أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 **القلب الطيب**

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4150


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: **القلب الطيب**   الجمعة سبتمبر 04, 2009 5:36 pm






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أهلآً ومرحبآً بالجميع


هي القلوب النقية الصافية التي لا تحمل غلآً و حقدآً على المسلمين !
فأين هم أصحاب هذه القلوب ..؟
أخي الكريم .. أختي الكريمة
تريدون السعادة؟
تريدون الراحة ؟
أنسوا من أسآء إليكم .. اعفوا عن من ظلمكم !



يقول أنس بن مالك رضي الله عنه :

كنا في المسجد عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
(( يدخل عليكم من هذا الباب رجل من أهل الجنة ))
قال : فدخل رجل من الأنصار ، تنطف لحيته من وضوئه ، قد علق نعليه بيده ، فسلم على النبي وجلس !

ولما كان اليوم الثاني
قال النبي صلى الله عليه وسلم :
(( يدخل من هذا الباب عليكم رجل من أهل الجنة ))
قال : فدخل ذلك الرجل الذي دخل بالأمس ، تنطف لحيته من وضوئه، مُعلقآً نعليه في يده فجلس !

ثم في اليوم الثالث
قال عبد الله بن عمرو بن العاص فقلت في نفسي : والله لأختبرن عمل ذلك الإنسان .
فعسى أن أوفّق لعمل مثل عمله ، فأنال هذا الفضل العظيم لأن النبي عليه السلام أخبرنا أنه من أهل الجنة في أيامٍ ثلاثة !
فأتى إليه عبد الله بن عمرو فقال: ياعم ،
إني لاحيت أبي – أي خاصمت أبي – فأردت أن أبيت ثلاث ليال عندك ،
اليت على نفسي أن لا أبيت عنده ، فإن أذنت لي أن أبيت عندك تلك الليالي فافعل ،
قال: لا بأس ،
قال عبد الله : فبت عنده ثلاث ليال ، والله ما رأيت كثير صلاةٍ ولاقراءة !
ولكنه إذا آنقلب على فراشه من جنب إلى جنب ذكر الله، فإذا أذن الصبح قام فصلى .
فلما مضت الأيام الثلاثة قلت: يا عم ، والله ما بيني وبين أبي من خصومة،
ولكن رسول الله ذكرك في أيامٍ ثلاثة أنك من أهل الجنة ، فما رأيت مزيد عمل !!
قال : هو يا ابن أخي ما رأيت ، قال: فلما انصرفت دعاني .
فقال : غير أني أبيت ليس في قلبي غش على مسلم ولا أحسد أحدآً من المسلمين على خير ساقه الله إليه ،
قال له عبد الله بن عمرو : تلك التي بلغت بك ما بلغت ، وتلك التي نعجز عنها .

انظر كيف سلامة الصدر ، وخلوه من الحسد ، كيف بلغ بصاحبه تلكم المنزلةالرفيعة !
فقليل من الأعمال الخالصة يجعلها الله سببآً لنيل صاحبها الخير والفضل .
{ ذَلِكَ فَضْلُ آللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء }
هذا الفضل العظيم لمن وفقه الله فسلم صدره ، وصح إيمانه، ورضي بما قسم الله له . ولم يحسد أحدآً من المسلمين ،على خير ساقه الله إليه ، لا يحاول التنقص منه ~
ولا الحط من قدره ، ولا تشويه سمعته ، ولا إلحاق الأذى به بأقواله وأعماله ،
بل هو متقٍ لله ، راضٍ بقسم الله، عالم أن الله أحكم الحاكمين وأرحم الراحمين .

اللهم اني سامحت كل من اساءالي
وقلبي كنقاء الماء العذب من كل إسائه
فاجعل قلب كل من اساء إلي نقيا
من ما جرحته به كنقاء الثلج
في بردالعواصف




منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
**القلب الطيب**
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: قافلة الداعيات-
انتقل الى: