أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وللحجرات سورة تتلى واداب يلتزم بها..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام رحاب

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 632



مُساهمةموضوع: وللحجرات سورة تتلى واداب يلتزم بها..   الأربعاء يناير 06, 2010 4:12 am

وللحجرات سورة تتلى وآداب يلتزم بها


صحيفة المدينة

الرسالة - جده
د.تنيضب الفايدي
رسمت سورة الحجرات معالم المجتمع المثالي للمسلمين، حيث احتوت الآداب والإرشادات والتوجيهات والضوابط التي تجعل البيت المسلم مثالياً طاهراً، إنها حجرات الرسول صلى الله عليه وسلم، أو بيوته، إن داراً سكنها الرسول صلى الله عليه وسلم لأفضل دار في
الوجود، وسورة الحجرات هذه السورة المباركة التي خلدت هذا المكان المبارك. حيث أصبحت الحجرات جزءاً من السيرة النبوية ولا يتناول الكاتب سورة الحجرات وما ورد فيها من سمو التشريع والآداب الاجتماعية وإنما يركز على الحجرات ليعلم الطلاب والطالبات شيئاً من سيرة (بيوت) النبي صلى الله عليه وسلم، والحجرات جمع حجرة، وقد تجمع على حُجَر، والحجرات في هذه السورة هي الحجرات الشريفة داخل المسجد النبوي والحجرات ترد في القرآن الكريم إما بكلمة (الحجرات) وذلك لأن لكل زوجة من أزواجه صلى الله عليه وسلم حجرة أو قد تذكر بجمع بيت (أي بيوت) وتنسب إلى نسائه صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهن . قال تعالى: (وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً) الأحزاب34 وقد يطلب منهن عدم مغادرة تلك البيوت. قال تعالى: (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ) الأحزاب33.
سكن نبوي
وقد تنسب هذه الحجرات أو البيوت إلى النبي صلى الله عليه وسلم. قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إناه) الأحزاب53 وبيوت النبي صلى الله عليه وسلم هي أيضاً مقر أهل البيت الذين طهرهم الله قال تعالى: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) الأحزاب33 هذه الحجرات سكن الرسول صلى الله عليه وسلم وملاذه ومأواه، حجرات أو بيوت اتصلت تربتها بالسماء حيث تنزل الوحي، وهي إحدى المواقع الطاهرة التي تظهر لنا جوانب من سيرته صلى الله عليه وسلم، وتجتلى منها شخصيته صلى الله عليه وسلم قدوة مثلى للفرد وللبيت المسلم بل قدوة للبشرية جمعاء.
وهناك آداب عند الاقتراب من هذه الحجرات قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ) الحجرات4 حيث ذمّ الله سبحانه وتعالى رفع الصوت والنداء من وراء الحجرات، لأن للرسول صلى الله عليه وسلم حرمة، وللبيوت حرمة، وقد نهاهم الله تعالى عن ندائه وتسميته كنداء بعضهم بعضا بأسمائهم بل عليهم خفض الصوت، وأن ينادونه بألفاظ مناسبة مثل: يا نبي الله، يا رسول الله، مع التأكيد على الاحترام وعدم رفع الصوت، وهناك آداب ثابتة في حق رسول الله صلى الله عليه وسلم يلتزم بها كل مسلم ومسلمة ومنها:
- النهي عن ندائه صلى الله عليه وسلم باسمه كما ينادي بعضهم بعضاً وذلك أثناء حياته صلى الله عليه وسلم وبعد مماته إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، فعند السلام عليه حالياً يسلم عليه بصفته فيقال: السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا نبي الله، مع ضرورة التوقير والتواضع.
آداب التعامل
ضرورة خفض الصوت عند السلام عليه صلى الله عليه وسلم وأثناء البقاء في المسجد النبوي الشريف وأن تكون الأجهزة الحديثة مثل الجوال أو (الكاميرات وأدوات التصوير) مغلقة؛ لأن أصواتها وأشعتها من الأذى وكل مسلم ومسلمة وهما في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم بعيدان كل البعد عن الأذى أو التفكير فيه، وارتباط الحجرات بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ارتباط وثيق، سواء بتنزل القرآن الكريم بتلك الأجواء المباركة أو ارتباطها ببقية مكونات المسجد النبوي مثل: محراب ومنبر رسول الله صلى الله عليه وسلم والروضة الشريفة، وقد وثّق ارتباط الحجرات بمآثر رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدنا حسان بن ثابت رضي الله عنه، حيث أظهر أهميتها وأهمية ما يحيط بتلك الحجرات، وأنها الآثار بمعناها الواسعة، وقد تمحى الآثار إلا هذه المآثر فإنها تعتبر مآثر محرمة على الاندثار، لنفاستها وبركتها حيث قال رضي الله عنه كما روى ذلك ابن هشام في السيرة:
بطيبة رسم للرسول ومعهد
منير وقد تعفو الرسوم وتَهْمَدُ
ولا تمتحى الآيات عن دار حرمةٍ
بها منبر الهادي الذي كان يصعدُ
وواضح آثار وباقي معالم
وربع له فيه مصلّى ومسجدُ
بها حُجُراتٌ كان ينزل وسطها
من الله نورٌ يستضاء ويوقدُ
ظللْتُ بها أبكي الرسول ما سعدت
عيون ومثلاها من الجفن يسعدُ
فبوركت يا قبر الرسول وبوركت
بلاد ثوى فيها الرشيد المسددُ
تواضع ورفعة
نعم بكى حسان رضي الله عنه وبكى الصحابة عند ما رأوا هذه الحجرات، وهذه المآثر وهذه المعالم كلما دخلوا مسجد (صاحب الحجرات) أليس الأجدر بنا أن نسعد أبناءنا وبناتنا وأنفسنا بهذه الحجرات وما حوت، كما سعد بها الصحابة، ومساحة كل حجرة من هذه الحجرات مساحة بسيطة جداً (3.5×5م) تقريباً تزيد أو تنقص قليلاً، فقد روى الإمام البخاري في الأدب المفرد عن داود بن قيس قال: رأيت الحجرات من جريد النخل مغشّى من خارج بمسوح الشعر، وأظن عرض البيت من باب الحجرة نحواً من ستة أو سبعة أذرع، وأحرز البيت من الداخلي عشرة أذراع، ويصفها لنا الحسن البصري وهو الذي رُبِّي في حجر أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فيقول: كنت أدخل بيوت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا غلامٌ مراهقٌ وأنالُ السقف بيدي، وكان لكل بيت حجرة وكانت حجرة من أكسية من خشب عَرعرٍ، ويتميز فرشها بالبساطة حيث يفرش بعضها بالحصر (وهو بساط من سعف النخل) وأثر ذلك في جنب الرسول صلى الله عليه وسلم، وله صلى الله عليه وسلم سرير من جريد النخل مرمول بشُرَط أي منسوج بشريط، (وعادة يكون شريط من ليف النخل) وله صلى الله عليه وسلم وسادة (مخدة) من أدم محشوة بليف. تقول السيدة عائشة رضي الله عنها في ذكر السرير كما أخرج أحمد في مسنده: (ربما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالليل، وأنا على السرير بينه وبين القبلة، فتكون لي الحاجة، فأنسل من قبل رِجل السرير كراهية أن استقبله بوجهي. ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر فرش بيته، كما أن أدوات بيوت رسول الله صلى الله عليه وسلم بسيطة جداً، ويذكر من هذه الأدوات قصعة كبيرة يطعم بها الناس.
وصف الحجرات
وبيوت النبي صلى الله عليه وسلم أو حجرات أمهات المؤمنين كما يلي:
حجرة أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما بها القبر الشريف وقبر صاحبيه أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما وبمحاذاة غرفة عائشة رضي الله عنها جنوباً حجرة أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما حيث يقف من يسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم الآن، وحجرة أم المؤمنين سودة رضي الله عنها شرق حجرة عائشة يفصل بينهما جدار فقط، ويلي حجرة عائشة رضي الله عنها من جهة الشمال منزل علي وفاطمة رضي الله عنهما، وهو عبارة عن حجرة أيضاً يفصل بين الحجرتين طريق ضيق، وشرق حجرة فاطمة رضي الله عنها ومنزل علي رضي الله عنه حجرة أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها ويتصل بحجرة أم سلمة من الشرق حجرة أم المؤمنين زينب بنت جحش رضي الله عنها، يفصل بينهما جدار، وتتصل بها جنوباً حجرة أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنهما (أم المساكين) ويفصل بينهما جدار أيضاً، وشبك الحديد المشاهد حالياً يحوي طبعاً حجرة أم المؤمنين عائشة، وحجرات كل من أمهات المؤمنين: أم سلمة، زينب بنت جحش، وزينب بنت خزيمة، وسودة رضي الله عنهن جميعاً، إضافة إلى حجرة فاطمة رضي الله عنها (منزل علي رضي الله عنه) أما حجرة أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها فهي في المواجهة الشريفة أي غير موجودة حالياً، وأصبحت هذه الحجرات داخل المسجد النبوي محجوزة بـ (شبك الحديد) كما أن الحجرة النبوية بنيت بشكل هندسي خماسي يحول بين المصلين واستقبالها.
عظة وعبرة
أما حجرات بقية أمهات المؤمنين فتقع شمال المدينة متصلة به في عهده صلى الله عليه وسلم في جنوب المظلات الأمامية حالياً أي جنوب فيما كان يسمى بالحصوة الأمامية، حيث حجرة أم المؤمنين جويرية رضي الله عنها وتلي موقع (أهل الصفة) غرباً، وعلى نفس امتدادها على الغرب حجرة أم المؤمنين رملة بنت أبي سفيان رضي الله عنهما (أم حبيبة) وغربها حجرة أم المؤمنين صفية بنت حيي رضي الله عنها بالقرب من باب الرحمة حالياً، والحجرات الثلاث (حجرة كل من صفية، رملة، وجويرية رضي الله عنهن) دخلت في مساحة المسجد النبوي قديماً، وعندما أدخلت الحجرات في المسجد في عهد الوليد بن عبد الملك، بكى الناس لذلك، وقال سعيد بن المسيب إذ ذاك والله لوددت أنهم تركوها على حالها ليراها النشء من أهل المدينة، ويقدم القادم من الآفاق فيرى ما اكتفى به النبي صلى الله عليه وسلم في حياته فيكون ذلك داعياً إلى ترك التفاخر والتكاثر.
هذه لمحة عن حجرات أمهات المؤمنين الطاهرات المطهرات المجاهدات الكريمات (عائشة، حفصة، أم سلمة، سودة، زينب بنت جحش، زينب بنت خزيمة، جويرية، رملة) رضي الله عنهن جميعاً، إضافة إلى حجرة الزهراء البتول ابنته صلى الله عليه وسلم أشبه أهل بيته به صلى الله عليه وسلم زوج علي وأم سبطين.
هذه الحجرات وما تنزل فيها من الوحي وما انطلق منها من الهدى والنور حيث تستضيء الأجيال ويسلم كل جيل هذا القبس إلى الجيل الذي يليه، إضافة إلى ما حفظته من تاريخ مشرف و مشرق من سيرته العطرة صلى الله عليه وسلم التي تمثل الكمال لأنه القدوة والأسوة وما حوته أطهر تربة في هذه الحجرات حيث قبره الشريف صلى الله عليه وسلم كلها معالم يعجز البيان عن إظهار قدرها ويحار الفكر أمام أعلى وأغلى مكان في الوجود
منقوووووووول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وللحجرات سورة تتلى واداب يلتزم بها..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: السيرة العطرة-
انتقل الى: