أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسرائيل تقضي على الوجود العربي بالقدس.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام رحاب

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 632



مُساهمةموضوع: اسرائيل تقضي على الوجود العربي بالقدس.   الأحد أبريل 04, 2010 5:12 am


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


إسرائيل تقضي علي الوجود العربي بالقدس
المخططات الصهيونية تستهدف تحقيق حلم تهويد فلسطيـن



الحرب علي المقدسات الإسلامية في فلسطين لا تهدأ أو تتوقف فالهجمة الإسرائيلية تطول كل شيء في القدس سواء علي مستوي الحفريات المحيطة بالمسجد الأقصي المبارك التي تهدد أساساته أو الحفريات داخل البلدة القديمة وهي مستمرة منذ بداية الاحتلال. وإعلان حكومة دولة الكيان الصهيوني ضم الحرم الإبراهيمي ومحيط مسجد بلال بن رباح في بيت لحم وأسوار القدس لقائمة المواقع التراثية اليهودية جزء يسير من مخطط استهداف الوجود العربي والإسلامي في المدينة المقدسة الذي تم تنشيط إجراءاته وتزايدت وتيرة خطواته التنفيذية علي أرض الواقع.
والمؤكد أن السياسات الاستيطانية التي تتبناها إسرائيل في القدس تتم بالحديد والنار. كما أن مساعي إحداث تعديل في التوازن الديموجرافي لصالح الصهاينة ليست جديدة. وأيضاً فإن ممارسات تقييد التوسع العمراني للشعب الفلسطيني قديمة.
والواقع أن ما تقوم به الحكومة الصهيونية هو جزء من مخطط إسرائيلي يهدف إلي تهويد 369 معلماً وموقعاً إسلامياً ومسيحياً. في أقل من كيلومتر مربع واحد داخل أسوار مدينة القدس المحتلة فقد أكدت التصريحات المعلنة عن انتهاء إسرائيل من إعداد ملف ضخم شارك فيه مختصون في السياسة والاقتصاد والعمارة والهندسة. ويتضمن صوراً وأسماء وبيانات وخرائط لكل موقع وطبيعة التغييرات التي ستتم عليه. وأشارت إلي أن التغيير سيشمل أماكن مسيحية وإسلامية ومحلات ومعالم وشوارع وأقواساً في البلدة القديمة وحجارتها ورسومها وكافة الأشكال الهندسية. لتحل مكانها اللغة العبرية ونجمة داود والشمعدان وغيرها وبما يتناسب مع التراث اليهودي. وقدرت أن تكون مدة إنجاز العمل في المشروع الذي توظف له إسرائيل كافة طاقاتها بنحو 24 شهراً. وبعدها تكون القدس مدينة أخري بهوية يهودية.
وتقوم المراحل التنفيذية للخطة الهيكلية للمدينة المقدسة التي تصر إسرائيل علي أنها عاصمتها الأبدية علي فكرة الحفاظ علي يهودية دائمة في ما تسميه القدس الكبري الموحدة عبر تغيير الشكل الديموجرافي والجغرافي للمدينة وتغيير طابعها العربي والإسلامي وطمس هويتها بخفض عدد المقدسيين إلي 20% ليصبح كل 11 ألف فلسطيني يقطنون في كيلو متر مربع واحد. من خلال ممارسات تعمد إلي إفراغ المنازل العربية في أحياء القدس القديمة من أهلها وطرد أكثر من ثلاثين ألف عربي من تلك الأحياء. ودفعهم إلي الهجرة القسرية إلي خارج القدس للإخلال في الميزان الديموجرافي لصالح تهويدها. وأيضاً من خلال تعزيز وتطوير المستوطنات في القدس الشرقية وتسيهل ضمها وربطها بمستوطنات الضفة الغربية مع إضافة أربعين ألف وحدة استيطانية ضمن مستوطنات جديدة أو بؤر داخل الأحياء الفلسطينية حتي تتحول القدس العربية إلي كانتونات مصغرة ضمن دائرة واحدة من المستوطنات تربطها منظومة مواصلات وشوارع تتجاهل حقوق الفلسطينيين وتمنع أي تطور مستقبلي بمصادرة الاحتياطي الصغير من الأرض وتحولها بمساعدة الإسرائيلي العازل الذي يبلغ طوله 165 كيلومتراً. إلي جزر منعزلة جغرافياً واقتصادياً واجتماعياً.
وفي ذات الوقت تحكم إسرائيل قبضتها علي مدينة القدس باتخاذ خطوات وإجراءات إسرائيلية مدروسة ومحكمة للانقضاض علي قطاع التعليم العربي في المدينة بهدف التسريع في تهويدها. حيث تسعي المؤسسات الإسرائيلية المختلفة بقوة وبدعم من حكومة نتنياهو إلي تحقيق سيطرة مطلقة علي قطاع التعليم العربي في مدينة القدس. وذلك بعد أن تم التحكم بنحو 66% من قطاع التعليم العربي بها. عبر فرض المناهج التعليمية علي المدارس الابتدائية العربية هناك منذ عام 1968 واستبدال كلمة فلسطين بكلمة إسرائيل والقدس بكلمة أورشليم. وتزوير التاريخ والجغرافيا من خلال وضع مناهج تعليمية للطلاب العرب في القدس تفرض عليهم مفاهيم ومصطلحات تتلاءم مع طرح فكرة يهودية الدولة.
وترمي الاستراتيجية الإسرائيلية من وراء هذه الخطة إلي تطوير المدينة المقدسة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق عدد من الأهداف الصهيونية المهمة أولها أن تصبح المدينة منطقة جذب اقتصادي ومنطقة هجرة يهودية من خارج القدس باتجاه مدينة القدس حيث كشفت الدراسات الإسرائيلية عن وجود هجرة إسرائيلية داخل مدينة القدس باتجاه المناطق الأخري.
ومن هنا تحاول إسرائيل جاهدة في أن تصبح المدينة هي منطقة جذب عن طريق إقامة مناطق صناعية وتوسيع الاستيطان في داخل المدينة وأيضاً جعلها منطقة أفضلية بتقرير مزايا اقتصادية منها خفض الضرائب ودعم المشروعات التي تقام بها. علاوة علي جعل القدس مركزاً للسفارات العالمية التي هي موجودة الآن في تل أبيب ونقلها إلي القدس. وأيضاً نقل الممثليات للتجمعات اليهودية في العالم إليها حتي تكون هذه المدينة هي القلب والرأس للدولة العبرية.ولكن الملفت هو توقيت تصاعد خطوات العمل الصهيوني وضربه بعرض الحائط لكل الأعراف والمواثيق الدولية التي تفرض علي لاحتلال عدم تغيير الإرث التاريخي للدولة المحتلة. فقد كشف الخبراء أن إسرائيل تحاول الالتفاف حول مرجعيات المفاوضات من خلال خلق وقائع علي الأرض تعيق إمكانية الوصول إلي حلول أو التفاوض بشكل جدي حول موضوع القدس لاحقاً.
وأكدوا أن الاستراتيجية الصهيونية تهدف من ناحية إلي استغلال واستثمار للحظة السياسية المواتية والمتمثلة في الانقسامات الفلسطينية وما ترتب عليها من ضعف العمل السياسي الفلسطيني والعربي وانشغاله بقضايا تتعلق بمعالجة خلافات فلسطينية عربية داخلية. ومن ناحية خري إتجاه الكيان الصهيوني إلي اللعب بورقة المفاوضات لمقايضة المجتمع الدولي وأيضاً السلطة الفلسطينية والقبول بيهودية الدولة الإسرائيلية وإجباره علي عدم ممارسة أي ضغوط علي إسرائيل لوقف هذه السياسات التي تشكل في نهاية المطاف مخالفة واضحة وخطيرة للقانون الدولي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الاسلام

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 296



مُساهمةموضوع: رد: اسرائيل تقضي على الوجود العربي بالقدس.   الأربعاء يناير 12, 2011 7:37 am

بارك الله فيك اختي ام رحاب



لااله الا الله محمد رسول الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسرائيل تقضي على الوجود العربي بالقدس.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: قضايا الأمة الإسلامية-
انتقل الى: