أمهات المؤمنين للنساء فقط



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لبـاس نسائنـا إلـى أيـن ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
**ام دنيا**

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 1116



مُساهمةموضوع: لبـاس نسائنـا إلـى أيـن ؟؟؟   السبت نوفمبر 14, 2009 6:21 am



الحمد لله الذي خلق الإنسان فأبدعه ، وصوره فأحسن صورته , وشق سمعه وبصره بحوله وقوته ، وأتم علينا نعمته بأن أرسل لنا رسول الهدى لنتبعه ، نحمده سبحانه على نعمه وآلائه..ونصلي ونسلم على خير خلقه وصفوة رسله ، محمد عليه أفضل الصلاة ، وأتم التسليم ..
ثم أما بعد :


في زمن أصبح فيه الحياء أمرا مستغربا ، وبدأ فيه التعري وانحطاط الأخلاق ..
نسينا أن اللباس نعمة عظيمة امتن الله بها على الإنسان من بين سائر المخلوقات , خلعنا أثواب الحياء وتلثمنا بأثواب غير أثوابنا ، فأصبحنا نقف أمام سيل جارف من الفتن التي تحط من الأخلاق ، وتقشع من أمتنا ثوب الحياء ..
*خطوة من خطوات الشيطان

الستر والحشمة فطرة إنسانية وقد حرص أعداء الإسلام على نزع هذه الفطرة من القلوب السليمة الطاهرة بالدعوة إلى التبرج والتعري وهي تتابع لخطوات الشيطان حيث بدأت أول خطوة منذ عهد آدم عليه السلام فإنه لما خلق الله آدم وحواء عليهما السلام وأسكنهما الجنة خاطب آدم عليه السلام بقوله( إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى ) فامتن عليه بنعمة اللباس، فلما عصى آدم عاقبه ربه بحرمانه من تلك النعمة وأزال عنه تلك المنة فبدت لهما سوءاتهما وانكشفت عوراتهما فبادرا إلى الستر وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة، وهذا يدل على أن ستر العورات أمر فطري مغروز في فطرة الإنسان، ودليل على أن التعري والتكشف خلاف الفطرة وهو من عمل الشيطان .
فحذرنا من ذلك ربنا جل وعلا بقوله :( يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما )، فإبليس اللعين وجنوده من الجن والإنس يتولون ذلك بمؤامراتهم وكيدهم وخبثهم ووسوستهم وتزيينهم للمعصية ليصلوا إلى نتيجة هي المخالفة لأوامر الله .

إذ المرء لم يلبس ثيابًا من التقى ***** تقلب عريانًا وإن كان كاسيًا
وخير لباس المرء طاعة ربه ***** ولا خير فيمن كان لله عاصيًا

* منافع اللباس :

اللباس له شأن عظيم وقد علم الله الإنسان صناعة الثياب بمختلف أشكالها وأمرنا أن نستتر بها فقال تعالى : (يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون )
قال شيخ الإسلام رحمه الله: اللباس له منفعتان:
إحداهما: الزينة بستر السوءة.
والثانية: الوقاية لما يضر من حر أو برد أو عدو.
وقال العلامة ابن القيم رحمه الله: فإن الله سبحانه أنزل لباسين؛ لباسًا ظاهرًا يواري العورة ويسترها، ولباسًا باطنًا من التقوى يجمل العبد ويستره، فإذا زال عنه هذا اللباس انكشفت عورته الباطنة كما تنكشف عورته الظاهرة بنزع ما يسترها.{إغاثة اللهفان ج1 ص112}

* لباس أهل الجنة :

إن المتأمل للآيات يرى أن اللباس لا ينحصر لأهل الدنيا فقط بل جعله الله من نعيم أهل الجنة
فقال تعالى: ( جنات عدن يدخلونها يحلون فيها من أساور من ذهب ولؤلؤاً ولباسهم فيها حرير ) وقال أيضا : ( عاليهم ثياب سندس خضر وإستبرق )



فالإسلام دين الفضيلة و العفاف دعى إلى ستر العورات و حثَّ على التزين باللباس الساتر
و صون الأجساد من كل ما يؤذيها من حر أو برد ، ووضع قواعد و آداب لذلك
حماية للأخلاق وحفظاً على الأعراض وصيانة للمجتمع من الإنحلال و الفساد
يتبع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
**ام دنيا**

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 1116



مُساهمةموضوع: رد: لبـاس نسائنـا إلـى أيـن ؟؟؟   السبت نوفمبر 14, 2009 6:29 am


يامن تلبسين الملابس العارية وتتباهين بها أين أنت من أمهات المؤمنين ؟؟
اسمعي رعاك الله ماذا قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها : ( نعم النساء نساء الأنصار , لم يكن يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين وأن يسألن عنه , لما نزلت سورة النور عمدن إلى حجوز مناطقهن فشققنه فاختمرن به )
قال أبو بكر : قد قيل أنه أراد جيب الدروع , لأن النساء كن يلبسن الدروع ولها جيب مثل جيب الدّراعة فتكون المرأة مكشوفة الصدر والنحر إذا لبستها فأمرها الله بستر ذلك الموضع [ أحكام القرآن للجصاص 8 /168 ]

بل تأملي في سيرة العفيفة الطاهرة سيدة نساء أهل الجنة فاطمة الزهراء رضي الله عنه بنت سيد الخلق صلوات ربي وسلامه عليه عندما قالت لأسماء بنت عميس ( إني أستقبح ما يصنع بالنساء , يطرح على المرأة الثوب فيصفها ) أي إذا ماتت ووضعت للصلاة .
قالت أسماء : يا بنت رسول الله , ألا أريك شيئاً رأيته بالحبشة فدعت بجرائد رطبة فحنتها ثم طرحت عليها ثوباً , فقالت فاطمة : ما أحسن هذا وأجمله , إذا مت فغسليني أنت وعلي ولا يدخل علي أحد .
سبحان الله هل تأملتي أخية في هذا الحياء وكيف كان الهم لم تكتف بالحياء والستر وهي حياة بل بلغ حياءها لما بعد موتها.
فما بالك يا فتاة الإسلام تغفلين عن مثل هذا ؟أعراسنا واللباس ..

إن
مما يقطع قلوبنا أن نرى ابنة الإسلام وحفيدة الصحابيات تلهث وراء أعداء
الإسلام بحثا عن التميز والجمال في لباسها وأنى لها هذا الجمال وقد أغضبت
ربها .. بإظهار ما حرم عليها إظهاره ..
فتارة نرى من تظهر الصدر واخرى الظهر وثالثة الساق ورابعة الفخذ وخامسة البطن وسادسة من جمعت ذلك كله .. والله المستعان ..
فيا من أنعم الله عليك بهذا الجسم وقد سلم من الأسقام والأمراض أمن شكره سبحانه على هذا الجسم أن تستعمليه فيما يغضبه ..
غاليتي : لو ابتلاك الله بالبرص أعاذنا الله وإياك هل ستبدين جسمك ؟؟؟ بالتأكيد لا ..
إذن
ألا تخشين من عقوبة الله لك .. واعلمي أن الله غفور رحيم لكن لا تنسي أنه
شديد العقاب .. وأن الله يمهل ولا يهمل .. فقد يرسل لك ملك الموت ليقبض
روحك . فبالله عليك بماذا تقابلين ربك ؟؟؟؟

فإياك إياك أخيتي أن تنجرين خلف موضة أو تسيرين خلف مصممين الأزياء من اليهود والنصارى ؟
فما يريدون إلا أن يخرجوك من خدرك ويجعلوك ألعوبة في أيديهم ..
فانتبهي لمثل هذا يا رعاك الله وليكن لسان حالك وأكبر همك أن تتخذين قدوة صالحة ..
وما أجمل أن تكون قدوتنا أمهات المؤمنين !!!


حكم التبرج أمام النساء *
سؤال : شوهد أخيراً في مناسبات الزواج قيام بعض النساء بلبس ثياب منها ما
هو ضيق يحدد مفاتن الجسم ، ومنها ما هو مفتوح من أعلى أو أسفل بدرجة يظهر
من خلالها جزء من الصدر أو الظهر ، فما هو الحكم الشرعي في لبسها خاصة أن
بعض النساء تتعلل بأن لبسها يكون بين النساء فقط ، وماذا على الولي في ذلك
؟

*
الجواب : ثبت في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم :" صنفان من أهل النار لم أرهما : قوم معهم سياط
كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات ، مميلات مائلات ،
رءوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها
ليوجد من مسيرة كذا وكذا ". فقوله صلى الله عليه وسلم :" كاسيات عاريات "
يعني أن عليهن كسوة لا تفي بالستر الواجب ، إما لقصرها ، أو خفتها ، أو
ضيقها.
* ومن ذلك : فتح أعلى الصدر ، فإنه خلاف أمر الله تعالى حيث قال
{ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ }. قال القرطبي في
تفسيره : وهيئة ذلك أن تضرب المرأة بخمارها على جيبها لتستر صدرها ، ثم
ذكر أثراً عن عائشة أن حفصة بنت أخيها عبد الرحمن بن أبي بكر – رضي الله
عنهما – دخلت عليها بشيء يشف عن عنقها وما هنالك ، فشقته عليها وقالت :
إنما يُضرب بالكثيف الذي يستر .
* ومن ذلكـ: ما يكون مشقوقاً من الأسفل
إذا لم يكن تحته شيء ساتر ، فإن كان تحته شيء ساتر فلا بأس إلا أن يكون
على شكل ما يلبسه الرجال ؛ فيحرم من أجل التشبه بالرجال .
* وعلى ولي
المرأة أن يمنعها من كل لباس محرم ومن الخروج متبرجة أو متطيبة لأنه وليها
فهو مسئول عنها يوم القيامة في يوم لا تجزي نفس عن نفس شيئاً ، ولا تقبل
منها شفاعة ، ولا يؤخذ منها عدل ولا هم ينصرون . وفق الله الجميع لما يحب
ويرضى .
[ابن عثيمين - دليل الطالبة المؤمنة ]


حكم لبس القصير والضيق من الثياب *
سؤال : فضيلة الشيخ : إن بعض الناس اعتادوا إلباس بناتهم ألبسة قصيرة
وألبسة ضيقة تبين مفاصل الجسم ، سواء كانت للبنات الكبيرات أو الصغيرات .
أرجو توجيه نصيحة لمثل هؤلاء ؟؟
*
الجواب : يجب على الإنسان مراعاة المسئولية ، فعليه أن يتقي الله ويمنع
كافة من له ولاية عليهن من هذا الألبسة ، فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم
أنه قال : " صنفان من أهل النار لم أرهما بعد ... وذكر نساء كاسيات عاريات
، مائلات مميلات، رءوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن
ريحها .." [رواه مسلم ] وهؤلاء النسوة اللاتي يستعملن الثياب القصيرة
كاسيات ؛ لأن عليهن كسوة ، لكنهن عاريات لظهور عوراتهن ؛ لأن المرأة
بالنسبة للنظر كلها عورة ، وجهها ويداها ورجلاها وجميع أجزاء جسمها لغير
المحارم .
* وكذلك الألبسة الضيقة ، وإن كانت كسوة في الظاهر لكنها عري
في الواقع ، فإن إبانة مقاطع الجسم بالألبسة الضيقة هو تعري . فعلى المرأة
أن تتقي ربَّها ولا تبيِّن مفاتنها ، وعليها ألا تخرج إلى السوق إلاَّ وهي
متبذلة لابسة ما لا يلفت النظر ، ولا تكون متطيبة لئلا تجر الناس إلى
نفسها فيخشى أن تكون زانية .
* وعلى المرأة المسلمة ألا تترك بيتها
إلا لحاجة لابد منها ، ولكن غير متطيبة ولا متبرجة بزينة وبدون مشية خيلاء
، وليعلم أنه صلى الله عليه وسلم قال :" ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال
من النساء " [متفق عليه ] ففتنة النساء عظيمة لا يكاد يسلم منها أحد
[ابن عثيمين –منار الإسلام ]

