أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضل يوم عرفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
**ام دنيا**

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 1116



مُساهمةموضوع: فضل يوم عرفه   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 8:46 am

فضل يوم عرفه
يوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة ، يوم من أيام الله عز وجل ، وموسم خير يستحب فيه
الإكثار من الطاعات والعبادات والأذكار وقراءة القرآن وكافة أعمال الخير ، يوم فضيل مبارك :
* ففيه يقف الحجيج ضيوف الرحمن في صعيد عرفات الطاهر يقبلون على الله يتلون آياته
ويدعونه ويرجون رحمته ، أُثر عنه صلى الله عليه وسلم أنه دعا ربه في حجة الوداع فقال } لا
إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم اجعل في قلبي
نوراً وفي سمعي نوراً وفي بصري نوراً ، اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري ، وأعوذ بك من وسواس
الصدر وشتات الأمر وفتنة القبر ، اللهم إني أعوذ بك من شر ما يلج في الليل وشر ما يلج في النهار
وشر ما تهب به الرياح ومن شر بوائق الدهر { رواه البيهقي .
وكان مما دعا به صلى الله عليه وسلم أثناء وقوفه بعرفات } لا إله إلا الله وحده لا شريك
له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم إنك تسمع كلامي وترى مكاني وتعلم سري
وعلانيتي، لا يخفى عليك شيء من أمري ، أنا البائس الفقير المستغيث المستجير ، الوجل المشفق
المقر المعترف بذنبه ، أسألك مسألة المسكين وأبتهل إليك ابتهال المذنب الذليل وأدعوك دعاء الخائف
الضرير ، من خضعت لك رقبته وفاضت لك عيناه ، وذل لك جسده ورغم أنفه لك ، اللهم لا تجعلني
بدعائك شقياً وكن بي رؤوفاً رحيماً ، يا خير المسؤولين ويا خير المعطين { رواه الطبراني .
وكان صلى الله عليه وسلم عشية عرفة يرفع صوته بهذا الدعاء } لا إله إلا الله وحده لا
شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم اهدنا بالهدى، وزينا بالتقوى واغفر
لنا في الآخرة والأولى [ ثم يخفض صوته ثم يقول } اللهم إني أسألك من فضلك وعطائك رزقاً
طيباً مباركاً، اللهم إنك أمرت بالدعاء وقضيت على نفسك بالاستجابة ، وأنت لا تخلف وعدك ولا
تكذب عهدك ، اللهم ما أحببت من خير فحببه إلينا ويسره لنا ، وما كرهت من شيء فكرهْهُ إلينا
وجنبناه ، ولا تنزع عنا الإسلام بعد إذ أعطيتنا { رواه الطبراني .
* وفي هذا اليوم يخسأ الشيطان ، قال صلى الله عليه وسلم } ما رئي الشيطان يوماً هو فيه
أصغر ولا أدحر ولا أحقر ولا أغيظ منه في يوم عرفة وما ذاك إلا لما رأى من تَنَزُّلِ الرحمة وتجاوز
الله عن الذنوب العظام إلا ما أُرِيَ يوم بدر ، قيل وما رأى يوم بدر يا رسول الله ؟ قال أما إنه قد
رأى جبريل يزع الملائكة { رواه مالك .
* وفيه حج صلى الله عليه وسلم حجة الوداع في السنة العاشرة من الهجرة ، وكان واقفاً فيه
إذ نزل قوله تعالى } الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَ مْمتَْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً
{ المائدة 3 ، وبشأنها ورد عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلاً من اليهود قال له يا أمير
المؤمنين ، آية في كتابكم تقرؤونها ! لو علينا معشر اليهود نزلت لاتَّخذنا ذلك اليوم عيداً ! قال
عمر ] قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذي نزلت فيه على النبي صلى الله عليه وسلم وهو قائم
بعرفة يوم جمعة [ رواه البخاري .
حقاً يوم عرفة وموقفه عيد ، يحتفل المسلمون به يوم النحر ، ويحيون فيه سنة أبيهم
إبراهيم الخليل عليه السلام ، يتقربون فيه إلى ربهم بذبح الأضاحي عهداً له على التقوى والتزامِ
شرعه وطاعةِ أمره ؛ قال تعالى } لَنْ يَنَالَ اللَّهَ وُحلُمُهَا وَلا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ { الحج
37 ، وقال صلى الله عليه وسلم " ما عمل آدمي من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم
إنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها وأن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من
الأرض فطيبوا بها نفساً " رواه الترمذي .
والأضحية هي ما يذكيه المسلم غير الحاج تقرباً إلى الله تعالى أيام النحر بشروط مخصوصة
. وسميت بذلك لأنها تذبح وقت الضحى , وسمي يوم الأضحى بها ، ويبدأ وقتها من فجر يوم العاشر
من ذي الحجة بعد صلاة العيد , ويمتد إلى غروب شمس اليوم الثاني من أيام التشريق أي اليوم
الثالث عشر من ذي الحجة . ولأن التقرب بها يقتصر على هذا الوقت المخصوص فلا تُقضى بعد
فواته , لكن يمكن التصدق بها أو بقيمتها على سبيل التطوع لا القضاء ؛ فالمبادرة إلى التضحية
في أول وقتها خير من التأجيل .
وتجزئ الأضحية عن المسلم وأهل بيته ممن تلزمه نفقتهم , فقد سئل أبو أيوب رضي الله
عنه عن الأضحية زمن الرسول صلى الله عليه وسلم فقال " كان الرجل يضحي بالشاة عنه وعن
أهل بيته فيأكلون ويطعمون حتى تباهى الناس فصارت كما ترى " رواه الترمذي . ويجوز للولي
أن يضحي عن القاصرين من ماله فله ثواب التبرع , ولهم ثواب التضحية . وتجوز التضحية عن
المتوفى إذا أوصى أو إذا ضحي عنه الوارث من مال نفسه . وتجوز الإنابة فيها ؛ قال جابر رضي الله
عنه " صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عيد الأضحى فلما انصرف أتي بكبش فذبحه
فقال : بسم الله والله أكبر اللهم هذا عني وعمن لم يضح من أمتي " رواه الترمذي .
والأضحية لا تكون إلاَّ من سعة ، والسعة أن يملك المضحي ما يحصِّل به الأضحية فاضلاً عما
يحتاجه يوم العيد وليلته وأيام التشريق ولياليها ، وغالباً ما لا يتمكن المسافر من التضحية لأنها
تؤدى في وقت مخصوص ؛ فالمقيم أقدر عليها .
وتجزئ الشاة عن واحد , والبُدْنَةُ والبقرة كل منهما عن سبعة , لقول جابر رضي الله عنه
" نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة
" رواه مسلم .
والعيد هو مكافأةٌ من الله تعالى لعباده الذين يبتهجون بأداء ركن الإسلام ، ويتقربون فيه
إلى ربهم بصلاة العيد ، فلنحرص على أدائها شكراً لله عز وجل ، ولنحرص على إخراج الجميع
لحضورها إظهاراً لشعيرة عظيمة من شعائر الإسلام ، وهي سنة مؤكدة واظب عليها الرسول صلى
الله عليه وسلم ، فقد } كان يأمر النساء بالخروج في العيدين ليشهدن الصلاة فَيَكُنَّ خلف الناس
يكبرْنَ مع الناس { رواه مسلم .
وحق ليوم الأضحى أن يكون يوم الحج الأكبر ؛ فهو يوم الفرحة الكبرى بالعيد ، ويوم الفرحة
الكبرى بالرحم الموصولة ، ويوم الفرحة الكبرى بالطاعات المقبولة ؛ والقربات المبرورة . وهذه فلسفة
العيد في الإسلام ؛ أن تكون الطاعة والعبادة هي القيم التي يفرح بها المؤمنون .
ويستحب للمسلم يوم العيد أن يتطيب ويتجمل لأنه يوم زينة ، فيلبس من الثياب أحسن ما
لديه عند الخروج إلى الصلاة ، قال تعالى } يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُِّل مَسْجِدٍ { الأعراف 31
، واقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم ، فقد روى ابن عباس رضي الله عنهما أنه } كان يغتسل
يوم الفطر والأضحى ويلبس بُرْدَيْ حَبْرَة { وهما من ثياب اليمن الفاخرة .
وتستحب التهنئة بالعيد ؛ لأن التهنئة تكون بكل ما يسرّ ويسعد الإنسان في دينه ودنياه
مما لا يخالف شرع الله تعالى ، ومن قُبلت طاعته في يومٍ كان ذلك اليوم عليه مباركاً ، وقد كان
أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا الْتَقَوْا يوم العيد يهنئون بعضهم يقول المسلم لأخيه
المسلم تقبل الله منا ومنك . فليهنىء بعضنا بعضاً بالعيد ولنتصافح فيما بيننا فبالمصافحة تَتََحاتُّ
الخطايا والذنوب ، قال صلى الله عليه وسلم } إذا التقى المسلمان فسلم أحدهما على صاحبه كان
أحبهما إلى الله أحسنهما بشرا بصاحبه وإذا تصافحا أنزل الله عليهما مائة رحمة للبادئ تسعون
وللمصافح عشرة { رواه البيهقي ، وعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال } دخلت على النبي
صلى الله عليه و سلم فرحب بي وأخذ بيدي ثم قال : يا براء تدرب لأي شيء أخذت بيدك ؟ قال
: قلت : لا يا نبي الله قال : لا يلقي مسلم مسلما فيبش به و يرحب به و يأخذ بيده إلا تناثرت
الذنوب بينهما كما يتناثر ورق الشجر { رواه البيهقي .
عرفه
منقووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحيل

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 152



مُساهمةموضوع: رد: فضل يوم عرفه   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 10:58 am

اللهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم اااااااااااااامين

جزاكى الله خيرا يا غاليه واسال الله ان يغفرا لنا جميعا وان يجعلنا من عتقاء النار وان يجمعنا بالفردوس اغلا على اللهم امين


اللهم احشرنا مع من انعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والابرار اللهم انى اسالك ان ترحم امى وترزقها الفردوس الاعلى اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
**ام دنيا**

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 1116



مُساهمةموضوع: رد: فضل يوم عرفه   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 11:08 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه عفو الله

¤° إدارة المنتدى °¤
avatar

عدد المساهمات : 4153


العمر : 46
العمل/الترفيه : راجية رضا الله

مُساهمةموضوع: رد: فضل يوم عرفه   الخميس نوفمبر 26, 2009 6:01 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
**ام دنيا**

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 1116



مُساهمةموضوع: رد: فضل يوم عرفه   الجمعة نوفمبر 27, 2009 6:14 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل يوم عرفه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: مناسباتنا الدينية-
انتقل الى: