقائها .. وهو صيانةٌ لها من شياطين
الإنس والجن .. فاحرصي على حجابكِ - رحِمكِ
الله - فإنه سرُّ سعادتكِ .

الهمسة الثالثة : احذري دعاة التبرج
والسفور .. فإنهم يريدون الشرَّ لك َ .. وكوني
سداً متيناً أمام أفكارهم .. وحصناً منيعاً
أمام شهواتهم .. نعم يا أختاه .. لقد أرَّقهم
وأقضَّ مضاجعهم حياؤكِ وعفَّتُكِ ..
فأرادوا أن يُلحِقونكِ بركب الفاجرات
الغربيات .. من أجل قضاء شهواتهم .. وتحقيق
رغباتهم .. فاحذريهم .. إني لكِ من الناصحين ..


الهمسة الرابعة : صوني لسانَكِ عن الغيبة
والنميمة .. فإنهما يمحقان الحسنات ..
ويأكلان أجور الطاعات .. قال تعالى : (ولا
يغتب بعضكم بعضاً أيحبُّ أحدكم أن يأكل لحم
أخيه ميتاً فكرهتموه ) .
ثم اجتنبي تلك المجالس التي يحصل فيها مثل
هذه المعاصي والآثام .. وأكثري من ذكر الله
وقراءة القرآن .. فإنهما من أسباب النجاة من
هذه الأمور ..

الهمسة الخامسة : احرصي - رعاكِ الله - على
التفقُّه في أحكام دينِك .. وأمورِ عقيدتِك
.. وأوصيك بقراءة الكتب النافعة .. والوصايا
الجامعة .. من كتب علمائنا ودعاتنا .. كما لا
تنسَيْ حضور مجالس الذكر والعلم .. فإنها من
أسباب تحصيل ذلك ..
وتذكري قول الرسول : ( من
سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهَّل الله له
به طريقاً إلى الجنة ) .

الهمسة السادسة : أيتها المؤمنة .. لا زال
التاريخ يذكر لنا سِيَر العظماء من النساء
.. اللائي ضحّين بجهدهنَّ ووقتهنَّ .. فربّين
العظماء والأبطال .. وساهمن في إعداد نماذج
مشرقة .. تحدَّث عنها العالَم .. وصَفَّق لها
التاريخ .. وقديماً قالوا : وراء كلَّ تربية
عظيمة امرأة عظيمة ..
فهل ستكونين ممن نقشت اسمها في جدار الزمن
.. ورسمت فعلها في لوحة التاريخ .. وذلك
بإنتاج جيلٍ متميِّزٍ فريد .. تغرسين فيه
حبَّ دينه وأمته .. وتزرعين فيه روح الفداء ..
فيُثمرُ عقيدة التضحية ..
فهيا يا أختاه .. فإن الجهد لن يضيع .. والعمل
لن يبور .. ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم
ورسوله والمؤمنون ) .

الهمسة السابعة : أيتها الكريمة .. احرصي
على كثرة النوافل .. وداومي على البذل
والإنفاق .. وكوني من السبَّاقات .. إلى جنةٍ
عرضها الأرض والسماوات .. قال تعالى : (
وسابقوا إلى مغفرةٍ من ربكم ) .. وقال : ( وفي
ذلك فليتنافس المتنافسون ) ..
فهيا يا أختاه .. فالميدان فسيح .. والطريق
طويل .. فتزودي بزاد الإيمان .. وتسلحي بسلاح
الطاعة .. والموعد الجنة ..

الهمسة الثامنة : أيتها الفاضلة .. هل سمعتِ
بقصة أم صالح ؟
إنها امرأةٌ عجوز .. سمعت عن فضل الدعوة إلى
الله تعالى وعظيم ثوابها .. فخرجت مع
أولادها إلى قرية من القرى .. لتعليم النساء
ونصحهنَّ وتوجيههنَّ .. فلله درُّها .. وأين
اللواتي يقتدين بفعلها ؟
قال تعالى : (ولتكن منكم أمةٌ يدعون إلى
الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر )
.. فهل ستخضعين لهذا النداء الرباني العظيم
.. وهل هل ستنقادين لهذا التوجيه الإلهي
الجليل ؟ أرجو ذلك ..

الهمسة التاسعة : أيتها المؤمنة .. لا زال
الكثير من النساء يتشوقن إلى من يشاطرهنَّ
همومهنَّ .. ويناصفهنَّ أحزانهنَّ
وآلامهنَّ .. فهم بحاجةٍ إلى الصالحات
أمثالِك .. فبادري رعاكِ الله بالقرب من
أخواتك .. وكوني عوناً لهم على الطاعة ..
بل كوني مرشدة لهم إلى الخير والفلاح ..
فأنتِ أهلٌ لذلك - إن شاء الله - وتذكري قول
الرسول صلى الله عليه وسلم : ( فو الله لأن
يهدي الله بك رجلاً واحداً خيرٌ لك من حُمُر
النعم ) .

الهمسة العاشرة : أوصيكِ بالقراءة في سِيَر
من سلف من النساء الصالحات .. اللاتي ضربن
نموذجاً رائعاً في القدوة الحسنة .. والمثال
النادر .. والنوع الفريد .. حقاً إن في سيَر
تلك النساء عبراً ودروس .. ودرراً وجواهر ..
ولولا ضيق المكان .. لذكرتُ لكِ نماذج مضيئة
.. وصوراً مشرقة .. من أخبارهم وآثارهم ..
ولعلي أن أفرد ذلك في موضوع لاحق - بإذن الله
- .. ولكني أحيلكِ إلى كتب السِّيَر .. ففيها
الشيء الكثير ..

والله يتولاكِ .. ويُسعدكِ ويرعاكِ

مما راق لي



هذا حوار أجرته احدى الصحف مع فتاة سعودية تقول فيها ....

(شاهدوا ماذا قالت)


**&*((قيـادة الســــيارة ))*&**


المذيعه: يالله ما تســوقــون. !

الفتـاة السـعودية : لا


المذيعه : يا أختي مرة ما يثقـون فـيكم أهاليـــكم

الفتـاة السـعودية أذيتونـــا بهالمــوضوع

أنا مســلمة و يشـرفنــــي أنـي مـا أسـوق

أنا ملــكة ، و فيه ملـكة تســوق ؟؟

أنـــا أغـلى من العـــين و المـــوق

أنــــا الحمــد لله مكـانتــي فــوق

فــيه من يتــولى أمــري و يخــدمنـــــي بــذوق

ويــوديــني لاقــل و أكبـــر مشـوار مـــايعــوق

ما أطــلع لحـالي لانـي أغــلى من أنـي أتــرك لحـالي

في الشــارع ... فيه من يبـي يــذوق طعمـي الحــالي

في الشــارع ... فيه الصـالح و الطـالح يتمنــى يجــي إقبالــي

أهـلي يخـافــون عـلي .. أنــا ....غـالــيـة ...

يخـافـــون عـلي حتـى من نظـرة غريـب حانيــه

يخافـون عــلى سمعـي لا تخـدشة كلمـة نابيــه

كرامتــــي

يخـأفـون عليها لا تنـجرح و تنكســر نفسي الســامية

بس فيه أقلية .. لهم رأي مخالف .. بس صوتهم عالي

العفن مهما كان قليل ريحته قوية


**&*((الحــجــاب ))*&**


المذيعه: أنتــم حجابكم يغطـي الوجــه؟

الفتـاة السـعودية: إيــــه

المذيعه: الله يعيـــنكم كتمــه مع الحـــر.

الفتـاة السـعودية : بس نــار جهنــم أحــر.

وأبــي الكــل يعــرف شــئ

أنــا مسلمــة وافتخــر بحجــابي

مــا تضــايقــت منــه في نــزعــه عـــذابــــي

ولا يشــرفنـــي تــركــــه .... يـــــا أحبـــــابي

أنــــــزعــــه أبـــــــداً هــذا مصــــابي

كــالجـوهـــرة

أنــا مو أي أحـــد يــقــدر حتى يلــقي نــظـــره عــلي

فـكـيــف يــمـد يــده علي لا

أنا مصــــونه بيـــــــني و بيـــن الــــغريـــــب الــف حــاجز و حــــاجز

كثيـــــــر يتمنون يحظـون مني بشئ .. بــس لا

أنا فــوق أنا نجمة محد يوصلهــا

أنا في القمــة محد يحصلها ابــداً

إلا بشـرع الله



**&*(( المســـاواة ))*&**


المذيعه: أنتـم مظلــومـات مرررة ....صـــح؟!!

الفتـاة السـعودية: لا


المذيعه : لأن رجـالكم حرمـوكم من المساواة

الفتاة السـعودية : ومن قـال أننا نبي المسـاواة

أنـا إمرأة أنـا أنثـــى

أنـا ضعفـي هو سـلاحـــي

هو فخـري و ادوى جـراحي

أنـا ... أختـلف عن الـرجل

أنـا ... لي قـلب وجــل..

كيـف أواجـه الدنيـا بثقـــل

ما أبغــــى مســـــاواة في العمـــــل

مــــا أقـــــدر أعمــــل بقـــوة الــرجــــل

كيـــف أحمي أســــرتي أجـــل ؟

أنــــا أبــي أحـــد مســـؤول عنــــي ...أنا لــه متــــابعـــة

ما أعــرف أشيـــل أنـــا همــــي .... يامر و أنـــا أسمعــه

بس .. أعــرف أسعـــده بـــودي ... و بشوقــــــي اللي أجمعــــه

أمســـح جبيـــــنه بيـــــدي ...ولا أتـــرك فرصــــة لمدمــــعه

مــــا أبغــــــى مســـــــــاواة

أنـــا ... خلقنــــي الله

و يعـــرف اللي أبغـــاه

ومستســـلمة لهــــداه

بس فيه أقلية .. لهم رأي مخالف .. بس صوتهم عالي ...

العفن مهما كان قليل ريحته قوية


**&*(( تعــــــدد الـــزوجـــــات ))*&**

المذيعه: يــا صبـــركم على رجـــالكم حـــاقرينكم ..صح ؟!!

الفتـاة السـعودية : لا


المذيعه: أجــل ليــش الــواحــد مــا يقتنـــع بزوجتـــه و بـس

السعــــودي يتعــــدد بالعــلن و بالــدس.!


الفتـاة السـعودية: شريعة الله ..

أنــا مســـلمة قبــل لا أكـــون سعـــــودية

وأعـــــرف أن اللي خـــلق البشــــــرية

هــو اللـــي عطــــى الــرجــــــال الصــــلاحية

مو عــــيب أن التعـــــدد منتشــــــر هنيــــه

هــذا شـــرف لي و لكــل بنيـــة

و أنــــا اعتـــــــز بجـــــــديـــة

بس فيه أقلية .. لهم رأي مخالف .. بس صوتهم عالي ...

العفن مهما كان قليل ريحته قوية..




منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاسلام

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 81



مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الجمعة يوليو 02, 2010 6:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


بالنسبه للاسدال :
اهم شىء فى شروط الحجاب الشرعى ان يكون واسع فضفاض لا يصف ولا يشف ولا
معطر وليس ثياب شهرة والشروط هذه متوافرة فى الاسدال اوالعباءة فكلاهم
يعتبرا حجاب شرعى لا فرق بينهما طالما فى حدود الشرع التى ذكرت
ولا حرج بعد ذلك في وصف الزى بالملاءة أو العباءة أو الجلباب، فالمهم هو توافر المواصفات الشرعية في هذا الزى.
وهذا هو الإسدال.



























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاسلام

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 81



مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الجمعة يوليو 02, 2010 6:53 pm

صور عن الحجاب الشرعي تتكلم عن نفسهاء





















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاسلام

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 81



مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الجمعة يوليو 02, 2010 6:54 pm


[b]بعض المسلمات تظن أنها محجبة !!
الحجاب عبادة
وكل عبادة لها شروط
لو لم تتحقق هذه الشروط
تصبح العبادة باطلة وغير مقبولة
ما هي شروط الحجاب الشرعي ؟



تلبس بدي في غاية الضيق يبرز مفاتنها
وترتدي بنطلون شديد الضيق يجسم عورتها
وتلبس (( تنوره)) مفتوحه من الجنبين تظهر ساقيها
وتضع خرقة على رأسها تغطي بها شعرها
لا والموضه الجديدة بوت وتنورة قصيرة
وتظن أنها محجبة !!



ما معنى الحجاب ؟
الحجاب هو الستر
وهذه المرأة لم تستر نفسها ولم تستر مفاتنها عن أعين الغادين والرائحين
ماجزاؤها ؟



تحمل إثم عدم التزامها بالحجاب الشرعي وإثم كل من نظر إليها وفتن بها
لماذا لا تتشبهي بأمك ؟!!!ـ
أمك وأمي وأم جميع المؤمنين
زوجات النبي صلى الله عليه وسلم
تشبهي بهن لترافقيهن في الجنة بإذن الله تعالى
فمن تشبه بقوم فهو منهم


ولكني سأكون محل سخرية الناس وصديقاتي
وسيقولون علي خيمة متحركة !!
هذا اللي بتقوليه
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا وألف لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ترى والله انهم يبون يدمرونا



.[/b]

(منقول)





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الأحد يوليو 04, 2010 3:38 am








ذات الخمار





حيوا خطاه





فتيات الفردوس






جاءت يفوح العطر من أزهارها






ما أغلاك






دعاء للغاليات






ولو أنهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الأحد يوليو 04, 2010 3:48 am





الحرب على الحجاب

حلوة بالحجاب




معركة الحجاب في فرنسا


مطوية "الحجاب الشرعي"


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت يوليو 10, 2010 11:38 am



أخيتي ....أنا متاكدة أنكِ تحبين الله تعالى الذي خلقكِ فسواكِ فعدَّلكِ و
في أحسن صورة ركبكِ و الذي أنعم عليكِ بنعم كثيرة لا تقدرين إحصاءها و
الذي يغفر لكِ مهما بلغت ذنوبكِ شريطة أن لا تشركي به عز وجل . متأكدة
أيضا أنكِ تحبين الرسول صلى الله عليه وسلم و تؤمنين به وهو الذي تحمل من
الاذى الشيء الكثير ليصل إليكِ دين الإسلام و تنعمي به .

بنيتي العزيزة ....هل ترغبين في نيل محبة الله عز وجل ؟
هل تردين أن تشربي من حوض النبي صلى الله عليه وسلم ؟
هل تحبين أن تنصري الله و رسوله صلى الله عليه وسلم و دينه ؟

الحل سهل و متاح لكِ و تعرفينه لكن الشيطان يحاول إغواءكِ و تضليكِ و
إبعادكِ عن الصواب ، الحل هو أن تضيء الدنيا من حولكِ بأن تتبعي أوامر
الله تعالى و رسوله الكريم صلى الله عليه و سلم في كل ما يتعلق بكِ كفتاة
و كبنت من بنات الإسلام.



إن الله أرادكِ أن تكوني عفيفة طاهرة في ظاهركِ و باطنكِ ، لباسكِ فيه حشمة و وقار و حياء و طاعة لخالقكِ و مولاكِ .
إن الله سبحانه و تعالى لم يردكِ متبرجة متزينة لا فتة للأنظار مثيرة
لانتباه الرجال الغرباء نحوكِ فهو سبحانه يقول في سورة الأحزاب الآية33: "
ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى "
و الرسول صلى الله عليه وسلم يقول و هو الصادق الامين " صنفان من أهل
النار لم أرهما قط ، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس و نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها و إن ريحها لتوجد من مسيرة كذا ..." رواه مسلم .
و الكاسيات العاريات
تعني أنهن يلبسن ثيابا رقاقا يظهرن ما تحتهن أو يلبسن ثيابا ضيقة تصف أجسامهن و مفاتنهن .




أخيتي الكريمة .....بُنيتي
الغالية ......لا تهيني نفسكِ فتكوني عند الناس أهون بل أعزيها حتى تكون
عزيزة عند غيرها و لا تجعلي جسدكِ سلعة رخيصة تعرضيها على كل غاد و رائح
بل أعزيه حتى يعزكِ الله .

و لا تكوني إمعة و مقلدة لغيركِ في التبرج ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "
لا يكن أحدكم إمعة يقول أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت ، و إن أساؤوا
أسأت و لكن وطنوا أنفسكم، إن أحسن الناس أحسنوا و إن أساؤوا أن تجتنبوا
إساءتهم "
رواه الترمذي .

ربما إذا سألت إحدى الفتيات : لماذا لا تطعين الله تعالى و تلبسين الحجاب و تسترين ما يجب ستره من جسمك؟
ستجيبكِ : هناك فتيات يلبسن مثل لباسي ، فلماذا أخالفهن؟
سنقول لها : نعم أخيتي
انتِ وحدكِ التي سوف تُخَالِفُهُن إن كنتِ مؤمنة حقا و إن كنتِ محبة لله و
للرسول صلى الله عليه وسلم حقا لانكِ وحدكِ من سوف تسألين أمام الله تعالى
يوم القيامة و لن يكون معكِ أحد و لن ينفعكِ أحد حتى اقرب الناس إليكِ
. يقول تعالى في سورة مريم الآية95: " و كلهم آتيه يوم القيامة فردا"

أرجوكِ أختي لا تكوني معينة لأعداء الإنسانية من يهود و غيرهم على انتزاع الأخلاق من العالم الاسلامي
، هل تعلمين أن جل بيوت الأزياء العالمية يسيطر عليها اليهود و هذه حيلتهم
منذ القدم ، هل تعلمين قصة المرأة المسلمة التي قام أحد اليهود في سوق بني
قينقاع على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بكشف سوأتها و احتال لذلك
حيلة خبيثة فقام أحد المسلمين بقتل ذلك اليهودي غيرة على أخته في الله و
اجتمع اليهود على المسلم فقتلوه فتم طردهم من مدينة رسول الله صلى الله
عليه وسلم جزاء خيانتهم و كيدهم بالمسلمين و منذ ذلك العهد و إلى الآن وهو
يتشوقون لنزع حجاب الفتاة المسلمة و جعلها بلا اخلاق ما استطاعوا إلى ذلك
سبيلا و للاسف نجد الاخت المسلمة تعينهم على ذلك حينما تقلد الغرب في
التبرج و الاخلاق المبتذلة و تتبعهم في لباسهم و أزيائهم رغم أن النبي صلى
الله عليه وسلم حذرنا من اتباعهم فقال عليه الصلاة والسلام : " لتتبعن سنن من قبلكم شبرا شبرا و ذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه " رواه البخاري .




منقول
تابعونا يا غاليات
إن شـــــــــــــــــــاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت يوليو 10, 2010 11:40 am



أختي الكريمة ....احذري
نفسكِ التي بين جنبيكِ لأنها قد تكون أشد أعدائكِ إذا أمرتكِ بسوء
فاتبعتيها و سهوتِ عن محاسبتها ، ومن هذا السوء تزيين السفور لكِ و تقبيح
الستر و العفاف .

تذكري.... حديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم : " و الكيس من دان نفسه و عمل لما بعد الموت و العاجز من أتبع نفسه هواها و تمنى على الله الأماني " رواه الترمذي و قال حديث حسن .
تذكري .....أن العمر قصير يسير بسرعة حتى كأنه ساعة من نهار و صدق الشاعر :
دقات قلب المرء قائلة له إن الحياة دقائق وثوان

يا فتاة الإسلام

كوني فطنة ذكية و لا تتبعي
نفسكِ في كل ما تحب وحاسبيها على كل صغيرة وكبيرة قد تكون سببا في معصيتكِ
لخالقكِ و ربكِ عز و جل و سببا في شقائكِ في الدنيا و الآخرة.


و اعلمي انكِ تحتاجين إلى حزم و شدة معها و جهاد كبير
....لكن...أبشري أخيتي...فالله سيكون معكِ لأنكِ سوف تجاهدين في سبيله
تعالى حتى يرضى عنكِ و يجازيكِ على حسن صنيعكِ
أبشري بقوله عز وجل :" و الذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا و إن الله لمع المحسنين " سورة العنكبوت الآية 69


يا أمل الأمة

احذري ...الشيطان عدوكِ اللذوذ الذي يسعى بكل حيله و مكائده أن يوقع بكِ في المعاصي و الذنوب .
إنه يقول لكِ ...لبسكِ للحجاب سيؤخر زواجكِ و لا أحد
من الشباب سيتقدم لخطبتكِ ، لكن إن كنتِ فطنة ذكية عاقلة فستدركين أنها
مجرد حيل و خدع شيطانية لإبعادكِ عن طريق الحق .

الواقع المعاش يقول بأن الشاب عندما ينوي الزواج فإنه
يبحث عن الفتاة التي عرفت بالتزامها و حيائها و حشمتها و اخلاقها الفاضلة
و ليست تلك الفتاة التي تعرض جسدها على كل من هب و دب كأنه سلعة للبيع .


تاكدي أختاه....أن طاعتكِ لربكِ هي سر سعادتكِ في الدنيا و الآخرة و كاذب من يقول عكس ذلك
تأكدي و كوني على ثقة و يقين بأن أدبكِ و
التزامكِ يجعل الشاب صاحب الدين و الخلق الذي يريد أن يطمئن على زوجته
وعلى سيرتها الطيبة يسعى للزواج بكِ






يتبـــــــــــــــــــــــــــع بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خديجه

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 710


العمل/الترفيه: مشرفة عامة

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الإثنين يوليو 26, 2010 7:44 pm



الحجااااااااااب حكم واســـــــــــرارررررررررر@@@!!!

align=center]تعبد الله نساء المؤمنين بفرض الحجاب عليهن، الساتر لجميع أبدانهن، وزينتهن أمام الرجال الأجانب عنهن، تعبداً يثاب على فعله ويعاقب على تركه؛ ولهذا كان هتكه من الكبائر الموبقات، ويجر إلى الوقوع في كبائر أخرى، مثل: تعمد إبداء شيء من البدن، وتعمد إبداء شيء من الزينة المكتسبة، والاختلاط وفتنة الآخرين، إلى غير ذلك من آفات هتك الحجاب.

فعلى نساء المؤمنين الاستجابة إلى الالتزام بما افترضه الله عليهن من الحجاب والستر والعفة والحياء طاعة لله تعالى، وطاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم قال الله عز شأنه: {وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا} .. الأحزاب 36 ، كيف ومن وراء افتراضه حكم وأسرار عظيمة، وفضائل محمودة، وغايات ومصالح كبيرة، منها:

أولاً: حفظ العرض: الحجاب حراسة شرعية لحفظ الأعراض، ودفع أسباب الريبة والفتنة والفساد.

ثانياً: طهارة القلوب: الحجاب داعية إلى طهارة قلوب المؤمنين والمؤمنات، وعمارتها بالتقوى، وتعظيم الحرمات. وصدق الله سبحانه {ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن}.

ثالثاً: مكارم الأخلاق: الحجاب داعية إلى توفير مكارم الأخلاق من العفة والاحتشام والحياء والغيرة، والحجب لمساويها من التلوث بالشائنات كالتبذل والتهتك والسفالة والفساد.

رابعاً: علامة على العفيفات: الحجاب علامة شرعية على الحرائر العفيفات في عفتهن وشرفهن، وبعدهن عن دنس الريبة والشك: {ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين}، وصلاح الظاهر دليل على صلاح الباطن، وإن العفاف تاج المرأة، وما رفرفت العفة على دار إلا أكسبتها الهناء. ومما يستطرف ذكره هنا، أن النميري لما أنشد عند الحجاج قوله:
يخمرن أطراف البنان من التقى **** ويخرجن جنح الليل معتجرات
قال الحجاج: وهكذا المرأة الحرة المسلمة.

خامساً: قطع الأطماع والخواطر الشيطانية: الحجاب وقاية اجتماعية من الأذى، وأمراض قلوب الرجال والنساء، فيقطع الأطماع الفاجرة، ويكف الأعين الخائنة، ويدفع أذى الرجل في عرضه، وأذى المرأة في عرضها ومحارمها، ووقاية من رمي المحصنات بالفواحش، وإبعاد قالة السوء، ودنس الريبة والشك، وغيرها من الخطرات الشيطانية.
ولبعضهم: حور حرائر ما هممن بريبة ****كظباء مكة صيدهن حرام.

سادساً: حفظ الحياء: وهو مأخوذ من الحياة، فلا حياة بدونه، وهو خلق يودعه الله في النفوس التي أراد - سبحانه - تكريمها، فيبعث على الفضائل، ويدفع في وجوه الرذائل، وهو من خصائص الإنسان، وخصال الفطرة، وخلق الإسلام، والحياء شعبة من شعب الإيمان، وهو من محمود خصال العرب التي أقرها الإٍسلام ودعا إليها، قال عنترة العبسي:
وأغض طرفي إن بدت لي جارتي **** حتى يواري جارتي مأواها

فآل مفعول الحياء إلى التحلي بالفضائل، وإلى سياج رادع، يصد النفس ويزجرها عن تطورها في الرذائل، وما الحجاب إلا وسيلة فعالة لحفظ الحياء، وخلع الحجاب خلع للحياء.

سابعاً: الحجاب يمنع نفوذ التبرج والسفور والاختلاط إلى مجتمعات أهل الإسلام.

ثامناً: الحجاب حصانة ضد الزنا والإباحية، فلا تكون المرأة إناءً لكل والغ.

تاسعاً: المرأة عورة، والحجاب ساتر لها، وهذا من التقوى، قال الله تعالى: {يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوآتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير} .. الأعراف 26.

قال عبدالرحمن بن أسلم (رحمه الله تعالى) في تفسير هذه الآية: يتقي الله فيواري عورته فذاك لباس التقوى. وفي الدعاء المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي) رواه أبو داود وغيره. فاللهم استر عوارتنا وعورات نساء المؤمنين، آمين.


عاشراً: حفظ الغيرة: فالحجاب باعث عظيم على تنمية الغيرة على المحارم أن تنتهك، أو ينال منها، وباعث على توارث هذا الخلق الرفيع في الأسر والذراري، غيرة النساء
على أعراضهن وشرفهن، وغيرة أوليائهن عليهن، وغيرة المؤمنين على محارم المؤمنين من أن تنال الحرمات، أو تخدش بما يجرح كرامتها وعفتها وطهارتها ولو بنظرة أجنبي إليها[/
................
منقوووول





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم إيهاب

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 38



مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الأحد سبتمبر 26, 2010 9:36 pm

بووووركتي حبيبتي على

طرحك .... وحسن اختيارك



iii
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الوادى

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 630



مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الخميس سبتمبر 30, 2010 7:08 pm

لباسك عنوان حيائك


بسم الله الرحمن الرحيم

أختي المسلمة : يا من رضيتي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا
لقد خاطبك الله بقوله تعالى { يابني ادم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير ...}

وحذرك من فتنة الشيطان لك بنزع لباسك بقوله {يابني ادم لايفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لاترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون }

واعيذك بالله ان تكوني من اولياء الشيطان الذين نزعوا لباسهم لتظهرا اجسادهم فاطاعوا الشيطان وعصوا الرحمن .


ggg


ياأبنة الإسلام :

لقد بين رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم صفات نساء اخر الزمان اللاتي هن من اهل النار بقوله { صنفان من اهل النار لما أرهما ....ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا } وفي رواية مسلم { وان ريحها ليوجد من مسيرة خمسمائة عام }

اعيذك بالله ان تخسري جنة عرضها السموات والارض لأجل لباس او تكوني من أهل نار تلظى لأجل موضة فالرسول في هذا الحديث لم يقل أمام الرجال بل هو وصف عام لكل من كان لباسها كاسي وعاري أي يغطي بعض الجسد ويستر بعضه والان يخرج اكثر مما يُستر

ومن تقول ( أنا أمام نساء ) هل أنتي اعلم من الله ورسوله فحدتي مالم يحدده الله ورسوله فالرسول جعل الوصف عام .
وقد قال عليه الصلاة والسلام { المرأة عورة }واما قول :عورة المرأة امام المرأة من السرة الى الركبه فليس عليه اثارة من علم وليس بحديث لا رائحة من دليل


ggg

أيتها العزيزة :

إن عزتك في دينك والرجعية والتأخر هو التشبه بنساء الجاهلية اللاتي كن يسترن بعض أجسادهن ويعرين الأخر وشعارهن { ألان يبدوا كله او بعضه فما بدأ منه فلا أحله } فجاء الإسلام ليستر المرأة ويعلي شأنها وأيضا ان العصور القديمة كانوا لايرتدون من اللباس إلا ما يستر عوراتهم فأي تطور في خلع اللباس

ggg


يا حفيدة خديجة وحفصة وعائشة :

أتريدين صحبتهن ودخول الجنة معهن فتشبهي بهن فقد اخبر شيخ الاسلام ابن تيميه أنهن لا يكشفن إلا مواضع الزينة ( القرط والقلادة والخلخال والمعضد } وقال ابن عباس وقتادة رضي الله عنهم ان الصحابيات لايكشفن اذرعتهن وأقدامهن إلا عند حاجة غسل وعجن فقط
وكن يحافظن على سترهن ويرخين لباسهن ذراع في الأرض

ggg


أيتها الحيية العفيفة :

ان الحياء شعبة من الإيمان و {الحياء والإيمان متلازمان إذا فقد احدهما فقد الأخر} و {الحياء لا يأتي إلا بالخير} و {الحياء من الإيمان} فكلما زاد حياك زاد سترك وحشمتك وكلما قل الإيمان قل الحياء وزالت الحشمة باسم الموضة والتطور


ggg

أيتها المسلمة :

يقول النبي صلى الله عليه وسلم { من تشبه بقوم فهو منهم } فاحذري من لباس الفاسقات والكافرات حتى لا تحشري معهن واعلمي ان التشبه لا يحتاج إلى نيه بل بالعمل يحصل التشبه فكلما هممتي بارتداء لباس يخالف دينك فاجعلي أمام عينيك قول الله { فريق في الجنة وفريق في السعير } وتشبهي بالصالحات واقتدي بهن لتكوني معهن غدا


ggg

أيتها المكرمة :

{ ولقد كرمنا بني ادم } فالبهائم لم تؤمر بالستر بل لا تبالي بما ظهر منها والكافرة أسوء من البهائم ولكن المسلمة رفع الله قدرها بحشمتها فلا تتشبه بالكافرات ولا البهائم .

ggg


أيتها المحتسبة الصابرة :

{ ام حسبتم ان تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين } فالزمان الان زمن الفتن والقابض على دينه كالقابض على الجمر وكلما زاد الابتلاء زاد الأجر فتذكري ان الدنيا فانية وإنها ساعات معدودة وتنقضي وان الجنة غالية

ggg


أيتها الغالية :

يقول الله { وان تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله } فلا تنخدعي بقول كل الناس كذا والأسواق كلها كذا بل رددي { وقليل من عبادي الشكور }و { وما امن معه الا قليل }

ggg


أختاه :

ليكن لباسك ساترا لا يصف ولا يشف ليس بالضيق ولا بالقصير ولا بدون أكمام ولا بفتحات تحكمي به لأنك غدا سترتدين كفن لا خيار لك فيه ولا رأي ولا موديل وبعدها إما لباس سندس واستبرق في دار الكرامة او سرابيل من قطران في دار المهانة
أخيرا : وفقك الله لما يحبه ويرضاه وجعلك قدوة حسنة لبنات المسلمين وناصرة لدينك وسنة نبيك بسترك وحشمتك


أختك المحبة لك


إعداد شريفه العسيري


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقه الى الله

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 69


العمل/الترفيه: مشرفة

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الخميس سبتمبر 30, 2010 8:47 pm






لمــــاذا أختي الحبيبة ؟!!!

أختي الحَبيبَة

يامَن قد ارتضَيتِ باللهِ ربّا وبالإسلامِ دينا وبمحمّدٍ صلى اللهُ عليهِ وسلّم نبيًا ورسولا

قالَ اللهُ تعالى " وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36)"


ها قد جاءَ أمرُ اللهِ إليكِ ليختبرِك أتقولينَ سمِعْنَا وأطَعنا أم سمِعنا وعصينا ؟!!


[align=center]أختي الحبيبة

لقد أمرنا الله بالحِجَاب ... والحجَاب له شروط فإذا انتقصنا منه شرطًا لم يكُن حِجابًا

كيفَ تكون ملابسك حِجابًا وهي تجسّد مفاتِن الجِسم؟!!

كيفَ تكونُ ملابسِك حجابًا وهي تُظهِر أجزاء من الجِسم؟!!

كيفَ تكون ملابسِك حِجابًا وهي تجذب أنظار السّائرين ؟!!

كيف؟!!... كيف؟!!... كيف؟!!

أختي الحبيبة ارفعي شعارًا لرضا ربّك

ارفعي رايات جهاد النّفس وارضي ربّك

واجعلي من مظهرك صوتًا عاليًا يقول[/align]

[size=21]حجابي يُرضي ربّي



أختي الحبيبة :

لماذا ؟!! ترتدين مثل هذِهِ الملابِس ... لماذا ترتدين الضيّق والشّفاف وتدّعين أنّه حجاب ؟!! ...

فإن قلتِ :

>> أنا لا اقصد شيئا من ارتدائي هذه الملابس التي تسمونها(متبرجة)فما هي إلا (موضة)
أجبنا : نعم، هذا ما يحدث في الغالب... ولكن آن الأوان لأن تنتبهي لما ترتدين من ملابس،وأن تستبدلي ملابسك بغيرها مما يرضي الله ورسوله،حتى لا تكوني-والعياذ بالله- من الذين يستبدلون " الذي هو أدنى بالذي هو خير"





>> يعز عليَّ كثيراً أن يقل جمالي بسبب الحجاب الواسع الفضفاض.
نعم قد يقل جمالك،ولكن ليس في كل الأحوال؛ فبعض المحجبات يكنَّ أكثر جمالاً بالحجاب،خاصة حين يعمُر الإيمان القلب فيمتلىء الوجه نوراً وبهاء،وتذكَّري أن الجنة هي سلعة الله،والله تعالى سلعته غالية؛وأن الجنة محفوفة بالمكاره،وأن النار محفوفة بالشهوات...فلا تظني أن الطريق إلى الله سهل ممهد،ولكن البطولة الحقيقية هي أن تتخطي كل العقبات حتى تصلي إليه سبحانه،ولسان حالك يقول:" وعجلتُ إليك ربِّ لترضى"
فتكوني من الأبرار الذين قال الله تعالى عنهم" إنََّ الأبرارَ لفي نعيم ،على الأرائكِ ينظرون، تعرف في وجوهِهم نَضرةَ النعيم،يُسقون من رحيقٍ مختوم،خِتامُه مسكٌ،وفي ذلك فليتنافس المُتنافسون" المطففين2 2-27





>> إن الحجاب الشّرعي يعوق حركتي"لقد لقيت المرأة المسلمة من التشريع الإسلامي عناية فائقة كفيلة بأن تصون عفتها، وتجعلها عزيزة الجانب، سامية المكان، وإن الشروط التي فرضت عليه في ملبسها وزينتها لم تكن إلا لسد ذريعة الفساد الذي ينتج عن التبرج بالزينة، وهذا ليس تقييداً لحريتها بل هو وقاية لها من أن تسقط في درك المهانة، ووحل الابتذال، أو تكون مسرحاً لأعين الناظرين"( 20)
كما أن الحجاب لا يتقيد بلباس معين وإنما هو كل ما يستر العورات ولا يصفها أو يشف عنها،فلك أن ترتدي ما يناسب حرية حركتك مما يحقق الحجاب الصحيح، وتذكري أن أمهات المؤمنين والصحابيات كن يتحركن بكامل الحرية: يسافرن،ويحاربن مع الرسول صلى الله عليه وسلم ،ويعالجن الجرحى، ويمارسن شتى الأنشطة في الحياة،دون أن يعيقهن الحجاب عن الحركة...فالمشكلة لا تكمن في الحجاب إذن!!!
ولكن القيود الحقيقية هي التي جاءت في الآية الكريمة:" إذِ الأغلالُ في أعناقِهم والسلاسلُ يُُسحبون"!!!





>> أخشى أن أفقد أناقتي بالحجاب الصّحيح.
كان هذا الاعتقاد الخاطىء يسود بين الفتيات ولكن الآن- بعد أن امتلأت المحال التجارية بأزياء المحجبات من شتى الموديلات ،وأنواع الأقمشة،حتى أن غير المحجبات قد أقبلن على ارتداءها من شدة أناقتها - لم يبقَ لك من عذر!
ولا تظني أن الإسلام يريدك رثَّة الثياب سيئة المظهر؛ ،ولك أن تراجعي سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم الذي كان نظيفاً يدعو للنظافة ،أنيقاً يدعو للأناقة،وعلى الرغم من هموم ومشاغل أمته كان يحرص على التطيُّب مع أن عَرَقه كان أطيب من الطيب،وعلى دهن شعره ولحيته ليكونا في أبهى منظر!!
فالمسلم قدوة لغيره،لذا يجب أن يكون أنيق المظهر ، أنيق التصرفات.

ولك أن تستمعي لما قالته( "فابيان "أشهر عارضة أزياء فرنسية سابقا ؛بعد أن هداها الله للإسلام: " لولا فضل الله علي َّو رحمته بي لضاعت حياتي في عالم ينحدر فيه الإنسان ليصبح مجرد حيوان كل همه إشباع رغباته و غرائزه بلا قيم و لا مبادئ ") (20) لقد قالت ذلك بعد أن ارتدت من أفخر ا لثياب ما لا تحلم به أية فتاة، و جربت من خطوط الموضة ما تتو ق له أ ية امرأة، ،ولكنها أدركت أن كل ذلك سرا ب خادع، وأن نهاية الإنسان -لا محالة- للحساب ،جعله الله تعالى لنا ولك يسيراً إن شاء الله.





>> أخشى أن أبدو أكثر وزنا ،أو تختفي رشاقتي بعد الحجاب.
نعم ولكن ما يضيرك أن يحدث هذا؟ إن الدنيا سويعات قلائل وستمر ؛ فإن أنت صنتِ رشاقتك عن أعين الناظرين أبدلك الله في الجنة بقوام ورشاقة خير مما عندك،وإن لم تفعلي احترقت رشاقتك هذه في النار وذابت ثم عادت ثم احترقت...وهكذا؛فما رأيك؟!!!





>> مازلت صغيرة السن والحجاب الواسع لكبار السّن.
لا أظن أنك لا زلت تؤمنين بتلك الاعتقادات القديمة التي كانت تبيح للشابات أن يرتدين ما يحلو لهن بحجة أن يتمتعن بشبابهن،وأن الاحتشام يقتصر على من بلغن من العمر أرذله؛ وأن الحجاب لا ترتديه إلا كبيرات السن اللاتي أدين فريضة الحج لأنهن قد شبعن من لذات الدنيا؛وهن الآن يتهيأن للقاء الله لأن آجالهن قد اقتربت!!!
ولعلك تدركين بالمنطق أن الشابة أولَى بستر محاسنها من كبيرة السن،كما أنك
إذا طالعت صفحة الوفيات لفوجئت بالأعداد الهائلة من الشباب الذين انتهت أعمارهم فجأة وهم يعتقدو ن أن مَلَك الموت لا يزور إلا المسنِّين فقط!!! أو الذين اعتقدوا أنه كان سيعطيهم مهلة للتوبة قبل أن يقبض أرواحهم!
وأعتقد أن الانطلاق، وممارسة الرياضة ،والأنشطة المختلفة، في حدود طاعة الله ،مع النعيم الدائم في الجنة.. أفضل من المتع القليلة الزائلة في معصية الله،التي تؤدي إلى جهنم والعياذ بالله!!! وإذا كنا لا نطيق لمسة من نار الدنيا، فهل نطيق لحظة واحدة في جهنم؟!!!

لماذا لا تكوني من الأُوليات اللاتي يسارعن في الخيرات ويسابقن إلى طاعة الله ، فتصبحي من الذين قال عنهم سبحانه:" والسابقون السابقون،أولئك المقربون،في جنات النعيم،ثُلَّةٌ من الأولين وقليلٌ من الآخرين ، على سُرُرٍ مَوضُونَة مُتَّكِئين عليها متقابلين،يطوفُ عليهم ولدانٌ مُخلَّدون بأكوابٍ وأباريقَ وكأسٍ من معين ،لا يُصَدَّعون عنها ولا يُنزَِْفون،وفاكهةٍ مِمَّا يتخَيَّرون ولحمِ طَيرٍ مِمَّا يشتهون جزاءً بما كانوا يعملون(الواقعة- 10 )

وما يمنعك بُنيتي عن تلبية نداء الحق : ((سَابِقُوا إلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ)) [الحديد: 21]؟!!!

(إن كل يوم يمضي يزيدك من الآخرة قرباً ، وعن الدنيا بُعدا... فماذا أعددت لنفسك بعد الموت؟
اركبي ـ يا بنيتي ـ قطار التوبة قبل أن يرحل عن محطتك .
تأملي ـ يا حبيبتي ـ في هذا العرض ...اليوم قبل الغد .
فكِّري فيه ـ يا قرة عيني ـ الآن... قبل فوات الأوان!!! )





>> إن الحجاب يكلِّفني مادياً أكثر من ملابس التبرج ،فالعباءات غالية الثمن ،وتفصيلها يتطلب كمَّاً أكبر من القماش.
نعم هذه حقيقة ولكن ألا يستحق المولى سبحانه الذي أنعم عليك بنعم لا تحصى أن تضحي من أجله بخزانة ملابسك،ويكون ثوابك أن تصبري على البدء بثوب أو ثوبين حتى تمتلىء خزانة ملابسك،ويكون ثوابك رضوانه وأمانه؟إن ما تنفقين من أجل طاعته تعالى هو في سبيل الله،وأنه لابد سيجزيك عنها خيرا في الدنيا والآخرة...كما أن ملابسك وكل ما تملكين هو من رزقه تعالى،فهل تنفقين رزقه في معصيته؟!!!
ثم( هل تعلمين يا ابني أن المرأة المسلمة لا يجوز لها الخروج من المنزل بأي حال من الأحوال حتى يستوفي لـبـاسـهـــــا الشروط المعتبرة في الحجاب الشرعي والواجب على كل مسلمة تعلُّمها، فنحن جميعا نحرص على تعلم أمور الدنيا ولكن لا يصح أن ننسى الأمور التي تنجينا من عذاب الله وغضبه بعد الموت ، ألم يـقـل الله تعالى : ((فَاسْأََلُوا أََهْلَ الذِّكْرِ إن كُنتُمْ لا تَعْلَمُونَ)) [النحل: 43]، إذن فتعلمي شروط الحجاب!

فإذا كان لا بد من خروجك ،فــلا تخرجي إلا بالحجاب الشرعي؛ إرضاءً للرحمن، وإذلالاً للشيطان؛ لأن مفسدة خروجك بدون حجاب أكبر من مصلحة خروجك للضرورة.
فلو صَدَقَتْ نيّتُك يا بنيتي وصـحّـــتْ عـزيـمـتُـك لامتدت إليك ألف يدٍ خيِّرة، ولسهل الله تعالى لك الأمور ! أليس هو القائل : ((وَمَن يـَـتَّـقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ))( الطلاق: 2، 3 )(22)
والدليل هو هذا العدد الكبير من المحجبات ، لك أن تسألي واحدة منهن كيف امتلأت خزانة ملابسها تدريجياً بعد الحجاب،لعل جوابها يريحك.





[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقه الى الله

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 69


العمل/الترفيه: مشرفة

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الخميس سبتمبر 30, 2010 8:52 pm





كي لا تكوني متبرجه
بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:

فخلاصة ما جاء في كلام الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي أن الحد الذي يمنع من التبرج هو غض المرأة بصرها ، وعدم الاختلاط الفاحش بالرجال ، وأن تكون ملابسها موافقة للشرع .
وإليك نص كلامه :
والذي يخرج المرأة المسلمة عن حد التبرج ويسمها بأدب الإسلام أن تلتزم الآداب التالية:
(أ) غض البصر: فإن أثمن زينة للمرأة هو الحياء، وأبرز عنوان للحياء هو غض البصر قال تعالى: (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن).
(ب) عدم الاختلاط بالرجال اختلاط تلاصق وتماس، كما يحدث ذلك في دور السينما ومدرجات الجامعات وقاعات المحاضرات ومركبات النقل ونحوها في هذا الزمان. وقد روى معقل بن يسار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد، خير له من أن يمس امرأة لا تحل له". المخيط: ما يخاط به كالإبرة والمسلة ونحوهما.
(ج) أن تكون ملابسها موافقة لأدب الشرع الإسلامي. واللباس الشرعي هو الذي يجمع الأوصاف التالية:
أن يغطي جميع الجسم. عدا ما استثناه القرآن في (ما ظهر منها) وأرجح الأقوال أنه الوجه والكفان.
ألا يشف ويصف ما تحته. فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم: "أن من أهل النار نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات … لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها"
ومعنى كاسيات عاريات: أن ثيابهن لا تؤدي وظيفة الستر فتصف ما تحتها لرقتها وشفافيتها.
دخلت نسوة من بني تميم على عائشة -رضي الله عنها- وعليهن ثياب رقاق، فقالت عائشة: "إن كنتن مؤمنات فليس هذا بثياب المؤمنات".
وأدخلت عليها امرأة عروس عليها خمار رقيق شفاف فقالت: لم تؤمن بسورة (النور) امرأة تلبس هذا.
ألا يحدد أجزاء الجسم، ويبرز مفاتنه، وإن لم يكن رقيقا شفافا، كتلك الثياب التي رمتنا بها حضارة الجسد والشهوة -أعني الحضارة الغربية- التي يتسابق مصممو الأزياء فيها في تفصيل الثياب التي تبرز النهود والخصور والأرداف ونحوها، بصورة تهيج الغرائز وتثير الشهوات الدنيا، فلابساتها كاسيات عاريات أيضا، وهي أشد إغراء وفتنة من الثياب الرقيقة الشفافة.
ألا يكون مما يختص بلبسه الرجال كالبنطلون في عصرنا، وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن المتشبهات من النساء بالرجال، كما لعن المتشبهين من الرجال بالنساء، ونهى المرأة أن تلبس لبسة الرجل، والرجل أن يلبس لبسة المرأة.
ألا يكون لباسا اختص بلبسه الكافرات من اليهوديات والنصرانيات والوثنيات، فإن قصد التشبه بهؤلاء محظور في الإسلام الذي يريد لرجاله ونسائه التميز والاستقلال في المظهر والمخبر، ولهذا أمر بمخالفة الكفار في أمور كثيرة. وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم".
(د) أن تلتزم الوقار والاستقامة في مشيتها وفي حديثها وتتجنب الإثارة في سائر حركات جسمها ووجهها؛ فإن التكسر والميوعة من شأن الفاجرات لا من خلق المسلمات. قال تعالى: (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض) سورة الأحزاب:32.
(هـ) ألا تتعمد جذب انتباه الرجال إلى ما خفي من زينتها بالعطور أو الرنين أو نحو ذلك. قال تعالى: (ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن).
فقد كانت المرأة في الجاهلية حين تمر بالناس تضرب برجلها، ليسمع قعقعة خلخالها فنهى القرآن عن ذلك، لما فيه من إثارة لخيال الرجال ذوي النزعات الشهوانية، ولدلالته على نية سيئة لدى المرأة في لفت أنظار الرجال إليها زينتها.
ومثل هذا في الحكم ما تستعمله من ألوان الطيب والعطور ذات الروائح الفائحة، لتستثير الغرائز، وتجذب إليها انتباه الرجال، وفي الحديث: "المرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا، يعني: زانية".
ومن هنا نعلم أن الإسلام لم يفرض على المرأة -كما يقال- أن تظل حبيسة البيت، لا تخرج منه إلا إلى القبر، بل أباح لها الخروج للصلاة وطلب وقضاء الحاجات، وكل غرض ديني أو دنيوي مشروع. كما كان يفعل ذلك نساء الصحابة ومن بعدهم من خير القرون. وكان منهن من يخرج للمشاركة في القتال والغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن بعده من الخلفاء والقواد. وقد قال عليه الصلاة والسلام لزوجه سودة: "قد أذن الله لكن أن تخرجن لحوائجكن".
وقال: "إذا استأذنت امرأة أحدكم إلى المسجد فلا يمنعها". وفي حديث آخر: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله".
وقد ذهب بعض العلماء المتشددين إلى أن المرأة يحرم عليها أن تنظر إلى أي جزء من الرجل، مستدلين بما رواه الترمذي عن نبهان مولى أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها ولميمونة، وقد دخل عليهما ابن أم مكتوم: "احتجبا" فقالتا: إنه أعمى. قال: "أفعمياوان أنتما؟ ألستما تبصرانه؟" ولكن المحققين قالوا: إن هذا الحديث غير صحيح عند أهل النقل؛ لأن راويه عن أم سلمة نبهان مولاها وهو ممن لا يحتج بحديثه.
وعلى تقدير صحته فإن ذلك منه عليه السلام تغليظ على أزواجه لحرمتهن، كما غلظ عليهن أمر الحجاب؛ كما أشار إليه أبو داود وغيره من الأئمة .. ويبقى معنى الحديث الصحيح الثابت، وهو أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر فاطمة بنت قيس أن تقضي عدتها في بيت أم شريك ثم استدرك فقال: "تلك امرأة يغشاها أصحابي، اعتدي عند ابن أم مكتوم، فإنه رجل إعمى، تضعين ثيابك ولا يراك".

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام سفيان

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 113


العمل/الترفيه: عاشقة الدعوة (مشرفة قسم الداعيات )

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت نوفمبر 06, 2010 7:31 pm

جَزآكـَمـ الله جَنةٌ عَرضُهآ آلسَموآتَ وَ الآرضْ
.. بآرَكـَ الله فيكـْمـ وَجَعَلهُ في مَوآزينَ حَسنآتكـْ
آسْآل الله آنْ يعَطرْ آيآمكـْمـ بآلريآحينْ
وَيَسكنكـَمـ فَسيحَ آلجنآتْ ..
دمْتَ بـِ طآعَة الله ..}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منة الرحمان

¤° عضوة جديدة °¤


عدد المساهمات: 2



مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الجمعة فبراير 11, 2011 8:39 pm

اللهم ثبتنا على طاعتك وأعنا على ذكرك و شكرك bbb
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت فبراير 12, 2011 12:34 am

اللهم امين يارب العالمين


جزاك الله كل خير



نورتى المنتدى ياغالية


يارب تسعدى بتواجدك معانا

ننتظر مشاركتك فى الحملة


سعدنا بمرورك الطيب


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امانى

¤° عضوة نشطة °¤


عدد المساهمات: 112


العمر: 18
العمل/الترفيه: مشرفة

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الأحد فبراير 27, 2011 6:01 pm

ssss
kkkk
zzz zzz zzz
jjjj bbb







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة في الله

¤° عضوة جديدة °¤


عدد المساهمات: 5



مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الخميس يناير 05, 2012 9:05 am

اقتباس :
[b] [size=12]نسأل الله في علاه أن يردنا شباباىو فتيات الى قويم أمره و سنة سيد خلقه مردا جميلا
نفع الله بك اخيتي في الله و زادك تقى و هدى
كل الود و الاحترام
[/b]

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sarah kewan

¤° عضوة جديدة °¤


عدد المساهمات: 1



مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   السبت فبراير 04, 2012 11:58 am

ما شاء الله بارك الله لك..:]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤


عدد المساهمات: 4013


العمر: 43
العمل/الترفيه: راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الثلاثاء فبراير 07, 2012 9:48 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحبك ربى

¤° عضوة جديدة °¤


عدد المساهمات: 4


العمر: 18
العمل/الترفيه: قراءة القراءن

مُساهمةموضوع: رد: حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا   الإثنين أغسطس 20, 2012 2:10 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حملة:ليكن حجابك صح...شــآركي معنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» ساهم معنا بتوقعك للمباراة القادمة
» تم فتح المنتدى بنجاح ارجو ان تستمتعو معنا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: قسم الحملات الدعوية-