حكم لبس البنطلون * سؤال : ما حكم لبس البنطلون للفتيات عند غير أزواجهن؟ * الجواب
: لا يجوز للمرأة عند غير زوجها مثل هذا اللباس ؛ لأنه يبين تفاصيل جسمها
، والمرأة مأمورة أن تلبس ما يستر جميع بدنها ؛ لأنها فتنة وكل شيء يبين
من جسمها يحرم إبداؤه عند الرجال أو النساء أو المحارم وغيرهم إلا الزوج
الذي يحل له النظر إلى جميع بدن زوجته ، فلا بأس أن تلبس عنده الرقيق أو
الضيق ونحوه والله أعلم
[ابن جبرين – النخبة من الفتاوى النسائية ]

حكم لبس ما يسمى بـ"الكاب " وحكم لبس "النقاب " * سؤال : انتشر في الآونة الأخيرة لبس (الكاب ) و(النقاب) اللذين يظهران بعض مفاتن المرأة فما حكم لبسه بهذه الطريقة ؟
*
الجواب : المرأة عورة وفتنة ، وهي أعظم ضرراً من كل الفتن ؛ لقول النبي
صلى الله عليه وسلم :" واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في
النساء "، ولا شك أن كل لباس يلفت النظر وتحصل به الفتنة فإنه حرام .
ومعلوم أن هذا اللباس المعروف بالكاب فيه تشبه بالرجال ، وفيه بيان محاسن
المرأة ومفاتنها وحجم أعضائها ، وكل ذلك من الأدلة على منعه والنهي عنه .
وكذلك لبس النقاب الذي تبدي منه المرأة بعض وجهها كالأنف والحاجب
والوجنتين ، وذلك من أسباب تحديق النظر نحوها ، فهو فتنة ووسيلة إلى
الفساد ، فهو حرام لما يسببه من الشرور والمنكرات . والله أعلم ، وصلى
الله على محمد وآله وصحبه وسلم .
[ابن جبرين – وقفات مع فتيات ]
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
**ام دنيا**

¤° عضوة نشطة °¤
avatar

عدد المساهمات : 1116



مُساهمةموضوع: رد: لبـاس نسائنـا إلـى أيـن ؟؟؟   السبت نوفمبر 14, 2009 6:33 am


أريد أن أدعوا إلى الله في الأعراس فهل من طريقة سهلة لذلك ؟؟؟

الأفراح
مجتمع شائك وكبير ... تجدي فيه الصغير والكبير ... مجتمع يعج وللأسف
بالمنكرات في أغلب الأحيان وأكثرها انتشارا اللباس وما أدراك ما اللباس ..
فما هو دوري كمسلمة تجاه ما يحدث ؟؟

في هذه العجاله سنهديك بعض الأفكار
البسيطة سواء كنت عروسا أو من أهل الفرح أو حتى ضيفة كريمة تحل عليهم ...
ولكن قبل كل هذا :: أخلصي النية لله عزوجل :: ونسأل الله بمنه وكرمه أن
تنال إعجابك وتستفيدي منها ..


إذا كنت العروس :
على طاولة التقديم :
احضري
ورقة مربعة الشكل واكتبي فيها بعض النصائح والتوجيهات ولفيها بطريقة جميلة
وألصقيها خلف حبة الشوكلاتة ويمكنك تضعين بجانبها ورد مجفف للتزيين ...


فكرة دفتر الذكريات ( التلجراف ):
-
يمكنك صنع دفتر رائع ومميز وجميل ودعويا وذلك بكتابة عبارات دعوية جميلة
وأخوية ومختصرة في صفحات اليمين من الدفتر ... أو يمكنك وضع عبارة دعوية
عن سطر واحد أو سطرين في أعلى الصفحة أو آخرها...

- بجانب الدفتر ضعي
سلة مكتوب في أعلاها(( إهداء لأحبتي ))وبداخلها بطاقات متوسطة الحجم تحوي
عبارات دعوية ومن خلف البطاقة عبارة (( لأني أحبكِ )) ...


لأهل الفرح :
على طاولات المعازيم (( الشمعدان )) :
هاتي
ورقة واكتبي بعض العبارات واحرقي أطرافها أو زينيها بالورود أو الساتان
وضعيها على الشمعدان وتكون الورقة مفتوحة واكتبي بداخلها بعض القصص
القصيرة الطريفة التي تكون فيها عظة وعبرة أو العبارات ذات الأسلوب السهل
والممتع ..


هدايا المعازيم :
بجانب التحفه أو بدلا عنها ضعي أخيتي شريطا دعويا أو كتيبا أو ظرفا دعويا جميلا وغلفيه ... وتكون على شكل قمع أو سبت ناعم صغير ...

إذا كنت ضيفة :
-
ضعي في حقيبتك عدد لا بأس به من البطاقات الصغيرة جدا والخفيفة المحمل ومن
رأيتيها تهديها لها وبكلمة جميلة مثل : تفضلي بارك الرحمن فيك ... أو
جزيتي الجنان غاليتي تفضلي... أو لإني أحبك أتمنى أن أراك في الجنان
وهكـذا ..

- إذا كنت ممن يمتلك الجرأة ولديه أسلوب سهل وجميل يمكنك نصحها شفهيا ولكن أخيتي لابد أن تكون منفردة .
وبعد أخية..
لا شك في أننا جميعاً نحمل هم الإسلام، وهذه هي السمة التي تميز الداعية عن غيرها، فهي تفكر باستمرار كيف تنفع دينها ؟
وأسأل
الله أن يجعل ما ذكرناه يسهم في ذلك كثيراً، وأن ينفع الله به المسلمين
والمسلمات. وأسأل الله أن يرزقنا وإياكن الإخلاص والقبول...


إهداء الركاب لكل من حملت هم الدعوة في اللباس :













وأخيراً :
نداء لك أيتها المسلمة من قلوب ناصحة محبة للخير ترجو لك السعادة والنجاة في الدارين .. اعلمي أنك أجمل النساء ويكفيك فخراً أنك مسلمة عفيفة وطاهرة قد حفظ لك الإسلام مكانتك وحياءك وسترك وجعلك مؤمنة تقية
فاحمدي الله أن فضلك على كثير ممن خلق تفضيلاً .
ونداء لكل أب ولكل أخ : الله الله بأخواتكن وبناتكن : عودهن على اللباس الساتر من صغرهن ، واغرسوا فيهن تعظيم شرع الله عز وجل ، وخذوهن بالكلمة الطيبة الحانية والإقناع ، واعلموا أنكم مسئوول عنهن أمام الله عز وجل .. والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : كلكلم راع وكلكم مسئوول عن رعيته ..
وختاماً .. نتمنى أن تكون رسالتنا لك قد وجدت أُذنا صاغية وعقلاً واعياً وقلبا مفتوحاً فتمكنت وإلى طريق الخير وجهت .drawGradient()اللهم
احفظنا من بين أيدينا ومن خلفنا , اللهم جمل قلوبنا بالتقوى والإيمان
وارزقنا الحياء والعفة واسترنا ونساء المسلمين فوق الأرض وتحت الأرض ويوم
العرض وصلى اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


وما كان فيه من صواب فمن الله وحده فله الحمد والشكر ، وما كان فيه من خطأ فمن أنفسنا والشيطان ونستغفر الله من ذلك



منقوووول للامانة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لبـاس نسائنـا إلـى أيـن ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أمهات المؤمنين للنساء فقط :: قافلة الداعيات-
انتقل الى: